تركية جديدة لنج
06-08-2012 09:49 AM

حاطب ليل

د.عبد اللطيف البوني

تركية جديدة لنج


تقول القصة إن أحدهم تعود أن ينتقد الحكومة المهدية لأنها حرمته من ملذاته الخاصة فأحضر أمام مجلس الخليفة عبد الله وطلب منه أن يقول رأيه صراحة في المهدية فقال لهم إنها كويسة جدا (لكن دردروا عليها شوية تركية) أي أنها تحتاج الى استلاف بعض القشور من التركية لقد بدا لي أن مقولة ذلك الرجل يمكن استدعاؤها اليوم لبعض التجارب الإسلامية المعاصرة.
الانتخابات المصرية الرئاسية التي مازالت فصولها تتوالى أربكت المصريين والعالم من حولهم فالمجتمع الدولي وما أدراك ما المجتمع الدولي كان يريد أن تكون الجولة الحاسمة بين عمرو موسى وعبد المنعم ابو الفتوح لذلك عقد لهم مناظرة مشهودة ثم ينفرد عمرو موسى بالنتيجة في الجولة الثانية ولكن الشعب المصري كانت له كلمة أخرى ويبدو أنها أكثر واقعية فالإخوان المسلمون كانت لهم 25% من أصوات الناخبين وهذا هو حجمهم الطبيعي كما أن الحزب الوطني المحلول أي ما يطلق عليهم الفلول أحرزوا قريبا من ال25 % من أصوات الناخبين وهذا هو حجمهم الطبيعي فمن غير المعقول أن يكون ذلك الحزب فص ملح وذاب بعد أكثر من نصف قرن من الحكم ثم توزعت أصوات جيل الثورة بين حمدين وصباحي وأبو الفتوح
الآن وبقراءة مستمدة من ذات النتيجة وردة الفعل لمحاكمة مبارك يمكن القول إن النتيجة النهائية سوف تكون في مصلحة مرشح الإخوان محمد مرسي ولكن لابد له من دفع مستحقات الفوز المرتقب ويبدو أن حركة الإخوان أصبحت مدركة أن انفرادها بالحكم شبه مستحيل لا بل إنه ليس من مصلحتها البتة فأغلب الظن أن يكون نائب الرئيس من جيل الثورة وكذا رئيس الوزارء من خارج تنظيم الإخوان وقد رشح أن هناك اتجاه لأن يكون أبوالفتوح نائب الرئيس وحمدين صباحي رئيس الوزراء أو قريب من هذه التشكيلة.
إذا حدث هذا السيناريو فإن التجربة التركية التي ابتدرها أربكان ويقودها الآن رجب طيب أردوقان وعبد الله قول سوف تتكرر في مصر بمعنى أن الدولة سوف تظل كما هي دولة إدارية منضبطة تحكمها القوانين المدنية السائدة ولن يتخلصوا من اتفاقية كامب ديفيد ولكنهم سوف يحدون من العربدة الإسرائيلية في مصر وفي المنطقة وسوف لن يكون هناك تحديد للحريات الشخصية لن يفكروا في التضييق على شارع الهرم ولن يحاربوا الفنون بينما سوف يعملون بهدوء على استعادة دور مصر العربي والإقليمي وسوف يطبقون سياسة داخلية ليس فيها إكراه إنما تقوم على التربية والنفس الطويل أي نفس خطوات الجماعة في تركيا الخالق الناطق وبالمناسبة آخر (حركات) حكومة تركيا الإسلامية تقديم مشروع قانون لتحريم الإجهاض وبحيثيات إنسانية عامة (شوف بعد كم سنة ياناس أخنق فطس)
إذا ما حدث هذا السيناريو الذي فرضه التكيف مع الظرف سوف نجد مقولة صاحبنا التي افتتحنا بها المقال قد طبقت بحذافيرها فإن كان الرجل طالب بالرجوع للإتراك من ناحية تاريخية فإن مصر الآن سوف تستدعي التجربة التركية لظرف آني وعاجل ويبدو أنه قدر المسلمين أن تكون قدوتهم في الأتراك لأنهم أصحاب سبق في هذا الدين (والكلام ليك يا....)

السوداني

تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2512

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#387913 [أنا سوداني]
0.00/5 (0 صوت)

06-09-2012 03:38 PM
التجربة التركية رشحهالهم أخونا (كي بورد ) لعمل المدينة الرياضية مدللا بتجربة الكبري الذي يربط بين تركيا واوربا (في دي ما عملوها حيعملوها لينا في تجربة الحكم !!!!؟؟؟؟)


#387263 [فاندام]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2012 09:31 PM
التجربة التركية تمثل مرحلة هامة لنقل المسلمين من قبضة الغرب الاروبى ويا ريت الناس تتفهم المسألة دى لاننا نحن م حتاجين لمرحلة زى دى وحرية تجعل الانسان بينه وبين نفسه يصل لقرار دون ان يفرض عليه على طريقة اخنق فطس


#387199 [سودانية]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2012 06:46 PM
الاتراك بعد كم سنة اخنق فطس حرموا الاجهاض....لكن جماعتك الكيزان -وشكلك قاصد ابو قردة بين القوسين- وبعد 23سنة اخنق فطس برضو حللو الاجهاض والزنا وبستوردولى كمان فى الكندمات واجهزة الشفط اليدوى للاجهاض (واليدوى دى للتساهيل عشان الواحدة لو مالقت ليها كهربا لانو الكهربا بقت تقطع كتيير ومامضمونة ماتتحير وتوقف المهنة البتاكل منها عيش ) وامممان ربى اممااان


#387183 [سامي]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2012 06:09 PM
مشكلة السودان كبيرة حتى الطبقة المفروض انها متعلمة ومؤهلة شوفو مستواها كيفن والحمد لله الذي لايحمد على المكروه سواه.


#387053 [واحد]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2012 01:43 PM
البوني خيبة امل راكبه جمل


#387042 [ali aahassn]
0.00/5 (0 صوت)

06-08-2012 01:29 PM
كنت صحاف قانونقثانون مشروع الجزيرة حتى فارق الحياة خليك بلا تحليل ولا لمة


د.عبد اللطيف البوني
 د.عبد اللطيف البوني

مساحة اعلانية
تقييم
9.44/10 (5 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة