المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
المؤتمر الوطنى وقطاع الشمال ونكتة الفيل!
المؤتمر الوطنى وقطاع الشمال ونكتة الفيل!
08-11-2012 03:08 AM

المؤتمر الوطنى وقطاع الشمال ونكتة الفيل!

تاج السر حسين
royalprince33@yahoo.com

كمال عبيد القيادى فى حزب (الأقزام) أمره غريب وعجيب، فقد صرح قائلا وكأنه يملك الحق فى تنفيذ ما يقول:
(عرمان غير مرحب به اذا شكل توترا للمنطقتين)، فذكرنى تصريحه الساذج ذاك بنكتة (الزول) الخواف الذى أصر على رفاقه أن يأخذونه معهم حينما يذهبون لأصطياد الفيل ذلك الحيوان الضخمم الذى لم يره فى حياته، فحاول رفاقه اثنائه عن الذهاب معهم لأنه لن يتحمل رؤية الفيل، لكن نتيجة لألحاحه الشديد اخذوه معهم، وحينما اقتربوا من مكان الفيل وظهر لهم كالجبل من بعيد، قالوا له، ذلك هو الفيل، وقبل أن يكملوا حديثهم وقع صاحبنا من شدة الخوف وأغمى عليه، فحمله اثنان منهما أحدهما من قدميه والآخر من يديه ضاحكا بدون توقف، وكان (الزول) الخواف يفيق من وقت لآخر وكلما شاهد من يحمله ضاحكا، يقول للجماعه:
" تانى لمن نمشى نصيد الفيل الضحاك ده ما يمشى معانا"!
هذه النكته التى ربما تكون (بائخه) لكنها تشبه تصريح (كمال حقنه)، فمن قبل قالوا أن (الحركه الشعبيه – قطاع الشمال) لن تعمل فى السودان كحزب مرة أخرى، لأنها تسببت فى انفصال الجنوب، وهم كاذبين وفاشلين وفاسدين، فقطاع الشمال لم يتسبب فى انفصال الجنوب، وأنما هم الذين تسببوا فى ذلك الأنفصال باصرارهم على مشروع الدوله الدينيه الجهاديه، رغم فشله والذى لا يقبل به غالبية السودانيين فى الشمال والجنوب، وقطاع الشمال فعل خيرا بعدم موافقته على المشاركه فى تلك (الدوله) الدينيه الظالم اهلها، لذلك سعوا فورا كعادتهم لتأسيس كيان مناوئ للحركه تحت قيادة (دانيال كودى) و(تابيتا بطرس)، بعد أن زوروا الأنتخابات فى جنوب كردفان حتى لا يسمحوا لرجل سودانى (نظيف) واصيل يشيد به كل من عرفه وبأخلاقه وصلابته وهو (عبد العزيز الحلو) للتربع على مقعد (والى) تلك الولايه التى يحبه أهلها ، ولكى يتنصلوا عن بروتكول (المشوره ) الشعبيه المضمن فى اتفاقية (نيفاشا) ثم اكملوا المؤامرة بالتخطيط لأغتيال (مالك عقار) والى النيل الأزرق، بعد أن الغى (الرقاص) اتفاقية أديس ابابا التى وقعها (أسوأ من وطأت قدماه الثرى) نافع على نافع، بجرة قلم.
ثم بعد كل ذلك الفعل التآمرى ارغمتهم (امريكا) لا اقول مجلس الأمن على الجلوس صاغرين اذلاء حقراء للتفاوض مع (حشرات) الشمال والجنوب.
وهذه المرة لن يجلس معهم قطاع الشمال (منفردا) فالمسأله أتسعت، وقطاع الشمال – كما اعلم - لن يتخذ قرارا أو يوقع على اتفاق لا يرضى عنه باقى حلفائه فى (كاودا)، و(كاودا) مع باقى القوى الوطنيه (السلميه) المقاومه الجاده، هدفهم الرئيس (اسقاط) النظام، لتأسيس دوله سودانيه جديده تسع الجميع وتوقف الظلم عن كآفة اهل السودان وتحقق طموحاتهم فى بناء دوله مدنيه ديمقراطيه حديثه اساسها المواطنه، والا يستغل الدين مرة أخرى أو يستخدم من اجل كراسى السلطه.
وبنى (جهل) فى المؤتمر الوطنى أو اقزام النظام، لا يدركون حتى اللحظه أن السودان ما عاد ذلك السودان (القديم) ولن تحكمه مرة ثانيه جماعه (متسلطه) منفرده، وأنما سوف يحكم بتوافق الجميع ومن خلال دستور يساوى بين الكل ويحقق لهم الحريه والعداله الأجتماعيه والمشاركه فى السلطه واقتسام الثروه بصوره عادله.
آخر كلام:-
• من حكم الشيخ فرح ودكتوك قوله المشهور ( الصدق كان ما نجاك الكذب ما بنجيك).





تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1916

خدمات المحتوى


التعليقات
#447533 [fadeil]
0.00/5 (0 صوت)

08-12-2012 10:55 PM
اذا طول كمال حقنه لسانه بعد الان فان العصا لمن عصي وامريكا حايمه الأيام دى من فوق ، أعمل حسابك يا حقنة المؤتمر الوثني .


#447363 [عوض هجانة]
0.00/5 (0 صوت)

08-12-2012 03:40 PM
الاسلام دين صالح لكل زمان ومكان المشكة فى الحكام هم الظالمين


#447213 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

08-12-2012 12:05 PM
الشعب السوداني لم يرفض الدولة الدينية و لكنه يرفض الظلم و الانحراف عن منهج الله


#446624 [شوقى حسن]
0.00/5 (0 صوت)

08-11-2012 09:12 AM
شوقى حسن أم حسن كاراتيه ؟


#446575 [مساوي]
0.00/5 (0 صوت)

08-11-2012 04:22 AM
شوف كمال حقنة كمان هو ياسر عرمان منتظر ترحيب منك ده انت تحبو و تمشى ليهو غصبا عنك والمرة دي ما تخاف ما بيحصل ليك الحصل لاتفاقية اخوك نافع لان الرئيس عرف حدوده و الحكاية ما طول لسان في الفاضي


تاج السر حسين
تاج السر حسين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة