في


بيان جبهة تحرير الكبرى
06-24-2012 02:37 AM

جبهة تحرير كردفان الكبري – السودان
الحركة القومية لتحرير السودان – الجيش القومى
المجلس الاعلى
بيان
يا شعوب السودان فى شماله وجنوبه وشرقه وغربه اتحدوا ،أن إرادة الشعوب لا تقهر .
- التحية للشعب السودانى الصامد .
- التحية للشباب والطلاب .
- التحية لائمة المساجد الذين وقفوا ضد الظلم والطغيان .
- التحية لرفقاء الدرب فى الثغور .
نحن فى جبهة تحرير كردفان الكبرى ، ظللنا نتابع عن كثب تطورات الوضع السياسي الراهن فى السودان ، ونحن اذ نحمل مسئولية الاحداث بالكامل لحزب الموتمر الوطنى وحكومتها برئاسة عمر حسن البشير ، نعلن مؤازرتنا الكاملة لجماهير شعبنا فى الولايات والمدن والارياف والجامعات والمعاهد العليا وفى كافة ضروب الحياه باختلاف توجهاتها . تلك الجماهير التى اطلقت شرارة الثورة الشعبية فى بلادنا ويقيننا ان الثورة مهما كانت اثارها فهى قوية قوة الفولاز لانها ترتكز على تجارب شعبنا فى النزال والصمود والتصدى وذكرى ثورة 21 اكتوبر 1964 ، وانتفاضة مارس وابريل 1985، لا زالت باقية فى الوجدان وهى خير زاد لنا فى انزال الهزيمة بالمرابين وسدنة الموتمر الوطنى والخارجين عن اخلاق ونبالة شعبنا .
كما نحمل الموتمر الوطنى المسئولية كاملة وخاصة فى التدهور السياسي والقحط الاقتصادى الطاحن ،لانهم آثروا الاستفراد بالسلطة منذ إنقلابهم المشئوم فى 30 يونيو 1989 وحتى الان وكل المسميات التى ادعوا فيها إشراك القوه السياسية هى عبارة عن مناورات سياسية عملوا من خلاها فى امتداد سلطتهم آحادية الجانب ولم يحسبوا حتى ما آلت عليه الاوضاع بعيد إنفصال الجنوب من خلال الاستفتاء الذى آتاح لاخوتنا فى جنوب السودان ان تكون لهم دولتهم الحرة المستقلة . وهنا نعلن اتفاقنا التام مع القوة السياسية المناهضة لسياسات المؤتمر الوطنى ، ونرفض الزيادات فى السلع الاستراتيجية مثل: السكر والذى زاد بنسبة 40% والبنزين بنسبة 59% والضرائب على الاستيراد من الخارج والذى بلغ نسبته 63 % حسب تصريح وزير المالية المفترى عليه . وقول الحكومة فى الخرطوم بان هذه الزيادات سوف تنصب فى مصلحة الفقراء مستقبلا ،نقول لا والف لا .. لان هذه الزيادات سوف تزيد من نسبة التضخم فى الميزانية والبالغ 160% لتصبح 190%. واذا كانت حكومة الخرطوم تأمل فى عائدات التنغيب التقليدى للذهب والذى حسب قولهم بانه سوف يغطى 60 % من الميزانية بايرادات هذا العام والتى تصل الى 2.5 مليار دولار ، يبقى العجز الذى سوف يتحمله المواطن المعدم اصلا 130 % .
لذا نؤكد نحن فى جبهة تحرير كردفان الكبرى ، بان الاجراءات الاقتصادية الاخيرة التى صادق عليها مجلس الوزراء تصب مجملها فى مصلحة اعوان الموتمر الوطنى وسدنتهم . والحلول الجذرية للازمة الاقتصادية والسياسية فى تقديرنا تبدأ من الاتى :
أ‌) اعادة الاموال المنهوبة من جانب الوزراء ووكلائهم وتجار المؤتمر الوطنى واعوانهم فى الداخل والخارج والتى تبلغ عشرات مليارات الدولارات ، يجب إعادتها الى خزينة الدولة لانها كفيلة بان تعيد العافية للاقتصاد السودانى وتنعشه .
ب‌) المحاسبة العلنية للفساد المالى الذى يزكم الانوف وتقديم كل المفسدين الى المحاكمات العادلة على رغم ضعف الثقة من الغالبية العظمى فى نزاهة القضاء الموالى لحكومة الخرطوم .
وبعد ذلك يجب الاتى :
1) تكوين حكومة وحدة وطنية ديمقراطية يشارك فيها كافة قطاعات المجتمع السودانى من احزاب سياسية والفصائل والحركات حاملة السلاح ومنظمات المجتمع المدنى واعيان الادارات الاهلية على ان تكون القوات النظامية حامية للوطن والشعب والدستور .
2) صياغة دستور دائم للسودان من خلال مؤتمر دستورى جامع يضع فى الاعتبار تكوين دولة الموسسات فى بلادنا .
3) سن قوانين تكفل كل الحريات العامة والحقوق الاساسية .
4) عقد مؤتمر اقتصادى يعمل للاستفادة القصوى من الموارد المتوفره فى البلاد لمصلحة جماهير شعبنا .
5) اجراء الانتخابات البرلمانية والتشريعية والرئاسية بعد سن القوانين اللازمة فى ذلك .
والى حين ان يتم ذلك :
= نضم صوتنا الى حزب الامة الداعى الى التكاتف والتعاون من جانب كل القوة السياسية والوطنية و الثورية ضد البشير وزمرته .
= ننادى بتكوين حكومة ظل لتنظيم قيادة الثورة ضد حكومة البشير .
= ندعوا اعضاء جبهة كردفان الكبرى بالداخل بالانضمام الفورى الى التظاهرات السلمية ، مع الوضع فى الاعتبار ان سدنة النظام لم يتوانو فى ممارسة العنف ضد كل من خرج عن طوعهم ، لذا ندعوا الاستعداد اللازم والتحسب لذلك بكل ما هو متاح وفى اقصى الدرجات لاجل حماية الثوار والثورة.
= نناشد خلايا ماندى فى داخل الاجهزة النظامية باليقظة والحذر والاستعداد .
= ندعو حكومة الخرطوم بتسليم السلطة للشعب واطلاق سراح المعتقلين السياسيين والطلاب فورا .


حتى لا ينام الطغاة على أجساد الفقراء من خلال الافقار الممنهج
معا بخطوات ثابته دوما الى الامام

جبهة تحرير كردفان الكبرى – السودان
المجلس الأعلى
23يونيو 2012
بدرالدين تمسة /مسئول الاتصال
00201066228291
Tomsa1978@yahoo.com

اطــــــــــــــــــبع *** وزع *** الصق

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 940

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة