المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
بكري الصائغ
مذبحة نيالا..رسالة لهالري كلينتون في جوبا!!
مذبحة نيالا..رسالة لهالري كلينتون في جوبا!!
08-02-2012 04:02 PM


مذبحة نيالا..رسالة لهالري كلينتون في جوبا!!

بكري الصائغ
[email protected]


١-
***- جريمة التصفيات الجسدية التي قامت بها اجهزة الشرطة والامن فى مدينة نيالا – إثر مظاهرات طلابية سلمية تنادى بحقوقها المشروعة وفق الدستور و القانون...وقعت وتمامآ في نفس الوقت الذي كانت فيه وزيرة الخارجية الاميريكية تجوب عددآ من البلدان الافريقية ( ست دول ) من بينها دولة السوداني الجنوبي، التى تأسست العام الماضي، وسوف تلتقى الوزيرة الرئيس سلفا كير ميارديت وتؤكد مجددا على الدعم الأمريكي للبلاد وتشجع جنوب السودان على مفاوضاته مع السودان حول قضايا مثل الأمن والنفط والمواطنة.

***- وهي الجولة الثانية للوزيرة هالري كلينتون لافريقيا، فقد سبق لها من قبل وان زارت عددآ من الدول الافريقية والتقت بزعماءها، واستثنت هالري في جولتها الاولي زيارة الخرطوم علي اعتبار انها واحدة من الدول الراعية للارهاب ورئيسها متهم بجرائم الابادة والتصفيات الجسدية، ويمارس سياسات التقتيل والاغتصابات ضد الاقليات المضطهدة، ولايحترم مبادئ الامم المتحدة الداعية للسلام ونبذ الحروب،

***- وللمرة الثانية ترفض الوزيرة هالري كلينتون وان تكون الخرطوم واحدة من محطاتها في زيارتها الثانية لافريقيا هذه الايام ، متعللة بنفس الاسباب السابقة والتي رفضت بها في المرة الاولي زيارة السودان ،

***- فمازال السودان- من وجهه نظر الوزيرة- يعاني اهله الامرين تحت حكم نظام الانقاذ، فسياسات التقتيل.. والابادة.. والقصف الجوي علي القري والمناطق الاهلة بالسكان.. ومنع فرق الاغاثة من الوصول للمتضريين والجوعي.. والاعتقالات .. والاغتصابات.. ومصادرة الحريات.. ومنع الصحف من نشر الحقائق..مازالت مستمرة وتزداد كل يوم اشد قسوة وضراوة، بل وتوسعت الانتهاك والاعتداءات المسلحة لتخرج من حدود السودان الشمالي الي دولة الجنوب الوليدة، وتمارس الاعتداءات من قبل النظام الحاكم الذي لايأبه كثيرآ بالادانات الدولية والسخط العالمي عليه.

٢-
***- كانت حكومة تأمل وان تكون الخرطوم واحدة من محطات وقوف الوزيرة هالري كلينتون، علي اعتبار ان زيارتها ستجمل صورة النظام عالميآ،

***- وايضآ هي زيارة ستقنع الدول الافريقية التي تقاطع النظام وتطالب باعتقال البشير ،بان اميريكا راضية عن البشير وحكمه، وهاهي الوزيرة ( اميريكا ) قد جاءت بنفسها للخرطوم بعد طول جفاء !!

٣-
***- ولكن نظام الخرطوم صدم من هذا الجفاء الاميريكي المستمر بلا توقف ، وصدم نظام الخرطوم ايضـآ ان الوزيرة قد تجاهلت وعن عمد عدم رغبتها في زيارة السودان..

***- كان نظام الخرطوم في اشد الحاجة لهذه الزيارة، لاجـراء مباحثات مع هالري ووفدها الرسمي لازالة الشوائب العالقة بين البلدين من عام ١٩٨٩، وتحسين العلاقات وانهاء المقاطعة ورفع اسم من قائمة الدول الراعية للارهاب،

٤-
***- ولم تقطع هالري كلينتون شعرة معاوية مابينها والخرطوم، فاتصلت هاتفيآ عصر يوم الاربعاء اتصالا بعلي احمد كرتي وزير الخارجية ، اكدت خلاله ان بلادها مصممة على دعم جهود الوساطة حتى يتمكن السودان وجنوب السودان من الوصول الى تسويات نهائية لجميع القضايا محل الخلاف بينهما ومن ثم العيش في سلام دائم بينهما.

٥-
***- ولكن وكما يقول المثل المعروف ( لا تاتي المصائب فرادي )، فقد وقعت مصيبة اميريكية اخري علي رأس النظام في الخرطوم بعد رفض الوزيرة زيارة السودان.

***- فقد جاءت اخبار الامس الاول من اغسطس الحالي، تفيد بان الولايات المتحدة الأميركية قد ابقت السودان في قائمة "الدول التي ترعى الإرهاب"، رغم اعترافها بتعاون الخرطوم في ملف مكافحة الإرهاب بحسب التقرير السنوي لوزارة الخارجية الأميركية ، الذي صدر الثلاثاء، واعترفت الولايات المتحدة بأن السودان، الذي يظهر في القائمة منذ عام 1993، تعاون في العام الماضي في ملف مكافحة الإرهاب، لكن استمرار ظهوره يأتي لما يمثله كقاعدة لوجيستية ونقطة انتقال للإرهابيين، الذين يتوجهون إلى العراق وأفغانستان بحسب التقرير.

٦-
***- ولما كانت زيارة الوزيرة الاميريكية محل اهتمام افريقي كبير، فقد قرر البشير وان يسحب البساط من تحت اقدام هذه الزيارة ويفجر مفاجأة تشغل الرؤساء الافارقة بها مؤقتآ لحين انتهاء زيارة هالري لهذه الدول الافريقية، فاعلن (البشير) عن اعتذاره للقاء سلفاكير!!، وطار بعدها لدولة قطر قاطعآ بذلك اي خطوط تودي الي شرح سبب الاعتذار عن لقاء سلفاكير!!

٧-
***- وجاءت مذبحة نيالا وتصفية الضحايا عن عمد وسبق اصرار وبالرصاص الحي ليزبد من الادانات الدولية علي نظام الخرطوم،...هي مذبحة هدفها ان تسمع هالري بها وكيف ان نظام الخرطوم غير عابئ اطلاقأ بالمقاطعة الاميريكية،...وغير مهتم بزياراتها لبعض الدول الافريقية، وسيستمر في سياساته الرامية لتصفية الاقليات الغير عربية...كما صفت اميريكا الهنود الحمر!!


تعليقات 20 | إهداء 0 | زيارات 2039

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#442566 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2012 04:53 AM
أخـوي الـحبـوب،
ابراهيم الكدرو،
تحيـاتي ومودتي الطيبة، ورمضان كريـم عليك وعلي الجميع، وسعدت بزيارتك وبتعليقك المقدر الذي اكدت فيه ان القصاص لابد وان كل من ارتكب جريمة وقلت:
( رحم الله شهداء نيالا وألهم آلهم وذويهم الصبر وحسن العزاء وإنا لله وإنا إليه راجعون.. ماحدث جريمة ويجب أن لا تمر عقاب فكل تصرفات الأجهزة الأمنية الغبية والبعيدة كل البعد عن الحس السياسي وتقدير الظرف الماثل لن تعفي الحكومة من المسؤولية تجاه ماحدث)...

***- وعليه، اناشدك ان تنضم للشرفاء الذين ينادون بالقصاص من المجرم عمر البسير الذي قتل اكثر من ٣٠٠ ألف قتيل ومازال يواصل ارتكاب جرائمه وتصفياته الجسدية بدم بارد وبلا احاسيس او شعور انساني،

***- اناشدك ياأخي الحبوب، وان تطالب باعتقال المجرم عمر البشير وتقديمه للمحاكمة العادلة، وان نطبق شرع الله وننفذ ماامرنا به حيث قال:
( ( وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ).

***- اما عن تعليقك:
( لكن الغريب في حديثك تصويرك الولايات المتحدة صاحبة أكبر سجل للجرائم في حق البشرية وعلي مر التاريخ تصويرها كملاك وهي الشيطان الأكبر الذي الذي يفرض الحصانة علي جرائم جنوده الذين ينتشرون في العالم قتلا وذبحا وإمتهانا لكرامة الشعوب)...

***- فالحكومات الاميريكة كلها وبلا استثناء، هي حكومات مجرمة ارتكبت الكثير من الاخطاء التي لاتغفر، ولكن الفرق بينها ونظام عمر البشير، ان الحكومات الاميريكية دومآ وتعترف باخطاءها وبارتكابها المجازر، عكس نظام الخرطوم الذي وطوال ٢٣ عامآ يقتل مواطنيه،
***- ويغتصب النساء،
***- ويحرق القري والمزارع،
***- ويمنع وصول المواد التموينية من الوصول للجوعي بالمناطق المهمشة،
***- ويعتقل ويسجن الابرياء لا لشئ الا لانهم تظاهروا مطالبيين بالخبز،
***- ويقمع اصوات المعارضة.. ويصادر الصحف ويمنع نشر المقالات،
***- ويصادر الحريات المنصوص في الدستور،
***-
***- ويرفض الاعتراف بجرائمه وينسبها لاسـرائيل!!

***- اخوي ابراهيم، هذا النظام الذي تدافع عنه ميت سريريآ، وانتهي نهاية مرة، ونحن نقرآ عليه الفاتحة...وانت تدلك له قلبه الذي توقف عن النبض في محاولة لاعادة الحياة، وكلها مسألة سويعات ويتم اعلان نبأ الوفاة!!


#442465 [ابراهيم الكدرو]
0.00/5 (0 صوت)

08-04-2012 12:10 AM
الإستاذ بكري الصائغ.. تقبل الله منا ومنكم.. أولا رحم الله شهداء نيالا وألهم آلهم وذويهم الصبر وحسن العزاء وإنا لله وإنا إليه راجعون.. ماحدث جريمة ويجب أن لا تمر عقاب فكل تصرفات الأجهزة الأمنية الغبية والبعيدة كل البعد عن الحس السياسي وتقدير الظرف الماثل لن تعفي الحكومة من المسؤولية تجاه ماحدث..لكن الغريب في حديثك تصويرك الولايات المتحدة صاحبة أكبر سجل للجرائم في حق البشرية وعلي مر التاريخ تصويرها كملاك وهي الشيطان الأكبر الذي الذي يفرض الحصانة علي جرائم جنوده الذين ينتشرون في العالم قتلا وذبحا وإمتهانا لكرامة الشعوب .. أما موضوع وضع السودان في قائمة الدول الراعية للإرهاب بالمفهوم الأمريكي الذي يبعث فيك الفرحة والشماتة في آن وآحد فهو قلادة شرف ومدعاة للفخر.. فرضي الولايات المتحدة عن أي نظام يعني أننا في الإتجاه الخطأ.. سبحان الله أيها (الرفاق) !!! ولك تحياتي.


#442358 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2012 08:56 PM
وصلتني رسالة مضـمونها كالاتي:
-------------------------
***- سمعنا كثيرا عن دبي ، وبالاحري لصوصنا في دبي وان هناك شركات سودانية تعمل علي تهريب الاموال من الداخل بعد غسلها ، أو لتوزيع غنائم عمولات صفقات حكومية مليارية بالخارج، أو لكسر المقاطعات الامريكية أو ارشاء من ارادوا ...كم عددها ؟ وماهو نشاطها ؟ من يملكها وكيف تدار؟ حضرنا لنستنطق الارقام من السجلات الرسمية في هذه المدينة الاليكترونية.

***- ماقولك ياهذا ، ان علمت يقينا أن الشركات السودانية المسجلة في منطقة التجارة الحرة في امارة دبي (فقط) تبلغ والي هذا اليوم من أيام ثورتك الغاضبة ، 523 شركة بينما كانت في عام 2009 511 شركة سودانية!

***- هذه معلومات رقمية وليست مما يحمله زفير المقذوف من داخل صالونات ترويج الاشاعات بالخرطوم. أرقام تأتيك من بطن سجلات حاسوب الجهة المانحة للتراخيص في امارة دبي : وزارة المالية والاقتصاد الوطني !!


#442354 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2012 08:40 PM
أخـوي الحـبوب،
نـــادر،

رمضان كريـم، وتحياتي الطيبة شديد لشخصك المقدر، وبتعليقك الغاضب،

***- شوف ياأخ نادر، قريب حتسمع باخبار صادرة من محكمة الجنايات الدولية بمدينة لاهاي عن اسماء لشخصيات سودانية جديدة مطلوب القبض عليها بتهم ارتكاب جرائم ضد الانسانية وقيامهم بتصفيات جسدية واغتيالات لمواطنيين عزل في دارفور، وان المحكمة ستبذل كل جهودها مع منظمة الامم المتحدة بالعمل الجاد علي سرعة اعتقالهم لان وجودهم طلقاء سيزيد من اعداد الضحايا.

***- السيدة فاتو بنـسودة تختلف في طبيعتها عن سابقها اوكامبو، فالسيدة فاتو افريقية تعرف الكثير عن السودان والنظام الحاكم فيه اكثر من اوكامبو، وايضآ هي سيدة مسلمة تعرف تمامآ ان الدين الاسلامي قد استغل بصورة سيئة وبشعة في السودان ولخدمة اغراض معينة.


#442349 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2012 08:25 PM
أخـوي الحـبوب،
Jedo - جـيدو،

تحياتي الطيبة، ورمضان كريـم، وسعدت بزيارتك وبتعليقك المقدر.


#442347 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2012 08:19 PM
أخـوي الحـبوب،
ابو كريـم،
ورمضـان كريـم، والتحية والشكر علي زيارتك المقدرة وتعليقك الرائع، ورحم الله كل موتانا وضحايا نيالا، ونسأل الله عز وجل ان يلهم ابائهم وزويهم الصبر والسلوان وان يجعل قبورهم روضة من رياض الجنة و ان يجعلهم مع الصديقين والشهداء وحس اؤلاك رفيقا.

***- بثت بعض الصحف الالمانية خبر الاغتيالات التي وقعت اخيرآ في نيالا، والشئ الذي لايعرفه جهاز الامن في الخرطوم، انه وهناك جهات سياسية واعلامية كبيرة واحزاب عندها الوزن الشعبي تراقب الاوضاع في السودان بشدة، وتبث بعض المحطات الفضائية افلامآ وثائقية عن الاوضاع في مناطق المناوشات والمعارك الحربيةواحوال الناس في دارفور، واستغرب احيانآ من جرأة الافلام الوثائقية البالغة الخطورة علي النظام الحاكم وكيف خرج من السودان، بل وكيف تم تصويره من داخل مناطق اصلآ ويستحيل ان يدخلها اجنبي...فكيف دخل فريق اعلامي بكامل معداته لهذه المناطق المراقبة امنيآ?!!!

***- خبر اغتيالات طلاب دارفور سيمر عندنا بلا صدي او ردود فعل كما في المانيا، فهنا المنظمات السياسية ومنظمات حقوق الانسان لاتترك مثل هذه الاغتيالات لطلاب مسالميين عزل من السلاح ويمر بلا ردود فعل حقيقة.

***- واخر الاخبار التي جاتني من منظمة المانية - سودانية تعمل في مجالات تعريف الالمان والاجانب ومساعدة اللاجئيين السودانيين في المدن الالمانية، ان وفدآ من هذه المنظمة سيسافر خلال هذا الشهر (اغسطس) الي مدينة لاهاي لمقابلة السيدة فاتو بنسـودة رئيسة محكمة الجنايات الدولية بغرض بغرض تقديم مستندات عن الجرائم التي ارتكبها مدير جهاز أمن مدينة نيالا وقيامه بتصفيات جسدية مع سبق الاصرار والترصد لطلاب ومواطنيين عاديين ونساء، ويطالبون بالقاء القبض عليه وتقديمه للمحاكمة اسوة بالرئيس عمر البشير، ووزير دفاعه، وهارون، وكوشيب، واخرين.

***- وهذه المنظمات الالمانية التي تهتم بالشأن السوداني لها علاقات وطيدة مع منظمات اوروبية تعمل ايضآ في مجالات القاء الاضواء علي احوال البؤساء والجوعي بالمناطق المهمشة والفقيرة في السودان.


#442330 [نادر]
5.00/5 (1 صوت)

08-03-2012 06:41 PM
الاستاذ العزيز بكري
مذبحة نيالا رسالة لهيلاري كلينتون !
الناس ديل جنوا رسمي والله
ارجو ان يكون هناك مشرفي للأمراض العقلية بلاهاي
والله لا ارجو ولا حاجه

رحم الله الاطفال الشهداء و لعنة الله عليك يا عمر و عصابتك الي يوم الدين


#442149 [Jedo]
3.50/5 (2 صوت)

08-03-2012 10:59 AM
يعني أنا من رأيي انو شوية الزيارة دي ماخده اهتمام اكتر مما تستاهل كل فترة كده في مسؤول امريكي بياخد ليهو جوله افريقيه او جنوب آسيويه وطبعا مازي مسؤولينا ما بتكون جوله للفسحة لكن في غالب الأحوال بتكون تامين تعاون وثيق ، إكرام انظمه بتساير السياسات الامريكية وشوية دبلوماسيه على شويه بروتوكولات وتشريفات ويعني اهو إحنا امريكا وبدرجه ما بندير السياسة الدوليه وهكذا والجولات دي فيها طبعا اقتراب من مسؤولين كبار في الدول دي وبتتعرف الشخصيه الامريكية الزائرة سواء وزيرة الخارجيه او غيرها على ما يشغل او يدور في أذهان المسؤولين في البلدان دي وهي جزء من مكونات صياغه السياسات الامريكية ف المناطق دي حسب المصالح الامريكيه بالطبع،
لما دولة زي حالتنا مابتلعب اي دور في السياسة الدولية ودور اضعف من ان يقام له اعتبار في السياسة الاقليميه ونظام سمعتو الدولية ماكويسة " في الحقيقة مش ماكويسة هو مضرب مثل في السوء" والبيهو والعليهو معروف وكان فنجط ما مارق من حدود مواطننو الغلبانين ولما يتطاول ويسهل دعم السلاح للجهات المعادية لإسرائيل بتديهو اسرائيل فوق راسو وب يشجب ويدين وزول في العالم ده كلو بيدين الحصل ليهو ولا بجيب ليهو خبر مافي وهو زانو بعد شويتين "72 ساعه بس" بينسى الموضوع والاهم من ده كلو انو بيعول على الزيارة عشان بتجبد نفسو شويه ولما ما يرضى عن تجاهل امريكا ليهو يحرد زي شفع الروضة ويمشي ماعارف وين يعني عليكم الله زول زي ده ونظام زي ده يقيمو ليهو وزن عشان شنو؟
هيلاري كلينتون ماعندها شي في السودان ولو جات السودان نظام الخرطوم هو المستفيد سياسيا اكتر منها فلزومو شنو؟
لما يبدأ يتشكل وضع جديد في السودان ح تهتما شويه الادارة الامريكية وح يجي مسؤول مسؤولين تلاته عشان يقتربو يستوعبو يأمنو على حاجات معينه وهكذا والى ذلك الحين بالنسبة لهم "ارقدو عافية".


#442057 [ابو كريم]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2012 04:15 AM
اخي بكري / تحية طيبة ,, والله انها لفاجعة كبيرة لفقد هؤلاء الاطفال الصغار طلاب المدارس الذين اغتالتهم يد الغدر والخيانة لعصابة الانقذ الوثني لا لشئ الا انهم خرجوا ليعبروا عن مطالب مشروعه ضد الغلاء وسوء حال الذي وصل اليه الشعب السوداني بسبب سياسات الحكومة الفاشية الدموية ..... هؤلا مجرد اطفال ياعالم ؟؟!!! حسبنا الله ونعم الوكيل عليهم !! اللهم أخذهم اخذ عزير مقتدر ودمرهم تدميرا يارب العالمين
,,, الثأر الثأر فدماء ابنائنا غالية ولاتقدر بثمن
نسأل الله عز وجل ان يلهم ابائهم وزويهم الصبر والسلوان ون يجعل قبورهم روضة من رياض الجنة و ان يجعلهم مع الصديقين والشهداء وحس اؤلاك رفيقا


#442044 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2012 03:39 AM
أخـوي الـحبوب،
محمد حنين،
١-
---
تحياتي ومودتي الطيبة، ورمضان كريـم، وسعدت كثيرآ بزيارتك الكريـمة، اما بخصوص تعليقك المقدر:
( كاتب المقال انتبه عند استخدام الألف المقصورة و الياء مثل على تكتب علي وهذا خطا فادح)...

***- فاشكرك شكرآ يعجز عنه اللسان علي النصيحة القيمة، ولكن ماالعمل ياسيد حنين ( والطبع يغلب التطبع) واصبحت عادة الضغط في لوحة المفاتيح علي حرف (ي) هي السائدة والمتحكمة?!!..

***- وافيدك علمآ ياخي حنين، انني وبعد ان طالعت تعليقك الكريم، رجعت لاغلب مقالات جريدة (الراكوبة) لا تمعن كيف يكتب الكتاب مقالاتهم ويفرقون مابين حرف ال(ي) وحرف ال(ى) الاخري....وهالني ان وجدت حرف ال(ي) هي الطاغية والسارية في مقالاتهم...بل ولا اثرآ لحرف(ى)!!....وطالعت ايضآ المقالات والاخبار التي جاءت اليوم الجمعة ٣ اغسطس الحالي بجريدة ( القدس العربي) فاستعجبت تمامآ من عدم حرف ال(ى) بالاخبار والمقالات!!

***- وفرحت وقلت : " الحمدلله مابراي القادي عربي"!!....
٢-
---
كلينتون تدعو مصر للاستماع الى صوت الشعب جمعة الغضب
****************************************
http://www.youtube.com/watch?v=mjo2QFdlReo

٣-
***- الخطاب في مصر...والكلام لك ياعمر البشيـر في السودان!!


#442029 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

08-03-2012 02:59 AM
اخـوى الحـبوب،
البـروف،
تحـية الود والاعزاز بزيارتك المـقدرة، ورمضان كريـم، وسـعدت بزيارتك وبتعليقك الواعي الجميل،

***- كتبت انت جملة هامة في تعليقك:( مصيبة السودان فى عمر البشير )، وبالطبع هذه الحقيقة يعرفها القاصى والدانى، وماعادت تخفى على احد، واصبحت مقولة ( البشير ده مودينا لوين?) وتقال علنآ وبالصوت العالى حتي وداخل اروقة الحزب الحاكم!!، بل وعندما انطلقت المظاهرة قبل ايام قليلة كانت هتافات المتظاهرين بالشوارع تردد "الشعب يريد تغيير النظام".." ياخرطوم فوري فوري.. لن يحكمنا لص كافورى"..

***- وهذا معناه ان الشعب قد مل بقاء عمر البشيرالذي اصبح مصيبة ابتلينا بها وحان زواله. وتكمن المشكلة ان البشير يعرف تمامآ انه مكروه محليآ وعالميآ ومع ذلك يتمسك بالحكم ويرفض عودة الديمقراطية للبلاد!!

***- ونرجع لموضوع العلاقات الاميريكية مع نظام البشير، واشير الى ان واشنطن قد عرفت نقاط الضعف في نظام الخرطوم فراحت وتضغط على الحزب الحاكم وانه ولكي ترضى عنه (اميريكا) عليه وان يسمع (البشير) الكلام الاميريكي مثله ومثل كرازي الافغانى، وينفذ التوجيهات الصادرة من واشنطن، ويتعاون جهاز امنه مع ال(سى اى ايه) ويحارب معه الارهاب العالمي...والا يغضب نظام الخرطوم ان رفضت وزيرة الخارجية هالرى كلينتون زيارة السودان...او رفضت واشنطن شطب اسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب!!.....تزور هالرى عدة دول افريقية ومن بينها السودان الجنوبى، وترفض زيارة السودان الشمالى لانه لم يقدم بعد كامل الطاعة والولاء لاميريكا، ونبذ اسلوب حل مشاكل بلده بالسلاح والقوة!!


#441952 [محمد حنين]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2012 11:33 PM
كاتب المقال انتبه عند استخدام الألف المقصورة و الياء مثل على تكتب علي وهذا خطا فادح


#441919 [البروف]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2012 10:36 PM
مصيبة السودان فى عمر البشير .....مطالب الأقاليم الطرفية فى التقسيم العادل للسلطة والثروة مطالب مشروعة ونيلها لن ياتى بالتمنى .....الأقدار وضعت شخص يفتقد كل المواهب لإدارة بلد أساسه تنوع اجتماعى متداخل ولكنه متنافر......علة البلد فى عنتر وعنتر هو قبيح قطر بدعمه المتواصل لعصابة الكيزان .....زيارة البشير لقطر وكلنتون لجوبا تؤكد ان المستقبل والتغيير تصنعة الشعوب لان لا صدى لتلك الزيارات ،، فيا ود الصائغ قطر تريد انتشال تجربة الاسلام السياسى من الفشل فى السودان لان القناعة لديها هى الراعى الحصرى للتغيير الاسلام الذى اجتاح دول الخراب العربى فالانقلاب على تجربة الاسلام السياسى فى السودان تكشف عورة القائمين على الامر من قرضاوى وصلابى وبقية علماء السلطان والدولار لان ما ارتكب من جرم باسم الاسلام فى السودان دعمه حمد وأركان حربه ....زيارة البشير وأركان حربه تعنى ان قطر تأمل فى ان تكون ملامح الجمهورية الثانية بطعم الترابى ولونية عمر البشير ..... احداث نيالا واغتيال المعتمد فى كتم ستكون نتائجها وخيمة على عزل الاقليم والأمل كان معقود على حركات العدة والعتاد ولكن الناظر لتلك الجماعات يراها زرافات ......ىاودالصائغ لن يتأتى التغيير ونحن نشاهد نقابات مقهورة وذليلة قرارها ما يريده السلطان ،،،الشاهد السياسى السوداني يؤكد ان النقابات هى اكتوبر وأبريل لن الإضراب العام يشل قوة السلطان


#441861 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2012 08:17 PM
العلاقات الاميريكية مع نظام البشير..وكيف تتعامل واشنطن معه:
*****************************************
١-
السودان تنتقد حديث كلينتون عن سعي الحكومة لتقويض "الجنوب"...
http://www.el-balad.com/95237.aspx
٢-
واشنطن تنتقد قمع المحتجين والصحف في السودان...
http://www.annaharkw.com/annahar/Article.aspx?id=336781&date=21062012
٣-
أمريكا تنتقد تصريحات البشير بشأن ابيي...
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-20165.htm
٤-
الخارجية السودانية تنتقد تصريحات كارسون حول خطاب البشير...
http://www.sudansafari.net/newsareports/1-domestic/11496-2011-05-01-06-50-24.html
٥-
الخرطوم تنتقد تعليقات واشنطن ولندن حول الأوضاع في السودان ...
http://newscafee.com/cafee/index.php?option=com_content&task=view&id=20868&Itemid=337
٦-
الخرطوم تنتقد تظاهرة "كلوني" أمام سفارتها في واشنطن...
http://nogoom.akhbarway.com/news.asp?c=2&id=136239
٧-
المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية تنتقد الحكومة
السودانية لقمعها المتظاهرين وتطالبها باحترام حرية التعبير ،،...
http://alrakoba.net/news-action-show-id-61693.htm


#441847 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2012 07:46 PM
من ارشـيف العلاقات الاميريكية - السودانية:
--------------------------------

الخرطوم تنتقد إقصاءها من زيارة وزيرة الخارجية الأمريكية لإفريقيا
*******************************************
المصـدر:
http://www.djazairess.com/alfadjr/121201
بتاريـخ:
07 - 08 - 2009 -


#441843 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2012 07:37 PM
١ـ
أخـوي الـحبـوب،
[elghefari - الجـفري،

تحية طيبـة، ورمضان كريـم، وألف شكر علي قدومك الميمون، ولكن بالنسبة لتعليقك الذي قلت فيه:
( الرجاء عدم الربط بين مايفعله اهل الانقاذ ونسبته الي الدين او العروبة)...

***- فلم اجد في المقالة اي كلام في الدين او العروبة!!-


#441839 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2012 07:31 PM
١ـ
أخـوي الحـبوب،
Shah -شـاه،

تحـية الود العميق، والاعزاز الشديد بقدومك الجميل المتوقع، ورمضان كريـم، وألف شكر علي الطلة والتعليق المقـدر، ولا نستغرب ان تقوم هيئة علماء السودان باتهام المتظاهرين في نيالا بالخروج عن طاعة ولى الامر"، وهو المصطلح الذي درجت الهيئة علي استخدامه كلما تعرض البشير "ولي الامر" لانتقادات او مظاهرات او نقد مرير من المواطنيين علي سياساته وتصرفاته.

***- هذا المصطلح " عدم الخروج عن طاعة ولى الامر" طالعناه عشرات المرات في بيانات سابقة صدرت من هذه الهيئة المشبوهة والتي تعرضت لهجوم شعبي ضاري عندما سكتت عن رقص البشير في حفل زواج، وطرح بعض المواطنون سؤالآ علي الهيئة عن رأيهم الديني في رقص الرئيس البشير، فما وجدنا منها ردآ ولزموا علماءها الصمت المهين حفاظآ علي الملاليم التي يغدقها الحزب الحاكم عليهم!!

***- وعندما تعرضن المعتصمات بالجامع في امدرمان ابان المظاهرات الاخيرة للضرب واستعملت قوات الشرطة ضدهن القنابل الحارقة والمسيلة للدموع، سكتت الهيئة ولم تعلق علي الاعتداء!!

٢-
- نرجع لموضوع المقال ونسآل:
***- هل هي محض صدف ان جاءت تصفية شهداء نيالا ومطابقة مع زيارة الوزيرة هالري كلينتون لافريقيا?...

***- وهل هي صدفة وان يكون اعتذار البشير عن لقاءه بسلفاكير وزيارة هالري لبعض الدول الافريقية ومن بينها دولة السودان الجنوبي?!!...

***- وايضآ نسأل: لماذا جاء توقيت الولايات المتحدة الأميركية بابقاء السودان في قائمة "الدول التي ترعى الإرهاب"واثناء زيارة وزيرة الخارجية لافريقيا?!!

٣-
***- اهمال هالري كلينتون وعدم رغبتها في زيارة الخرطوم والإلتقاء بالبشير وللمرة الثانية هز الحزب الحاكم واغاظه هذا التجاهل المر مرارة الحنظل، والمشكلة ان هذا الحزب لايملك القوة او الاقدام علي مهاجمة او نقد تجاهل وزيرة الخارجية له، والا فتح علي نفسه بابآ لا يستطيع اغلاقه، فيكتفي بالتحنيسات والابطاحات عسي بل لعل تلين قلوب الكبار بالبيت الابيض والكونجرس ويرفعا المقاطعة واسم السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب!!


#441750 [elghefari]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2012 04:41 PM
الرجاء عدم الربط بين مايفعله اهل الانقاذ ونسبته الي الدين او العروبة ؟ فكلاهما( الدين والعروبة) لا يقران ما ابتدعه نظام الفاسشت الجدد (البشير وعصبته) رغم ان التاريخ مليئ بامثالهم فالبشير ما هو الا امتداد طبيعي لمعاوية والحجاج وهولاكو وهتلر ومن سياتي بعدهم!!!
اللهم خذ بثارنا منهم ببركة هذا الشهر الكريم امين


#441743 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

08-02-2012 04:32 PM
***- المبعوث الأميركي يطرح سياسة بلاده الجديدة تجاه السودان...
***- من المستحيل التطبيع مع ال [ليمان] خرطوم
في ظل إنتهاكاتها الخطيرة لحقوق الإنسان وقواعد الحرب...
***- إتهامات الخرطوم لنا بإبعاد "المرمي" كلما أقتربوا
منه غير صحيحة.. بل هم الذين لا يلتزمون بقواعد اللعبة...
'********************************
المصـدر:
موقـع: سـودانايل،
بتاريـخ:
الخميس, 02 آب/أغسطس 2012 -
واشنطن: عبد الفتاح عرمان [ليمان]
---------------------------
***- كشف السفير برنستون ليمان، المبعوث الأميركي للسودان عن سياسة بلاده الجديدة تجاه الحكومة السودانية بالتأكيد على إستحالة التطبيع مع الخرطوم في ظل إنتهاكات الحكومة السودانية "الخطيرة" لحقوق الإنسان وقوانين الحرب في جنوب كردفان والنيل الأزرق.

***- وأوضح: "كانت هناك خارطة طريق لتطبيع العلاقات مع الحكومة السودانية، وقال الرئيس أوباما للمسؤولين في الخرطوم إذا إلتزمتم بإقامة الإستفتاء في موعده وإعترفتم بنتائجه سوف نقوم برفع إسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وصولاً إلى رفع العقوبات الإقتصادية ومخاطبة البنك الدولي لإعفاء الدين السوداني.

***- وبعد إقامة الخرطوم للإستفتاء في موعده والإعتراف به، وجه الرئيس أوباما الجهات المختصة للمضي قدماُ في إجراءات رفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب في خلال ستة أشهر وإبلاغ الكونغرس بهذه الخطوة للرد عليها في خلال خمسة وأربعين يوماً".

***- تابع: "خلال هذه الفترة، حدث تطوران مهمان، كانا اندلاع القتال في جنوب كردفان في يونيو 2011، وانتقلت في وقت لاحق إلى النيل الأزرق بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية-شمال".

***- ليمان ليمان الذي كان يتحدث أمام مركز الأطلنطي للعلاقات الدولية يوم أمس، أكد أن حكومة الخرطوم مارست نفس السياسات التي أنتهجتها في دارفور في منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، موضحاً: "قامت الحكومة بالقصف الجوي والبري الذي شمل قصف المدنيين، والأسواق، وغيرها من المواقع الغير عسكرية.

***- وشاركت قوات الجيش والميليشيات في عمليات الاعتقال التعسفي، والقتل، وحرق القري، و تم رفض وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق التي تسيطر عليها الحركة الشعبية-شمال على الرغم من التنبؤات تشير إلى حدوث مجاعة شديدة. وقد فر أكثر من 200،000 لاجئ من المنطقتين، ويتعرض مئات الآلاف في الداخل للخطر. في ظل هذه الظروف، حتى في القضايا الشرعية لحكومة السودان واعتراضها على وجود جيشين في دولة واحدة، والتي احتجبت وراء انتهاكات حقوق الإنسان ومخالفة القواعد الحديثة للحرب.. هذه أمور خطيرة، وتجعل من المستحيل على الولايات المتحدة المضي قدما في التطبيع مع الخرطوم".

***- وأضاف: "المسؤولون السودانيون يقولون أنه كلما اقتربوا من الوصول إلى المرمي نقوم نحن بتغييره، لكن هذا غير صحيح، هم الذين لا يلتزمون بقواعد اللعبة".

وقال أن هناك من يقول "لماذا تهتم أميركا بهذه القضايا؟"، وأجاب: "هذه القضايا تعنينا، لأنه يجب على الحكومة السودانية الإلتزام بحقوق الإنسان والأعراف والقوانين الدولية في الحرب وإحترام حرية التعبير".

وشدد السفير ليمان على إستحالة مخاطبة قضايا اليوم بنفس طرائق الأمس، موضحاً أن السودان يحتاج إلى "تجديد نفسه" وإتخاذ مسار آخر غير المسار الحالي.

***- وأضاف: "على الحكومة أن تظهر نفسها على أنها حكومة مسؤولة، تلتزم بالديمقراطية، واحترام حقوق الإنسان، وأنه سيتم الانتقال إلى إضفاء الطابع المؤسسي على هذه القضايا من خلال عملية دستورية تستند الى حد كبير على مشاركة ورضا جميع الناس في البلاد.. و إذا كانت نوايا الحكومة واضحة وذات مصداقية للشعب السوداني، ستكون ذات مصداقية للمجتمع الدولي.

***- فإن على الحكومة انهاء أي قصف للمدنيين ووقف الأعمال العدائية في المنطقتين، والشروع في محادثات سياسية مع خصومها هناك. و الترحيب بالعرض المقدم من المجتمع الدولي لتقديم الإغاثة الإنسانية، سيما وأن شعبها في المنطقتين في حاجة ماسة لها، و تجنب المزيد من المعاناة الإنسانية". وأردف: " بالإضافة إلى معالجة قضايا الحكم في دارفور ووضع حد للصراع هناك. ووضع برامج لتحقيق العدالة التي طال انتظارها، وتسوية قضايا الأراضي والتعويضات، والعودة الطوعية على أساس وطيد ومستدام ". وأكد على أهمية تسوية القضايا العالقة مع الجنوب بما فيها أبيي وتصدير النفط عبر الشمال وترسيم الحدود.

***- وأشار ليمان إلى أن حكومته كانت تتطلع إلى قيام الحكومة بتلك الخطوات، والتي كانت سوف تمنحها-واشنطن- الفرصة لإستخدام نفوذها بالضغط على حكومة الجنوب والحركة الشعبية-شمال للتعامل بنفس الروح مع الحكومة السودانية- على حد قوله.

***- وقطع بأن الحكومة السودانية إن قامت بالإصلاحات الضرورية لما نظر المواطن السوداني للجيش السوداني كطرف ينهتك المعايير الدولية للحروب الحديثة، وعلى إنه جزءاً من المشكلة. وأردف: "إذا تمت كل الخطوات الضرورية لمعاقبة الذين أنتهكوا قواعد وقوانين حقوق الإنسان لعادت للجيش مهنيته، ولكانت لنا معه علاقة مثلما كانت في السابق، من تدريب للجيش السوداني في الكليات العسكرية الأميركية والتعاون من أجل مكافحة الإرهاب". وأستطرد: "الأهم من ذلك كله، كان سيكون هناك تعاون إقتصادي لمصلحة البلدين الذين يربطهمها تاريخ طويل من التعاون المشترك".

***- لكنه عاد ليقول: "قد يجادل البعض أن توجهات السياسة العامة التي وصفتها أعلاه هي أهداف أميركية لا تعكس احتياجات السودان، لكن في الواقع لقد دعت لهذه الأفكار مجموعات واسعة من المجتمع السوداني.

***- وقد دعا لها السياسيين وأحزاب المعارضة، والطلاب الذين سعوا بشجاعة ليكون لهم صوت مسموع في هذه القضايا الهامة للغاية، وأولئك الذين حملوا السلاح. وروج لها أيضا البعض في الحكومة، في الحزب الحاكم، والأجهزة الأمنية.

***- وتحدث عضو بارز في حزب المؤتمر الوطني في الآونة الأخيرة عن ضرورة تشكيل وحدة وطنية قوية ودائمة تقوم على دستور توافقي. وينبغي طمأنة الإسلاميين الذين هم في السلطة في السودان أن وجود نظام ديمقراطي يمكن أن يعمل لصالحهم".


#441735 [Shah]
4.00/5 (2 صوت)

08-02-2012 04:18 PM
فى هذا الصدد تأمل أخى أستاذ بكرى فى هذا الخبر المأساة: (تداولت مواقع الكترونية عدة بيانا لهيئة علماء السودان يتهم فيه المتظاهرين فى نيالا " بالخروج عن طاعة ولى الامر" , ويذهب البيان بعيدا ليصف قتلهم على ايدى القوات الامنية بنيالا " بانه الجزاء العادل لهم ")!!!!!!!!


بكري الصائغ
بكري الصائغ

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة