10-05-2010 01:44 PM

الانقاذُ مزنوقٌ

حسن وراق

الوقت الآن مناسب جدا لان يعيد الشعب السوداني الاستماع الي قصيدة شاعر الانقاذ الاول ( محمد عبدالحليم) ، صوتنا العالي بيرفع والعالم كله بيسمع فالناكل مما نزرع والنلبس مما نصنع والتي بحثت عنها كثيرا حتي في الذاكرة الجميعية فلم اعثر عليها علي الرغم من انها كانت مثل ( منفستو ) يردد صباح مساء حتي حفظها الجميع .

عقدين وعام مضي من عمر الانقاذ ، صبر الشعب فيهما كثيرا بلا ادني فائدة ولم يتحقق له قدر ولو بسيط من الرضاء وتوفر ابسط مقوات العيش الكريم وكانت المحصلة النهائية ، تراكم كبير للرفاهية و ( التبات والنبات) لاهل الانقاذ ومن يدور في فلكهم .عشرون عاما اخرجت النمور الآسيوية كاكبر قوة اقتصادية في العالم الا ان العشرين عاما في عهد الانقاذ خلقت فئة ( مالكة) لكل شيئ المال والعقار والسيارات والسلطة والوظيفة هذه الفئة ( مخدرة ) لا تشعر بالازمة الطاحنة التي يعيشها بقية افراد الشعب.
لم يبخل الله ان يمد لاهل الانقاذ في ضلالهم (من كان في ضلال مدّ له الرحمن مداً) حتي حسبوا بأنه مصطفيهم دون سائر هذا الشعب الا انهم لا يدركون ان لكل اجل كتاب وعلي الباغي تدور الدوائر وقد آن الأوان لهذا الشعب ان يغادر هذا العناء وهذا السقم ولهذا فهو الآن يواجه مريدا من الشقاء والعناء والازمات التي تحاصرنا الان من فساد في الحكم وازمة اقتصادية مركبة ومعقدة جعلت من السودان دولة فاشلة ,وانغصال الجنوب اصبح حقيقة ماثلة والحرب تتصاعد في دارفور وتوقف الانتاج وفشل الموسم الزراعي للعروة الصيفية واخيرا نواجه موجة عارمةمن الغلاء الطاحن اساس كل المشاكل ووقود كل الثورات.
الحالة الراهنة اختصرها الجميع في عبارة واحدة ظلت تردد دوما وخاصة في هذه الايام ((الجماعة ديل مزنوقين زنقة كلب في طاحونة )) ، بعد ان احس الجميع بان المشاكل العويصة بدأت تضرب في عصب هذا النظام والذي راح يتآكل من داخله وطفحت صراعاته علي سطح الاحداث .

الميدان





تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1733

خدمات المحتوى


التعليقات
#31231 [esmael]
0.00/5 (0 صوت)

10-06-2010 11:12 AM
عندما اتي الفريق عبود للحكم وهو مرضي عنه من الاحزاب واستلم السلطة عمل علي تنمية السودان وكانت تنمية متوازنة لحد مافتجد مشاريعه في الشمال والجنوب والغرب والشرق ولكن الاحزاب اوهمت محمد احمد البسيط ان الخير والرخاء في تغيير النظام وبعد اكتوبر بكي عليه الشعب وهتف له (ضيعناك وضعنا معاك) وبعد ثورة ابريل توقع اهلي الفقراء ان تنعم عليهم الديموقراطية بالعيش الكريم ولكن الاحزاب لم تخيب ظن كارهيها فجعلت الجمعية التاسيسية ميدان للمبارزة السياسية والخطب الحماسية التي لم يقتات منها الجائع شئ الان يريدون ان يقنعونا ان الخير كله في تغيير الانقاذ يا انتم (ان الله لا يغيير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم) اتركوا الشتائم والسباب وقولوا قولا ينفع الناس ليس بالكراهية وشحن البغضاء يسلم الوطن نحن احوج لفكر الاسلاميين وحماسة اليساريين وهدوء الصوفية وصدق الانصار لبناء وطن يسمو للعلالي
النمور الآسيوية ياهذا لاتسمع صوت لمعارضتها في الخارج لانها تفعلى لمصلحة الوطن فالنقد يرسل لاهلة للفائدة والصلاح.


#30989 [ياسر عبد اللة ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2010 08:37 PM
لسنا مع النظام ولانعترف لة بفضل ولكن الحكومة باقية بسزاجة البسطاء الذين يظنون انهم يحسنون صنعا حين يتوهمون ان الحيطان تسير حين يكتبون عليها بالاسود وان الثورة تصنع هنا او ان الشبكة العنكبوتية هي من تحمل اللافتات وتقود التغير فهولاي علي اتفاقنا معهم في العلة والتشخيص الا اننا نختلف معهم في العلاج فان العلاقة مازالت قائمة بين المجد والصبر واولي هذة المراحل ان تقدر لخصمك قدرة فليس في ذالك تؤاطو معة اوخيانة للمبادئ او رجوع فان الشتائم والسباب لاينم عن مقدرة الرجال فضلا عن انة يطعن في مقدرتهم


#30951 [فوّال]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2010 06:14 PM
سوف ياتي اليوم الذي تصبح فية قبور الكيزان مزارا ....
لا للدعاء بل ليتبوّل عليها هذا مستقبلهم اما الحاضر فمعروف ومزبلة التاريخ تشهد والرئيس المحبوس نايم ... اما المشكلة الكبرى..... انو سويسرا غيرت قوانين البنوك ....يعني راحت عليكم


#30930 [موجوع]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2010 04:50 PM
الا يعلم هؤلاء انهم مبعوثون لميقات يوم عظيم يوم يقوم الناس لرب العالمين....فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يرى ومن يعمل مثقال ذرة شرا يرى


#30916 [عادل]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2010 03:43 PM
يللا الشارع .
الناس تطلع الشارع وتغير النظام ودي الفرصة الوحيده


حسن وراق
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة