في


المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
انهـا جبـهة لا تهـادن ..يجب توجـيه السـهام للعـدو المشـترك.
انهـا جبـهة لا تهـادن ..يجب توجـيه السـهام للعـدو المشـترك.
09-23-2010 08:43 AM

.. انهـا جبـهة لا تهـادن
يجب توجـيه السـهام للعـدو المشـترك.

د.ابومحــمد ابوامــنة
abuamnas@aol.com

لقيت فكرة تكوين جبهة التغيير صدي جيدا في وسائل الاعلام, وجدت من يؤيد ومن يحذر, ومن يتشكك وينفر, الا ان قطاعات واسعة من جماهيرنا رحبت بها واعلنت دعمها لها والانضمام اليها بلا تحفظ.

لا يمكن باي حال من الاحوال اتهام الجبهة باتها تسعي لتفكيك هذا التحالف او ذاك خدمة للسلطة, فالجبهة تضم في قيلدتها خيرة ابناء شعبنا من المناضلين الصلبين, فيهم خريجو بيوت الاشباح والمعتقلات, فيهم من نازل النظام في عقر داره بالسلاح وهدد كيانه, فيهم قادة الحركات المسلحة, الذين ابوا ان يهادنوا او يسترخوا. تضم الجبهة كل الطيف السوداني في الخارج من اتحاديين وبعثيين وشيوعيين وحزب الامة ومستقلين و فيها الصحفيون, والكتاب واساتذة الجامعات والمحامون, والمهندسون و الاطباء والدبلوماسين والعمال. كل رجالاتها لهم تاريخ ابيض ناصع.

جبهة بهذا التكوين لا يمكن منطقيا ان تكون خادمة للنظام, وكيف يستقيم هذا المنطق ورجالاتها ينادون بكنس الديكتاتورية ومحاسبة المجرمين وتقديم مرتكبي جرائم الابادة للمحكمة الجنائية الدولية؟
قال من قال انها تضعف تحالفات اخري, ان كان المقصود تحالف قوي جوبا فانه ولد ميتا, فقد هرع قادة الاحزاب التقليدية بمجرد وصولهم من جوبا الي القصر يعرضون التحالف والتنسيق في الانتحابات, بل منهم من ايد ترشيح السفاح كرأس دولة.

شعبنا يريد التخلص من كل رموز الانقاذ, ولن يرحم التاريخ كل من يمد لها يده لينسق ويهادن ويسترزق. شعبنا لا يريد الرجوع سنوات للخلف.
لكن كيف تضعف الجبهة التحالفات الوطنية وهدفها هو قيام كيان جامع يضم كل الاحزاب والحركات المسلحة والاتحادات والطلاب والعمال والمزارعين والشخصيات الوطنية يكون هدفه الاساسي التخلص من الديكتاتورية وبناء السودان الديموقراطي الذي يرتكزعلي نظام فيدرالي حقيقي، يحكمه الدستور الديموقراطي؟

قيادة الجبهة علي قناعة تامة بان ازالة النظام الديكتاتوري ستتم من الداخل, ولذلك تسعي لتكوين قواعد لها بالتعاون مع كل الاحزاب الوطنية التي ترتبط ببرنامج الحد الادني للتحالفات الذي تقترحه الجبهة وتعرضه علي كل القوي الوطنية في المؤتمر المزمع عقده في اكتوبر القادم.

ستسعي الجبهة الي تعاون وثيق مع الحركة الشعبية لوضع الاسس السليمة لسودان ديموقراطي يستبعد فيه الهوس الديني والاستعلاء العرقي والفساد. ستوضح الجبهة اهدافها النبيلة لدول الجوار ومنظماتها الديموقراطية والمجتمع الدولي من حكومات ومنظمات مدنية ومنظمات الامم المتحدة المساندة لحقوق الاتسان. وستستغل الجبهة كل وسائل الاعلام الحديثة من فضائيات, وانترنت, ووكلات انباء وصحف لتعرية النظام وكشف جرائمه علي نطاق العالم.

رغم العداء السافر الذي تعلنه الجبهة العريضة لنظام الخرطوم ودعواتها المتكررة لتوحيد الصف الوطني, نجد من يقول إن في ذلك انقسام للصف الوطني المعارض! وكما يقول الاستاذ الفاضل عباس محمد علي (تلك حجة واهية لا تخدم إلا النظام الدكتاتوري الحاكم لأنه المستفيد الأكبر من حالة الصمت والكساح التي تلف الشارع السوداني. ماذا يضير معارضة الداخل من قيام كيان فرعي لها بالخارج، يستنشق الحريات البريطانية وينعم بإمكانيات القرية الكونية المواتية، طالما أن الاستراتيجية واحدة وهي الإطاحة بالنظام والإنتصار لوحدة السودان؟؟)

ان كل قوي المعارضة دون اي استثناء مدعوة للمشاركة في المؤتمر التأسيسي لوضع الاسس لتكوين الجبهة العريضة ووضع الحد الادني من البرامج الذي يمكن ان يتفق عليه بين كل المنظمات والكيانات السياسية حتي يتمكن شعبنا بالاطاحة بهذا النظام الاستبدادي الاجرامي.

ان الموقف السياسي لمتأزم للغاية مما يستدعي علي كل الحادبين والوطنيين الشرفاء الاسراع لضرورة التنسيق بين الداخل والخارج لتتكامل الجهود ويتحقق النصر علي قوي الظلام..
اننا في الخارج والداخل جنود في خندق واحد فبدلا من التضاحن بيننا يجب ان نوجه السهام للعدو المشترك.
اما الهجوم علي الجبهة العريضة والتشكيك في قياداتها وفي قدراتها فلنتركه لابواق النظام وللمرتزقة.
نؤكد مرة اخري ان الجبهة لن تهادن النظام حتي يتم خلعه ورميه في مذبلة التاريخ.

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 776

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#26568 [Abo Omer]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2010 12:58 PM
لنستلهم الدروس والعبر من تاريخنا الحديث ...بدايات مؤتمر الخريجين بمدني ... طليعة متعلمة محدودة العدد بدأت في مدني ثم إنداحت لتشمل كل الوطن وكان على يدها الاستقلال...ثورتي أكتوبر وابريل كانت تنظيمات طلابية صغيرة أخترقت جدار الخوف والتردد ومضت بجسارة فالتف الوطن بكاملة حول أهدافهم.........ولنأخذ تجربة الثورة الخضراء الأيرانية والتي مازالت جذوتها مشتعلة وتقلق نظام دموي ثيوقراطي لايعرف الرحمة ويعتبر المعلم الأول لزباينة الأرهاب والتعذيب والقتل بدم بارد أمثال نافع وقوش وكرتي...ومئات من كوادر االجبهة بالسودان تم تدريبهم بحصون السافاك الأيراني.... ولاننسي التجربة التايلندية والتي سيطرت على وسط العاصمة بانكوك لايام واخيرا نجحت في ارغام النظام الفاسد على الرضوخ.....هذا النظام والجاسم 21 عام على صدور اهلنا هو آس البلاء في السودان ومشاكلنا بالجنوب ودارفور والشرق وخلافه، يمكن حلها وبيسر لو جلس ابناء البلد الحقيقين وليس وكلاء منظمة الأخوان المسلمين الشيطانية العالمية...دعمنا غير محدود للجبهة الوطنية وسنكون معهم في كل معاركهم بأذن الله....وعاش السودان حرا موحدا


#26158 [أبو ياسر]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2010 09:02 AM
كل من يعارض جبهة المعارضة هذه لابد أن يكون مؤتمرجي أو نفعي ممن إستفدوا من نظام الإنقاذ .
السودان يعيش في محنة حقيقية ليست في التمزق فحسب فالجوع والفقر يحاصر كل الأسر وهاهم يتطاولون في البنيان يعتبروا السودان ضيعة خاصة بهم يفعلون به مايحلو لهم باعوا منتزهاته وكل متنفس في العاصمة لمحاسيبهم أزاحوا كل المعارضين من الرأسمالية الوطنية وساوموا البعض لإستمالته بالإغراء والتهديد قتلوا وشردوا الشرفاء من أبناء شعبنا خربوا الخدمة المدنية لايؤمنون بالديمقراطية فإن لم تحمل نفس الرأي فأنت عدو لهم ، لا يؤمنون ويضيقون ذرعاً بالرأي الآخر .
سيطرتهم على الإعلام أعطتهم اليد الطولى لترويج الأكاذيب حتى صدقوها هم وأوهموا بها ضعاف العقول بإستخدامهم الدين كمطية والدين منهم براء .


د.ابومحمد ابوامنة
مساحة اعلانية
تقييم
6.29/10 (27 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة