المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
غياب التنسيق وسهوله قمع الثورة
غياب التنسيق وسهوله قمع الثورة
06-26-2012 08:46 PM


غياب التنسيق وسهوله قمع الثورة

ناصر محمد
hashdsd@gmail.com

الثوره التي شهدها الوطن خلال الاسبوع المنصرم والاسبوع الحالي انعشت امال الكثيرين في وطن ديمقراطي معافى يتساوى فيه الجميع وفي ذات الوقت بشرت بقرب زوال نظام اذاق الشعب الامرين حيث ادخله في متاهه اقتصاديه استحال على اثرها الانسان السوداني الى شبح ضعيف البنيه مسكون بالهموم والمشاكل يشكو العجز في كل شي عجزه عن توفير معيشه تكفي للابقاء على قيد الحياه - عجز مداواه مريض ينوء بالالام لارتفاع كلفة الحياة - فعل النظام الافاعيل بابناء الشعب ومازال سادراً في غيه وفي كل صبح جديد يخلق ازمه نتاجها تفكك للاسر السودانيه وهزيمه معنويه للانسان السوداني ومزيد من الاشباح يسيرون في الطرقات - يحز في نفس كل وطني ذو شرف ان يصمت على مايراه وان يصمت على خطرفات من يفترض به ان يكون رئيسا للدوله وهو يهدد قطاع من ابناء الوطن خرجوا للمطالبه بحقوق هضمها النظام يهددهم بانه سوف يرسل اليهم اتباعه ياليته قال الشرطه او الجيش حينها سوف نقول انها قوات وطنيه ولكنه اطر لمزيد من الاحتقان بابعاد اجهزه الدوله وحشر اتباعه المسلحين بالسواطير والخناجر والاغرب هو صمت الشرفاء في صفوف الشرطه والجيش على هذا السلوك الدكتاتوري القبيح .
الثوره كي لا يتباناها احد خرجت عفويه ولنا كسب فيها ومتابعه لصيقه والحشد لها من خلال عضويه مؤمنه بازاله النظام ولسنا محرشين او مدفوعين كما يقولون انما خرجنا لاستحاله الصمت لما يجري في الوطن او طن صار ارخص مافيه روح انسانه المكابد من اجل الحياه وتكفي اطلاله سريعه في قطاعت الحياه لترى اهوال يعجز لاحد ان يصدق انها تجري موت بالجمله لانعدام او ارتفاع اسعار العلاج - لانريد ان نوصف مدى بوس الحياه لانها بائنه لكل من يحيا على ارض الجحيم .
خرجنا وخرج غيرنا وعزمنا ان لا نتوقف ولكن .....
فتحت ابواب الجحيم على عزل كل سلاحهم هو الهتاف جحيم قد لاترونه الا المشاركين عن قرب في تلكم الاحتجاجات وهي اشياء تؤكد بما لايدع مجالا للشك ان المهمه عسيره وانها قد تسهل بوجود تنظيم فعال قوي على الشارع معلن اعلاميا ومحمي بواسطه قوانين حقوق الانسان الدوليه توفر له مظله اعلاميه واقصد بهذا الجسم هيئه ثوره او تنظيم تنسيقي للثوره لان ما يجري حاليا هو تظاهرات عفويه انطلقت وببطش النظام والرباطه قد يسهل قمعها وان حدث هذا فعلى الوطن السلام - نعم على الوطن السلام لانه هؤلاء لا احسب انهم سوف يلتفتون يوما للانسان وان العقوبات المفروضه على نظامهم وبالتالي على الوطن سوف تقعد بالوطن ولن تقوم له قائمه الى يوم يبعثون فكل من يعتقد ان الوضع سوف يتحسن فهو واهم لان النظام اختار ان يقاطع ويعادي العالم ككل ويصرف ببذخ على اجهزته الامنيه اكاد احسب ان سيارات وملابس القمع التي اطلت بها علينا قوات الشرطه كانت كفيله باعاله الاف الاسر ولكنه الفهم الاعوج للنظام يؤطر لحكم يستمر سنينا .
ان الثوره معرضه لخطر عظيم وهو القمع الذي يدور ليلا والتهجم الوحشي من قبل الرباطه الذين اطلقهم البشير ونحن يمكننا بكل بساطه ان نتسلح ايضا بالسواطير والخناجر وحينها تراق الدماء وهي مرحله لا احسب انها بعيده لان هذا الوطن ليس ملك لهم وهم ليسوا باوصياء علينا وكذلك نحن ليس بقّصر ونعرف تمام ماذا نفعل ومتى ولكن لتجنب تلك المرحله لابد من تدشين تنظيم شبابي فعال ويعلن على الملاء ويقعد اجتماعاته في الميادين والاسواق وكما ذكرت توفر له مظله اعلاميه وقانونيه من المؤسسات الدوليه كي نخرج من عفويه المظاهرات التي يسهل قمعها الى مظاهرات منظمه نستطيع ان نرصد فيها كل انتهاك يحدث ونسلط عليه الاضواء وان دعت الحاجه مقابله تهور الرباطه بما يجب من حزم فهم ليس بارجل منا ولكن يستترون خلف دعم النظام ومألم تكن لنا جه نستند عليها فان الثوره سوف تقمع لاشك في هذا .
الثوار اغلبهم محدودي الاتصالات لاتتعدى نطاق اتصالاتهم مجموعاتهم والاحياء وعليه لابد ان يبادر من لهم القدره وواسعي الاتصالات بالاتصال بمؤسسات الامم المتحده مثل حقوق الانسان ومنظمه حقوقو الانسان والعفو الدوليه وغيرها لتسليط الضوء على القمع الوحشي الذي يجري
فان الثورا بصراحه لاقبل لهم بمجابهه قمع دوله يستند في اساسه على الوحشيه والقتل وسط صمت الشرطه والجيش
اما الاحزاب السياسيه فان صمتها وقعودها عن الانطلاق القوي بما يكافي مايدور من الشرفاء هو متوقع منها ولاجديد فيه وهي كان بامكانها ان تعطي دفعات كبيره للثوره ولكن انظر فقط لقول الاتحادي الذي يقوده الدرويش المسمى الميرغني لكي تعرف لما السودان يسير نحو الهاويه
والله المستعان

تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1736

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#408859 [عابد مختار المختار]
0.00/5 (0 صوت)

06-27-2012 06:31 PM
الاحزاب منضوية تحت الحكومة ومستشارهاالامنى منهم والبعض تم شرائه والاخر يستلم المخصصات وهم يضحكوا على الطلاب لان ناس المؤتمر نفسه يعملوا شوية حاجات وسط الطلاب وبعدين يستلم جيش الانقاذ ومجاهديه السلطة كاملة بدون شركاء


#408046 [الكناني]
0.00/5 (0 صوت)

06-27-2012 09:17 AM
هذا اكبر اختبار للاحزاب السودانية وكشف لحقيقة هذه الاحزاب اما ان تتحد مع الثورة واما ان تذهب الي مزبلة التاريخ كما سيذهب باذن الله الحزب الحاكم، يعني يا تطلعوا الشارع يا تتخارجوا لي معارضة خارجية وكفانا كلام وهلم جر وتصالح واول شي اخرجوا اولادكم من القصر ومن الوزارات المهمشة


#407865 [محي الدين]
5.00/5 (1 صوت)

06-27-2012 03:57 AM
حقيقة نحن شعب من شذاذ الافاق كما وصفنا قائدنا ورئيسنا واضيف انا من عندي نحن شعب رجرجه ودهماء
نصفق للكل ونهلل ونكبر لامثال رئيسنا ( فاقد تربوي) وفاقد الاخلاف من منا نحن السودانين لايعلم ماضي حارسنا وفارسنا من منا لا يعلم ان الريس كل حديثه خارم بارم مثل ( الحشرات وجكسا ف خط سته وغيره وغيره وكم من مره صفقنا له وهللنا لمده 23 عام كثيرون هم من هتف له سير سير يا بشير كثيرون هم من هتف سيدا سيدا ارجعوا لكل خطاباته واذكروا لي مره واحده احترمنا بل دوما يسفه عقولنا ونطيعه يسبنا وننحني لهوالان سيدنا قال ما قال لانه يدري بل متاكد اننا شعب لن ولن نقدم تضحيات كما قدمها الاخوه المصرييين او السورييناو او او ببساطه ليس فينا من هو علي استعداد للموت من اجل قضيه لذلك قال انها فقاقيع وفعلا انها فقاقيع ستنتهي غدا ولسان حالنا يقول( البوليس حاصرنا وفكا فينا البنبان ) ولسان حال امهاتنا ( يا ولد ادخل البيت البلد دي حقت ابوك) فابشر بطول سلامه يا بشير


#407737 [ود تكتوك]
0.00/5 (0 صوت)

06-26-2012 10:32 PM
هذا كلام خطير جداً ، الحقوا الثوار .. الحقوا الثوره .. يجب تكوين هيئات تنسيقيه بالداخل والخارج بسرعه ، الدعوه موجهه للجميع
الاحزاب ، النخب ، المثقفين ، حركات التغيير ، الشخصيات العامه ، وللافاضل سيف الدوله حمدنا الله ، فتحي الضو ، ياسر عرمان ، شوقي بدري
شبونه ، عبدالرحمن الأمين ، علي حسنين ، التوم هجو ، نصرالدين المهدي ، وراق .. والقائمه تطول

ادركوا الثوار .. ادركوا الثوره
ادركوا الثوار .. ادركوا الثوره


#407713 [مروان]
5.00/5 (2 صوت)

06-26-2012 09:38 PM
الثورة لن تنجح لجبن الناس وخوفهم من البطش والقتل ..لن تفلح مع هؤلاء إلا ثورة هادرة غفيرة تهز الخرطوم هزا ..أما التجمعات الصغيرة وحرق اللساتك هنا وهناك فهذا غير مؤثر البتة ..علي كل مواطن ترك الخوف والتحصن بالإيمان فلن يصيبه إلا ما كتب الله له ..الشرطة والأمن وحتي مجاهدي البشير لن يستطيعوا فعل شئ أمام التجمعات الغفيرة الهادرة بل ربما ينضم الشرفاء منهم لركب الثورة ..أخشي أن أقول إن الثورة بهذه الطريقة في طريقها للفشل


ناصر محمد
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة