المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
محمد حسن العمدة
هترشة في محاولة لحصر المآسي الانسانية التي تسبب فيها البشير
هترشة في محاولة لحصر المآسي الانسانية التي تسبب فيها البشير
09-27-2010 05:31 AM

هترشة في محاولة لحصر المآسي الانسانية التي تسبب فيها البشير

محمد حسن العمدة
[email protected]

هترشة في محاولة لحصر المآسي الانسانية التي تسبب فيها البشير ونظامه

كدي نحاول مع بعض كدة وكل زول يتذكر كم من الماسي تجرعها الشعب السوداني تحت هجير حكم البشير ونظامه هي محاولة وليست حصرا و عاوزكم تحسبو لي عدد الذين ماتوا بمسمى الدين في حرب الجهاد المفترى عليه باسم الحور العين والجنة وريحة المسك القالوها وبعد دا كلو تركو الجنوب – والغريب برضو بحجة تطبيق الشريعة الاسلامية !!! - بما حمل ولا رفات الناس الماتت ما طارينها في مفاوضات ما بعد الاستفتاء !! موش عجيب انو دولة زي اسرائيل تسعى لنقل رفات ( شهدائها ) ومن اجل الموتى تطلق سراح مئات من الاسرى بحزب الله وحماس بينما من يدعو الوفاء لشهدائهم يتركونهم ( للكفار ) اعداء الاسلام ؟ زي الماااا حصل شي وزي الماااافي عقد على بنات ونساء الحور عين ؟؟ !!!

ونحاول برضو نحسب عدد الناس الماتت من النساء والاطفال والشيوخ في دارفور وما بنتكلم هنا عن القتلى في صفوف الحركات المسلحة والقوات المسلحة
كمان عاوزين نحسب عدد اطفال الخدمة الالزامية الساقوهم من معسكراتهم واحرقوهم في الجنوب وديل الغالبية العظمى منهم ساقوهم غصب وعنوة شحنوهم زي البهائم في الشاحنات وبعضهم فر في مطار الخرطوم والاخر في مطار جوبا ومنهم من ( قد السلك ) ومن ( تلب ) من مجروس ولا دفار وكسر يدو ولا رجلو والبعض مرقا في اسمراء

كمان شهداء معسكر العيلفون القتلوهم في ليلة عيد الاضحى ياخي ديل ما عندهم حرمة شهر ولا يوم ولا عيد ... اطفال في ريعان العمر كان امنيتهم انو يمشو يعيدو مع زويهم وهم لا عساكر جيش ولا شرطة ديل طلبة الزامية يعني شي مجبرين عليهو اكثر من 94 طالب يتم قتلهم ودفنهم جماعيا وتمنع وسائل الاعلام من تناول الامر ؟!!!

كم عدد الذين قتلو في احداث النيل الابيض بسبب نزع الاراضي لمشروع سكر النيل الابيض بدون اي تعويض ؟!!
كم عدد الذين قتلوا في بورتسودان ؟؟
كم عدد الذين قتلوا في كجبار ؟؟
كم عدد الذين قتلوا في امري ؟؟
كم عدد المعارضين السياسين الذين قتلوا في المعتقلات بوسائل تعذيب اقل ما توصف به انها بشعة ؟

كم عدد الذين تشردوا من زويهم بسبب ماسي الحروب ؟؟
كم عدد المحالين للصالح العام لا لشي الا لانهم غير مؤيدين للجبهة الاسلاموية القومية ؟
يكاد لا يخلو بيت في السودان من محال للصالح العام اوبالاصح صالح البشير وجماعته

كم عدد الذين هاجروا من السودان الى الدول العربية والغربية بسبب سياسة التمكين وافراغ الخدمة المدنية من غير الموالين ؟؟

الشعب السوداني بالمهجر فاق كل شعوب العالم هجرة

احسب كم عدد المشاريع الزراعية التي تمت تصفيتها وابدا لي من مشروع الباوقة ؟!!

وين السكة الحديد الناقل الوطني الاول في البلاد وما هي الشركات الخاصة التي باتت تتسيطر علي السكة الحديد ومن هم ملاكها ؟؟ ستجد معظمهم ان لم يكن كلهم موالين للبشير
وين مشروع الجزيرة الكان يهز ويرز اكبر مشورع في افريقيا والشرق الاوسط الان يعرض للبيع والخصخصة !!
وين مشروع المناقل والرهد
وين مصانع السكر والان البلد بتستورد شهريا من الخارج ؟
وين البترول البقولو طلعو واسعار البنزين كل يوم في زيادة ترفع معها كل السلع الاخري
كم سعر الجالون في السودان وكم سعره في الخارج في اقرب دولة عربية ؟؟

اين مجانية العلاج التي تعالج بها البشير في كل الانظمة السابقة
اين مجانية التعليم وكما قيل لولا مجانية التعليم في الانظمة الديمقراطية لكان البشير وكثير من معاونيه من ماسحي الاحذية الان ... يا حليل زمن الاسبشل ميل special meal تتذكرو الحاجات دي ؟؟!!

كفاية كدا ولا اواصل ليكم ؟!!

دا لسه نحنا ما خشينا في العلاقات الدولية وتخريب سمعة السودان وجعل البلاد تحت الوصايا الدولية بموجب ميثاق الامم المتحده الفصل السابع
ولسه ما خشينا في التفريط في سيادة الوطن وتدنيس تراب الوطن بالقوات الاجنبية مع حليفة مغلظة من البشير باستمرار بالله تارة وبالطلاق تارات اخريات وكلو طلع فشوش وكضب وعرضة واستربتيز احيانا
اين القيم والاخلاق التي كان يتمتع بها الشعب السوداني ؟!! تردي اخلاقي غير اعتيادي يعكسه المظهر العام في الشارع السوداني ليلا ونهارا حتى سمعنا بالزواج الجماعي للشواذ جنسيا مع تطبيق ايسر العقوبات في ظل حكومة تدعي تطبيق الشريعة الاسلامية ؟!!!!
ولسه ما خشينا في السرقة والنهب والاختلاسات المهولة بموجب تقارير المراجع العام نفسه وتحول الخدمة المدنية لاقطاعيات يملكها قيادات وكوادر المؤتمر الوطني والارصدة الضخمة بالخارج والداخل

والله اني لاستحي ان يقال ان البشير هو رئيسي انه شي يدعو للتقيؤ والموت كمدا

في 26 سبتمبر 2010

تعليقات 6 | إهداء 1 | زيارات 1952

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#28247 [ود موسى]
1.50/5 (2 صوت)

09-29-2010 08:42 AM
واللة بعد اعملو بشيركم دا مافى خوف من موت ياهطلة ولو دايرين بشبر ولا سودان بنختار السودان وحريقة فى بشيركم وكل كيزانكم
ولا عفا اللة عما سلف وتانى كورة واطة مافى مابقت فارقة


#27454 [ودبرير]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2010 09:59 AM
حسبى الله ونعم الوكيل اللهم ازيل هذه الغمة وارحم عبادك المؤمنين اهل السودان المغلوبين على امرهم من شر هذا المجنون وبطانته الفاسدة


#27436 [kavim]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2010 09:28 AM
الهترشه عند البشير عندما قبض اكتاف البلد وبدا حكمه بكذبة عصماء للصحفى المصرى مكرم محمد احمد بانهم ضباط احرار ينتمون للقوات السودانية المسلحة وانه ليس لهم اى تنظيم سياسى ولا ينتمون للجبهه الاسلاميه


#27426 [ود العوض]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2010 09:15 AM
وين شهداء28 رمضان.


#27408 [احمد محمد - السعودية رياض]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2010 08:47 AM
العقاب الذي يشفي صدورنا وصدور الشعب السوداني هو انشاء الله ونراه قريبا ويرونة بعيدا هو القبض علي هؤلاء الافاكين السفاكين وتعليهم في ميدان بجانب السواطير والسكاكين وكل اسلحة الدنيا القاطعة والقاطعة فقط ثم يطلب من الشعب كل ياخذ قصاصة بيدة ولن نرضي بغير ذالك


#27376 [mohammed]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2010 06:43 AM
يامحمد حسن بالله عليك انت وجماعتك ماتخليكم موضوعيين كم مات وكم استشهد في الجنوب من اجل القضية او الجهاد او الوحدة انت ماشايف انه المستهدف السودان وشعب السودان كم حكومة جاءت من الاستقلال والي الان وكمخلفية فكرية بتحملها الحكومات دي وكم اعداء هذه الحكومات وهم نفس القوم في كل مرة وخندقنا واحد وكان في موت بنموت سوا خلوا المعارضة من اجل المعارضة وتعالوا نقعد قعده واحدة ونصفي العدو وبعدها نقتسم الغنيمة


محمد حسن العمدة
محمد حسن العمدة

مساحة اعلانية
تقييم
1.71/10 (120 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة