08-01-2012 01:25 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان إدانة من الجبهة الوطنية العريضة بشأن مايتعرض له شعبنا في دارفور من قتل في نيالا الباسلة.

يا أحرار السودان.

إن المجزرة المروعة التي إرتكبتها أجهزة قمع النظام في مدينة نيالا، يوم أمس الثلاثاء، دليل واضح على حالة الرعب التي ألمت بالنظام، منذ إنطلاقة ثورة شعبنا البطل في العاصمة، من جامعة الخرطوم قلعة النضال المجربة في ثورة إكتوبر وإنتفاضة مارس إبريل المجيدة، وثورة الخبز والحرية، التي إنطلقت هذا العام، ودخلت شهرها الثاني، وعمت كل مدن السودان، في شماله وجنوبه وشرقه، وغربه، تعبيراً عن تطلع جماهير شعبنا ليوم الخلاص، من نظام، لم يجلب للشعب سوى المعاناة وشظف العيش، بينما يعيش رموزه في نعيم الحياة والرفاه على حساب الشعب السوداني، تحت شعارات الدين التي أثبتت الأيام إنها شعارات منافقة، الغرض منها ذر الرماد في العيون لا أكثر، وإلا كيف يسمح النظام لنفسه أن يطلق النار على المواطنين العزل في هذا الشهر رمضان الفضيل..! الذي هو مناسبة روحية يصوم فيها الإنسان كل النهار، ليس من أجل الجوع فحسب، وإنما تقربا لله عز وجل، بفعل الخير، من خلال إحساسه بمعاناة غيره من الفقراء، عبر مقاسمتهم المعاناة، وليس بمضاعفة المعاناة عليهم، هذا إذا كان على صعيد الإنسان الفرد، فهل يعقل أن يتصرف نظام يدعي الحكم بإسم الإسلام مع مظاهرة طلابية سلمية تطالب بحياة أفضل في هذا الشهر الفضيل..؟
إن ما حدث بالأمس، لجماهير شعبنا من مجزرة مروعة بحق المواطنين العزل راح جراءها، ثمانية من المواطنين أغلبهم من الطلاب، الذين خرجوا، مطالبين بحقهم في حياة حرة كريمة، يؤكد تماماً أن نظام الإنقاذ، هو ذات النظام الذي أعدم ثمانية وعشرين ضابطاً في رمضان في عام 1990، وأنه مازال يمثل الخطرالأكبرعلى حياة المواطنين، الأمر الذي يفرض على جماهير الشعب البطل، مواصلة ثورة الخبز والحرية، حتى فجر الخلاص من هذا النظام البائس، الذي لاحت معالمه، ليستعيد حريته، ومن ثم يؤسس لمستقبل أساسه الحرية والعقل والحق.
. فأننا في الجبهة الوطنية العريضة، بقيادة المناضل علي محمود حسنين، نناشد المجتمع الدولي وخصوصاً الولايات المتحدة الأمريكية ودول الجوار في المحيطين العربي والإفريقي إلى النظر إلى هذه الجرائم وإضافتها لسجله المخزي والعامر بإنتهاك حقوق الإنسان، وممارسة المزيد من الضغط عليه لوقف تجازواته بحق المواطنين، وضع حد لحملته العسكرية على أهلنا في جبال والنيل والسماح الفوري، بوصول المساعدات الإنسانية للضحايا. وإطلاق سراح كل المعتقلين، ومحاكمة الجناة ومرتكبي الجرائم ضد الإنسانية.

الخلود لشهدائنا شعبنا في مدينة نيالا الصامدة
والشفاء العاجل للجرحى، والحرية للمعتقلين

الطيب الزين
الأمين العام
الجبهة الوطنية العريضة
2012-08-01

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 728

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة