سيدي السياسي المحنك !
08-24-2012 01:05 PM


سيدي السياسي المحنك !

الباحث والاعلامي : قاسم بلشان التميمي
[email protected]

يتحمل المواطن (المعدم) كل المشاكل التي وقعت وتقع على رأس الشعب العراقي لانه (المواطن) لم يؤدي دوره بشكل فعال ومؤثر ولم يكلف نفسه حق العناء والتعب من اجل توفير الاجواء المناسبة للسياسي العراقي (المحنك !) واقصد بالمحنك (المتمرس) وصاحب الفكر المتقد والواسع ولا اقصد بالمحنك (ابو حنك) ، على العموم لانريد الخروج عن صلب وجوهر الموضوع ، لذلك انا ارى مثلما يرى غيري الكثير ان المواطن (المعدم) سبب خراب (مالطا العراقية) وسبب خراب وحريق (روما العراقية) وكذلك المواطن (المعدم) سبب (محرقة العراق) كذلك هو المسؤول عن كل (البلاوي) في بلد (السياسي المحنك !) وتأتي مسؤولية المواطن (المعدم) من خلال عدة امور ومنها على سبيل المثال لا الحصر ان بسببه اصيب (السياسي المحنك) بدواروألم في الرأس ناهيك عن الام المفاصل وتقلصات المعدة ونوبات الغثيان و(لعبان النفس) وهذه الاخيرة تخص (السياسية المحنكة الحامل !) ، لانه وللاسف الشديد ان كثرة هموم ومتطلبات (المواطن المعدم) القت بحملها على كاهل (السياسي المحنك !) فنرى المعدم يطالب بتوفير الكهرباء وتحسين ساعات التجهيز وهذا امر لا يحتمل ! فكيف يتجرأ المعدم على هذا الطلب وهل السياسي المحنك (ماعنده شغل وعمل) غير توفير الكهرباء للمواطن المعدم (هزلت ورب الكعبة ) وانا باعتباري مواطن معدم اقدم اعتذاري للسياسي المحنك واقول له (حقك على رأسي من فوق) ،وياليت توقفت طلبات المواطن المعدم عند هذا الحد بل تعدت الى توفير (الامن) وكأن السياسي المحنك (المسكين) هو المسؤول عن توفير الامن ، ان المطالبة بهذ الامر (كفر والحاد !) حتى بات السياسي المحنك يسأل ما دخلي والامن (لعد شنو شغل الشرطي !!)، وتستمر طلبات المواطن المعدم لتصل الى ضرورة توفير الماء الصالح للشرب وكأن السياسي المحنك بيده منبع نهري السواد الاعظم ،وحقيقة انا خجل جدا من هذا المطلب واخذت اردد مع نفسي ما دخل (السياسي المحنك) بتوفير الماء الصافي للمواطن المعدم خصوصا اذا ما علمنا ان السياسي المحنك لايستخدم الماء الصافي بل يستخدم (مياه معدنية !!)، وياليت وقفت طلبات المواطن المعدم عند هذا المطلب بل بدأت المطالبة بتوفير فرص عمل للعاطلين من ابناء المواطن المعدم وكان السياسي المحنك وزير المالية ! .
سيدي السياسي المحنك اقدم لك اعتذاري نيابة عن المواطن المعدم الذي يطالبك ايضا بتوفير وتحسين شبكات الطرق ويطالب ايضا بمدارس وتعليم جيد لجيل المستقبل وكذلك يطالب بتوفير الخدمات الطبية وكذلك يطالب بتوفير السكن نعم السكن وانا استغرب من هذا المطلب كيف يطالب المواطن المعدم بتوفير السكن وهو يرى بأم عينيه ان السياسي المحنك ! لم يستقر في سكن ثابت فتارة يسكن في قصر بالمنطقة الخضراء ما يلبث ان يتركه ليسكن في فيلا بتونس الخضراء ليتركها ويسكن بمنتجع البحيرة الخضراء في جزر هاواي ، واعتقد ما ذكرت دليل قاطع على ان السياسي المحنك غير مستقر في سكنه .
سيدي السياسي المحنك انا اعرف ان المواطن المعدم هو سبب البلاء والمشاكل التي تمر عليك (لاسامح الله) وتيقنت من ذلك خلال شهر رمضان الكريم وكذلك خلال ايام عيد الفطر المبارك حيث رأيت المعدم وحيرته امام غلاء الاسعار وهومتحير لا يعرف كيف يدبر امره وليس هذا فحسب فقد شاهدت وسمعت تجرأ المواطن المعدم لشراء مادة غذائية اعتقد اسمها (لحم طلي) نعم لحم طلي ولحم عجل طازج حتى تساءلت مع نفسي اذا المواطن المعدم يتجرأ ويفكر كي ياكل هذه المادة التي تسمى (لحم) فماذا يأكل السياسي المحنك ؟! وانا اود ان اعتذر للمرة الالف عن هذا التجاوز الذي قام به المواطن المعدم وليس هذا فحسب سيدي السياسي المحنك انا ايضا شاهدت وسمعت ان المواطن المعدم تجاوز كثيرا وهذه المرة عندما فكر ان يشتري ملابس جديدة لأطفاله بمناسبة العيد (السعيد) واكيد هذا تجاوز خطير لان المعدم بعمله هذا يريد ان يتساوى مع اطفالك (استغفر الله واتوب اليه) .
سيدي السياسي المحنك سر وعين ال (ش ي ط ا ن) ترعاك حتى الوصول الى (ج ه ن م) دون ادنى ادنى شك (هذه الجملة يرددها المواطن المعدم) بمعنى هذا القول ليس لي وانا احببت ان انقله لك سيدي لالسياسي المحنك حتى افوز بطريقة موت اقل بشاعة ووحشية من التي يقتل بها المواطن المعدم .
ملاحظة ( حديثي هذا بعيد كل البعد عن السياسة) .




تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 858

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




قاسم بلشان التميمي
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة