البنسلين.. ياوزير..اا
09-27-2010 02:24 PM

تراســـيم..

البنسلين.. ياوزير!!

عبد الباقي الظافر

ياسر عبدالله مواطن جنوبي .. وُلد في جوبا وشبَّ بين أزقتها.. ودرس في مدارسها.. وتدرج في مدارج العلم حتى أصبح طبيبًا استشاريًا ..قضى بعضًا من سنوات عمره في دولة إيرلندا طبيبًا فى مشافيها.. البلد المحترم أكرمه بجنسيتها.. وأصبح بين العالمين إيرلنديًا من أصول سودانية. دكتور ياسر جاء إلى السودان في إجازة قصيرة.. وجد الساسة في جوبا والخرطوم يريدون أن يشقوا الوطن إلى نصفين.. اكتشف الطبيب المحترم أنه لا يحق له إبداء الرأي في استفتاء تقرير المصير.. رغم أنه جنوبي بالميلاد والنشأة.. والسبب أن الحركة الشعبية ألزمت وبالقانون قاطني الشمال من الجنوبيين أن يثبتوا أن أسلافهم أصولهم جنوبية بالميلاد. دعكم من الشماليين الذين وُلدوا في الجنوب.. الحركة الشعبية ترفض أن تمنح قبائل بأكملها حق التصويت في تقرير مستقبل منطقة أبيي وتعتمد معيارًا اثنيًا يجعل هذا الحق حكرًا على قبيلة بعينها.. رغم ذلك تلوح الحركة الشعبية بمطلب الجنسية المزدوجة للجنوبيين الذين سكنوا الشمال منذ سنوات. الشريك الوطني رد الصاع صاعين.. فقد قال وزير الإعلام فيما جاء في الزميلة الرأي العام (بعدالانفصال لن نسمح للجنوبيين بحق المواطنة أو الوظيفة أو الامتيازات ولا حق البيع ولا الشراء في أسواق الخرطوم ولن نعطي الجنوبي حقنة في المستشفى). تصريحات ومواقف الحركة الشعبية تحض على الكراهية.. وتفتقر إلى المعيار الثابت في التعامل.. الحركة تطالب بحق لجنوبيي الشمال.. وفي ذات الوقت تتنكر لكل حقوق شماليي الجنوب. أما الحكومة ووزير إعلامها فأمرهم عجب.. الحكومة التي باعت كثيرًا من أراضينا الخصبة لمسثمرين أجانب.. وفتحت أسواقنا لأهل الأرض قاطبة إلا من أبى.. تتمنع على أهل الجنوب حتى بمجرد التسوق في أسواق الخرطوم .. وتستكثر عليهم جرعة الشفاء إن أصابهم المرض وهم بيننا. لا أدري ماذا أراد وزير الإعلام بهذه التصريحات العدائية.. في وقت تبحث حكومته عن جهود الوسطاء في مشارق الأرض ومغاربها.. وماهي الرسالة التي أراد لها الناطق باسم الحكومة أن تصل للجنوبيين عشية الاستفتاء الذي دونه مائة يوم. من المنطق جدًا إلا تمنح الحكومة السودانية محفزات للانفصال.. يجب على كل من يدلي بصوته أن يتصور مصيره الشخصي في ظل دولة واحدة أو دولتين.. في تقديري الجنسية المزدوجة تجعل الانفصال بلا ثمن.. وتفقد الوحدة من يسندها. لكن في ذات الوقت فكرة صناعة جوار عدائي فكرة جانبها الصواب.. الجنوب والشمال هما في حالة رباط إلى يوم القيامة.. الدولة الوليدة في الجنوب تحتاج إلى خبرات شقيقتها الكبرى.. والشقيقة في الشمال تحتاج إلى خيرات الأراضي البكر. نحن الآن في حاجة إلى حل بين المنزلتين.. شيء دون الجنسية المزدوجة وفي ذات الوقت أكبر من الجوار العادي.. هذا الوضع سيخلق مصالح مشتركة وارتباطًا دائمًا بين وطن أراد له الساسة هنا وهناك أن يصبح بلدين.

التيار





تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1447

خدمات المحتوى


التعليقات
#28080 [جنى دارفور]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2010 05:12 PM
اللهم اضرب الظالمين بالظالمين واخرجنا منهم سالمين يا رب العالمين


#27743 [abdelmonem musa]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2010 11:19 PM
أحييك أخي عبدالباقي فأنت من الصحفيين القلائل جدا الذين لايخافون في قول الحق لومة لائم فلقد شخصت الحالة المرضية للبلد وهي في أبنائه السياسيين وهم مصيبة البلد وكل مشاكلنا منهم ومن سياساتهم الخرقاء التي أوصلت البلد الي ما هي فيه


#27695 [مندهش]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2010 07:43 PM
يا الظافر صدقت والله وانت العاقل الوحيد في الكتاب ديل كلهم كتاباتك سمحة اسلوبك جميل ومشوق ماعارف انا من زمان ليه ماقريت ليك عموما تشكر ياسيدي


#27645 [ودبلد]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2010 04:55 PM
جزاك الله خيرا على الكلام الجميل والعقلاني فعلا الساسة في الطرفين هم سبب البلاوي دي كلها وربنا يجعل كيدهم في نحرهم ويفكنا منهم هنا شمالا وهناك جنوبا ويرجعون لنا سوداننا سالما غانما موحدا بإذن الله


عبد الباقي الظافر
عبد الباقي الظافر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة