المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
دكتوراة في الكفتة والرئيس السيد قفة ..
دكتوراة في الكفتة والرئيس السيد قفة ..
08-28-2012 07:17 PM

دكتوراة في الكفتة والرئيس السيد قفة ..

سيف الحق حسن
[email protected]

تحصل بعدها علي دكتوراة فلسفة في الشريعة في زمن أصبحت فيه الدرجات العلمية توزع بالشوال. ظهر أمام مصاحبه الذي يرافقه لمدة 23 عاما ويعرفه مثل جوع بطنه يتفاخر بهذه الدرجة العلمية الرفيعة. سأله الذي لا تعنيه تلك الدكتوراة ويكفي ما تجرعه من جهل البؤس بدونها: ماذا تعني دكتوراة فلسفة في الشريعة؟.
رد عليه متهكما: إنت الدغمسة بتاعتك دي ما عوز تبطلا، لو إنت عاوز تعرف بالضبط حأوريك. قال له صاحبه وهو يحاوره: يلا وريني.

أحضر دجاجة محمرة من بيت كلاوي قصره العامر وقال لصاحبه وهو يتفلسف عليه: هذا الصحن الأمامك به دجاجة، صحيح. هز رأسه. فواصل وقال: أنا أستطيع أن أقنعك أولا بأن هذا الصحن ليس به دجاجة فقط وإنما به كفتة أيضا. وأستطيع أن أقنع بأن هذه الدجاجة ليست مذبوحة على الشريعة الإسلامية أيضا حتى لا تأكلها.

نظر إليه صاحبه نظرة هامان إلي فرعون ولعابه بلغ زبى شفتيه المتعرجة التضاريس من الجوع والعطش، واخذ الدجاجة أخذ عزيز مقتدر ثم وضعها أمامه قائلا: بسم الله الرحمن الرحيم، أنا بأكل الدجاجة دي وأبقا خلي الكفتة بتاعتك تنفعك.

وأصل حكاية سيد كفتة مشهورة تحكى على لسان بعض الناس. فقد روي أنه كانت هناك إمراة مسكينة تخرج مع الجماهير لتحية الرئيس وتمسك بيدها إبنها الذي يلقب ب"قفة"والذي تبدو عليه علامات التبلد والغباء. كانت تنظر إلى الرئيس، ثم إلي إبنها وتأمل أن يصبح إبنها رئيسا يوما من الأيام تلتف حوله الجماهير وتهتف له. تمضى الأيام ويأتى رئيس آخر ولا تتخلف المرأة عن الخروج لتشهد مرور الموكب الرئاسي.

تمر السنين وتموت المرأة، لكن موكب الرئيس ما زال يعبر الشارع والناس مصفوفة لتحيته.. وما إختلف فيه أنه صارت تتبع مسيراته والأهازيج والصراخ الصاخب ويتخلله الغناء ويختتم بالرقصات. وكان هنالك فى الركن القصي من الشارع يقف رجل عجوز شاهد علي العصر وعلي تلك المرأة. وفجأة تعلو وجهه إبتسامة ساخرة وعيناه تبرقان وكأنه يمر عليها شريط الذكريات، ثم يتنهد ويقول: بختك ... والله ولقيتا يا قفة!.

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1352

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#456172 [أبو محمد]
5.00/5 (2 صوت)

08-28-2012 11:10 PM
كلام سخيف مثل هذا الكلام لا يقدم ولا يؤخر إنما هو مضيعة للوقت والجهد.


سيف الحق حسن
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة