المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
محمد عبدالله برقاوي
وهل الرد على الرصاص سيكون بالورود والقبلات ؟
وهل الرد على الرصاص سيكون بالورود والقبلات ؟
08-02-2012 12:49 AM

وهل الرد على الرصاص سيكون بالورود والقبلات ؟

محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]

من الواضح أن حالة العصبية والتوتر التي بلغها النظام المتهاوي ممثلا في أجهزة عصاباته المسلحة قد باتت مرحلة من الجنون والخوف الهستيري من منظر المظاهرات ولو كانت تبعد عن مركزهم مئات الكيلو مترات ، فأصبحت لغة التعاطي مع الشباب الثائر سلميا هي صوت الرصاص الحي الذي حصد متظاهرين عزّل وهي مرحلة في العادة لا تلجأ اليها اية أجهزة عاقلة تهدف الى حفظ الأمن والممتلكات العامة ، الا اذا ووجهت بسلاح يقابلها ، وليس مظاهرات أشجار النيم والهتافات أو حتى حدف الطوب التي تقابل عادة بخراطيم المياه أو الغاز المسيل للدموع أو الضرب بالسياط والهروات في أحلك الظروف !
أما أن يكون السلاح هو الحل الأول والأخير ، فان ذلك يعني أن حكومة الانقاذ قد جاءت في لغة تخاطبها مع الشارع من الآخر!
وبهذا تفتح على نفسها بابا من الجحيم لن تستطيع مهما بلغت من قوة على مواجهة لهيبه الحارق ، فالعنف لا يولد الا مثيله ، والدم لابد من أن بفجّر الدم والموت سيقود الى الثأرات لاسيما في منطقة مثل دارفور ونيالا تحديدا مدفون تحت ترابها أطنان من الجمر التي ستستوى على ناره مرارات لابد أن تتفجر في تلك الربوع المحّزمة بسياج من السلاح يلفها من كل جانب !
ولن تقف وحيدة في ميدان السجال مع صعاليك النظام الذين ظنوا أن السلاح الذي في اياديهم سيحميهم من مصيرهم الأسود هم ونظامهم الجبان، فجرح نيالا نزف حقيقة بغزازة من قلب بورتسودان و فصد بسكين الحقارة كبد كسلا وطعن في عمق كرامة دنقلا وضرب بمطرقة الصحوة على رأس ود مدني !
و أما الخرطوم فقد داس على قدمها بظلف الجاموس البليد والمرعوب الذي سيوقظ فيها غضبة الأسد الهصور ، مثلما كانت ضربة نيالا مسمارا اخترق ظهر القضارف و فتح دمّلا من الأسى المحتقن في كفي الدمازين وكادوقلي الماسكتين على السلاح الصاحي!
و أنداح ذلك الأسى النبيل شوكا سيحرك حكة الأذى في كل مكان من أرجاء جسد الوطن الملتهب و يزحف نيلا لثأر مستحق لكل نقطة دم طاهرة سالت في نيالا الصمود !
أنتم من بدأتم ، وسيكمل لكم هذا الشعب ما بدأتموه وبالا عليكم ، لن يجدي حيالة عويل الندم وصراخ طلب الغفران !
فلا تتوقعوا أن يكون الرد على رصاصكم بالورود والقبلات !
و تبت يداكم النجسة التي امتدت لأرواح شرفاء وعفيفات الوطن ، الذين خطوا بتلك الدماء سطورا في كتاب تاريخ الثورة القادمة لن تمحوها رياح الأيام ولا مطر الليالي!
فهي الأخلد في صخور الزمان ، وليست مثل مشروعكم الانكساري المكتوب بسطور الماء !
ولا نامت لكم عين من بعد اليوم ، لا في نهارالسودان اللاهب على السنتكم الكلبية اللاهثة، ولا ليله الطويل بكوابيس يقظتكم الراجفة !
و الله ناصر الحق والمطلوم !

تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1498

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#441324 [wedhamid]
5.00/5 (3 صوت)

08-02-2012 02:56 AM
الأستاذ برقاوى ...تحية و رمضان كريم ....أشاركك و كل الأسر المكلومة الأسى و الحزن العميق على الشهداء ..و الضحايا من أبناءنا الصغار الذين سقطوا بالأمس غيلة و غدرا فى غربنا الحبيب ... ففي نيالا إرتكبت جريمة بشعة... واضحة المعالم ... ارتكبتها قوات الشرطة ممثلة في قوات الاحتياط المركزي وقوات الأمن يوم امس بمدينة نيالا نهارا جهارا و بسبق الإصرار و التعمد، و يتحمل مسؤوليتها كل من مدير جهاز الأمن بنيالا ومدير قوات الاحتياطي المركزي وقوات الشرطة ووالي ومعتمد جنوب دارفور و مجلس السيسى الكرتونى.... و أن التقارير الطبية قد أكدت أن الرصاص قد وجه مباشرة إلي صدور الضحايا كما أن هذه القوات قد استخدمت ذخيرة الكلاشنكوف والجيم ثري والدوشكا حسب ما ورد فى الراكوبه....
و أن هذا الاستهتار الذي تم به حصد أرواح الأبرياء ومن بينهم أطفال المدارس اليافعين يشكل جريمة خطيرة ترقي إلي مستوي الجرائم ضد الإنسانية، وقد ارتكبت بدم بارد بمباركة والي الولاية ومعاونية.... و من قبلهم المجرم المطارد دوليا البشير والذى حرض و بعبارات واضحه المسئولين لديه فى خطابه عند إفتتاح مصنع سكر النيل الأبيض قبل أيام حيث دعى الى جعل صيفنا هذا العام حارا و شاويا وهو بذا يحرض جندرمته و رباطيه بشواء الشعب ... تماما مثل ما نعق به المجرم الآخر و المطارد أيضا دوليا احمد هارون ( أكسح أمسح قشو ما تجيبو حى ) وهذا شعارهم و عقيدتهم ... و ليعلم المسؤولون المذكورين بان هذه الأفعال لا يشفع فيها التذرع بتلقي توجيهات من جهات اعلي، وعليهم أن يدركوا أن هذه الجرائم ترتكب تحت نظرهم وتنسيق القوات التابعة لهم مما يجعل تسلسل مسؤولية القيادة حسب أسس الإثبات في القانون الجنائي والقانون الجنائي الدولي تشير إليهم كأشخاص بحكم شغلهم لهذه المناصب..... و يجب ألا ينسوا بأنه ليس كل هذا الشعب طيب و بل الثأر قناعة و عقيده عند الكثيرين منهم و حينها سنقول البادى أظلم......فبالأمس أطلق نار فى محيط الرئيس (؟؟؟) و اليوم نبأ إغتيال معتمد الواحه !!فهل هذا يدل على بدأ الطوفان؟؟؟؟


#441320 [haider]
5.00/5 (1 صوت)

08-02-2012 02:34 AM
بت يدا الظالمين


#441314 [أختزنا]
5.00/5 (3 صوت)

08-02-2012 02:08 AM
نعم يا أستاذ برقاوي.
النظام اختار المكان الخطأ لتحويل التعامل مع مظارات الجماهير السلمية إلى مواجهات عسكرية.وسيكون لأحداث مجزرة نيالا مما بعدها.
وفي رأيي أن النظام يحفر قبره بيده هذه الأيام.. ولا نستبعد أن تقوم الحركات الثورية برد موجع في مقبل الأيام،وعلى نفسها جنت براغش.
وثورة حتى النصر.


#441296 [منصور]
3.00/5 (4 صوت)

08-02-2012 01:15 AM
ا بدأ باترحم على شهدائنا الكرام وانا لله وانا اليه راجعون .لك التحيه ارجو ان تكون تلك الدمأ وقودا فى سبيل التحرر من الطغمة الفاسدة انهم تماما مثل المستوطنين ولكن اسمح لى لابد من دمأ فى كل ثورة حقيقية ولكم كل الود والاحترام


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية
تقييم
9.97/10 (6 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة