المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
حزب المؤتمر السوداني يًدعو الي الثورة الشاملة
حزب المؤتمر السوداني يًدعو الي الثورة الشاملة
06-18-2012 08:09 AM


حزب المؤتمر السوداني (من أجل وطن يسع الجميع)
بيان مهم

جماهير الشعب السوداني


ما زال هذا النظام عاقدا العزم على المضي قدماً بسياساته الرامية إلى تفتيت السودان وإذلال المواطنين،فقد تم فصل الجنوب وجعلوا ذلك نصراً وصوروا أن السودان بعد أن تخلص من عبئ الجنوب سينعم بالأمن والاستقرار والرخاء ولكن ماحدث هو عكس ما بشروا به تماماً فقد اشتعلت الحروب من جديد ومات مئات الابرياء وضاقت سبل الحياة بالجميع ، فلم يجدوا مايقولوه غير مزيداً من الاكاذيب والوعود و لم تصمد اكاذيبهم طويلاً امام الواقع الذي يزداد سوءا كل يوم ،جابوا عواصم البلدان طالبين التبرعات والهبات ليصرفوا على الحروب التي اشعلوها ولم تغنهم وزادوا الضرائب واسعار السلع دون اعلان ولم تشفع لهم تلك الزيادات واخيرا لجأوا إلى الطريق الاسهل وهو الرجوع إلى المواطن المغلوب على أمره وفرضوا عليه مزيداً من الاعباء المعيشية، فرفع الدعم عن المحروقات (والتي لم تكن مدعومة اصلاً) يعني مباشرة زيادة اسعار السلع دون استثناء.

جماهير الشعب السوداني الاوفياء
إن هذا التخبط الذي يعيشه النظام هو دليل على فقدانه الاهلية السياسية لقيادة البلد وكان من الافضل أن يعترفوا بذلك قبل فوات الاوان ويسلموا السلطة إلى الشعب حفاظا على ما تبقى من الوطن ولكنهم يبدواغير مستعدين لذلك ، كيف لا وهم من قتلوا المواطنين وما زالوا وفصلوا الجنوب وعلى استعداد لفصل ما تبقى ليعشوا في مثلثهم العنصري البغيض وذلك من أجل الحفاظ على السلطة ، كل هذه الظروف التي يعيشها السودان الآن هي نتاج لطريقتهم العقيمة في إدارة الدولة ، فيكفي أنهم بعد ما يقارب ربع قرن من الزمان في الحكم أوصلوا البلد إلى هذه الحالة الراهنة والتي تتسارع نحو التفكك والإنهيار.

جماهير الشعب السوداني
إن هذا النظام لم يترك لنا أي فرصة للتعامل معه سوى خيار الثورة الشاملة التي تضع حداً لهذه الفوضى والعبث بمستقبل البلد ، فلا يجدي معه التفاوض أو التناصح فهو لا يعيرهما أي إهتمام، ولا تنفع معه المهادنة لأن تكلفة بقائه على السلطة تفوق أي تكلفة أخرى ، وعليه: ندعوا جميع الشعب السوداني للخروج إلى الشوارع في الريف والمدن للإطاحة بهذا النظام اليوم قبل الغد، كما ندعوا القوات المسلحة وقوات الشرطة للإنحياز إلى جانب الشعب وحمايته من مليشيات النظام كما فعلت في إكتوبر وأبريل.

إذا الشعب يوما اراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر
ولا بد لليل أن ينجلي ولا بد للقيد أن ينكسر

18/6/2012





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1098

خدمات المحتوى


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة