المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
ضحايا السلام 1993 - نسيا منسيا
ضحايا السلام 1993 - نسيا منسيا
08-22-2012 07:32 AM

حكايا



ضحايا السلام 1993 - نسيا منسيا

صدقي البخيت
[email protected]

للاعزاء في صحيفة الراكوبة (محررين وكتاب ومعلقين وقراء )اطيب التهاني واعذب الامنيات بحلول عيد الفطر المبارك أعاده الله عليكم وعلينا والوطن ينعم بالسلام والاستقرار والرفاهية والخير الوفير


لعل الانسان قد (تبرمج ) على عادة عدم الاكتراث للمصائب الا حال تكرارها وهو شئ يمكن نعته (بالانضواء)تحت بند الفطرة .

تذكر معي عزيزي القارئ هذه القصة :
في عام 1993 وبعد مفاوضات ابوجا الاولى والثانية ,طرحت مبادرة من الرئيس زيناوي - وكان حينها يترأس قمة (الايقاد) - لمواصلة مفاوضات ابوجا , في الجارة الاثيوبية تحت اشراف رئيسها ورئيس (الايقاد )
وتم اول اجتماع فعليا في نفس العام 4 سبتمبر بحضور البشير ونافع وكوكبة من افراد الحزب الحاكم في السودان مع رجال الحركة الشعبية من جهة ورجالات زيناوي من جهة ثالثة . واتفقوا جميعا على اسناد مهام المبادرة الى الرئيس اروب موي بالتعاون مع وزراء خارجية الايقاد .
وتمت الموافقة رسميا في اليوم التالي في اجتماع استئنائي للايقاد ووزراء خارجيتها .
هنا وبعد الموافقة اصدرت صحفنا ان احد الكبار في القصر (تملص) ودعى الى سحب التكليف من الايقاد بحجة انهم مزحومين وبروتكولاتهم لا تسمح لهم ( بالرغم من انهم هم اصحاب الفكرة ) وانهم وافقوا عليها اجماعا بعد طرحها ,في محاولة لعرقلة الأمور منذ بدايتها .
فاتني هنا ان اذكر ان الذين حضروا الاجتماع الاول في اديس كانوا نظاميين أكثر من دبلوماسيين باستثناء سفيرينا في اديس وفي كمبالا .
ورويدا رويدا بدأت تتغير الاسماء والشخصيات التي تمثل السودان الا ان استقرت على احمد الرضي جابر والعقيد كمال علي مختار وفضل السيد ابو قصيصةوموسى علي سليمان (رحمهم الله جميعا )
أبلى هذا الرباعي بلاءا لابأس به واحرزوا نتائج ايجابية وسريعة في نفس العام ووجدوا تجاوبا لم يكن احد يتوقعه من رجال الحركة الشعبة (جون قرنق) , ولكن يبدو ان الكبار لم يعجبهم هذا , فالسلام لم يكن همهم أضف الى ذلك الانشقاقات التي بدأت تظهر ذات الحين في حزب الجبهة , فكان نصيبهم فكان جزاءهم كـ (جزاء سنمار ).
كانت بعض اجتماعاتهم تتم في مدن جنوبية , فاختاروا لهم النهاية وهم على متن طائرتهم في بانتيو , وكانت البداية التي استمرت حتى هذا اليوم (الاغتيال عن طريق الجو ) , فراح حينها اكثر من 20 ضحية كانوا يستقلون الطائرة مع الاربعة السابق ذكرهم .

سقت هذا المقال اليوم تذكيرا لبعض الاخوة الموثقين والمهتمين بهذا الشأن , ذلك أنني اطلعت على أكثر من مقال بعد حادث طائرة تلودي , رحم الله الذن رحلوا فيها يوثق الطائرات التي سقطت وما يزال الغموض يكتنفها وسقط خبر هذه الطائرة أما سهوا أو بسبب انها البداية كما تطرقنا في مستهل المقال .ويقيني أن السبب الارجح هو الثاني , فلم نك حينها - والانقاذ في بداية سنواتها - نتوقع أن هكذا حادث يمكن أن يكون لانسان يد فيه , خصوصا وأننا لم نسمع بهذا في سائر حكوماتنا السابقة -رغم سوءها-
فلنترحم على كل موتانا من الوطن الغالي على اختلاف اسباب الموت , ولنتذكر أن خلافنا في الدنيا لا يبيح لنا أن ننسى الدعاء حتى لخصومنا المسلمين , فهم الان عند عزيز مقتدر يقدر الأمور ويزينها أفضل من كل البشر .

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1178

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#452269 [كمال أبو القاسم محمد]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2012 02:39 PM
كلهم نفس الطينة..نفس العجينة.....اللهم أرنا فيهم عجائب قدرتك وبأسك!!!

ولماذا يجب علينا أن نترحم على من قادوا ورسموا وخططوا وشاركوا في تنفيذ كل ما من شانه تقديم برامج ورؤى وأفكار ودعاية ودعم وخطط صبت بتعمد ونفصد لأجل ديمومة وإستمرارية نظام يقوم على عقلية إنقلابية تأسسست على الأحادية والإنغلاقية ومناهج الإستعلاء الدينى والعرقي وإستسخاف الآخر إن لم يكن إستئصاله مما يقود (وقد قاد بالفعل والنظر!!) إلى تمزيق البلاد ونشر الحروب وتضخيم الفواجع الإقنصادية والإجتماعية بحق هذا الشعب الطيب السمح الأبي!!

لسنا ممن السذاجة لكى نتقبل كل دعوة ساذجة من قبيل...أذكروا محاسن موتاكم...هم في رحمة الله....لقد ماتوا في أيام (نورانية )...لقد كانوا من الأطهار....هذا هو التمسح والنفاق ومحاولة إستدرار عاطفة جمهور يتم التنكيل به عياناً بياناً ،جهاراً نهاراً.....
هؤلاء مثل جماعتهم (قتلة إنقاذيون بإمتياز)...خبرنا كتاباتهم في الصحف ...أحاديثهم ...ورأينا ممارساتهم....كيف أدعو لقاتلى بالرحمة....كيف أعفو عن سارق هناءتي ولحظة راحتى!!!ربع قرن من الأذى والترويع والنهب والتنكيل...كيف أعفو وأسامح!!ما نزل بهم هو مقدمات (لطيفة)من الرب الذي لا يهمل ،وإشارات ل(مكنونات موجبات ) عدالة إلهية مطلقة ...نعرفها ونتلمسها نحن (الشعب والرعية) الضحية....إنه غضب الله المشهود في عالم الشهود!!

اللهم أسألك أن لا تتغشاهم شآبيب رحمتك !!

وأن تنزل سوط سخطك وعذابك بكل من (أتعسنا وعذبنا وقهرنا وشردنا...وبكل من ساهم في هذا النظام..نظام الإنقاذ بالجملة والتفصيل) وأن ترينا فيهم عجائب قدرتك ونحن أحياء شهود نسمع ونرى ونرفع أكفنا الغاضبة بالدعاء الراجم عليهم وعلى نسلهم....اللهم آمين.


صدقي البخيت
صدقي البخيت

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة