06-02-2012 09:05 PM

يلمها النمل .... ويطاها الفيل

بمنتصر نابلسى
[email protected]

لاشك ان البون شاسع ....بين الفيل صاحب الاطنان المتحركة وما يقدر عليه بجبروت وزنه وعظم هيكله وشدة وطأته على الارض .... فهو يسنطيع فى ثوانى القضاء على الاخضر ولن يترك فى الفضاء شى يسمى يابس فان سلمت منه شجرة فلن تتخطى وطأته زهرة ,,, وقياسا غير عادل بينه وبين النمل خفيف الاوزان .. رشيق البنيان قليل الاطنان ....فرغم ان النمل لم يفكر يوما فى برنامج للتخسيس، وانقاص الاوزان، وربط الامعاء ،وشفط الدهون... الا انه منذ ان خلقه الله عز وجل فهو خفيف لفيف حريف نظيف... ولربما واقول ربما لان لو فهم النمل هذا المثل تماما ، وماتعنيه مفرداته وتاويله ومعانيه لحسب الف حساب لمستقبله الاقتصادى والاجتماعى ....ولبكى كثيرا واستولت عليه مؤشرات الاحباط والهم وقد يؤدى به الامر الى الانفصام... كما تسحق اسواق البورصة المتضاربين وتأخذهم من قمة الغنى الى ما دون خط الصفر من الفقر، والعوز نسأل الله السلامة والعافية... ويأكل السوق الرواتب كما تأكل النار الحطب ... وحينها لربما يعلن النمل العصيان المدنى ،اواعلن اضراب عن الطــــــــــــــعام ..... كيف لا وهو يقطع المسافات جيئة وذهابا .... ويتمخض مشواره بعد جهد وكد ولف وطلوع ونزول وهم وتخطيط ليأخذ حبة او بعض حبة ثم تسحقه الكراع الفيلية الرهيبة فيتلاشى كل ماجمعه النمل فى شهر و لن تسعفه اقدامه الصغيرة فى الفرار من هذه( العفصة المدمرة) كما بعفص السوق اصحاب الدخل المحدود المكدود والمثل فيه اجحاف متعمد فى حق العائلة النملية بأسرها رغم ان هناك وجه شبه بين النمل ومايجمعه والراتب رغم ان وجه الشبه واضح فى صغر الحجم بين الراتب والنملة فكلاهما بدون وزن ... والكراع الفيلية الساحقة تمثل التضخم والزيادات العالمية والاطماع الزائدة والجشع لدى بعض التجار علاوة على اسواق النفط العالمية الضاربة بدون رحمة على جيوب البشر حتى يكاد
الراتب يقول ياليت ايام االرخاء تعود ... ولكن لا اظن ان الفيل سوف ينتبه لجحافل النمل المذعور ولا احسب ان الاخير سوف تسعفه اقدامه النحيلة للهروب من وجه العفص الفيلى العنيف ( وخلاصة القول ,,,اذا كان الفيل لا يرى النمل لانه صغير الحجم فتلك مصيبة ....اما اذا كان النمل صغير فى عين الفيل فاخذ الفيل بالمثل القائل اصغر منك دوسو.... فالمصيبة اعظم) .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1093

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




بمنتصر نابلسى
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة