المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
ضياء الدين.. سنن النفاق المؤكدة..!!
ضياء الدين.. سنن النفاق المؤكدة..!!
08-09-2012 09:12 PM

ضياء الدين.. سنن النفاق المؤكدة..!!

عثمان شبونة
[email protected]

* يؤسس رؤساء تحرير الصحف السياسية السودانية ــ باستثناء واحد أو إثنين ــ يؤسسون لهزيمة جيل كامل تسوح ذاكرته بحثاً عن مزمار وطبلة لرضاء (المسؤول السياسي).. وحالة الردة الإنسانية والوجدانية هذه، هي إحدى إفرازات الصنمية التي يتأسس عليها نظام الخرطوم في مشهده العام.. ولأن العنوان (في الأعلى) صالح لبركان الكتابة على المدى الطويل، استميح القارئ الكريم في (إمهالي) فرصة لـ (الكر العميق) في مقبل الأيام، وتجريد الدمى بمناشير الحقيقة، إيغالاً في المرض العضال الذي يتلبس كل ذئب متهندم.. والمؤسف أن أكثر القراء في الخارج يمسكون بتلابيب أسماء معينة، أسهمها متداولة في سوق الكراهية.. لكننا موعودون بعينات أُخر في بلاط الإجرام مع النظام.. واسماء لا تقل عهراً في مسائل الإحتيال على القارئ.. (رمضان كريم أيها القارئ).. أدعو لنا بسلامة (القلب) في العشر الأواخر.. فهؤلاء القوم لا يفتكون بخلايا الجسد.. إنما بقلوبنا وهي تتأمل (بالوعة) أفكارهم، ومنهجهم في جر الوطن نحو هوة الغربة الشاملة السحيقة..!!
النص:
الزميل والأخ العزيز عثمان الأسباط بـ(الأهرام اليوم) هو الشقيق الأصغر للأستاذ محمد الأسباط المعتقل حالياً (وقد عز السبب)..!
عثمان حدثني أمس عن ما كتبه الأخ ضياء الدين بلال (مدعي المهنية) فبعد أن رسم (الخبيث) كلاماً طيباً مناشداً السلطات لاطلاق سراح الأسباط في العشر الأواخر من رمضان، قال ضياء أن أسرة الأسباط (رقيقة الحال) لا تملك قوت يومها...! ولا مدهشة لو صدر هذا الحديث ــ على علاته ــ من من شخص له وزن إنساني أو صدر من الأسرة العفيفة التي (لا شك بأنها تترفع عن مثل هذه الشكوى الذميمة)..!
* قرأت كلمات ضلال الدين بلال.. وسألت عثمان وهو جاري في امتداد ناصر: هل زار ضياء أسرة الاسباط أو إتصل بك كمسؤول عن الأسرة؟!
* فرد بالنفي الخشن (مع الإيماءة في عدم اشتغال الأسرة بهذه السفاسف)... ولابد أن يرد بالنفي لأن هم الصحفيين وغمهم لا يحمله أمثال ربيب اللصوص والمجرمين هذا.. بل تتقاطعه شبكة الصحفيين السودانيين الأصيلة ــ التي ينبذها إخوة الإنتهازي ضياء، بدءاً من الأفاك تيتاوي وانتهاء بالعم العزيز احمد الشريف بـ(صحيفة الوطن) وهو يلتصق بالدكتاتورية كرضيع على (الشطر)..! .. ويحمل هم الصحفيين أمثال الطاهر ساتي رغم أن قراء المواقع لا يملون من (كوزنته)... هلا تعلمت من الطاهر بعض النخوة (والفروسة) يا ضياء.. أم تراك تمعن الركون في القمامة، مستعطفاً كعبد لأسيادك أمثال (الحقير) نافع... وعفواً.. فالعبودية طبع.. وطباعك بمثلما جاء في الأثر: (إذا جاع سرق وإذا شبع فسق)..! وكأن هذه (التفصيلة الأثرية) جاءت خصيصاً لأسيادك في المؤتمر الوطني..!!
* هلا حدثتك الملائكة عن أسرة الاسباط (التي لا تملك قوت يومها) يا ضياء.. أم هي (التقارير الأمنية)؟!!
* لماذا لا تكتفي بما أنت فيه من (البعامية) لنظام القهر والقمع والقتل.. وكافة (القافات) المهولة..!!
* هل أنت حقاً حفىٌ بالحق ورحيم بالزملاء... أم هي الحموضة التي تعلمتها من الأبالسة.. أم وسوسات الوهم..؟؟؟ كأن الناس هبل وسيصدقونك.. ثم يجهشون بالبكاء على أسرة الأسباط..!!
* عذراً للقارئ سأعود... فإن بخور النفاق يكاد يفطرنا...!!!
أعوذ بالله

تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 6073

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#446940 [الكناني]
0.00/5 (0 صوت)

08-11-2012 10:41 PM
الاستاذ عثمان ، ارجو ان تبتعد عن الشتيمة وخليك موضوعي فنحن نحب ما تكتب ونعشق سيل كلماتك فلا تجرنا معك الي المهالك يعني بالعربي افضحهم بس بي موضوعية وباسلوبك الذي عهدنا فلا تنزل الي هذا الدرك فهم فيه سنين عددا وهم اهله ولا يمكن ان تباريهم


ردود على الكناني
United States [سودانية] 08-12-2012 03:37 AM
لكنه هزمهم وهو في الخرطوم مش في الخارج.. وهو أهل للمهمة وواثق من نفسه..وما خفى أعظم.


#446828 [كوز القطران]
0.00/5 (0 صوت)

08-11-2012 03:43 PM
اكتب أفضح انشر ماتخاف الا من الله الله يرحم امك وأبوك دنيا وآخرة أنتو أملنا الفضل المركب لتحتل بالجميع والرئيس برقص الكل من الناس بسرق


#446414 [ود الجزيرة]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2012 05:27 PM
لك التحية الأستاذ والقلم الأمين إلطاهر سآتي وفقك الله .


#446356 [المشتهى السخينه]
5.00/5 (1 صوت)

08-10-2012 02:57 PM
اخى شبونه . انك ترهق نفسك بالحديث عن نكرات فى سوق الصحافه .. لنتخيل .. اكرر لنتخيل . ان مصر استعادت السودان مستعمرتها السابقه .. من سيقف معها مساندا لها فى استعمارها .. تيتاوى .. ضياء الدين بلال .. على شمو .. اسماعيل الحاج موسى .. موسى يعقوب .. ياخى ديل لو حكمت اناالامى الجعان ده السودان لقالوا ان السودان اصبحت تديره عبقرية لم يتوصل اينشتاين لربعها .. كلو للبيع وكلو بتمنو .


#446108 [لَتُسْأَلُنْ]
5.00/5 (1 صوت)

08-10-2012 01:24 AM
(* عذراً للقارئ سأعود... فإن بخور النفاق يكاد يفطرنا...!!!)
* بــــــــخور أم بخر؟ يا أستاذ.


#446054 [ابراهيم الكدرو]
4.00/5 (2 صوت)

08-09-2012 11:29 PM
في الحديث الشريف أن الفجور في الخصومة خصلة من خصل النفاق الأربع الواردة في الحديث..ونحن في العشر الأواخر ياأستاذ شبونة..


ردود على ابراهيم الكدرو
United States [عبد ألله] 08-10-2012 12:35 PM
هذا الحديث علمه لنافع علي نافع وبقية العشرة كتبة المذكرة ضد شيخهم

United States [عبد القادر إسماعيل] 08-10-2012 02:44 AM
يا الكدرو يبدو أنك لا تعرف هذا الضياء و إن كنت تعرفه فهل هو مشارك بطريقة أو أخري في مؤازرة و مساندة أنظمة البغي الإنقاذية ؟ و إن كان مشاركاً فهل مهاجمة من إنحاز لقتل الشباب و انتهاك الحرمات و أكل أموال الناس بالباطل و تقسيم الوطن و الفساد و الإفساد و قتل النساء و اغتصاب الحرائر و سجن و تعذيب الطلاب و تضييع الأمانة .. هل من ينحاز لعصبة كهذه لا يستحق التوبيخ .. إن الذي خلق رمضان و خلق العشر الأواخر كان أمره : من رأي منكم منكراً
فليغيره الخ الحديث ، و في الحديث عن أبي ذر : قال رسول الله في حديث عن ربه : يا عبادي إني حرّمت الظلم علي نفسي و جعلته بينكم محرّما ، فلا تظالموا . فهؤلاء الناس أفسدوا في الأرض و ظلموا .. و يناسبهم القطع من خلاف أو النفي و كل عقوبة ممكنة ليصبحوا عظة لغيرهم


#446050 [saleh]
5.00/5 (1 صوت)

08-09-2012 11:23 PM
تحيه لك ايها المقدام وكأنك تنطق بألسنة القراء , فوالله ما غادرت الحق حين وصفت هذا الظلامي واعطيته جزء من الذي يستحقه فكتابات الرجل تنضح بالزيف والانبطاح وليس فيها نفح الصحفي المؤمن برسالته . هؤلاء المتمسحين بجوخ السلطان تجدهم في كل زمان واوان ولكن هذا استفرد بشئ غريب فالقارئ عند مطالعته لكتابات هذا الرجل يتملكه الغثيان ولا يستيع الاكمال الا بعد ان يتجرع رحيق ليمونه كامله فكيف بكم يا اصحاب المهنه الذين فرض عليكم مقابلة هذه الشخوص بشحمها .


#446035 [freesudan]
5.00/5 (1 صوت)

08-09-2012 10:54 PM
شبونة الكلس ..
السخفي الضو بلال و اشباهه من عديمي المواهب والضمير (ناس الهندي والصهر الرئاسي المدعو لطيف) هؤلاء معذورون ، فالطحالب يا سيدي لا تنمو الا في وجود مياه آسنه واجواء نتنه كما هي الآن في بلادنا بفعل (العصابة) ، يعني زي ديل ما يقدروا يعيشوا الاّ في هكذا (عفن) ومداهنه و لعق (جِزم) .


عثمان شبونة
عثمان شبونة

مساحة اعلانية
تقييم
9.74/10 (9 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة