المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
أرض ولاية الجزيرة محتلة
أرض ولاية الجزيرة محتلة
09-21-2010 03:00 PM

إستفهامات

أرض ولاية الجزيرة محتلة

أحمد المصطفى إبراهيم

يشكو سكان فلسطين المحتلة مر الشكوى من معابر المحتل اليهودي وفي كل مطالبهم ومفاوضاتهم تجدهم يذكرون فتح المعابر وأكبر المعابر معبر رفح. في ولاية الجزيرة أيضاً معابر داخلية ومعبر رفح كبير وسلطة وجنود احتلال. ولكن ليس هناك من يفاوض على فتح هذه المعابر، فالمعركة هنا بين المواطن وأجهزة الدولة ورجال الدولة غافلون أو متغافلون أو متعالون على مثل هذه الصغائر (في نظرهم طبعاً). ما يعانيه مواطن الجزيرة يبدو أنه أكثر مما يعانيه المواطن الفلسطيني في أرضه المحتلة، على الأقل هناك قنوات فضائية ترصد ما يجري.(هل تتفضل علينا قناة الجزيرة برصد هذه المعابر). تسير في ولاية الجزيرة وكل مسافة 25 كيلومتر معبر، وكلما اتجهت نحو الخرطوم تزيد المعابر وتقل المسافة بينها، تبلغ ذروتها في معبر (رفح) عفواً معبر مشاتل وجناين الباقير، حيث تزيد قوات الاحتلال وتتعدد وتتلون ملابسها. نرجع الى الشهر الماضي او الذي قبله يوم فاق سعر الطماطم أسعار كل موزون غير الذهب والفضة يوم بلغ سعر الكيلو 15 جنيهاً وصار لطبقة واحدة فقط الطبقة التي لم تكسب مالها من عرق جبينها. اليوم الطماطم مكدسة في الجزيرة ولا يفصلها عن الأسواق إلا هذه المعابر ليست الطماطم وحدها بل كل الخضروات الآن حبيسة أسواق الجزيرة الداخلية. تخيل في مسافة اقل من 60 كيلومتر هناك 6 معابر لا يمر منها بسلام إلا أصحاب السيارات الفارهة. أما المنتجون الذين هم على ظهور وسائل الإنتاج من لواري وشاحنات وبكاسي الويل لهم، عليهم أن يقفوا في كل نقطة من هذه النقاط من نقاط مرورية ونقاط أخرى لا يدري كثير من الناس أهميتها ولكنها تستغل سلطة الدولة وجهل المواطن العادي الذي لا يسألها عن دورها وتختلق له المخالفات التي نهايتها ان يدخل يده في جيبه. البوكس ممنوع من حمل أي شيء غير الهواء وإن هو حمل – لا مشكلة فقط عليه ان يدفع الغرامات – وسيضعها على المستهلك وكل وسيلة إنتاج تدفع غرامات ستضعها على المستهلك، وهذا سبب من أسباب الغلاء الذي نرى. حدثني سائق دفار يعمل في ترحيل الإسفنج من الخرطوم إلى مدني، وبما ان الإسفنج خفيف الوزن يحمل منه كمية دائماً تكون مرتفعة قليلاً عن سقف الدفار، قال انه دفع غرامات 6 ملايين جنيه في سنة واحدة ولم يخجلوا من عدم تغريمه ولا مرة، ولم يضر الإسفنج السلامة ولم يعرقل الحركة ولا مرة والغرامات مستمرة. ربما كثير من هذه النقاط ذات أهداف نبيلة ولكنها انحرفت عن مسارها لتعوق الإنتاج وتدمر الأخلاق. نريد مفاوضات مباشرة بين سلطة ولاية الجزيرة المحتلة وبين قوات الاحتلال لتستجديهم لرفع هذه المعابر، وترفع الغبن عن المواطن لا مانع من تدخل الراعي الخرطومي واللجنة الرباعية.

التيار

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1294

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#79917 [النور بس]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2011 06:31 PM
كفاية كلام علينا ان نتحد فقط ومعنا كل السناريين فس ولايات الخرطوم ودي بالذلت حقتنا مها حاول غيرنا التمسك بها والنيلين الابيض والازرق وان يدحل معنا ابنا عمومتنا في كردفان والقضارف واهلنا عرب دارفور


#26049 [ نجم]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2010 06:44 PM

كان منتظرين العبوب وطاتكم اصبحت يا ناس الجزيرة .


#25867 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2010 10:32 AM
يبدو ان سعادة المشير رئيس الجمهورية لا يحاصره اوكامبو و الجنائية فقط اذ يبدو ان عليه حصارا داخليا ايضا! سمعنا كثير من القرارات \" الرئاسية \" بخصوص الجبايات و ايقاف نقاط الجبايات الكثيرة و رفع الولايات يدها عن اي رسوم جديدة و و و الخ .. لكن يبدو ان اي موظف محلية و اي عسكري في اي نقطة طرفية لا يابه باي من القرارات الرئاسية و اصبحت مثل اي قرار يصدره رئيس السلطة الفلسطينية في امر يخص الاراضي المحتلة اسرائيليا! و تزداد قناعتنا يوميا ان سعادة الرئيس لا يعامله السادة الاسلامويين المتنفذين الا ك \" خشم باب من الكلاب\".!


#25856 [ودالجزيره]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2010 10:13 AM
سيدي لو ارادوا ازالة هذه المعابر لفعلوا لكنهم لايريدون لا عوض الجاز ولا ابليس الامر مقصود ياسيدي وهي الساسه المتبعه في اضعاف وافقار ولاية الجزيره حتي يجوع انهسانه ويهاجر من البلاد تاركها لهم ليستأسروا بها بعد ان منعوا عنها سنينا وهم كلهم اولاد عاملين في المشروع (خفراء) جمع خفير وكانوا يشعرون بالغبن من اسيادهم اهل الجزيره الاصليين وعندما دارت الايام وسرقوا الحكم جاءوا لينتقموا


#25748 [قاسم علي]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2010 10:33 PM
يا استاذي...بلدنا..الاسمو السودان..عباره عن جزر معزوله...ودول داخل دوله واحده...يتحكم فيها صف ضباط الشرطه...وموظفي المحليات......ديل صدر بحقهم امر جمهوري...ورسلوا عوض الجاز عشان يفرتق الرواكيب..برضوا ما قدر عليهم....وما حيقدر عليهم......وقالوا في المثل الدبيب الفي خشمو جراده ما بيعضي


#25639 [عبدالمنعم ]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2010 03:26 PM

الفكرة الاستراتيجية سيدي هي تدمير كل مواعين الانتاج في البلد حتى يضطر المزارع المنتج الي رمي منتجاته في النيل لانه لايجد من يشتريها منه لصعوبة المرور عبر معابر اسرائيل الجديدة !!!!


فيخرج من السوق وفي الحقيقة من حلقة الاقتصاد المنتج ويتحول مثل الكثير من ابناء السودان اللذين تحولوا لمستهلكين لمستوردات مافيا الاستيراد وغسل الاموال بالخرطوم ،، والا ما هو السبب في كل هذه الحرب الضروس منذ سنوات على كل قطاع الانتاج حتى وصل الحال لمنتجي الخضر والفاكهة ؟؟؟


عجيب انت ياوطني !!!!


أحمد المصطفى إبراهيم
أحمد المصطفى إبراهيم

مساحة اعلانية
تقييم
5.29/10 (45 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة