في



المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
عودة كبوش والمشروعات الزراعية
عودة كبوش والمشروعات الزراعية
09-16-2012 07:31 AM


عودة كبوش والمشروعات الزراعية

ابراهيم علي ساعد
ibrahimalisaaed@gmail.com

(1)
عادت بيانات صوت الحق مرة اخري وقد أفرد الأستاذ عمر كبوش في بيانه الأخير مساحة واسعة لقضية أراضي قبيلة الكمالاب علي ضفاف نهر أتبرا والتي يتهم الكاتب نافذين سابقين وحاليين بالولاية بالتسهيل لشركة خاصة للدخول لهذه الأرض مقدما نبذة تاريخية عن هذه القضية منذ العام 2003م ومن المعروف انه في الفترة الأخيرة برزت للسطح الكثير كن قضايا نزاعات الأراضي بين مواطني المناطق وبعض النافذين كما في الحديبة جنوب الدامر وكذلك بعض المناطق الأخري شرق الدامر الذين أيضا لديهم نزاع مع وحدة السدود .. وقد ذكر كبوش ان شركة كهرباء النيل وشريكتها الأخري قامتا بمسح (100) ألف فدان زراعي من ارض قبيلة (الكمالاب) بالضفة الغربية لنهر عطبرة وحدة سيدون الإدارية دون أن تحصل الشركتان علي تصديق من وزارة الزراعة الولائية ودون الحصول علي شهادات خلو نزاع من ملاك تلك الأرض حتى كتابة البيان . من المعروف ان شركة كهرباء النيل قد تم حلها ولكن لا أحد يعرف شيئا عن أصولها وممتلكاتها ومستنداتها وهو ما يفتح الباب واسعا للتساؤلات أهمها من المسئول عن إخفاء هذه المعلومات المهمة ولمصلحة من ؟
عموما تبقي قضية أراضي الكمالاب تحتاج للحسم الفوري بالقانون حتي لا تتطور لمستجدات وتداعيات أخري الولاية في غني عنها خاصة وأن كل المستندات بحوزة وزارة الزراعة الولائية التي تختطها الشركات في الكثير من الخطوات كما جاء في البيان مما يعزز أن هناك ضعف واضح في الرقابة الولائية .

(2)
مما عرف سابقا أن مشروعات الأمن الغذائي الي أقيمت في العديد من مدن السودان هي للمواطنين والمزارعين لرفع مستوي الدخل والإكتفاء الذاتي من المحاصيل الزراعية .

مشروع الأمن الغذائي الدامر هل هو لمواطني الدامر أم هو حكر علي فئة معينة من السياسيين والتنفيذيين والموظفين من خارج الدامر ؟
كيف يكون أغلب ملاك الحواشات من خارج الدامر .
كيف تخصص الحواشات للولاة والوزراء والمعتمدين فور أدائهم القسم ؟
أسئلة كثيرة تصطدم دائما بالجدار السميك الذي أقامته الزمرة الممسكة بمفاصل هذا المشروع الذي يكتنفه الغموض الكثيف





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1142

خدمات المحتوى


التعليقات
#470796 [ابو يزن]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2012 10:47 AM
الاخ ابراهيم علي ساعد ، الاخ كبوش من اولئك الذين يسضحون بصوت الحق وهو لا يخاف في الحق لومة لائمومنطقة نهر عطبرة من المناطق التي تقل فيها الاراضي الزراعية ما عدا على شريط نهر عطبرة وفي زمن الفيضان ، كما ان تأثير خزان خسم القربة كان نعمة لمن هم خلف الخزان ونغمة لمن هم بعده وحتى يتم انشاء سد ستيت على اعالى نهر عطبرة ( مع الاستحالة) لها الف فرج ،،،، الحكومة لا تعير ولاية نهر النيل اي اهتمام وليس من اولوياتها الانسان الضعيف في ادنى نهر عطبرة ومدينة الدامر مع العلم ان نظام الاارضي Land Tenure System من المحرمات في هذة المنطقة حتى ولو كان ذلك في اقصى الصحراء والاولةى هم اهالي المنطقة ولان الدامر ليس لها وجيع سوى في الحكومات السابقة او الكومات الحالية التي تغض الطرف عن كل شئ .... ولكن الى متى .....سيتم جرد الحساب قريباً جدا وسيعلم الذين ظلموا اي منفلب يتقلبون


#469707 [ابومرام]
0.00/5 (0 صوت)

09-16-2012 07:44 AM
للاسف الشديد هذا هو حال ولاية نهر النيل في كل شئ حكومة فاشلة من الوالي الي اصغر وزير فيهم همهم الاكبر ان يتملكوا الاراضي الزراعية والسكنية والاستثمارية ولا هم لهم غير ذلك ولكن هم معهم حق اذا كان الوالي نفسه مهموم بمزرعته وعمله الخاص كان الله في عون اهل الولاية واهل الدامر خاصة لان مححنتهم اكبر


ابراهيم علي ساعد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة