05-30-2012 02:41 PM

من ينصفنا من شركة كهرباء الفاشر ؟؟

بقلم / ابراهيم بقال سراج
[email protected]

احد ظرفاء مدينة الفاشر " صلاح التوم من الله " وصف جمال الفاشر واطلق عليه لقب " باريس " او كما قال " الفاشر بالليل باريس وبالنهار تضاريس " ويعني بذلك طبيعة سطح الفاشر " عالي واطي " بالنهار تضاريس وبالليل كــ " باريس " وهذا التشبيه في مكانه لان مدينة الفاشر عندما تكون مضاءة في الليل بالكهرباء يبهرك جمالها وروعتها وهي تشبه عاصمة فرنسا " باريس " ولكن للاسف اهالي مدينة الفاشر وهي عاصمة الولاية دعك من الطينة ولا الكومة ولا ازقرفا ولا الطويشة حال مدينة الفاشر المدينة التاريخة التي كانت عاصمة لاقليم دارفور كلها ثم صارت عاصمة لشمال دارفور مؤخراً حالها الان يغني عن السؤال عن بقية المحليات . كنا مستبشرين خيراً لما وصل اليه حال هذا البلد من تنمية وتجديد في البنية التحتية ومن الكهرباء والمياه ورصف الطرق وانارة الطرقات العامة في مداخل السوق الرئيسي بالمدينة الا اننا فوجئنا حيث توالي قطع الكهرباء لمدة خمس ايام متتالية واحياناً يقطع لمدة ستة ساعات علي التوالي وهذا من شأنه ان يؤثر علي الاجهزة الكهربائية بأنوعها المختلفة سيما وهذا الانقطاع مفاجئي ودون سابق انذار وفي كل يوم يتكرر ما بين اربع الي خمسة مرات ومع ذلك ادارة الكهرباء لا تؤخذ في الاعتبار ان قطع الكهرباء واعادة تشغيله في اليوم لاربع وخمس مرات يحرق معظم الاجهزة الكهربائية في المنازل فمن المسئول عن تحميل المواطن البسيط المغلوب علي امره الذي يجلب الاجهزة الكهربائية بعرق جبينه وبالاقساط استقطاع من مرتبه الذي لا يساوي قيمة ثلاجة واحدة مرتب اربع اشهر . من المسئول عن تحميل المواطن اعباء يعجز عن القيام بها سيما واهل مدينة الفاشر حالتهم المادية معروفة بعد سوق المواسير الذي دمر المدينة بأكملها واصبحت لا تحتمل المخاطرة ويجئي عليهم وباء جديد اسمه " مواسير الكهرباء " وادارة الكهرباء تدرك جيداً ورغم ذلك تتعمد الخطأ والمواطن مالم يدفع قيمة العمود وقيمة العداد وقيمة الجمرة " الخبثة " وقمية التوصيل وقيمة الزيارة الميدانية لمهندسي الكهرباء مالم يدفع كل هذا نقداً لن يري النور في بيته ولا حتي في الاحلام ومع ذلك ادارة كهرباء مدينة الفاشر مقصرة في حق المواطن الذي يدفع من حر ماله مقابل توفير كهرباء ولكنه لم يهنأ بالكهرباء اين تذهب اموال المواطن ؟ وادارة الكهرباء تأخذ من المواطن نقداً ولست اجلاً طريقة تعامل ادارة كهرباء الفاشر مع المواطنيين في الشكاوي حدث ولا حرج تعامل مستفز للغاية وبأستحقار وكأن ادارة الكهرباء جهة مانحة وليست شركة . الكهرباء بعد خصخصتها واصبحت الان شركة استثمارية فلا داعي لطريقة التعامل المستفز مع المواطن لان الكهرباء مثلها ومثل السوق يدخل المواطن بنقوده ويشتري البصل والطماطم واللحمة والدكوة في " كيس " ويشتري الكهرباء في " ورقة " في شكل ارقام فقط هذا هو الفرق بين الكهرباء والسوق ... تجار السوق يفرشون بضاعتهم في الارض وادارة الكهرباء يبيع الكهرباء للمواطن من الكمبيوتر . فعلي ادارة كهرباء الفاشر ان يدركو ذلك ان لم يكن يعرفوه من قبل . عليهم النزول من علوهم الغير منطقي وغير مبرر والتعامل مع زبائنهم بأدب واحترام واخلاق وثلاثتهم يفتخر لها ادارة الكهرباء . لا ادب لا اخلاق لا احترام " ياخ امشي تعال لينا بعد اسبوع " " ياخ مافي مهندس فاضي الان " مافي عمود جاهز الان والاسلاك ما وصلتنا من الخرطوم " لما تصل لينا الاسلاك بنصلك في بيتك " هذا شكل التعامل مع المواطن والمواطن المسكين يعود بخيبة امل وينتظر لشهر وقل ستة اشهر ليصله " عمود " كهرباء وهو قد دفع كل ما عليه من التزام نقداً وينتظر لستة اشهر وقد يصله عمود الكهرباء وقد لا تصل . ان المعناة المسبب عمداً من قبل ادارة الكهرباء بمدينة الفاشر تجاوزت هذه المعناة الحد ما بين القطوعات المتكررة وانعدام الكهرباء واتلاف الاجهزة بفعل انعدام الخبرة واللا مبالاة بالمواطن لان القائمون علي امر الكهرباء قد وصل بهم الثراء الحرام الي حد يجعلهم في كبرياءهم وعلوهم دون النزول لرقبة المواطن . الحكومة لا علاقة لها بما يحدث من انقطاع للكهرباء لان الكهرباء شركة ومثلها مثل اي دكان في السوق للاستثمار مثلاً بقالة احمد اذا ذهب وطلبت رطل سكر والسكر لديه منتهي الحكومة لا دخل لها في ذلك شي يجب علي المواطن ان يدرك ذلك ويفهم بأن الكهرباء قطاع خاص وشركة للاستثمار وليست شركة حكومية . وعلي حكومة الولاية ان ترفع يدها تماماً عن دعم توصيل الوقود من الخرطوم للفاشر لان المسئولية المباشرة هي مسئولية ادارة الكهرباء وليست مسئولية الحكومة نعم الكهرباء شركة حكومية ويجب تحمل ما عليها من ايراداتها اليومية التي تقدر بمليارات الجنيها والتي تورد الي رئاسة الكهرباء بالخرطوم وتدخل الفاشر في ازمة قطوعات الكهرباء احياناً بحجة انقطاع الوقود واحياناً بحجة التحميل واحياناً بحجة " ترانز " ضرب وسلك في الشارع قطع وعمود في الطريق وقع واحياناً بدون موضوع وبدون سبب لانه الغفير الحارس البوابير ما عايز ازعاج يوقفو البابور شوية لمن ينوم ويترتاح وبعد ذلك يشغلوا الكهرباء . سكان مدينة الفاشر باتوا يلجأون الي منازلهم في واوقات مبكرة خوفاً علي اراوحهم وممتلكاتهم من السطو والسرقة التي عادة ما تنشط في مثل هذه الاجواء المعتمة بالظلام الدامس .. العديد من الخسائر تكبدها اهالي الفاشر نتيجة لتلف المواد الغذائية التي يحتفظون بها في مبرداتهم دون ان يستبينوا لهذه المشكلة حلاً .... السؤال الذي يطرح نفسه .. لماذا هذا العقباب الجماعي من شركة غير محترمة " شركة الكهرباء " وما حجم الذنب الذي اقترفوه حتي تتعطل مصالحهم وتتلف اجهزتهم المنزلية ؟ لماذا لا تأخذ الشركة في الاعتبار أن وتقوم بصيانة اجهزتها ومولداتها ومكثفاتها ومحولاتها قبل حدوث ازمة وانقطاع عام للكهرباء ؟ ولماذا لا تجهز الوقود الكافي قبل وقت مبكر بدلاً عن رزق اليوم باليوم ؟ هل المواطن اصبح رخيصاً عند هؤلاء لانهم امنوا العقوبة فأساءوا خدمة المواطن ؟ الي متي ونحن نعاني من سوء الخدمة والمعاملة وكأنهم يتصدقون علي المواطن ونحن نستجدي ونستصرخ القائمون علي ادارة الكهرباء من جور ما يحصل ؟ الفاشر مدينة بحجم دولة تتحكم شركات في مصير المواطن ونفسيته بل وتسومه سوم العذاب وهل ولي امرنا لهذه الشركات التي لا يهمها مصلحة المواطن والباب مشروع لها تعمل ما تشاء وكأنها القاضي والحكم في نفس الوقت . فمن المسئول عن كل هذا ؟ يجب تدخل جهات سياسية عليا لايقاف هذا العبث واللا مبالاة .

- - - - - - - - - - - - - - - - -
تم إضافة المرفق التالي :
بقال.jpg





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1357

خدمات المحتوى


التعليقات
#380384 [نت مان]
4.00/5 (2 صوت)

05-31-2012 03:13 PM
والله ماعارف الزول الغشاك قال ليك إنت كاتب صحفي دا منو .. ركاكة في التعبير وهشاشة في اللغة ... حاولت بكل مااوتيت من قوة أن أقرا مقالك فقط لأني من هذه المدينة المعطاءة لكني إنغمست في طريقتك البدائية في الكتابة وتكرار المود .. عارف المود يعني شنو؟ معناهو النمط .. حاول غير دا إذا كنت صحفي وماغاشنك جماعة كبر ديل.


#379678 [آدم الهلباوى]
0.00/5 (0 صوت)

05-30-2012 08:02 PM
خليها على ربك بس

الزمن ذاتو إتغير فتغير أهل الفاشر

يا حليل زمن ( مليون شهيد )؟!

العمر كان طال تشوف عقر الجمال!!


ابراهيم بقال سراج
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة