07-13-2012 10:51 AM

شعب تحركه شهواته لا يرجى منه إبداع

أبوقرون كمالي
[email protected]

هل نقصد الإبداع الفني كالغناء و التمثيل ؟ ... لا "" نوعا ما .
الإبداع يعني جعل المتناقضات متوائمه في صورة بهيجه ينشرح لها النفس و تخلق الأمل .
المظاهرات في السودان ، تارة نسمع إنها إحتجاجيه تطالب بالغاء الإجراءات التقشفية التي أعلنها النظام ، و تارة اخرى هي مطلبيه إختزلت المطالب في الحرية و الديمقراطيه ، مما يثير سؤال شرعي ، هل كل ذلك مع بقاء النظام ؟ // لا نوافق ، لان ذلك يعني الرضاء بوجود هذه الوجوه ، ما خلا القرارات الأخيرة ، فذلك مرفوض مرفوض .
نحن نطالب بالإبداع في رسم لوحة تجمع تنوع الشعب السوداني لنخلق قوس قزح يسر الناظرين .
هذا هو الإبداع الذي ننشد ، النظام ، كلما رأيناه يتفكك ، يظهر من العدم من يعمل على ترميم أطرافه و صيانة تشققاته 0
لم نستطع إستيعاب أن يخرج الشباب و الأطفال و بعض الكادحين و طلبه بصدور عاريه آمام آلة العسكر القمعيه ، ثم يسقط النظام فيظهر هؤلاء الداعمين للنظام ، وشوية كلمات تسمى خطاب ، يلقيه السيد فلان ، أو مولانا علان ، ثم نراهم رؤساء .
لم نراهم يوما في صفوف المظاهرات ، فالإحتجاج ينبغي أن يكون تعبيرا عن رفض لوضع أو حالة او اجراء لا يرضينا ، ففي الدول المتقدمه كبار القوم يقودون التظاهر بانفسهم وهم في مقدمة الركب لا يلوون على شئ وغير مكترثين لما تؤل عليه أحوالهم على المستوى الشخصى فالشخصنة في هذه الامور لا تجوز ، ذلك شأن عام تبذل فيه الأنفس رخيصه .
كم من الأحداث وصلت الى قمة سؤئها كانت أحق بهذه المظاهرات ، حروب في كل أركان البلد ، موت بالآلآف لمواطنين سودانيين أبرياء ، و نزوح شعوب من أوطانها تطلب السلام و الأمن ، إذلال النساء في العلن و ضربهن أمام الملأ ، إعلانا بموت الرجولة من الوريد للوريد ، وهدر لكرامة الإنسان
في صورة مثيرة لاشمئزاز الإنسانيه .
كل هذه الأحداث لم تحرك شعره من إحساس السودانيين ، ليتهم تظاهروا من أجل هذه الأحداث لكانت وجدت صدى عميق و محترم في أوساط المتاثرين بهذا الظلم البين ، بدلا من إثارة هوامش المشكلات من قبل بعض قيادات السودان المعروفه الذين تحدثوا عن تحالفات عنصريه ، في قصد واضح لتحالف الجبهة الثوريه و ما أدراك ما متمردين و نحو ذلك من أقذع الصفات ، في إختزال مقصود و إستهانه رخيصة بمجهود هؤلاء المقاتلين و دعوني أذكركم بشهادة شاهد من أهلها حين قالوا ( من أراد خلعنا فاليحمل السلاح ) .
هؤلاء المقاتلين ، وصفتهم المعارضه بالتحالف العنصري ، رغم تحفظنا على معيارهم للعنصريه ، و سناتي لاحقا لهذا التوصيف 0
اقول كل هذه المصائب لم تحرك الشعب السوداني نحو التظاهرات و الإحتجاجات ، الا بعد زيادة البنزين و كاني بكم تملكون أرتالا من السيارات في بيوتكم ، أو زيادات السكر التي أدت الى غليان الشارع ، لقد غلبتكم بطونكم أكثر من دماء الأطفال الذين ماتوا بقصف الأنتينوف و الميج ، لقد أثبت النظام فعلا إنه يعلم معدنكم ، فقد أجاعكم لتتبعوه طيلة ثلاثة و عشرين عاما عجافا ، ناسين أن الأرزاق بيد الله و لكم في الطير عبرة ، شعب بهذه الكيفيه يقوده بطنه لا إعتقد انه سيفلح في إدارة بلد زي السودان0


تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 2207

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#427374 [ابومحمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2012 06:21 PM
بصراحه بدأت اشك في كل ماقرأت عن تاريخ السودان,وكأن البطولات التي قرأناها عن مناهضة المستعمرين الاتراك,والانجليز
كل تلك البطولات وكأنها كتبت بايعاز من بيدهم السلطه,لنمجد اجدادهم ويعيشون اسلافهم علي هذا الارث.
اين الشهامه والشجاعه السودانيه التي قراناها؟ بل اين العبقريه السودانيه؟
عندما تتاح الفرصه في الاعلام لتعرية النظام نفشل في اخذ الفرصه!

بل يقول لك الرفاق ,كمال عمر كان يكون أحسن من القراي, اه ياريت لوكان هناك فائز السليك.

هل نضبت عقولنا حتي نعري نظام عريان.


#426507 [الشاذ افاقيا]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2012 10:29 PM
ولماذا هذا المقال ولماذا الان ؟ الا يقود مثل هذا القول للتخاذل وتثبيط الهمم ؟ الحراك يتوسع شيئا فشيئا والجماهير تستوعب ما يجري تدريجيا وتزيح حاجز الخوف من رد فعل النظام يوما بعد اخر ونحن نجتر ما مضى ونبكي الماضي ونستعيد ذكراه الاليمة . الثورة السورية بعد اكثر من اربعة اشهر لم تجمع رأي كل السوريين حولها في الداخل والخارج . نرجوكم كفوا عن هذا ان لم يكن ما تدفعون به الى الامام فالصمت اجدى


#426470 [الضعيف]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2012 09:38 PM
لا يا أستاذنا فهذا الشعب بطل ومورس عليه تزييف وخداع مسيس بغسم الدين
هذا الشعب محترم وعظيم وستثبت لك الايام هذا ولكنه انقهر بالتدريج من عصابة مجرمة


#426289 [حمدالنيل]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2012 04:55 PM
حقا إنها الحقيقة المرة، .. فماذا اصاب هذا الشعب الواقف مشدوها كأنماجمدته الصدمة منذ صبيحة الانقلاب المشؤوم، رقم أنه الاجواء ساعة الانقلاب كانت توحي بذلك علانية لكل مبصر وقد اكتملت اشراطه. ولكن مابل شعبنا واحزابنا لم تحرك ساكنا وقد تواثقت على ميثاق حماية الديمقراطية، ولكن حين سلبت الديمقراطية جهاراً لم تحرك تلكم الاحزاب ولا قادتها ولا جماهيرها ساكناً، سوى بعض قادة الحزب الشيوعي وقادة نقاباته.
قتل الشرفاء واعدموا في حر مالهم، ولم يترحك الشعب بل سار خلف الجثامين مشيقاً في صمت كأنما على رؤوسهم الطير,
قتل الابناء الايفاع في معسكر العيلفون بالعشرات ولم يغضب مؤمن في حق ارواح تزهق بلا حساب!؟
اختطف المناضلون من دورهم وعذبوا في بيوت ابتدع لها اسم بيوت الاشباح لسوء مايسامون بها من العذب بل واغتصب الرجال .. ولم يقل اماماً في مساجدنا أن ذاك فقط لا يجوز!
اغتصبت الحرائر وصمتنا كأنهن لسن عرضنا وشرفنا!؟
الآف فصلوا من وظائفهم وشردوا على اقطار الأرض هائمين على وجوههم ولا أحد منهم حملة راية تنديد يجوب بها الشوارع.
نهبت الأموال والأراض وتضاعفت الضرائب واشتعلت الاسعار وغدت الحياة جحيم لا يطاق، واكتفى المواطن بوجبة واحدة لا تسمن ولا تغني من جوع .. ولم يحرك المواطناً ساكناً للاحتجاج.
حرم الانسان من حق العلاج والتعليم المجاني .. ولم يرفع احد صوت احتجاج.
قتل الاطفال والشيوخ واغتصبت الحرائر واحرقت القرى في كل ربوع دارفور الوادعة واستدل اهلها بآخرين شذاذ اجتلبوا من كل الآفاق ولم يتحرك صوت حزبي ولا شعبي في الخرطوم لنصرة المظلومين أو ردع الظالمين.
فصل الجنوب الحبيب ولم يبك حبيب حبيبه ولو بكلمة لا.. لا تبتروا بلدا وجتموه كاملاً.
تحرق شعوب وقرى جبال النوبة والنيل الازرق.. ولم يجاهر صوت معارض لوقل حرب الابادة المفضية ألى تفتيت ما تبقى من وطن كان اسمه السودان..!
دمرت المشاريع الزراعية التي قام اقتصاد السودان عليها منذ الاستقلار، وبيعت أراضيها وشرط مواطنوها أن يخرجوا ليقولوا لا .؟
كل ذلك وغيره الكثير وكأنالم نسمع أن من مات دون ماله وعرضه وأرضه فهو شهيد.. فمتى شهادتنا اذن..
فيل ننتظر الشهادة من اجل الغلاء ورفع الدعم عن السلع والوقود.. لا والله..
بل من هم الذين خرجوا الآن من اجل ذلك.. إنهم فقط الطلاب والطالبات والشباب وبعض النسوة,
أين شعبي..1؟ أين بني وطن كان اسمه السودان.


#426271 [SESE]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2012 04:34 PM
انا مثلك كنت اموت بالاستغراب وانا اشاهد اشياء ومواقف كثيرة كان يجب علينا الخروج فيها ودفع مليون شهيد حتى لا تمر على إلا على اجسادنا..........

والله العظيم قد قتلنا اليأس في شعب لم يخرج على اتفاقية نيفاشا التي اقتصرت حق التصويت على الجنوبيين في تقرير مصير السودان قتلنا اليأس عندما لم نر او نسمع اي مواطن يسجل صوت احتجاج او يصرخ في وجه الحكومة الباغية يطالبها ايقاف المهزلة وان تثوب لرشدها بل كان الكل يتمطى ويتمطق ويتشهق في صبيحة يوم التصويت وكأن الامر لا يعنيهم كشعب سيدفع ابناؤه الثمن مدى الحياة بل كان الكل اما متوجه ناحية المواصلات او رايح لسوق الخضار او ماشي يجيب علف الحمار شعب لم يكن بمستوى المسئولية وهو يرى وطنه ينزلق من تحته بفعل شرزمة خائبة خائنة خبيثة تخرب على كيفها ولا يسألها عن ماذا تفعل.....

عندما وصل بنا الحد لدرجة الجوع بدأنا نصيح باسقاط النظام بعد خراب سوبا فسبحان الله بدأت اشك في اننا شعب حر كما ندعي وننتمي الى سلاسلة العبيد كما يدل تخاذلنا واللامبالاة التي تخيم علينا....


#426264 [ابكر ادم ابكر]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2012 04:18 PM
ونعم الحق. ٍالنا اين هم ( السودانيون) عندما يقتل الناس فى دارفور، اين هم عندما فصل الجنوب ، اين هم عنجما يقتل النوبة و شعوب النيل الازرق ، اين هم عنجما يتحرق قرى الجنوبيون طوال 23 عاما؟ لم نجد جوابا. الان يخرجون علينا عندما زيد سعر البنزين عليهم . اسفى


#426200 [سياسي قديم]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2012 03:10 PM
قول للشباب بكل وضوح إنه قد جاءت اللحظة التي تقررون فيها مستقبلكم وأعرفوا أن لا أحد يصنع لكم مستقبلا من السياسيين القدامي،فهؤلاء تقدمت بهم الأعمار ومن تقدم به العمر يريد أن يعيش في هدؤ وسكينه حتي يأتي الأجل وهم عادة لايحبون البهدلة والمرمطة في أواخر العمر،وقد يدافعون عن أنفسهم إنهم قد قاموا بدورهم بكل جدارة عندما كانوا شبابا وعلي شباب هذه الحقبة أن يقوموا بدورهم كأملا ويتصدوا لمشاكل السودان إن كانوا يريدون لهم مستقبلا في بلدهم وإنهم لايفكرون في الهجرة منه الي أمريكاأو أسترالياأو كندا أو خلافها من الدول(اي الهروب الي الأمام).
إذا استشعر الشباب المسئولية الملقاة علي عاتقهم فيمكن لهم تحقيق ما يصبون إليه وهو جعل السودان بلدا مستقرا وآمنا وديقراطيا تسوده العدالة والشفافيةوحكم الفانون يمكن لأي فرد فيه أن يجد له مكانا حسب مجهوده وعطائه فيتمكن العاطلون من العمل والمرضي من العلاج وتزداد فرص التعليم وتتوفر الخدمات من ماء وكهرباء وخلافها بصفة عامة(لأن السودان غني بموارده)و لأن المجتمع ستسوده العدالة وأن المال العام لن يجنب ويدغمس ويدسدس وإنه لن يصرف علي الأمن والمليشيات لحماية النظام لأن النظام سيكون محميا من الجميع دون أن تصرف لهم رشاوي أو مرتبات تحت الطاولة. وعلي الشباب أن يعرفوا أنهم أهل للمسئولية وليتركوا السؤال الذي يقول (وما هو البديل؟) وأجيب وأقول أن البديل أنتم ولا غيركم .فإذا فرضنا أن أعماركم تتراوح ما بين 20الي 45 سنتة فيمكن أن يكون منكم الرئيس،ورئيس الوزراء والوزراء ونوابهم والوكلاء والولاة وقواد الجيش والشرطة والقضاة والجندي والشرطي ....الخ(ويمكن لكم تكوين أحزابكم الخاصة من الآن) وبالتالي لا عذر لكم في الجلوس تحت ظلال الأشجار والحيشان وتقتلون الوقت في ندب حظوظكم والفرجة علي الآخرين، إنها فرصتكم وقدلاحت لكم فأغتنموها .


#426197 [WAW]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2012 03:05 PM
You know, you have point


#426099 [الصليحابي]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2012 01:31 PM
والله هذه هي الحقيقة التي يجب الاعتراف بها .. البشير وزمرته من العنصريين القبليين الجهوييين الفاسدين السارقين ، قتلوا أكثر من 2 مليون جنوبي باسم الدين فلم يتحرك الشعب السوداني للاحتجاج او الاستنكار على سفك كل هذه الدماء . لم يتحرك الشعب السوداني ليستنكر القتل والتشريد والدمار الذي لحق بإنسان دارفور ، وكأنهم ليسوا بشر سودانيين مسلمين اخوانهم في الدين .. لم يتحرك الشعب السوداني ليستنكر سفك الدماء والتشريد والقتل والدمار الذي لحق بأهانا في جنوب كردفان - النوبة - وحنوب النيل الأزرق ، وكأنهم ليسوا بشر سودانيين وأخوانهم . .. شعب كالقطيع يتجه اينما اتجه به الراعي ، شعب كسول وغير مبالي ، الآن نسبة كبيرة تقول ( جنا نعرفو ولا ملاكا ما نعرفو ) 23 عاما ما ذا قدم هؤلاء العتصريون القبليون غير تخدير الشعب بأوهام العروبة والشريعة .


#426096 [بدر]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2012 01:30 PM
دا الخايفين منو ؟؟؟؟؟ ناس سيدى ديل دايرنها بارده وتركوا لشبابنا الاصطلاء بنارها ! فلذلك بتنا نكرر احذروا المتلونين والمتحولين ولارجاء فى السيدين ليتهم انصرفوا لشئونهم فما عاد لهم موقع بين الثوار وان كانوا لابد فاعلين فليتقدموا الصفوف ليعرف العالم مشاركتهم وان يتركوا سريعا التدثر فى رداء ابائهم فكلهم مختبئ فى رداء والده الذى كان ! ( ليس المرؤ من يقول كان ابى , انما المرؤ من يقول ها أنذا ) اخرجوا ايها الساده استنشقوا معنا بعض مما نستنشقه عيشوا معنا بعض ساعات الالم وقتها سنقول لكم شكر الله سعيكم ...........................................................................


#426091 [ودالنوبة]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2012 01:23 PM
والله صدقت اخى كمالى شعب لم يخرج فى مظاهرة واحدة طيلة العشرين سنة الماضية لموت 2.5 جنوبى ولم يخرج لموت 300 الف من دارفور واغتصاب مئات النساء الدرفوريات, شعب لم يخرج اموت 29 مواطن بجاوى فى بورتسودان , شعب لم يخرج لمناصرة شهداء كجبار , شعب لم يخرج لموت الاطفال والشيوخ والنساء فى جبال النوبة والنيل الازرق والذين يتعرضون الان للموت بالقذف الجوى بالقنابل المحرمة شعب لم يخرج ولم يدين منع الطعام لاطفال نساء جبال النوبة والنيل الازرق لمدة عام كامل بل ومتواصل حتى الان. فهم خرجو الان لانهم جاعو ونحن جائعون منذ سنين, شعب البنزين فيه اغلى من دماء الشعوب المهمشة, لحم الضان فيه اغلى من لحوم واجساد واشلاء ابناء جبال النوبة ودارفور والنيل الازرق , شعب السكر لديه اغلى من دموع وانات الايتام والارامل والشيوخ فى جبال النوبة والنيل الازرق,
فهم خرجو لانهم جائعين ونحن اصلا جائعين منذ ان منع النظام توصيل الغذاء لمناطق جبال النوبة والنيل الازرق ودارفور فلماذا نخرج معهم الان؟
نحن مطالبين بمراجعة -ثوابت المواطنة عندنا لاننا نتعامل بمبداء السادة والعبيد وهو ما ينذر بحدوث عدد من الانشطارات النووية التى اراها تلوح فى الافق, ما لم نراجع عقد المواطنة بيننا


#426005 [شهاب ثاقب]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2012 11:48 AM
أتفق معك ياأخي فيما ذكرت وهذه أسباب كوارث السودان المجتمع السوداني نجح النظام الحاكم فيه في الآتي:ــ 1ــ أصبح الرجال في البيوت كالنساء لا رجولة لا شهامة ولا ضمير متحرك يقظ
2ــ المرأة دخلت في صراع شديد بين من يظهرون في التلفاز ونساء المؤتمر الوطني وكبار الساسة
فأصبحت تلهث للحاق بهن ومن أمتلات درار الطفل بأبناء الحرام
3ــ الشباب في الجامعات تحرك ضد النظام وماذا وجدنا في اليوتيوب والعربية الرجال أمام منازلهم يتفرجون على الشباب الخارجين ضد النظام وكأنهم من كوكب آخر
4ــ قيادات السودان الحزبية التي قبضت الثمن مسبقا لم نراها في الشوارع فهاهو أبوكلام وبناته يتحدثون لكن لم نراهم في الشارع بل أبنه مع النظام وكذلك السادن الميرغني فهو بخيل جدا في التعليق على أي حدث ويعتبر ذلك حكمة وابنه مع النظام وحزبة تقسم ومات
5ـ السودان الآن انتهى النظام يعلم ذلك حكومة متقشفة من كم الوزراء ووزراء الدولةلا حاجة لهم
6 ــ سيسقط النظام والسبب ليس الشارع ولا حتى الإنتفاضة الشبابية ولكن لأسباب إقتصادية وسوف يسعى البشير إلى هـؤلاء الحالمين المنتظرين ( الصادق / الميرغني / الترابي ) لاستلام السلطة مقابل السماح لهم بالخروج الآمن وسوف يرجعون كما رجع رئيس وزراء تايلاند الحرامي بالفلوس ليستلموا السلطة من المغفلين مرة أخرى
ملاحظة : كل زول يفتش ليهو عن وطن لقد مات وتم الدفن للوطن الجميل السودان بيد أبناءه


#425980 [khalid m ali]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2012 11:24 AM
الكلام دى واضح للسودانيين كلهم اذا غاندى كان بيقود الهنود فى الصفوف الاماميه وهافل رئيس نقابات عمال الموانىء ثم رئيس لبلده , اليوم جمعه الكنداكه نفرض على المرغنى والصادق والخطيب وفاروق وكل رجال الاعمال المستفيدين من البلد عيب عليكم البنات اليوم فى الشارع والله عيب ناس فى اواخر ايامكم خلوا ليكم ذكرى حسنه للاجيال القادمه بيضوا تاريخكم هذه اخر فرصه .


#425970 [الحارث]
0.00/5 (0 صوت)

07-13-2012 11:10 AM
كم من الأحداث وصلت الى قمة سؤئها كانت أحق بهذه المظاهرات ، حروب في كل أركان البلد ، موت بالآلآف لمواطنين سودانيين أبرياء ، و نزوح شعوب من أوطانها تطلب السلام و الأمن ، إذلال النساء في العلن و ضربهن أمام الملأ ، إعلانا بموت الرجولة من الوريد للوريد ، وهدر لكرامة الإنسان
في صورة مثيرة لاشمئزاز الإنسانيه .
كل هذه الأحداث لم تحرك شعره من إحساس السودانيين ، ليتهم تظاهروا من أجل هذه الأحداث لكانت وجدت صدى عميق و محترم في أوساط المتاثرين بهذا الظلم البين ، بدلا من إثارة هوامش المشكلات من قبل بعض قيادات السودان المعروفه الذين تحدثوا عن تحالفات عنصريه ، في قصد واضح لتحالف الجبهة الثوريه و ما أدراك ما متمردين و نحو ذلك من أقذع الصفات ، في إختزال مقصود و إستهانه رخيصة بمجهود هؤلاء المقاتلين و دعوني أذكركم بشهادة شاهد من أهلها حين قالوا ( من أراد خلعنا فاليحمل السلاح )

انا اول المعتذرين
ايها الثوار لقد كنا فى غفلة عنكم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ايها الثوار


#425964 [احمدالمعتز]
5.00/5 (1 صوت)

07-13-2012 11:05 AM
الاخ ابوقرون الشعوب تبدا في اظهار رفضها مبكرا عبر احداث متفرقه لان اي برنامج سياسي اذا ما لب مصالح فئات اجتماعيه فانه سيضر بمصسالح فئات اخرى اما عن الجوع كدافع فهو دائما مسبوق بالقهرفالفقر وليد القهر وليس العكس اما عن سقوط الانظمه فهي تسقط اخلاقيا قبل ان تسقطها الشعوب سياسيا
لك جزيل الشكر


ردود على احمدالمعتز
United States [كوكاب] 07-13-2012 12:39 PM
والله مقال في غاية الروعة لم يحركنا مقتل 500 الف في دار فور ولا اغتصاب الاف النساء ولكن تحركنا عندما جوعنا والله مقالك جعلني احتقر نفسي يا لها من دنيئة عذرا شعب دارفور وجبال النوبة والنيل الازرق ولك تحياتي ابوقرون .


أبوقرون كمالي
مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة