المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
القراي يجادل الربيع حول مقدم الربيع
القراي يجادل الربيع حول مقدم الربيع
07-13-2012 12:39 AM


القراي يجادل الربيع حول مقدم الربيع ..

محمد المكي إبراهيم
ibrahimelmekki@hotmail.com

على طريقة القبائل العربية القديمة ينتظم الصفان متواجهين للقتال وقد رتبوا انفسهم في ميمنة وميسرة وقلب وتواصوا ان تهجم كل وحدة من تلك الوحدات على ما يليها من تشكيلات العدو. وقبل انطلاق الهجوم الشامل والالتحام يخرج رجل واحد من هذا الصف او ذاك ويطلب كفؤه ( قرنه ) للنزال وعند
ذ لك يخرج له رجل من القبيلة الاخرى فيتحاوران وتداوران ثم يلتحمان فتكون الغلبة لأحدهما بينما يخر خصمه صريعا معفرا بالتراب.
والذي حدث في قناة الجزيرة أمس الاول كاد ان يكون تطبيقا حرفيا لذلك التقليد القديم من تقاليد القتال فقد اخرجنا لهم الدكتور عمر القراي واخرجوا لنا الدكتور ربيع عبد العاطي فتحاورا وتداورا حتى ثار الغبار وحجب النهار ثم انجلى عن رجلهم صريعا مجندلا وفارسنا واقف على قدميه وسيفه يقطر من دماء غريمه الصريع فكان لذلك قيمة رمزية كبشارة بالنصر المرتقب وتأكيدا لغلبة الحق في حواره الابدي مع القوة.
والواقع ان اداء القراي الممتاز كان تعبيرا بليغ الأثر عن القوى المصطفة على الساحة السياسية هذه الايام حيث يقف المعارضون مسلحين بالفكر وتقف السلطة على الجانب الآخر مزودة بالسلاح. ومن الطبيعي ان تلحق بنا السلطة بعض الهزائم لكونها تملك مصادر القوة من رجال وسلاح بما يضمن لها التفوق متى تمت المواجهة في الشوارع والميادين ولكنه من الطبيعي ان يهزمها الفكر متى دار القتال على ساحة فكرية كقناة الجزيرة وبرنامجها الجدالي المثير. خاصة وقد جاء ممثلها بحصيلة فكرية متواضعة معظمها موضع شك. وكان من سوء حظه لجوؤه الى احصاءات غير واقعية ومستفزة وتوصيفه للوضع السوداني الجهنمي بما يجعله قريبا من الحال في جنات عدن من حيث الحرية والرفاه وهو توصيف غير مقبول للمخيلة العربية. وأخشى ان هنالك تصورا عربيا مسبقا للوضع السوداني يرى فيه قمة البؤس والفقر وشظف العيش. وهو تصور توارثوه من ايام رفاعة الطهطاوي الى يومنا هذا وله الكثير من المبررات. وفي يومنا هذا يحتفظ العرب نحو النظام الحاكم بضغينة مرة لكونه حرم خريطة العالم العربي من نتوئها الجنوبي كما اضاع على نفسه ثروة بترولية كانت كفيلة بإخراجه من الجب وتحويله لقوة داعمة للعالم العربي بدلا من منافسة دوله الضعيفة على معونات الدول الثرية في الخليج.
لقد كانت تلك المناظرة في غاية الخطورة من الناحية السياسية فقد فرغت جعبة النظام من الحجج والاعتذارات ووقف عاريا مكشوفا أمام رأي عام عربي لم يعد يستسيغ اكاذيبه خاصة وهو يقف على اعتاب مرحلة جديدة في التاريخ العربي ترفض القهر باسم القومية او باسم الدين او باسم القضية ويعزو الفشل في تلك المجالات الى الوسائل القهرية التي اتبعتها الانظمة في حشد الناس حولها بغير وسائل الحكمة والاقناع فتنكرت لها الشعوب التي كان مفترضا ان تقاتل من اجلها وباسم تلك الاهداف النبيلة عرف العالم العربي أسوأ انكساراته وهزائمه ورفض الجمهور لتلك الوسائل هو ما يفسر كل احداث الربيع العربي من الالف الى الياء
من المؤكد ان معارضي النظام يقفون على الجانب الصحيح من مسيرة التاريخ ولكنهم لا يملكون ما يملك النظام من اسباب القوة من مال وسلاح إلا انهم يملكون سلاحا مدمرا اقوى من كل ما في ترسانة النظام وهو قدرة الصبر والتحمل الى ان تكل يد الجلاد من ضربهم وقتلهم فيكون لهم النصر المؤزر ولخصمهم الهزيمة والاندحار. ومن هذا المنظور فان انتصار الدكتور القراي هو اولى بشريات النصر النهائي ويضاف مع انتصارات سابقة للأستاذ وراق الى حصيلتنا المتنامية من الانتصارات الفكرية على عتاولة الانقاذيين وابطال سحرهم الدعائي الذي خبت جذوته وانطفأ بريقه منذ خروجهم من اندلس الجنوب.
هنيئا للدكتور القراي انتصاره للربيع السوداني على محاوره الذي يحمل نفس الاسم والجنسية





تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2353

خدمات المحتوى


التعليقات
#426720 [ابو الغزالى]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2012 09:10 AM
(للجرح غمد وللاحزان مرثيه)هذا مانحتاجه الان استاذى من شعرك الجميل فالحزن اكبر والجرح غاير وسكتنا نحن الرجال وصارت تثور ربات الضفاير حفظك الله لذاك اليوم فانه قريب قريب


#425949 [عبد الله]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2012 10:51 AM
استاذنك شاعرنا الكبير الانسان النبيل أن نجمل صباحنا بشعرك الجميل (بدل نسمع دراب زعيط ومعيط)..والله ديل ضيعوا علينا كل شئ حلو ممكن إسعدنا وافرحنا طوال ربع قرن ودى(الخساره)الما بتتعوض أبدا أبدا..وعلى مثل هذا تنوح النوائح
سمك الظافر ينمو في ضمير الشعب ايمانا وبشرا
وعلى الغابة والصحراء يلتف وشاحا
وبأيدينا توهجت ضياء وسلاحا
فتسلحنا بأكتوبر لن نرجع شبرا
سندق الصخر ..
حتى يخرج الصخر لنا زرعا وخضرا
ونرود المجد..
حتى يحفظ الدهر لنا إسما وذكرا

بسمك الأخضر يا أكتوبر الأرض تغني
الحقول اشتعلت قمحا ووعدا وتمني
والكنوز انفتحت في باطن الأرض تنادي
بسمك الشعب انتصر ..
حائط السجن انكسر..
والقيود انسدلت جدلة عرس في الأيادي

كان أكتوبر في أمتنا منذ الأزل
كان خلف الصبر والأحزان أحيا..
صامدا منتظرا حتى إذا الصبح أطل
أشعل التاريخ نارا واشتعل
كان أكتوبر في نفضتنا الأولى
مع المك النمر
كان أسياف العشر
ومع الماظ البطل
وبجنب القرشي
حين دعاه القرشي حتى انتصر

بسمك الأخضر يا أكتوبر الأرض تغني
الحقول اشتعلت قمحا ووعدا وتمني
والكنوز انفتحت في باطن الأرض تنادي
بسمك الشعب انتصر ..
حائط السجن انكسر..
والقيود انسدلت جدلة عرس في الأيادي


#425789 [sakhar]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2012 02:46 AM
وماذا يحمل الطرف الاخر المخبول ربيع من هوية ؟ عند انتصار الثورة سيهرب ( ان تمكن من الافلات من قبضة الشارع ) هذا المخبول للدولة التى يحمل هويتها والتى نعت بشعار " امريكا دان عذابك


#425775 [خالد حسن]
5.00/5 (1 صوت)

07-13-2012 01:44 AM
وهنيئا لنا بك يا استاذ محمد المكي ابراهيم


محمد المكي إبراهيم
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة