في



المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
محاولات تجميل البشير و إعادة إنتاجه من جديد
محاولات تجميل البشير و إعادة إنتاجه من جديد
07-30-2012 08:47 AM

محاولات تجميل البشير و إعادة إنتاجه من جديد


كمال سيف
kamalsaif1@hotmail.com

وصلت قيادات العصبة الحاكمة إلي إن نظامها أيل إلي السقوط لا محالة و إن الانتفاضة قاب قوسين أو أدني و يمكن الوضع ينفجر في أية وقت حيث الأزمة السياسية التي تشهدها البلاد قد وصلت إلي نقطة النهاية و الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها البلاد هي التي سوف تكون سببا في انفجار الانتفاضة باعتبار إن أغلبية الشعب السوداني عجزت عن توفير حاجات المعيشة اليومية و فشل النظام في إيجاد حلول لها و رفضت دول الخليج و البنوك أن تقدم أية قروض حتى بفوائد عالية باعتبار إن النظام الحاكم في الخرطوم سوف يزول في أية وقت.

في الأسبوع الماضي رفعت وزارة الطاقة و الكهرباء سعر المتر من 15 قرشا إلي 65 قرشا مما يجعل قطاع عريض يبلغ 75% من الشعب السوداني لا يستطيعون القدرة علي تحمل هذا السعر العالي و جاءت رجاءات من رئيس البرلمان و الحزب الحاكم و أخيرا نتقد الدكتور عصام أحمد البشير رئيس مجلس الإفتاء و خطيب مجلس النور في خطبته يوم الجمعة ارتفاع تعريفة الكهرباء و قال أنه سوف يتحدث مع رئيس الجمهورية لكي يخفض التعريفة أو يلغيها لآن أغلبية الشعب السوداني لا يستطيعون تحملها.

إن ارتفاع تعريفة الكهرباء هي لعبة إعلامية بهدف تجميل وجه الرئيس البشير و محاولة إعادة إنتاج نظامه مرة أخرى و هي لعبة لا تنطلي علي أحد فالرئيس البشير هو رئيس الجمهورية و رئيس مجلس الوزراء و لا تستطيع إدارة الكهرباء أن تتخذ مثل هذا القرار الذي يؤثر علي معيشة الناس و أحوالهم الاقتصادية دون أن يكون للرئيس علم به و أخذ موافقته و تجيء اللعبة إن الحكومة قررت زيادة تعريفة الكهرباء و بالفعل تم ذلك بصورة كبيرة جدا 300% و هنا تأتي اللعبة الإعلامية في الطلب من السيد رئيس الجمهورية مراعاة الجماهير و يخفض رئيس الجمهورية التعريفة 150% و يكون السعر قد رفع بالفعل أي يصبح السعر 42,5 قرشا للمتر و في نفس الوقت تمدح الجماهير الرئيس الذي تدخل و خفض السعر و بالتالي تهتف باسمه و هذه لعبة فيها من المكر و العجيب في الأمر أن تستخدم منابر المساجد في عمليات غش الشعب السوداني و تجميل وجه الرئيس الذي يعتبر أول رئيس في السودان منذ استقلاله يتهم هو و أهل بيته و أسرته بالفساد و استغلال أموال الدولة.

و من دلائل استغلال منابر المساجد في عملية اللعبة الإعلامية محاولة بعض أئمة المساجد أن يخدروا الناس و محاولة طمأنتهم لكي يسكتوا علي إخفاقات النظام و لا يتصدون له و يقولون أن ارتفاع الأسعار و معاناة الناس هي قضاء وقدر حيث خرج أحد الأئمة يدعي كمال عثمان أزرق يقول أنه لا يشغل نفسه بقضية الغلاء و ارتفاع الأسعار أنما يشغل نفسه بقضية إن السودان مواجه بتحديات خارجية تسعي إلي تفتيته و هذا هروب من المشكلة و عدم الاعتراف إن الإنقاذ قد فشلت في الحكم و هي سبب مصائب البلاء و يجب الانتفاضة ضدها و يجب إن يعلم الناس إن الخارج لا يجد مدخلا من أجل تمرير أجندته إلا عندما تعجز الدولة عن توفير احتياجات الناس و تفشل في عملية الاستقرار و الأمن الذي لا اعتقد أن السودان سوف ينعم به في ظل الإنقاذ. و كان السيد النائب الأول لرئيس الجمهورية قد خاطب المصلين في مسجد كادوقلي و قال إن انخفاض قيمة الجنيه أمام الدولار تعتبر قضاء وقدر و يجب علي الناس أن يقبلوا حكم القضاء مثل هذا القول يؤكد تماما إن النظام قد عجز حتى علي عملية التبرير و محاولة استغلال منابر المساجد و توظيف الآيات القرآنية تؤكد أن النظام قد فقد مقومات بقائه و لا يذكرون قول الله تعالي ( و من الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله ) لقد استطاعت الإنقاذ استخدام الأئمة و إجبار بعضهم علي التأويل لكي يخدم نظام الإنقاذ الأمر الذي يفقدهم المصداقية في الشارع السوداني و هؤلاء أئمة السلطان و ليس عجيبا في أئمة كانت وزارتهم هي الأكثر الوزارات فسادا و لا نجد أماما واحدا قد خرج لكي ينكر هذه و يطالب بالعدالة و محاكمة المفسدين بل صمتوا تماما بما فيهم رئيس مجلس الإفتاء نسال الله أن يجنبنا أحكام أئمة السلطان.

فمحاولات قيادات الإنقاذ و الدكتور عصام أحمد البشير أمام مسجد أهل عمر البشير في حملة إعلامية بهدف تجميل وجه رئيس مطالب للعدالة و متهم بإبادة 350 ألف مواطن و متهم من الشارع السوداني بالفساد هو و أهله تؤكد إن نظام الإنقاذ في أزمة سياسية و تشعر تلك القيادات إن النظام أيل إلي السقوط لا محالة و نرجوا أن لا تغيب علي الشعب هذه اللعبة الماكرة التي الهدف منها زيادة تعريفة الكهرباء و في نفس الوقت تجميل وجه الرئيس الذي جاءت الزيادة بموافقته شخصيا.
كمال سيف
صحافي سوداني سويسرا





تعليقات 7 | إهداء 1 | زيارات 1522

خدمات المحتوى


التعليقات
#439906 [khalid m ali]
0.00/5 (0 صوت)

07-31-2012 02:45 AM
السيد كمال السيف السويسرى اضرب بدقة الساعة والدقية والثانية افضح العقن عصام عبدالمال الذى باع الدين بثمن بخس .


#439561 [Bedr]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2012 01:59 PM
برز الثعلب يوما فى ثياب الواعظينا
و مشى فى الارض يهدى و يسب الماكرينا
هذا هو حال عصام احمد البشير و لعلنا قد ظلمنا الثعلب
لان الثعلب المسكين كان جائعا و هذه كانت حيلته ليظفر بالديك السمين
بئس العلم وبئس العلماء علماء السلطان المجرم و الفاسد وبعدين يا عصام الم تجد مسجدا غير مسج النور الا تعلم ان هذا المسجد شيد بالفسادو لماذا تصلى فى كافورى و فى وكر الفسادالا تعلم ياشيخ
كنا نحترمك و نجلك ايام المسجد المتواضع فى حى العمارات لماذا يهوى الرجل الى الدرك الاسفل و يصير مطبلاتيا ل حاكم ظالم و انت فى قراره نفسك تعلم ذلك فسقط فى مستنقع الفساد


#439558 [علي عثمان باع السودان رخيص]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2012 01:56 PM
قديمه قديمه
وحيلكم ما بتمشي علي احد!!!!1


لعبه خلت الناس يضحكو عليكم

افلاس!!!


#439465 [ثائر ضد الفساد]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2012 12:03 PM
وجه البشير لن يجمل
هو ساهم في الفساد وترك اخوانه وتابعيه يفسدون
هو من اوقف لجان التحقيق في الفساد
هو من يمنع محاكمة المفسدين
بالله عليكم كيف يقول عاقل ان للبشير خلق او دين بعد كل هذا
يا عصام البشير اذهب لاي مسجد اخر ودع مساجد السحت
انت لا تشبه هذا السحت فلا تلوث تاريخك


#439424 [الجيلي]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2012 11:06 AM
التحية للاخ كمال : بعيدا عن العصبية:هل الرئيس المطلوب دوليا و الذي سرق حكم الشعب و الذي أقسم بالله أن لاينفصل الجنوب في عهده وتم الانفصال و الذي قدم (18000) شهيدا لكي ينفصل الجنوب وهذا الذي سرق قوت الشعب وهذا الذي لم يقل كلمة صدق وهذا الذي لم يف بعهد ولا ميثاق ,وهذاالذي أذاق الشعب الذل والفقر والجوع ,والذي أصل للعصبيةوالجهوية والعنصرية هل يمكن أن يقدم للشعب السوادني بوجه جديد يتم قبوله ,لا والله لن يقبل الشعب هذاالمسخ ولو تم ااستنساخه ألف مرة.


#439409 [Shah]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2012 10:46 AM
ولكن ... هل يصلح العطار ما أفسد الدهر؟


#439365 [سودانى وطنى جدا اكثر من نافع]
0.00/5 (0 صوت)

07-30-2012 08:52 AM
فاتكم القطار ياكيزان! الطوفان قادم قادم وثورة الجوعى قادمة قادمة ولن يحميكم عسكركم الجائع من غضبة الشعب الجائع!


كمال سيف
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة