09-25-2010 05:48 AM

خذوا الحكمة من أفواه الصبيان

سيف الاقرع – لندن
[email protected]

تحت هذا العنوان كتبت مقالا في العام 2008 بجريدة الخرطوم يحكي عن ان رجلا كان يسير على الطريق فوجد ابا يضرب ابنه ضربا مبرحا ومؤلما والابن يزداد عنادا .. فسأل الرجل الاب لماذا تبرح ابنك ضربا فقال الاب هذا الابن يرفض ان يتعلم .. فقال الرجل ماذا تريد ان تعلمه .. قال الاب .. الحروف الابجدية .. ويصيح في الابن قل ( أ ) فيرفض الابن فيوسعة الاب ضربا والابن صلدا قويا لا يتنازل ابدا ولا يتزحزح عن قناعته مهما يزيد الضرب عليه تعجب الرجل واشفق على الابن وقال يخاطب الابن .. يا بني قل ( أ ) وارح نفسك من هذا العذاب .. فنظر الابن الى الرجل قائلا له .. ان المشكلة ليس في الالف ولكني اذا ما قلت ( أ ) سيقول لي بعدها قل ( ب ) !!!
بدأ السودان بالالف فهل سينتهي بالياء (ي)
كتبت عن خطورة التنازلات وانها اذا ما بدأت لن تتوقف حتى تصل الى ال (ي) واذا كان انفصال الجنوب يشكل الالف فأني اخال ان دارفور ستكون هي الباء ( ب ) وجنوب النيل الازرق ستكون هي ( ت ) وسنتعلم الحروف الابجدية كلها وبعدها سنكون بلا وطن وما الصومال عنا ببعيد
فبدلا من ان نلعن الظلام دعونا نوقد شمعة وبدلا من ان نسرف في انتقاد الحكومة اصبح الامر ليس امر الحكومة فحسب بل انه يعنينا كلنا فدعونا نفكر كيف نتجاوز الاحداث دعونا نفكر كلنا كيف نحافظ على بلادنا واحدة موحدة قوية متينة لها هيبتها بين الدول ومكانتها واحترامها وتقدمها .. بدل الاحتراب والشماتة في الحزب الحاكم ..
يراسلني كثيرا من السادة القراء عبر بريدي الالكتروني منهم من يتفاعل مع مقالاتي ويوافقني الرأي ومنهم من يعتقد غير ما اعتقد واقول لهم هذا هو قلمي الذي اردته ان يكون محايدا غير متحيز لفئة ومن الطبيعي ان القلم الذي يريد المصلحة الا يكون متحاملا نعم ننتقد ولكن فيما يخص المواطن وحقوقة ونحاول ان نذكر بأولويات تترتب عليها تقدم البلاد ونموها مثل التعليم المجاني والعلاج المجاني فهو حق لايقبل التهاون ولا الجدل ومثل حقوق المعلم وكما راسلني احد قرائي الاعزاء البروفسور عصام عبد الوهاب بوب والذي يراسلني مشكورا ويسأل عن كتاباتي اذا غبت وكتب يتحدث عن الحلول وليس الانتقادات وانا اوافقة الرأي تماما .. نعم نبدي أرائنا ولو كانت قاسية في معظم السياسات ونتمنى ان تستمع الحكومة لرأينا وتستمع لرأي الحكماء من اهل السودان والذين يريدون له خيرا وان تستشيرهم وان تسمع وتعمل بشورتهم اذا ماكانت صحيحة وليس استشارة اسميه و اننا جلسنا مع السيد فلان او استشرنا السيد علان وخاصة في القضايا المصيرية واذا كانت الناس ضد الحكومة في سياياتها فلا يجب ان تكون ضد الوطن ..
يا اخوتي ان الامر عظيم وان الخطب جلل وواجبنا عدم الهزل وان السودان هو ليس المؤتمر الوطني ولا حزب الامة ولا الاتحادي الديمقراطي فهو اكبر من الاحزاب وهو اقدم من الاحزاب واعز واقدس من الاحزاب ولا يصح ان نراه ( يتفتفت ) امام اعيننا ونحن نقف نتفرج ونرمي اللوم على المؤتمر الوطني ونشمت في المؤتمر الوطني لاننا ضد المؤتمر الوطني او لان هناك من له مرارات شخصية مع بعض الشخصيات في الحكومة .. السودان ليس شخص والسودان ليس حزب السودان هويتنا وانتماؤنا ووطن آبائنا واجدادنا وابنائنا واذا وقف المتفرجون حتى يشمتوا في المؤتمر الوطني ماذا سيكون بعد تلك الشماتة ونحن فقدنا اجزاء عزيزة من الوطن واذا اردنا ان نتفرج على ما يحدث حتى نحمل المؤتمر الوطني وزر الانفصال ماذا سيكون بعد ان نحمله وزر الانفصال هل سيعود الذي انفصل بعد ان نحمله المسؤولية ويطالعنا من يقول ان التاريخ سيسجل ذلك ضد المؤتمر الوطني نعم سيكتب التاريخ ذلك وسؤالي ماذا بعد ان يكتب التاريخ ذلك ..
ومن هنا انا اناشد الحكومة تكوين مجلس يضم حكماء البلاد للتشاور وحكماء البلاد هذه لا اعني ان يكونوا حكماء المؤتمر الوطني فقد خبرنا حكمتهم فيما يدور الآن في الجنوب فهناك حكماء في غير المؤتمر الوطني حكماء يهمهم الوطن في الاول والاخير وليس مخصصات المجلس ولا اعني ان نسترضي بهم بعض الناس او بعض الجهات او بعض الاحزاب .. ولكني اعني حكماء القوم اليس في بلادنا حكماء وموثوق بهم وعقلاء وان تضع الحكومة كل المشاكل امامهم بتفاصيلها الدقيقة ودعونا نجد الحلول .. وكما تفضلت يابرفسور عصام عبد الوهاب بوب الحلول وليس الانتقادات فحسب ..





تعليقات 4 | إهداء 1 | زيارات 1236

خدمات المحتوى


التعليقات
#38476 [محمد عبد الكريم بقادى ]
0.00/5 (0 صوت)

10-24-2010 11:40 AM
ALREADY THEY LEFT? (THE SUOTHز
نعم لابد من نظام يحم أى بلد ولكن بأن تكون المواطنة هى المعيار الذى يتساوى فيه الجميع من الحاكم الى قاعدة الهرم ولا كبير على القانون الجميع يتساوون أمامه؟)
بشفافية تامة فى الوظائف والمعالات اليومية وفرص العمل و بحيدة كاملة ومصيبتنا عدم وجود الأجهزة الرقابية على من يقومون بأمر العامة وأن وجدت مثل ديوان المراجع العام لاحول ولا قوة له مع وجود الكوادر المهلة فلماذا لايلحق به جهاز قضائى متكامل من شرطة وأمن وجيش مستقل تماما من أهل الكفاءة والخبرة والنزاهة باستقلالية كاملة والبت فى القضايا المالية بكل الصلاحيات التى تحفظ المال العام؟
المهم صحن الصينى اتكسر AND THEY ALREADY LEFT سلام


#26822 [قاسم علي]
0.00/5 (0 صوت)

09-25-2010 11:32 AM
اوافقك الراي تماما استاذنا سيف


ردود على قاسم علي
United Kingdom [سيف الاقرع] 09-28-2010 08:53 PM
شكرا للتضامن استاذ قاسم علي

United Kingdom [سيف الاقرع] 09-27-2010 08:13 PM
شكرا للتضامن الاخ قاسم على


#26817 [abdu]
0.00/5 (0 صوت)

09-25-2010 11:16 AM
متعنتين يقودون البلد فكيف يكزن فيها صوت وراى للعقلاء


ردود على abdu
United Kingdom [سيف الاقرع] 09-27-2010 08:14 PM
الاخ عبدو نسأل الله ان يصلح الحال


#26813 [حامدابوعبدالمجيد ]
0.00/5 (0 صوت)

09-25-2010 11:06 AM
الاخ سيف ودالاقرع تحياتى وسلامى ليك وناس الراكوبه
فى مقال سابق ليك تداخلنا معاك فى نفس الاتجاه حتى قبل تشكل الدولة بمفهومها الحديث المهدى سيد الاسم فرض التمازج بين السودانين واتحرك من اقصى الشمال الى الغرب والشرق وجاب قواد للمهدية من كل مكان ونجح فى دحر الاستعمار وسلمنا ليها صرة فى خيط ,الحكومة الحالية هى سبب كل المشاكل شردت من شردت وفتنت من فتنت واججت الصراعات القبلية ونشفت راسها للطيش مافى تفتيت لى سلطة ولا لى ثروة واذكر نميرى الله يرحمو وهو نظام عسكرى ودكتاتورى ماركز الحكم فى يد قبيلة ولا صنع لوبيات فى الشرطة وجهاز الامن من الصعب اختراقهم الا بجراحة مستعجلة اواستئصال للعضو المصاب ومادام وافق المؤتمر على الاستفتاء فالافضل اجرائه فى مواعيده والا فبدلة الحرب التى لبسها البشير اليومين ديل بعد طول غياب هى الحل والسياسة خياراتها دائما بين السئ والاسوأياحرب يااستفتاء الافضل استفتاء واهلنا قالو لبنك فى يدك مابتداوس بيهو وونحترم خيار الجنوبين حتى بالانفصال السئ على امل تنتعش الديمقراطية من الناحيتين والزمن كفيل بى العلاج يمكن نتوحد بى اسس جديدة وديمقراطية يحس فيها الجنوبى بانو مواطن درجة اولى زى ماقال سلفا ........اسف للاطالة اخى سيف وتحياتى
..........تصبحوا على وطن


سيف الاقرع
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة