المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
بيان من المنبر الديمقراطي بهولندا : لن نمنح عصابة البشير فرصة البقاء لربع قرن من الزمان على سدة الحكم
بيان من المنبر الديمقراطي بهولندا : لن نمنح عصابة البشير فرصة البقاء لربع قرن من الزمان على سدة الحكم
06-28-2012 01:44 AM

لن نمنح عصابة البشير فرصة البقاء لربع قرن من الزمان على سدة الحكم

نكتب هذا البيان و السودانيون في الوطن يتجرعون مرارة الاوضاع الاقتصادية القاسية، حيث أدى تعويم الجنيه و بتعبير آخر انهياره إلى رفع سعره في البنوك الحكومية من 3,2 إلى 5,1 جنيه في ضربة واحدة، و عقبه بعد عدة اسابيع رفع اسعار المحروقات بنسبة 50% هذه القرارات ستكون لها آثار صاعقة على الناس وستنعكس وبالا عارما على المواطنين و ستؤدي إلى انفلات غير مسبوق في اسعار السلع والخدمات، و اذا اخذنا في الاعتبار ان سياسات الحكومة الفاشلة خلال 24 سنة من التيه و الضياع على اجيال السودان المنكوبة، تحول السودان فيها إلى مستورد لكل شيءحتى الخضروات في كثير من الاحايين، فإننا يمكن ان نتوقع الآثار السلبية الضخمة على حيوات الناس من مأكل و ملبس و علاج و تعليم.

قرارات تعويم الجنيه و رفع الدعم عن المحروقات ما هي إلا تتويج لممارسات الحكومة الفاشلة و اهدار طاقات البلاد و مواردها المحدودة في الحروب الداخلية التي ادت في نهاية المطاف إلى انفصال الجنوب الهدف الايديولوجي الذي عملت له جماعات الاسلام السياسي منذا ان بدأت مسيرتها المقدسة للاستيلاء على السلطة في منتصف القرن الماضي

ابناء السودان الافاضل في الوطن و المهاجرالمختلفة، هاهو الوطن قد اختطفته ثلة من ابنائه العاقين، وطن كفل لهم التعليم العلاج و المجاني من عرق عماله و مزارعيه وموظفيه، ومن ضرائب و جبايات مغتربيه من ستينيات القرن الماضي، فجازوه بنكران الجميل و قطع الزاد على اكثرابنائه حوجة.

ننظر إلى الثلاثين من يونيو القادم و تقارب الانقاذ ربع قرن من الزمان و نرى نتائج عبثها بالبلاد والعباد شاخصة و قبيحة، فبعد تعذيب و تشريد ابناء السودان البررة قسمت الانقاذ وطن الجدود إلى قسمين و اشعلت الحروب في جهاته الاربعة، ورسخت القبلية شعارا للولاء و اقبلت على البلاد اقبال المغانم، تقسمها بين مواليها دون وجه حق.

إن موبقات الانقاذ لهي اكبر من حيز بيان كهذا كي يحصيها بل هي تحتاج إلى مجلدات و كتب، لكن ما اثير تحت قبة البرلمان من فساد من قبل وزارة الارشاد الديني و الاوقاف لهو أمر جدير بالوقوف امامه نسبة لدلالاته الاخلاقية الضخمة لحزب اسلامي طال فساده حتى طال الشعائر الدينية و المقدسات.

ان ما يدعو للعجب ان تكون مخصصات مدير الاوقاف 60 الف ريال سعودي و 40 الف جنيه سوداني شهريا امر يدعو للحسرة في حين يتظاهر مرضى الكلي في سلة غذاء السودان مدني لانعدام ادوية غسيل الكلى المنقذة للحياة

لقد طال امد الانقاذ و فاق عبث قادتها المعقول، و بما ان شعبنا السوداني مريد لحياة كريمة فان قدره لابد ان يستجيب لنداء الحرية الذي يجيش في صدور ابناءه الصابرين

ابناء السودان الشرفاء لقد ازفت ساعة الحقيقة، فهلا لبينا نداء الوطن و قذفنا بالبشير و عصابته سيئة الذكر إلى مزبلة التاريخ



المنبر الديمقراطي بهولندا

28 يونيو 2012

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 570

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة