المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
خطاب من نقابة أطباء السودان بالمملكة المتحدة وإيرلندا للبشير
خطاب من نقابة أطباء السودان بالمملكة المتحدة وإيرلندا للبشير
07-01-2012 06:45 PM


السيد المشير عمر حسن أحمد البشير
رئيس جمهورية السودان
القائد العام للقوات المسلحة السودانية
بعد التحية

نخاطبكم اليوم وبلادنا تمر بمرحلة حرجة بعد أن تدهورت الأمور إلي درجة خطيرة مما أدي إلي خروج الجماهير السودانية إلي الشارع في مسيرات هادرة تنديدآ بالأوضاع الحالية .

لقد قمتم بإنقلابكم العسكري في الثلاثين من يونيو عام 1989 علي السلطة الشرعية القائمة آنذاك ونود أن نذكركم هنا بما جاء في بيانكم الأول حيث ذكرتم بأنكم جئتم للسلطة من أجل إنقاذ البلاد من التدهور المريع في كافة أوجه الحياة كما وصفتموه ، وإستوليتم على الحكم في السودان ، والآن عندما إندلعت الإحتجاجات الشعبية الآخيرة لنفس الأسباب التي بررتم بها القيام بأنقلابكم العسكري منذ ثلاث وعشرون عامآ ، قمتم بقمعها بكل وحشية بل وصفتم من قاموا بها بشذاذ الآفاق رغم إنهم عبروا ومازالوا يعبرون عن رأيهم بطرق سلمية ومشروعة وليست بأنقلاب عسكري على السلطة الشرعية .

إن حصيلة ثلاث وعشرون سنة من عمر بقائكم في السلطة هو التدهور المريع في شتي مجالات الحياة العامة والمتمثلة في الآتي :

(1 الوضع الإقتصادي

لقد ذكرتم في بيانكم الأول بأنكم جئتم للسلطة لأنقاذ الإقتصاد المتدهور وصرح أحد قادة المجلس العسكري آنذاك بأنكم جئتم لوقف تدهور الجنيه السوداني في مقابل سعر الدولار وذكر
بأنه لولا مجيئكم للسلطة لوصل سعر الدولار إلي عشرون جنيهاً سودانياً بالقديم ولكن بعد ثلاث وعشرون سنة من السياسات الإقتصادية الخاطئة والقرارات العشوائية وصل سعر الدولار اليوم إلي أكثر من خمسة ألاف جنيهاً سودانياً بالقديم ، كما إزدادت حدة التضخم وإرتفعت الأسعار بصورة لم يسبق لها مثيل وإستحال علي المواطنين الحصول علي ضروريات الحياة اليومية مع قلة وشح الأجور التي أصبحت لا تفي بمتطلبات الحياة ، في الوقت الذي ينعم فيه جيش الوزراء الإتحاديين والولائيين و الدستوريون بمخصصات عالية تستنزف قدراً كبيراً من خزينة الدولة ، اضافة إلى الصرف البذخي في الإحتفالات والمهرجانات السياسية والصرف علي القوات المسلحة والبوليس والأمن والقصر الجمهوري والذي يأخذ أكثر من 70٪ من الميزانية السنوية .


(2 الخدمات الصحية

منذ إستلامكم للسلطة فقد حظيت الخدمات الصحية بنصيب الأسد من الخراب والإهمال ورفعت الدولة يدها تمامآ عن هذا المجال كما إمتنعت الدولة عن رعاية البحوث والدراسات الطبية رغم إنها أساس التطور لأي بلد يتطلع للرقي بمستوي الخدمات الطبية وتراجع مستوي التدريب الصحي للكوادر الطبية فتذيلت بلادنا ترتيب منظمة الصحة العالمية كواحدة من البلدان التي لديها أسوأ نظام صحي في العالم فكانت النتيجة الحتمية هي التدهور المريع والغير مشهود للخدمات الصحية وتزعزعت ثقة الأطباء في سياسات الدولة الصحية القريبة والبعيدة المدي والتي لاتبشر بأي بارقة أمل في تحسين الأوضاع فهاجرت جموع الأطباء وباقي الكوادر الصحية تاركة وطنها وتفشت الأمراض بكل أنواعها وأصبح العلاج عسيرآ ومستعصيآ علي الكثير من أبناء الوطن وإنتشرت المستشفيات الخاصة مثل السرطان في جميع أنحاء البلاد وبالمقابل تدهورت المستشفيات الحكومية ومراكز الرعاية الصحية الأولية كما إنعدمت فيها الأدوية الضرورية والمنقذة للحياة.

إن الوضع الصحي لأي بلد هو جزء لا يتجزأ من الوضع العام ، كما هو مؤشر قوي علي جدية وكفاءة أى حكومة علي إدارة شئونها وقدرتها علي الحكم ؛ ولقد ذكرتم في بيانكم الأول في ذلك اليوم المشئوم بأنكم جئتم لأنقاذ الوضع الصحي بما يسمي بثورة الإنقاذ ولكن الوضع الحالي يدل دلالة واضحة علي فشلكم الذريع في هذا المجال وفي كافة باقي المجالات.


(3 مجال التعليم

أما في مجال التعليم فقد تدهور المستوي التعليمي من مرحلة الأساس وحتي المرحلة الجامعية وأصبح التعليم مكلفاً وصعب المنال لأغلبية أفراد الشعب السوداني بعد أن كان مجانيآ ومتاحآ قبل العام 1989 وأدخلتم مايسمي بثورة التعليم العالى التي أدت إلي تدهور التعليم الجامعي بصورة لم يسبق لها مثيل في تاريخ السودان ورغم إن عدداً كبيراً من علماء هذه البلاد قد نصحكم بمراجعتها ،إلا إن إنكم واصلتم فى الإصرار على هذه السياسات التى أوردت التعليم العالى موارد التهلكة ، وساءت سمعة البلاد الأكاديمية بعد أن كانت الجامعات السودانية هي مضرب المثل في المستوي العلمي الرفيع . كما أصبح القبول فى المؤسسات التعليمية ولأول مرة فى تاريخ السودان يخضع لمعايير أخرى غيرألأكاديمية للتنافس على مؤسسات أكاديمية، فظهرت سياسة القبول الخاص الذى إستنته الدولة لتغطية عجزها الفاضح عن توفير نفقات تسيير مؤسساتها التعليمية ، وخصصت نسبة للموالين لنظام حكمكم أتاحت لهم دخول الجامعات بمعايير لا تمت للأكاديميات بصلة في أول سابقة في تاريخ القبول في الجامعات السودانية . كما تم التضييق على أساتذة الجامعات من غير الموالين للنظام وتشريدهم وتهجيرهم مما أثر سلبآ علي الجامعات السودانية العامة والخاصة وعلي مستوى الخريجين.

(4 القوات المسلحة

طوال تاريخها المجيد كانت قواتنا المسلحة قومية التوجه والمواقف ولكن في عهدكم سعيتم بكل جهد من أجل تسييس هذه الموسسة وقمتم بفصل وتشريد كل من لا ينتمي لتوجهكم الفكري والسياسي فأصبح الجيش السوداني عاجزاً عن أداء مهامه. وأصبح السودان عرضة للتدخلات الأجنبية والغزو عن طريق البر والجو فسرحت ومرحت الطائرات الإسرائيلية في شرق السودان بدون حسيب أو رقيب وفقدنا أجزاءً غالية من الوطن شمالاً وجنوباً.

إن الدرس الإيجابي الوحيد المستخلص من هذه التجربة المريرة خلال سنوات حكمكم هو بأن القوات النظامية بمختلف أنواعها يجب أن تركز فقط على واجبها الأساسي وهو حماية أرض الوطن الغالية والدفاع عن المواطنين الشرفاء.

(5 الخدمة المدنية والأمن

لقد ذكرتم أيضآ في بيانكم الأول بأن يد الحزبية والفساد السياسي قد طالت الشرفاء ودمرت الخدمة الوطنية ولكن الواقع الآن يقول بأن هذا وأسوأ منه قد حدث خلال سنوات حكمكم فقد أصبح الإنتماء السياسي والفكري لنظام حكمكم هو السبيل الوحيد لنيل الوظيفة. كما تم فصل وتشريد العديد من أبناء الوطن الشرفاء وتدهورت الخدمة المدنية تدهورآ مريعآ مما أدي إلي تدهور كل مناحي الحياة في البلاد وإنتشر الفساد بين كبار مسئولي الدولة ورجالات نظامكم الذين أصبحوا فوق القانون ولا تطالهم يد العدالة

(6 الديمقراطية وحقوق الإنسان

لقد ذكرتم في بيانكم الأول بأنكم قمتم بأنقلابكم العسكري حماية للديقراطية ولكن خلال سنوات حكمكم السابقة إنعدمت الممارسة الديقراطية وتدهورت أوضاع حقوق الإنسان السوداني و قمتم بتكوين الأجهزة القمعية و المليشيات المسلحة و التي لا تنتمي للقوات النظامية الشرعية بل أصبحت لها سلطاتها الواسعة والعليا فأنطلقت كالكلاب المسعورة تروع المواطنين وتنتهك حقوقهم الشرعية في التعبير عن آرائهم كما تم إنشاء السجون الخاصة للمعتقلين السياسيين فيما يعرف ببيوت الأشباح حيث مورست فيها أبشع أنواع التعذيب مما يتنافي مع كل الأعراف والديانات السماوية والقوانين الدولية

(7 وحدة البلاد

لقد ذكرتم أيضآ في بيانكم الأول بأنكم أتيتم لأنقاذ الوطن من التمزق والحفاظ علي وحدة السودان ولكن بعد ثلاث وعشرين عاماً من السياسات الخاطئة والحروب الدامية بين أبناء الوطن كانت النتيجة الحتمية هي إنفصال الجنوب العزيز وإنشطار الوطن إلي دولتين كما إنتشرت رقعة الحرب لتشمل دارفور والنيل الأزرق وجبال النوبة وجنوب كردفان مما ينذر بتفتت السودان إلي عدة دويلات وأصبحتم سيادتكم مطلوبون من قبل العدالة الدولية لجرائم الإبادة والتطهير العرقي مما زاد من عزلة السودان ففقدنا كل أصدقائنا في جميع الساحات الدولية والأفريقية والعربية بعد أن كنا مضرب المثل في نزاهة الأخلاق وطيب المعشر وحسن الجوار.

السيد المشير عمر حسن أحمد البشير
إن هذا الوضع الحالي قد وصل إلي مرحلة متأخرة وخطيرة جدآ لا تنفع فيها محاولات الترقيع أو المسكنات التي تحاولون القيام بها لأنقاذ هذا الوضع المتدهور، كما أثبتت المظاهرات والإحتجاجات العارمة والجارية منذ إسبوعين في مدن السودان المختلفة ، بالرغم من بطش أجهزتكم القمعية ومليشياتكم المسلحة ، بأن الشعب السوداني قد نفد صبره وقرر إسقاط نظامكم

إن شعبآ صنع من قبل ثورتين لقادر بأن يصنع الثالثة

ولهذا سيدي الرئيس ننصحكم بأن تراعوا مصلحة الشعب السوداني والوطن الغالي وأن تتنحوا عن الحكم طواعيةً وإختيارا حرصاً علي حقن الدماء و تجنباً لوقوع الفتنة ووقف تدهور الأوضاع الأمنية والإقتصادية أكثر مما هي عليه.

نتمني أن يجد خطابنا هذا آذانً صاغية قبل أن يأخذكم الطوفان ويدرككم الندم حيث لا ينفع الندم، ونذكركم بقول الحق تبارك وتعالى في الحديث القدسي :( يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظلموا، يا عبادي إنما هي أعمالكم أحصيها لكم ثم أوفيكم إياها ، فمن وجد خيرا فليحمد الله ، ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه) .


اللجنة التنفيذية لنقابة أطباء السودان بالمملكة المتحدة وإيرلندا .





تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1281

خدمات المحتوى


التعليقات
#414909 [معاشي]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2012 04:59 PM
رفعتم راسنايا اطباء السودان و الله بيانكم قوى قوى جد و الله ينصر هذه الثورة


#414620 [إبن السودان البار ==--]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2012 12:48 PM
أحيكم السادة نقابة أطباء السودان بالمملكة المتحدة وإيرلندا المحترمين وأود ان اضيف بعض النقاط الهامة التي قد تكون مكملة لخطابكم المحترم الذي يضرب في الصميم عله يجد اذن صاغية.
(1 الوضع الإقتصادي :
وفتحتم سوق الوطن لعشرات البنوك الأجنبية ومنها بنك فيصل الأسلامي وبنك البركة وهي ممنوعة في جميع الدول العربية ما عدا السودان ومصر حيث التلاعبات والفسادالمستشري ورفعتم عنهم رقابة بنك السودان المركزي تمهيداً لها بالتلاعب المدمر لأقتصاد السودان ؟؟؟ وكذلك فتحتم الأستثمار لبعض اللصوص الدوليين المطرودين من بلادهم كصقر قريش والملياردير جمعة الجمعة وخرباش المدان بالفساد في بلده ؟؟؟ وفتحتم السوق علي مصراعيه للأستثمار الطفيلي ليحول المليارات من السوق السودة دون اي رقابة مالية تذكر ؟؟
(2 الخدمات الصحية :
تدهور الخدمات الصحية وهجرة الأخصائيين والأطباء المؤهلين الطموحين الي خارج الوطن دفع الكثيرين الي اللجوء الي بعض الدول العربية وألأوربية بحثاً عن العلاج بالعملات الصعبة مما اهدر المليارات من ثروة السودان الذي هو في أمس الحوجة لها؟؟؟ وأمامكم الآن وضع السودان المنهار أقتصادياً وخزينته الفارغة من العملات الصعبة بأعترافكم ؟؟؟

(3 مجال التعليم:
تدهور التعليم الواضح وهجرة الأساتذة السودانيين الأكفاء أجبر الكثيرين الي ايفاد أبنائهم للدراسة بالخارج وفي هذا ضياع كبير للعملات الصعبة التي تحول اليهم وكذلك تدفع للأساتذة الأجانب ؟ كماأن ضرب اللغة الأنجليزية لغة المراجع الحديثة والعصر أضرت بالطلاب الطموحين الذين يودون المواكبة وتطوير انفسهم في مجالهم بالأستعانة بالمراجع العالمية والتي تفتقر لها المكتبة العربية ونتج عن ذلك شل قدرتهم وأصبحوا غير مرغوبين في سوق العمل المحلي والعالمي ؟؟؟ علماً بأن معظم الأعلانات بالصحف عن الوظائف بالسودان والخارج وخاصةً بالدول العربية تزيل بجملة ( علي ان يجيد اللغة الأنجليزية كتابةً وتحدثاً ) وثورة ثورة حتي النصر لا نريد عواجيز بالقصر ؟؟؟


#414510 [إبن السودان البار ==--]
0.00/5 (0 صوت)

07-02-2012 11:27 AM
هل يمكن ان نحلم بأن يكون بالسودان حزب ديمقراطي جماهيري ينضوي تحت رأيته الشباب والوطنيين المخلصين ؟؟؟ ام هذا ضرب من الخيال وغرق في المثالية ؟؟ دعونا نحلم حلم رومانسي جميل ؟؟؟
اذا كنتم تؤمنون بالديمقراطية ولكم برنامج وطني مدروس وتدعون الي تقدم السودان ولا اشك في ذلك ؟؟؟ فأرجوكم اليوم قبل غداً ان تنضموا الي اي حزب له نفس افكاركم وتوجهاتكم الوطنية وتجتهدوا في ضم اي تجمع او حزب آخر يحمل نفس أفكاركم لتكوين حزب جماهيري كبير له قاعدة جماهيرية كبيرة تجعله قوة مهابة يجمع كل السودانيين بمختلف سحناتهم ولغاتهم وأديانهم ؟؟؟ وسوف أكون من المنضمين والداعمين اليكم انشاء الله ؟؟؟ حزب جماهيري كبير يقف في وجه الأسرالطائفية وتجار الدين وأحزاب الشلل التي تحمل اسماء لا تمت الي السودان بصلة ؟؟؟ حزب متحد والأتحاد قوة ؟؟؟ وهذا للأسف ما يفتقده السودان حالياً ؟؟؟ يقدر عدد الأحزاب بالسودان بأكثر من 85 حزب منهم شلل خرطومية مكونة مثلاً من الطلاب الذين درسوا في سوريا وسموا نفسهم حزب البعث جناح الأسد ؟ ومنهم من درس في العراق وسمي نفسه حزب البعث جناح صدام ؟ ومنهم من درس في مصر وسمي نفسه الناصري الخ ( كيف يمكنهم ان يقنعوا أدروب بالشرق او اوثاقة بالغرب بالبعث العربي ومنهم لمة فتة وغيرها ؟؟؟ وهذا التشتت تسبب في وجود العواجيز تجار الدين وتسيدهم الساحة تدعمهم جموع الفقراء الجهلة المغيبين دينياً والذين يركعون لهم ويبوسون ايديهم ويرتهنون بأشارتهم قاتلهم الله وأصبح الكثيرون يقولون من هو البديل ؟؟؟ بدون التضحية وانكار الذات لا يمكن ان يكون لكم تأثير يذكر ان كنتم فئة قليلة العدد وأيد في ايد تجدع بعيد ؟؟؟ إن هذا الكابوس الجاسم علي صدر السودان المكون من عصابة اللصوص القتلة مغتصبي الرجال والنساء ليستقل كل موارده ويصرفها علي تنظيمه الشيطاني الفاسد وكذلك علي الأمن والجيش لحمايتهم لا يمكن مواجهته الا بتنظيم جماهيري قوي له صوت مدوي ؟؟؟ فلنتحد فالإتحاد قوة ؟؟؟ ثورة ثورة حتي النصر لن يحكمنا عواجيز بالقصر ؟؟؟


#414111 [د محمد علي خيرالله ( رئيس جبهة السودان الجديد المتحد )]
5.00/5 (1 صوت)

07-02-2012 08:06 AM
هذا البيان بحق هو بيان الثورة وهو الرد الحقيقي لما وقع في السودان وهو المعبر الحقيقي لما هو حاصل الآن ولذلك على كل أفراد الشعب السوداني إعتبار هذا الخطاب هو رأي الثورة وأن يكون هو بيان الثورة الأول بحق وهو يعبر عن كل ما يجيش في قلب المواطن السوداني ولكن للأسف البشير جهز أكثر من 500 صحفي وإعلامي هي عضوية أمانة الصحفيين والإعلاميين بالمؤتمر الوطني ولديهم أمانة للأطباء وكل الفئات ولكن على كل الموظفين والعمال الدعوة للعصيان المدني والاضرابات لأنها الطريق الأسرع لإسقاط النظام . الذين يستلمون مليارات الجنيهات والذين منحوا الأراضي والمكافآت ونظام الإنقاذ يعتمد على أموال الدولة والتي خصصها لتأمينه ولذلك لا بد لأبناء الشعب السوداني أن يقفوا ضد ما يسمى بالخدمة الإلزامية أو منسقية الدفاع والخدمة والتي أثبتت أن هؤلاء الطلاب والشباب يعبئون نفسياً لحماية النظام وليس لحب السودان أو الدفاع عن الوطن وما يسمى بالمجاهدين والدبابين والذين يهدد البشير بالدفع بهم للشوارع لضرب الطلاب والشباب إن هذا النظام لن يرتد بالسلم والخوف أن هذا النظام لن يسقط إلا بعد تدمير السودان اللهم أوجد من ينقذ البلاد من هذا الجبروت والظلم وعاشت الثورة السودانية ضد الظلم والفساد .


ردود على د محمد علي خيرالله ( رئيس جبهة السودان الجديد المتحد )
United States [إبن السودان البار ==--] 07-02-2012 11:46 AM
[د محمد علي خيرالله ( رئيس جبهة السودان الجديد المتحد ) المحترم تحياتي ارجو الأطلاع علي دعوتي الي تكوين حزب وطني ديمقراطي جماهيري قوامه الشباب العصري الثائر يستطيع ان يجابه تنظيم الأسر الطائفية التي تستقل الفقراء الجهلاء وكذلك التنظيمات التي تستقل الدين لخداع الكثيرين ؟؟؟ لأنه لوحدث اجراء أي انتخابات ديمقراطية حرة فلا يمكن للأحزاب الصغيرة الكثيرة العدد( أكثر من 85 حزب) مجابهتهم بالرغم من ان معظمهم يدعو لنفس الهدف وهو حكم ديمقراطي لتطوير السودان ؟؟؟ والآن الكثيرين يقولون اذا ازحنا البشير فمن هو البديل ؟؟؟ لأنهم يتوقعون ان يقفز الي كرسي الرئاسة أحد عواجيز حقيبة فن الدجل والتجارة بالدين قاتلهم الله والكل يعرف انهم السبب الرئيسي لدمار السودان ودمتم .


#414087 [ابو كلوة]
5.00/5 (1 صوت)

07-02-2012 07:55 AM
الله اكبر .. الله اكبر.. الله اكبر ، بدأ صوت الحق يصدح علايا بلا مواربة ولاخوف من الطغاة المتجبرين، وانها لثورة حتى النصر..ويليتني كنت فيها يافعا حدثا


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة