07-12-2012 03:40 PM

عبد العاطي , محتال ام مغشوش ؟

خالد بابكر ابوعاقلة
[email protected]

من أكبر وأسوأ جرائم الإنقاذ الثقافية , وإحتقارها للشعب السوداني الذي لا تخفيه ولا تستحي منه , أنها قدمتنا للعالم والفضائيات والبرامج التي يجلس أمامها الملايين برجال من أمثال ربيع عبد العاطي كممثل للدولة , ذلك الذي يقول اسلوبه في الكلام وإختيار عباراته وإطلاق العنان لصراخه أنه يدافع عن جماعة اوراقها مكشوفة وفشلها معروف ولذلك يلجأ الى الحيلة القديمة في أمثال هذه الأحوال وهي ان ينفي باستمرار ما يرد من معلومات صحيحة ومثبتة ومشهورة , فهو قد نفى تلقى الإنقاذ للقروض التي شكلت لقمة سائغة لهم وفتحت بابا من أبواب التجنيب والاختلاس وبابا من أبواب الثراء الشخصي لم ينافسه الا ايرادات البترول المأسوف عليها , فما من كبري أو طريق لعبوا في مواصفاته الا واقترضوا له من الصناديق العربية بل إن الإقتراض كم رد عمر القراي صار بابا من ابواب الجدل والفقه في البرلمان بين مؤيد للربا ضرورة ومقشعر جلده منه استهبالا وركوبا للموجة من أجل قروض جديدة وفيرة بل صار شغل البرلمان الشاغل وعمله الدائم مناقشة استلام القروض مع بعض القضايا الانصرافيه الاخرى مما يثير النفوس ويذر الرماد في العيون وآخر ما نفاه في برنامج الاتجاه المعاكس وفي دقيقة واحدة منحت له انه نفى بكل جهازه التنفسي ان تكون في السودان ثورة مندلعة وهو يعلم أن في سجونه الآلاف من الثوار , وفي إجتماعاتهم أحاديث مطولة عن كيفية مكافحة المظاهرات وإعتقال النشطاء وإرهاب الطالبات والطلاب في الجامعات , ثم يستعمل حيلة أخرى من حيل المغالطات تدرج في باب عدم الحياء المشهورين به كجبهجيه ينعدم عندهم الاحساس بالذوق وفي باب الاستهتار بالاخرين كفرع لاحساسهم الدفين بانهم لا يستحقون الاحترام ولا يمكن ان يصيروا قدوة للناس فتراه يحصر حزب الامة العريق في شخص واحد هو ابن رئيس الحزب فقط الذي يشارك في الحكومة بصفة شخصية وفردية حيث أعلن بلسانه في الصحف والحوارات انه لا يمثل حزب الامة وانه ليس منشقا عنه ولا يشارك بقواعد او هيئات وانما يشارك كعسكري في القوات المسلحة أعيد للعمل بعد إحالته للصالح العام ولكن عبد العاطي يرحمه الله وباسلوب همجي لا يقبل أي ورقة توت او ورقة خروع يصل الى نتيجته الكاذبة التي لا تعير ادنى درجة من الاحترام لجدول الصدق والكذب المنطقي ليقول ان حزب الامة مشارك معهم في الحكومة وربما لو ترك له المكرفون اكثر من اللازم لقال ان الامام الصادق المهدي مازال رئيسا للوزراء وانه يعقد الان اجتماعا للاتفاق مع المتظاهرين من اجل تخفيض سعر المحروقات وتوفير الدقيق الذي يتناقص في كل لحظة .. يا رجل .. يا رجل كما يقول فيصل القاسم مقدم برنامج الاتجاه المعاكس " بلا رئيس وزراء بلا بطيخ يا زلمة " – أما أكثر حيله انذارا بنهاية حقبتهم الكئيبة بعد التخمة التي اصيبوا بها وتظهر كوثيقة للاستسلام أو الاسترحام فهي تذكيرنا الدائم ( بالجميل ) الذي اسدوه الينا عندما جعلوا من السودانيين قبل ان ينحطوا بهم الى درجات ( الحشرات ) و ( الشحادين ) و ( الجائعين ) و ( النسناسين ) وأخيرا درجة ( العبيد ) انهم جعلوا من السودانيين فئران معامل يجربون فيهم خيالاتهم واخفاقاتهم وهم يضحكون عليهم ويسخرون منهم تأسيا بالاطباء النازيين في عهد المهزوم ادولف هتلر الذين كانوا يسلخون جلود الضحايا ليعرفوا مقدار تحمل الانسان لهذا العذاب وكم من الزمن سيبقى الى ان يفارق هذه الدنيا الدنية و حينما يزن علينا عبد العاطي بصوته المشروخ بأنهم اسسوا كذا من الجامعات كأنهم اسسوها من جيوبهم او باعوا لها قصورهم ومزارعهم وبنوكهم التي كانوا يملكونها من مجهود كدحهم ونضالهم في الحياة او من مال ورثوه من اجدادهم وآبائهم العظام لا يبدي ادنى درجة من الاعتذار او مسحة من الندم او رغبة في الاستغفار لنتائج ذلك الجميل الوخيمة ويحدثنا آمنا من المساءلة عن الجامعات التي أقاموها على عجل دون ان يحدثنا عن امكانياتها ومعاملها التي رصدوها لها او مستواها الاكاديمي المعترف به في العالم او الوظائف التي صنعوها وجهزوها لمن يتخرج من هذه الجامعات كبنية أساسية ملحقة بالدراسة والتخصص في بلد لابد ان يصرف فيه على التنمية وعلى الوظائف التي تخلقها الدول خلقا كنتيجة للتنمية والتصنيع الداخلي ودون ان يلتفت ( الزلمة ) ادنى التفاتة الى ان بناء جامعة او جامعات سيكون اسهل عمل تقوم به دولة تمنع التمويل عن التعليم في كل مراحله وترفع يدها عن محو الامية بين شعب اكثر من نصفه من الاميين وتتجنب تأسيس المعاهد الفنية والمهنية لتكلفتها العالية .
جاء عبد العاطي الى الجزيرة ليمارس الشعوذة والحيل وليغير حقائق الانقاذ الثابتة بالوثائق والافلام وشهود التاريخ فلم يفعل اكثر من انه ادان نظامه وكشف اوراقه بمغالطاته ونفيه لما يحتاج الى تبرير وليس الى الغاء .


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2007

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#426885 [zahi]
4.00/5 (1 صوت)

07-14-2012 11:07 AM
مسطوووووووووووووووووووووووووووووووووووووول


#425549 [مواطنه]
3.50/5 (2 صوت)

07-12-2012 09:14 PM
تلاته زنقات واحده اداهو ليها القراي والتانيه ادوها ليهو ناسوا براهم والتالته ماشه عليهو من الشعب والرابعه ان شاء الله في جهنم ..دعوة مظاليم سرت بليل والظالم نائم


#425384 [ابورزان]
3.00/5 (2 صوت)

07-12-2012 06:18 PM
هذا الدعي المقرف ليس الا محتال كاذب منافق لا يصلح الا لمسح احذية اسياده ورغم ذلك تنكروا له قريبا سوف يشعر بالخزي اذا كان فيه ذرة من انسانية وسوف يلقي في مزبلة التريخ مع امثاله من المنافقين الذين اختاروا الجانب الخاطي وضد ارادة شعبوهم


#425371 [Shah]
3.50/5 (2 صوت)

07-12-2012 06:01 PM
عبد العاطى ... الواطى هو خبير محترف كلام فارغ و غوغائي يتكسب منه فى الفضائيات زى البيلقط الليمون الواقع فى حلقة الخضار و يبيعه.


#425283 [Heron]
2.25/5 (3 صوت)

07-12-2012 04:03 PM
هو الكلمة الاولى طبعا" محتااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااال


#425276 [omer]
3.00/5 (2 صوت)

07-12-2012 03:55 PM
ينبغى أن لا نلوم عبدالكيزان فالراجل ماخد درجة خبير في الكذب


خالد بابكر ابوعاقلة
مساحة اعلانية
تقييم
6.44/10 (5 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة