في



يستعجلني يوم العبور
06-15-2012 09:02 AM


يستعجلني يوم العبور

عباس عواد موسى
abbasco_500@yahoo.com

هو النداء ذيعَ غرب النهر
تشتمُّ فيه قساوة الدهر ,
ارتوى
حبري , ومَنْ
ذاق اللجوء
وشَبَّ فِيَّ شقاوةً
فأصير كالطفل البريء
وبقدرة الله
فسّرت حلمي والنبوءة
قاومت أشكال الرقابة كلها
ومضغت أغنيةً تبوح بما بِيا
يشتمّ كهلٌ وضوءه
ما باح من سرٍّ تريبه عتمتي
في بوْحِهِ اصطفَّ الردى
يجري دمي نحوي
وُلِدَ السؤالُ
من زجّ شعبي في الحراك
أجابني :
ثمن الفداء نُشوءه
ألسّرّ صاغ قصيدة الشعر
سمرٌ ضفائرها
والمغارة مرقدي
حبلى تجاه الأرض
ترِدُ الجحيمَ خطيئة
أمضيت عمري في السجون
يا سائلي بذات يومٍ أسودِ , تلومني
يا سارقاً ذاتي أنا
من معبدي
طَلّ الربيع
بالليل في ضوء الشموع
ومشيت للقدس الشريف
وأذوق طعم الأمن
أوْردت يافا
مشيئة
ورويت من نصرٍ
مجيئه
فتفيق أمي
وأبي يصلي في الجموع
سبل الصلاة
مروءة





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 665

خدمات المحتوى


عباس عواد موسى
عباس عواد موسى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة