في



المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
عاتب عليك .. تِـقل صدر الصبر مغبون ...
عاتب عليك .. تِـقل صدر الصبر مغبون ...
09-11-2012 09:05 PM


عاتب عليك .. تِـقل صدر الصبر مغبون ...

عروة علي موسى
[email protected]

عاتب عليك
تقل صدر الصبر مغبون
ضاقت مسام روحو
شايل أساهو وراك
لابس وشاح نوحو
ضلَّم سماهو وغاب
ساقو الصدى الغشاش
كان إلقى حس بوحو
ضّل الدرب واحتار
فج السراب مختار
عارف مصيرو ودار
عمرو السراب ما حن
لي الجُّاهو عطشانين
أصلو السراب خدَّاع
خلاك وحيد مغلوب
صنت مداينك صن
تبعت خطاها الظن
باعوها مأجورين
وعد السراب المـن
ماتت مداين الغيم
والمطرة بادية رُشاش
سرق السحاب دجَّال
أخفى البرق محتال
كتم الرعد دلال
حنبل مطرنا دقون
حنبل مطرنا ظنون
سجادة ليها قرون
ماتت عشان تحيا أحلامنا وأحلامك
ماتت لي خاطر النيل
ماتت حانعمل أيه غير إنو تبكينا
ما دام سنين وسنين خاضعين لوالينا
ما دام سنين وسنين خاضعين لراعينا
ما دام سنين وسنين سجادة تضنينا
ماتت حانعمل أيه ؟
سامحينا سامحينا ..
غلطان عليك النيل والأرض والمحصول
غلطان عليك الزول
باع الصباح بي ضلام
دندن لسارق العز
سح الدموع وابتز
هلل وكبَّر زيف
خانك حاتعملي أيه ؟
دفن الرويس في رمال
ما شفتي سواتو ؟!
عاتب عيك
حزنان
عاتب عليك بالحيل
ساتراهو ليه الكلب ؟

عروة علي موسى ،،،





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1035

خدمات المحتوى


التعليقات
#466810 [ابو منيب]
1.00/5 (1 صوت)

09-12-2012 01:53 PM
سرق السحاب دجَّال
أخفى البرق محتال
كتم الرعد دلال
حنبل مطرنا دقون


سرقوا .. كل شىء .. ابقوا لنا كومة رماد واشلاء .. يساموننا عليهاء بلا حياء أخى / عروة تركناهم 25 عاما ... عاثوا فى ارضنا فساد أذهل الشيطان وحير كل قوانيين المنطق وألأشياء

هم أنفسهم تقتلهم الحيرة .. بعد كل هذه النتائج والمآلات ... لماذ ههذا الصمت والسكون للشعب الفضل... أسئلة تورق مضاجعهم !!!! وتصيب المرابطين لفجر الحرية بالفجيعة والغصة المرة


عروة علي موسى
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة