07-08-2012 01:40 PM

و صدق البشير .. نقتل القتيل و نمشي في جنازتو

شريفة شرف الدين
sharifah197071@yahoo.com

إن السيناريوهات ضعيفة الحبك المطلية بطلاء الغش التي ظل النظام يخرجها المرة بعد المرة لم تعد تجدي مع الرأي العام الذي جرب النظام لعقدين و نيف و لم يرجع منه إلا بثوابت الغش و الغدر الدامغة التي باتت تميزه بجلاء غير مريب.

المتتبع البسيط لأساليب النظام في التخلص من خصومه و أحيانا كثيرة من أتباعه بات مكشوفة و مكررة فبعد مسلسل الاغتيالات الجوية التي راح ضحيتها قادة كبار يعتبرون أعمدة للنظام منذ تأسيسه .. حرص النظام البغيض في سبيل الحصول إلى الهيمنة المطلقة على كل أوراق اللعبة السياسية و من ثم الإنفراد الكامل بمقاليد الثروة و صناعة القرار.

اغتيال إبن جبال النوبة بلندية رئيس المجلس التشريعي و رفاقه من قادة المؤتمر الوطني مؤامرة دنيئة واضحة تشبه أخلاقيات و ممارسات المؤتمر الوطني الذي أجاد و بخبث زرع الفتنة بين أبناء المنطقة الواحدة لهدفين اثنين .. أولهما تعيين موال لهم راضين عنه مكان الراحل و ثانيهما تأليب النوبة على الحركة الشعبية المتهمة زورا و بطلانا باغتيال بلندية و رفاقه. إن مثل هذه الجرائم تستدعي تحقيقا واسعا للوقوف على دوافع الاغتيال و في منطقة ملتهبة كجبال النوبة كان الأولى تعيين لجنة تحقيق محايدة كمحاولة احترازية من ردة فعل النوبة. السرعة التي تمت بها اتهام الحركة الشعبية بالاغتيال و تسريع عملية الدفن دليلان دامغان على أن الأمر مبيت النية و مخطط لها بحنكة و خبث لطمس و دفن أدلة الجريمة ثم ما الذي يدعو رئيس مجلس تشريعي لتفقد المشاريع الزراعية في منطقة معروف عنها سلفا أنها ملغمة و لا تكاد نيرانها تخمد؟ و أين حرسه؟
معروف أن مناطق جبال النوبة تمثل منطقة يعادي أهلها النظام منذ أمد بعيد و اشتد هذا العداء إبان الانتخابات الأخيرة التي طبخت في الظلام و جاءت بهرون و ذهبت بالحلو إبن المنطقة. ألم يتفلت عندها لسان البشير بأنهم قادرون على الفوز و لو بصناديق الرصاص بدلا عن صناديق الأصوات؟

كلمة (أهلنا) التي درج قادة النظام على التمترس وراءها كلما كانت وجهتهم جبال النوبة .. كلمة خادعة كرفعهم شعار (الله أكبر) لا يريدونه لأجله و لكن لأجل كسب سلطوي يخصهم و الدليل أن لا شيئ على أرض الواقع يمثل صدق ما يمشون به.


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1712

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#421935 [مندي]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2012 03:25 PM
الثورة التي اندلت في صدورنا وأرضنا لن يثنينا عنهاكل الحيل والادوات نحن نسعى للحرية ولاشيء غير الحرية،وبعد ذلك الحساب ولدفطاوعوا من شئتموا وراوغوا ما شئتموا فاالباحثون عن الفجيعة أنتموا ونسأل الله أن تكون فاجعتكم قريبة، والثورة مستمرة و النصر حتمي


#421460 [kallow]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2012 07:20 AM
they can assassinate whoever they want to, but they won't be able to kill the revaluation spirit inside sudanese people


#421128 [شمسهم]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2012 06:12 PM
الجمعة القادمة جمعة الشحاتين ردا علي مستشار الرئيس في وصف الشعب السوداني


#421100 [zangazanga]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2012 05:45 PM
الاخت الاستاذة شريفة عصابة المؤتمر الوثنى دأبو على إغتيالات الخصوم بتلك الكيفية بلاتحقيق فى أى واقعة كأن لم تكن قدر ما عندهم البشر لاقيمة أخلاقية لاأدبية لديهم فى تكريمه كما كرمه الله لبنى الانسان مهما إنخفض أو علا شأنا لاقيمة إلا لبنى كوز والقتل عندهم لعب عيال والكوز يذبح شقيقه من أجل المال والغنى بل لمال قد عملو ودينا قد ضيعوه والله نعجز عن وصف هؤلاء بشيىء فى هذه الدنيا تجاوزو كل الحدود فى الفساد والافساد ندعو الله العلى القدير بغاشية تأخذهم أخذ عزيز مقتدر يارب ..


#421004 [الزول الكان سَمِحْ]
0.00/5 (0 صوت)

07-08-2012 04:21 PM
أخت شريفة

من يكون لجنة..إذا كانت كل اللجان التى تم تكوينها فى عهد هؤلاء القتلة لم تتوصل إلى نتيجة أو قرار...وزى ماقلتى فى عنوان مقلك...يكتلوا لقتيل ويمشوا فى جنازتو..ولكننا حين نقتلهم لن تكون لهم جنازات...سيدفنون كالفئران النفقة بفعل المبيدات


#420901 [فارس عبدالرحمن]
5.00/5 (1 صوت)

07-08-2012 02:48 PM
قبله اغتالوا الزبير محمد صالح ثم ابراهيم شمس الدين ثم مجذوب الخليفه وجون قرنق وعجلة الاغتيالات والتصفيات ستظل دائرة طالما بقى هؤلاء المجرمون على سدة الحكم فى هذا الوطن الجريح


#420871 [موجوع]
5.00/5 (1 صوت)

07-08-2012 02:11 PM
الأخت شريفة
الكل مدرك فبركة الخبثاء من المؤتمر الوثني ..
حتى وإن لم تصدر الحركة الشعبية بياناً فكل من وهبه الله ذرة عقل يدرك أن هذا إسلوب البشير ورهطه ..
أين يذهبون من الله يوم القيامة ..
هؤلاء مستعدين لقتل إبنائهم للبقاء في السلطة ..


شريفة شرف الدين
شريفة شرف الدين

مساحة اعلانية
تقييم
7.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة