07-18-2012 06:20 PM


اتقي الله ياعمر!!

حسن العمدة
[email protected]


اعتقال النساء جريمة اخلاقية ووصمة عار في جبين السلطة وتدينها المزيف
• كنا دوما نؤمن بان خلافنا السياسي لايعني بالضرورة تنافرنا اجتماعيا، ولا يعني التشكيك في وطنية بعضنا البعض، ولكنه اختلاف في المقدار وليس اختلافا في النوع نفسه، وكنت اظن باننا جميعا نتعارك لاختلافنا في الطريقة التي نقود بها الوطن ولكننا نحب الوطن نفسه بقدر متقارب.
• الوطن لايعني ابدا السلطة او المعارضة ولكنه يعني الانتماء الوفاء والعمل والحب والبناء والتضحية والفداء والتجرد .فالوطن قيمة عليا نسعى جميعا لابقائها خالدة شامخة وابية حتى بعد ذهابنا واندثارنا ولحاقنا بسيرة الاولين سيبقى الوطن خالدا لايموت.
• وطني السودان له خاصية يتميز بها عن بقية بلاد الله وهي تماسك مجتمعه وتشابك انسابه وعلاقات الناس ببعضها مما يجعلنا كسودانيين في الخارج تسبقنا سمعتنا وقيمنا واخلاقياتنا التي نبعت من موروثاتنا ومعتقداتنا ونمط حياتنا، فنحن متسامحون وملتزمون بقيمنا الاخلاقية والدينية باختلاف معتقداتنا وثقافاتنا ومشاربنا الفكرية.
• نحن مجتمع محافظ ولدينا فيه الشرف يقتل الناس من اجله دون تردد والعرض، وسمعة المراة فيه خط احمر لايمكن تجاوزه مهما كانت المبررات.
• جاءت الانقاذيون بدين السلطة والمال والشهوة روجوا لاكذوبتهم الدينية الكبرى كذبتها اول تجاربهم مع شهوة المال وجشع المفسدين واخلاق المرابون المنافقون .
• مارأي الشيخ العلامة عبد الحي يوسف والشيخ الزاهد الكاروري في اقتياد النساء ليلا واعتقالهم في اماكن غيرمعلومة
• برد واضح وصريح هل يجوز ذلك ياعلمائنا الاجلاء؟
• اذا كان جائزا فاخبرونا لنعتقل نساء السلطة في اماكن اكثر ظلاما وغموضا
• واذا لم يكن كذلك فلماذا لم تقولوا للسلطان كما قال احد الصحابة لامير المؤمنين
اتقي الله ياعمر!!
• ام تخشون بطشه وتخافون ان يمنع عنكم العطايا وياخذ منكم طيب الطعام وفاخر الثياب والسيارات وتطالكم يد (التقشف).
• اتخافون الجنرال ولاتخافون الله
• الله احق ان تخشوه ايها المنافقون
• انتم كما قال احدهم
مؤخرة جيش الخوارج ومقدمة جيش المسيخ الدجال
• انتم خارج حساباتنا وحسابات السلطان نفسه
• فلنقف معا يدا بيد ضد اعتقال النساء السودانيات المناضلات لان ذلك ليس من ادب الشعب السوداني وقيمه الراسخة السمحة ولايمت للرجولة بصلة.

ويبقي بيننا الامل في التغيير,,,,,,,,,,,,

تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1873

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#432635 [أبوكراعا حديد]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2012 01:50 AM
أعادة البناء أمر مقدور عليه .. لكن بناء الإنسان أمر في غاية الصعوبة خاصة الإنسان الذي دمره أخوه الإنسان نفسه بغرض أستغلاله و تسييره كيف يشاء ؟؟ أن تقتل في الإنسان روحه و نخوته و شهامته هذا من عمل الشيطان و ليس من عمل البشر ؟؟ و لكن في زماننا هذا شاهدنا شياطين يمشون في ثياب بشر أنهم الكيزان قاتلهم الله أني كانوا؟؟ أنهم كالأفيون يدمرون البشر ليتسني لهم الحكم و السيطرة علي المقدران؟؟؟ و لكن آن أوانهم و قريبا سنسمع أخبار طيبة


#431997 [ali]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2012 10:07 PM
يا ود العمدة

البشير ومن معه ضامنين نارهم 100%

يعني اذا قتلوا 99 شخص ما فارقة معاهم يزيدوا لانهم من اهل النار مافي شك

وجبال ذنوبهم لن يستطعيوا مسحها ولو عاشوا مائة عام اخرى في الحرم المكي الشريف


#431847 [Heron]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2012 05:12 PM
يا تجار الدين العدالة في الحكومة الاسلامية اصل مقرر مع نطق الفرد بالشهادتين وبغيرها تتجرد الحكومة من صفة الاسلامية.الم تعلموا يا مشيايخ الانقاذ ان الحرية نعمة ربانية ومن يحاربها يسلب الناس عنصر من عناصر الحياة كالهواء والماء.تبا" لكم بئس الناس انتم.


#431706 [بدر]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2012 01:31 PM
( من غشنا ليس منا ) و ( من خدعنا بالدين انخدعنا له ) . والحمد لله رب العالمين الجماعه ديل فعلوهن الثنتين .. فكيف نصدقهم مره اخرى وكيف تألف النفس التعايش معهم ... اتذكرون اخوتى مقولة ( تبكوا بس ) والتى قالها ابراهيم شمس الدين لذوى ضباط حركة رمضان عندما اتوا للاستفسار؟؟؟؟ انها نفس الاخلاق الانقاذيه ؟؟؟ وفى شهر رمضان .انهم لايراعون حرمة لشهر اوكرامة لسواهم !!! فكيف يتقون الله ؟؟؟


#431340 [كشندكي]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2012 12:50 AM
بحق كنا نحسبكم قدوة ومثال واسمينا اولادنا بعصام وكاروري ويوسف ولكن خيبتم الظن فيكم لكن الفرصه ما زالت امامكم فألله احق أن تخشوه .


#431258 [واحد قرفان]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2012 09:58 PM
نحن قبيل شن قلنا ؟ هؤلا ليس لهم علاقة بالدين السلطة والمال جعلهم صم بكم عم فهم لا يرجعون
والذى يخاف الله يمكن ان تقول له اتق الله (لا حوله ولا قوة الا بالله ) والله المستعان


#431221 [ابراهيم1£2]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2012 08:31 PM
تدهور الاقتصاد يمكن علاجه ، و ديمقراطية الحكم يمكن الوصول اليها، ولكن المعضلة الكبري هى الأخلاق و القيم السودانية التى أهدرت كيف لنا استرجاعها ، الإنقاذ عندما أتت الى الحكم بانقلاب عسكري ، و بكذبة ( القصر و كوبر) استهدفت اول ما استهدفت الانسان السوداني ، كان يغيظها سماحة الانسان السوداني و عفويته ، كان يغيظها كرمه و حبه للبشاشة، كان يغيظها كلمة حرم مدفوعة ، كان يغيظها كلمة أنا أخوك يا فاطنة ، ، و أنا اخو البنات ، لذلك انهالوا بسياطهم ضربا على ظهور السودانيات الناعمة ، بسبب و بغير سبب ، خلعوا ثيابهن السودانية المميزة و البسوهن سوادا مستوردا من ايران الشيعية ، انهالوا عليهن اغتصابا فى دارفور و سموا ذلك شرفا ، و حبلوهم قسرا لينجبوا لهم أطفال المايقوما ، و سموا ذلك مشروعا حضاريا،
الديمقراطية عائدة بهتافات الشباب و الشابات ، و لكن من يعيد لنا أخلاقنا و قيمنا؟؟؟


حسن العمدة
حسن العمدة

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة