المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
توضيح لبعض الحقائق حول كاتب مقال إقالة القائد بخيت دبجو
توضيح لبعض الحقائق حول كاتب مقال إقالة القائد بخيت دبجو
08-26-2012 06:55 PM

توضيح لبعض الحقائق حول كاتب مقال إقالة القائد بخيت دبجو

محجوب حسين*
[email protected]

في مكتوب معمم في أكثر من موقع إلكتروني و جاء تحت عنوان " قرار إقالة القائد العام لقوات العدل و المساواة و أثرها علي الساحة العسكرية و السياسية و التنظيمية و الإعلامية بدارفور " مزيلا بإسم حسن علي بكر ، و الذي نأمل في أن يكون إسما حقيقيا ليس مستعارا ، خصوصا و نحن في عهد بات من الضروري فيه أن نناقش قضايانا العامة بوضوح في المعني و الحقائق و الشخوص بعيدا عن المهاترات و المغالطات ، مع الإشارة إلي أن منهج إدارة خلافاتنا، و إن كانت غير مشروعة في أغلبها، تأكد بما لا يدع مجالاً للشك، و من خلال تجربة مشوار الثورة السودانية التي إنطلقت من دارفور، أننا لم نحسن إدارتها كما ينبغي، بل نقدم فيها خدمات مجانية للعدو المتربص بالكل في كل مرة، و هو الشيء الذي يدفعنا جميعا إلي وقفة تأمل حول كيفية إدارة الخلاف، و شكل دفوعاتنا، و مدي موضوعيتها .
تجدر الإشارة أيضا إلي أننا لا نسعي للرد من أجل الرد أو الرد المضاد، و إنما نورد ذلك في سياق التعقيب من أجل تمليك الحقائق للرأي العام دون تشويه أو تعمد أو ترصد أو سوء نية مسبق، مع تقديرنا لكاتب المقال و الذي نحسب أن المعلومات التاريخية التي إستند عليها جاءت من مصادر غير مؤكدة أو موثوق بها ، و هي معلومات تحتاج إلى الكثير من الدقًة و الإستقصاء .... و عليه نؤكد الآتي دون تجاوز مع التقييد الصارم بمحتوي المادة .
1/الحركة لم تشكك مطلقا في قدرات القائد بخيت دبجو العسكرية و لا في خُلقه كإنسان.
2/ الحركة لم تفصله من عضويتها أو تجرده من رتبته العسكرية حتي اللحظة.
3/ إذا كان عزل أي من المسؤولين في الحركة سيؤدي إلي إنشقاقه و تكوينه لفصيل آخر، فيعني أن بقاءه في الحركة ليس إيمانا بمبادئها و قضيتها، و لكن بمقابل الموقع الذي يتولاه، و يعتبر هذا مبدأ مرفوضاً، و الذي يحمل شيئا من هذا التفكير بالطبع لا يستحق التعيين أو الإبقاء عليه في أي موقع في الحركة.
4/ وفق زعم الكاتب - إذا كان بحوزته أي دليل مادي علي الإتفاقية التي وقعها الشهيد الدكتور خليل إبراهيم مع القائد بخيت دبجو، فعليه نشره حتي لا يكون مكاناً للمغالطات .
5/ دون تقليل من أهمية إنضمام مجموعة القائد بخيت دبجو أو أي مجموعات أخري سابقة و قادمة إلي الحركة كوعاء سياسي ثوري عسكري جامع لكل الشعب السوداني ، إلا أننا نؤكد و من باب الحقيقة التاريخية و ليس التشهير، أن القائد بخيت أتي إلى الحركة بعدد "12" سيارة و حوالي 50 من الثوار المقاتلين، و الحركة سعيدة بانضمامهم النوعي أو بانضمام و لو فرد واحد من أي طرف إلى صفوف الثورة.
6/ تاريخ حركة العدل و المساواة السودانية لم يبدأ من عند إنضمام مجموعة القائد بخيت إليها ، تاريخ الحركة و مشوارها النضالي قديم و الذي إمتد زهاء ثمانية أعوام قبل انضمام مجموعة القائد بخيت ليس محل جدل تاريخي أو تشكيك. كما هو تاريخ مليء بالوقائع الثورية و البطولات و الإنجازات من أجل إقامة وطن يسع الجميع و بقيم العدل و المساواة و الحرية و الديمقراطية كقيم إنسانية. و نذكر علي سبيل المثال لا الحصر، فقد أنقذت الحركة حكم الرئيس إدريس دبي من السقوط عندما حاول نظام الانقاذ الاطاحة به و تنصيب نظام موال له يعينه على قتال الثوار في السودان. و ذلك ثلاثة أشهر فقط من ملحمتها البطولية في عملية "الذراع الطويل" في مايو عام 2008، و هي محطة هامة في كل التاريخ السوداني منذ الإستعمار إلي اليوم ، هذا مع إنتصارها على قوات النظام في أكثر من مائة معركة أساسية غير الفرعيات ، كل ذلك قبل إنضمام القائد بخيت دبجو. أيضا نشير إلي أن الحركة كانت سباقة في طرح مشروعها السياسي و الذي بات عصيا علي حكم الخرطوم قبل أن تطلق رصاصة واحدة. هذه حقائق تاريخية لا تتناطح فيها عنزتان، و على الجميع مراجعة التاريخ دون تحويره إستجابة لمنطلقات يعتقدون أنها صحيحة و كاملة.
7/ القائد بخيت دبجو لم يكن أول قائد عام يعفي من منصبه عبر تاريخ الحركة الطويل. و الجدير بالذكر أن القائد العام الذي إستلم القائد بخيت مهامه منه، ضابط براءة خريج كلية عسكرية سودانية، و محامي مشهود له بالكفاءة، و أكاديمي وضع رسالة الدكتوراة الخاصة به مطبوعة علي طاولة مشرفه في الجامعة ليغادر إلي الميدان قبل المناقشة، و مع ذلك لم يستنكف عن مواصلة عمله في الحركة في موقع آخر، و قبل قرار إعفائه بطيب خاطر، لأنه لا يبحث عن وظيفة، و إنما يؤمن بقضيته و يحترم قرار و تقدير مؤسسته.
8/ ليس صحيحا أن القائد بخيت دبجو قاد عملية "وثبة الصحراء" أو حتي المخطط الأول لها، حيث تولي قيادة جيش الحركة كقائد عام في سبتمر 2011 بعد عودة رئيس الحركة من ليبيا. و إيرادنا لهذه الحقيقة في سياق تمليك الحقائق للقارئ الكريم، لا ينتقص من قدرات القائد بخيت دبجو العسكرية، فقط من باب التجريد لحقائق التاريخية.
8/ يشير المقال إلي وجود إتجاه لإنشاء حركة جديدة تسعي إلي توقيع إتفاق سلام مع النظام وفق تقديرات الحركة المرتقبة و عبر أي طرف ..إلخ، و هو القول ذاته الذي يؤكد صحة المعلومات التي إستند إليها رئيس الحركة، و بموجبه اتخذ قرار الإعفاء انطلاقاً من المسؤولية التي تلقيها الحركة و مؤسساتها و نظامها الأساسي علي عاتق رئيسها و قائدها الأعلى في الحفاظ علي الحركة و مشروعها و مؤسساتها.
9/ لم يصف رئيس الحركة القائد بخيت دبجو أو غيره من عضوية الحركة ب"سماسرة حرب"، لأن السمسار ليس بطرف بل وسيط بين طرفين أو أكثر، و القائد بخيت دبجو في هذا المقام طرف و ليس بوسيط. و للتوضيح، خطاب رئيس الحركة يتحدث عن مجموعة تستخدمهم نظاما الخرطوم و إنجمينا لشقّ صفوف الثورة مقابل مكاسب مادية.
10/ إن طلب رئيس الحركة الصلح مع القائد بخيت دبجو، فلا يكون ذلك من منطلق الضعف، و لا لأن أحدا يستطيع أن يأخذ 95/ من قواته ، و لكن يأتي ذلك من باب مسؤولية القيادة و الحرص علي وحدة الثورة و الثوار و القضية. كما لا يعاب زعيم علي طلبه الصلح مع مرؤسيه لأن الصلح في جوهره فضيلة و سيد الأحكام.
11/ و من باب تحصيل الحاصل نجد كلما نشب أمر عابر أو طرأ طارئ في الحركة، ينبري البعض للعزف علي الخطاب الحكومي القديم / الجديد و اسطوانتها المشروخة عن علاقة متوهّمة للحركة بالمؤتمر الشعبي، هو عزف بات صدئا لا مستهلكين له، و أخشى أن يخرج علينا النظام و مرددو خطابه يوماَ بفرية جديدة مفادها أن الحركة تمثل ذراعا للمؤتمر الوطني أو أيّ حزب آخر.

و في الختام، نقول إن كان السياسيون الذين تتحدث عنهم المقالة من شاكلة من يدبّجون المقالات بأسماء مستعارة كما تفعل، فما نملك إلاّ أن نقول للحركة "أبشر بطول سلامة يا مربع".

--------------------
* المستشار الاعلامي لرئيس حركة العدل و المساواة السودانية

تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 972

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#454633 [ود الفور]
0.00/5 (0 صوت)

08-27-2012 12:35 AM
يا سيد لماذا لا تتكلم عن آل البيت من الزغاوه و بالأخص بيت آل فرتي؟؟؟؟ إذا كانت حركه لكل أطراف السودان و السودانيين بأعراقهم المختلفه و المهمشين خاصه فكيف يكون الصدفه أن يكون الرئيس للمره التانيه من نفس البيت و.


#454602 [ابو علاء]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2012 11:06 PM
انا شايف يا ناس العدل والمساواة انتو فى مأزق حقيقى لانو لا يمكن للحركة البدعى انها هى اكبر حركة واقوى حركة فى دارفور تقوم ترد لمقالات غير معروف من كتبها وكمان على مستوى مستشار رئيس الحركة والله عجيب . وبعدين يا ناس العدل والمساواة انتو ما قدمتم السبت عشان تلقو الاحد , انتو عاديتم كل المناضلين فى دارفور وتجربتنا معكم فى الدوحة كانت الاسوأ واعتقالكم لناس صلاح جوك ما ننسى ابدا انتو حاولتو تضربو اىّ مناضل فى دارفور عشان دارفور تكون فاضى وتنفذو برنامج المؤتمر الشعبى حتى محجوب البتكلم باسمكم كان مهدد من طرفكم انتو معقول نسيتم الافاعيل عملتم مع المناضل منى اركو مناوى والله هذا الرجل لو ما حكيم لفعل بكم فعل منكر ونكير ولكن يبدو الرجل فى قامة الافذاذ . اما بخصوص انكم انقذتم ادريس دبى هذا كذب وافتراء واحنا كنا معكم فى نفس الجبهة والاخ ادريس دبى اوقفكم واوقفنا بعيدا من انجمينا وقال انه قادر لسد العدوان اتركو الكذب هذا للحقيقة والتاريخ اما المنشقين هؤلاء اصلهم حركة تحرير السودان وضلوا الطريق لظروف كلنا يعلم وانتو استخدمتموهم زى الكندوم ولكن ارجو فهمتم الدرس عشان نوحد القوة من اجل ازالة هذا النظام بدل نضرب بعضنا البعض .المهم الفات مات.


#454562 [ttg]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2012 09:56 PM
الأستاذ محجوب كفيت ووفيت ولكن ما زلنا نحن كجماهير الحركة نتألم ونتحسر لمثل هذه الإنشقاقات التى تحدث بين الحينة وآخرى وسط ثوارنا البواسل وما زلنا نعتقد إن العدو وجد ثغرات كثيرة فى ثوب الحركة ومنها يستخرج لسانه ساخرا منا كل وقت فلماذا لا نراجع هذه الثوب ألف مرة ونسد هذه الثغرات واعتقد العلاج الوحيد هو سرعة غنجاز المهمة فنحن أبناء دارفور وخاصة العمود الفقرى لهذه الحركة واظن القصد مفهوم لا نستطيع تطويل القضاية وليس فينا سياسة النفس الطويل كما فعله اخواننا فى جنوب السودان 50 سنة حرب و2 مليون ضحية ، فنحن قوم قليلون لا نحتمل ضياع الزمن ولا ضياع الأنفس هدرا ، نتمنى أن لا تطول الإنتظار وإلا ستكون النتائج كارثية طالما الاعداء كثر ،،،
كسة ،،، فى مرة من المرات وبينما كان البص السفرى فى طريقه بين بورتسودان والخرطوم فقد احد الركاب محفظته فما كان من سائق البص إلا أن يتوجه بجميع الركاب إلى نقطة الشرطة ليتم تفتيش الركاب ، هنا خرج أحد الأدروبات من بين الركاب وقال يا عسكرى يا البص دا ما فى زغاوى ، شوف ممكن هو السارق ، تخيل هذه المفهوم الخاطئ لمعظم شعب السودان لهذه القبيلة المظلومة زورا وبهتانا ، مرة نهب مسلح مرة دولة زغاوة الكبرى ومرة عصابات المسلحة ومرة ومرة وألف مرة ، كفى التضحية بقيم العدل والمساواة لينعم جميع السودانيون بقيمة الإنسانية إن لم يكن هناك تقدير


#454535 [كدوس]
0.00/5 (0 صوت)

08-26-2012 09:14 PM
حركة العدل والمساواة عباره عن مجموعة عنصرية تتبع للمؤتمر الوثني (الشعبي) لهذا لن ولم تجد الدعم الشعبي لها مطلقا وكانت السبب في دمار السودان اما عن تاريخك ي محجوب حسين فهو ان وجودك في بريطانيا هو حكومة الانقاذ قبل المفاصلة (وبيت السودان) في ذالك الوقت اكبر دليل على نفاقك انت وبعض الاسماء فانت لم يكن هدفك السودان انما كنت تتاجر بدم اطفال ونساء دارفور (الجواز البريطاني) واذا اردت المذيد من التوضيح لامانع لدي!!!!!!!!


محجوب حسين
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة