المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
ادعاءات عبد الواحد.. ومضحكات شيماء!؟
ادعاءات عبد الواحد.. ومضحكات شيماء!؟
08-13-2012 08:14 AM


ادعاءات عبد الواحد.. ومضحكات شيماء!؟

قضايا: بقلم د. محي الدين تيتاوي
[email protected]


اتصل بي زملاء محترمون مهنيون وطنيون من خارج السودان مستنكرين ما قامت به حفنة من الناس على رأسهم من اسمى نفسه بمؤسس شبكة الصحفيين السودانيين عبد الواحد محمد نور أو عبد الواحد إبراهيم من ادعاءات فارغة وكاذبة في حق اتحاد الصحفيين السودانيين الذي مارس خلال انتخاباته( حقه) الشرعي في الممارسة الديمقراطية في التعبير عن موقفه بالتصويت الحر والمباشر والشفاف بحضور مراقبة لكل اجراءاتها بواسطة الأمين العام السابق لذات النقابة المصرية الذي جلس في مكاتبها هو والعشرة اشخاص من منسوبي حركة عبد الواحد المقيمين خارج أرض الوطن وقالوا فيه ما قالوه.. ونشرته صحيفة الانتباهة( واسعة الانتشار) بمهنية عالية ليكشفوا للشعب السوداني وعموم الصحفيين المهنيين الذين يمارسون مهنة الصحافة بكفاءة عالية وأداء رفيع وضع الصحيفة في المقدمة وصارت هي شفاء القراء من أهل السودان وقبلة المثقفين الوطنيين الذين يحق لهم فقط تقييم واختيار ما يجدون فيه ما يشفي غليلهم من المقالات والأخبار وما يدعم الصف الوطني وانسان السودان الذي يحمل قيم واخلاقيات هذا الشعب المتحضر المطلع الذي يفهم السياسة بصورة قد لا تتوفر للكثيرين من أدعياء الثقافة والوعي السياسي من حولنا.
قلت لهم أنني كنت اعلم من خلال نشر خبر الندوة ذات الحضور النوعي( المحبوب عبد السلام، شيماء عادل، بعض منسوبي حركة عبد الواحد الذي تحتضنه المنظمات الدولية والصهيونية العدو الأول لوحدة السودان ورتبت له بعض الشخصيات المعادية لكل ماله صلة بالشعب السوداني من العلمانيين والشيوعيين واصحاب الصلات بالمنظمات الصهيونية والذين لا يعرفون عن السودان إلا ذلك الوجه القبيح من الخارجين على قيم أهل السودان وأخلاقه من الدولارات الحرام من عائدات غسيل الأموال والخمور والمخدرات.. هكذا كان تنظيم الندوة الفارغة في مضامينها والكاذبة في كل كلمة قيلت فيها من كافة المتحدثين.
هؤلاء النفر قالوا أن رئيس اتحاد الصحفيين السودان اساء للصحفية شيماء عادل.. ولم يذكروا في كل فعالياتهم فإذا قال نقيب الصحفيين السودانيين في تصريحاته ولم يرددوا ما ذكرته للسيدين نقيب الصحفيين المصريين الاستاذ المحترم الولي بحق وحقيقة والممدوح المهذب والأستاذ حاتم زكريا الذي يعرفني جيداً: قلت له وبالحرف الواحد أن شيماء محتجزة لدى السلطات الأمنية السودانية في تهمة لا علاقة لها بالعمل الصحفي ولم أزد سوى أننا في الاتحاد اصدرنا تصريحات بذات الكلمات والمعاني وخاطبنا كتابةً وقولاً السلطات الأمنية التي تعاملت مع شيماء بأخلاق أهل السودان الكريمة بأدب واحترام ( كما اعترفت هي بنفسها) ثم اصدر الرئيس عمر البشير عفواً رئاسياً كريماً وأطلق سراحها بموجبه وعادت إلى بلادها عزيزة مكرمة.. فهل ما ذكرته في الندوة في حق الرئيس العفو الكريم ود البلد السوداني الأصيل ذو الأخلاق العالية هو الرد المناسب من شيماء!؟.. اهكذا يكون رد ا لجميل.. واتحدى عبد الواحد والمحبوب وشيماء والمجموعة التي سعت وحاولت قلب الحقائق وتوجيه الإساءة لشخصي ( ولدي من البنات والحفيدات) عدد مقدر ومحترم ومن الأولاد مثلهم..هل هذا هو الأخلاق الذي يجمع بين شعبين تربط بينهما علاقات الدم والدين والتاريخ والحضارة التي انتقلت منذ آلاف السنيين مع جريان النيل.. وهل هذا هو الفهم الذي يتشارك فيه أهل البلدين من الاصلاء من القيم والأخلاق والود!؟. اقول اتحدى أن يقول هؤلاء وعلى رأسهم شيماء مإذا ارتكبت ولماذا قبض عليها مثلما اعترفت بأن السلطات تعاملت معها حسناً ..ولكن ليس خشية مما ستكتب فيما بعد عندما تعود إلى بلادها الثانية!! ولكن لأن هذا هو الخلق السوداني الرفيع.
أما ما ذكره عبد الواحد الذي فشل كصحفي وحاول خداع الزملاء وتضليل الرأي العام هناك فإننا نعرفه جيداً لانه زميل لنا فشل في ممارسة العمل الصحفي ففضل الإنضمام لحركات دارفور المتجولة في الخارج.. ونعرف اسباب توجيه الاتهامات لرئيس الاتحاد الذي يضمه في عضويته ويملكه منزلاً في مدينة الصحفيين.. وهذا تأكيد صريح لما يؤديه الاتحاد من أعمال هي نقابية صرفة ضمن دوره في الدفاع عن الصحفيين والمطالبة بحقوقهم والاسكان حق من أولويات الحقوق الأساسية.. ان كان يعلم اصلا بالحقوق أو بمضامنين العمل النقابي.. بجانب العمل المشهود الذي تعترف به جميع المنظمات التي تعمل في مجالات الدفاع وحماية الصحفيين ولا نريد شهادة بذلك من صحفي مبتديء فشل ابتداء وفصل من العمل لاسباب عدم الكفاءة وفضل النضال كواجهة للشيوعية والأحزاب التي انتهى دورها وذهب بريقها بالثورات الشعبية العارمة التي سحقت شعاراتهم الجوفاء التي عطلت مسيرة الشعوب العربية لسنوات عجاف وصارت دليلاً وخادماً طيعاً لدولات الأمبريالية والصهيونية.. وثورة حرة لكشف البقايا المتبقية من عملاء الاستعمار..
أما الحديث عن العلاقات بين اتحاد الصحفيين السودانيين وتلك الفئة التي ادعت بأنها قطعت العلاقات.. فليحدثونا عن طبيعة تلك العلاقات وكيف كانت خلال الفترة الماضية وكيف سيؤثر ذلك على مستوى الصحافة السودانية الراسخة منذ مائة وعشر سنوات!؟ وغداً نعود إلى مواقف بعض ادعياء المعرفة والاختصاص بالشئون السودانية.. وانفصال الجنوب وأثر قيام دولة عاشرة في حوض النيل واثر ذلك في الأمن القومي المصري.. ومعنى الأمن القومي نفسه الذي تساءلت عنه الصحفية شيماء في الندوة البائسة بدار نقابة الصحفيين المصريين!

تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 1432

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#448743 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2012 10:44 PM
صحافة شنو واتحاد صحفيين شنو فى ظل حكم ديكتاتورى وسخ معفن زى حكم الانقاذ التافه الحقبر؟؟؟؟؟؟ انت بى صحك ولا بتهظر؟؟؟.قال صحافة قال!!! فى صحافة تكون محترمة وصحفيين محترمين فى ظل وضع وسخ وتافه زى الانقاذ؟؟؟يا شيخ قوم لف وبيع بطيخ احسن لك!!!! الصحفيين المحترمين محاربين والصحافيين البيدقوا الدلوكة ويغنوا للانقاذ التافهة الحقيرة هم الماشى حالهم!!!!


#448585 [سومي العسل]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2012 04:03 PM
تيتاوي أنت معروف من ناس النظام واتحادكم هذا فاشل وغير منتخب ديمقراطياً .. يعني بالعربي ماعندك موضوع .. غداً تأتي الثورة وستقتلعكم من الجذور غير مأسوف عليكم وإلى مزبلة التاريخ ..
الله لا كثر من الصحافيين أمثالكم ..


#448580 [محمد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2012 03:57 PM
تتقيئ كلماتك كما البراز,,قبح الله وجهك وجه اصحاب الانتباهة التى تتطبل لهم


#448533 [Omer]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2012 02:29 PM
entu karahtona ya kezan Allah yakhdkum , ya munafgeen Allah YANTAGHIM MINNUKUM . YA ALLAH


#448369 [لقمان]
1.00/5 (1 صوت)

08-14-2012 10:00 AM
الراكوبة مكان للشرفاء من الصحفين والمناضلين ... نيناوى وامثاله من المنافقين عليهم الكنابة على جدران المراحيض


#448119 [اللاحس كوعه فرع الصعيد]
2.50/5 (2 صوت)

08-13-2012 09:28 PM
وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر ابن أنت يامولانا سيف لترد على هذا المعتوه وترهاته القذرة


#447829 [بت حامد]
2.50/5 (2 صوت)

08-13-2012 12:10 PM
لماذا تتاح فرص لصحفيي النظام ...امثال تيتاوي وامال عباس ,,,بقايا مايو ....بدايات الخراب للسودان ...الراكوبة ياوي اليها من لاظل لهم ...فماذا ينقص تيتاوي ليكتب هنا ..هذا منبر الشرفاء ..ولاينبغي ..ان يجدوا لهم مكانا فيه ..نحنا عاوزين فرز كيمان ...


#447825 [مارتن لوثر]
2.50/5 (2 صوت)

08-13-2012 12:05 PM
shallow


#447796 [الجيلي]
1.00/5 (1 صوت)

08-13-2012 11:24 AM
من ليس معنا فهو ضدنا: منذأول يوم للانقلاب المشؤم عام 1989م هي ذات العبارة مع التيارات التي تخالف الكيزان: ما ضاقت أرض بأهلها ولكن أخلاق الرجال تضيق


#447759 [الحهج عبدالله]
2.50/5 (3 صوت)

08-13-2012 10:42 AM
الراكوبة مكان نظيف للكتاب الشرفاء
امثال تيتاوي ليس لهم مكان يا ادارة الراكوبة دعه يكتب في الانتباهة النتنة


#447709 [عادل]
2.75/5 (4 صوت)

08-13-2012 09:15 AM
حقا اتمنى ان لاتعود للكتابة فيما يختص بتلك المواضيع (استاذ تيتاوي) واقسم بالله لوقال لي احد انك كتبت هذا المقال ولم اقرأه بنفسي لأنكرته عليك .. لم اكن اعلم انك تملك هذا المستوى من الوعي الغريب واللغة الفجه والفكر الضئيل ...


د. محي الدين تيتاوي
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة