أنا إتهزأت يا جماعة
10-11-2010 10:59 AM

حديث المدينة

(أنا إتهزأت يا جماعة)

عثمان ميرغني

والله حزنت للغاية وأنا أسمع تصريحات السيد الإمام الصادق المهدي .. ثم من بعده الدكتور بشير آدم رحمة حول لقاء المعارضة بوفد مجلس الأمن الذي زار الخرطوم أمس.. الصادق المهدي قال إنّ اللقاء كان مجرد (حفل استقبال) .. تصوّروا..!! وإن القوى السياسية السودانية هُمّشت.. وأكمل الصورة بشير رحمة فقال إنهم فوجئوا بأن الوفد جاء من أجل بندٍ واحدٍ فقط هو الاستفتاء.. بينما كانت المعارضة تتوقّع أن يناقشهم وفد مجلس الأمن في قضايا كثيرة .. ضرب مثلاً لها بمشكلاتٍ يتعرّض لها الشعب السوداني منها (غلاء المعيشة).. وكالت القوى السياسية لوفد مجلس الأمن لأنّهم أحسوا بالحالة التي عبّر عنها الفنان عادل إمام في أحد أفلامه بقوله (أنا إتهزّأت يا جماعة). هل هناك أكثر من هذا الحال بؤساً.. أليس للقوى السياسية عقل تُقرأ به حركة الأحداث والتاريخ حولها.. ألا يعرفون لماذا تجشّم وفد مجلس الأمن وعلى رأسهم السفيرة الأمريكية سوزان رايس عناء السفر عبر الأطلنطي.. هل جاؤوا لمناقشة (غلاء المعيشة) وسعر الدولار والمواصلات في العاصمة ورسوم التلاميذ في المدارس ومشكلة إغلاق محلات الشيشة.. إذا لم تستطع القوى السياسية فرض احترام الذات في نفسها.. فلن تجده عند وفود مجلس الأمن أو غيرهم من الزوار الذين يصلون البلاد للتعامل بجدية حيثما وجدوا الجدية.. وعندما يدرك الأجانب أنّ أحزابنا ليست في الحقيقة سوى روابط هشّة تنتظر بفارغِ الصبر التقاط الصور مع ممثلي الدول الأجنبية.. وتفرح بمجاملات السفارات.. فإنّ كل الذي يحدث أنّ وفد مجلس الأمن لن ينشغل بأكثر من (حفل استقبالٍ) يجمعه معهم من أجل إضافة فقرة في تقريرهم للمجلس تقول.. ( والتقى الوفد بالقوى السياسية السودانية). حال القوى السياسية السودانية لا يسرُّ إلا العدو.. ولو ظلوا على حالهم هذا.. فإنّ الزمن يمضي كالقطار ويتركهم يتلفتون في محطة (صابرين).. فليس أمام أحزابنا إلا أن تُمارس نقد الذات وتُدرك أنها ضلعٌ في مثلث النكبة الوطنية.. وأنّها جزءٌ من مصاصي دماء الديمقراطية في البلاد ؛ لأنّهم يريدون ديمقراطية في كل الدولة إلا أحزابهم.. سبق أنْ رويت لكم قبل عدة سنوات كيف أنّي رأيتُ دبلوماسية أجنبية شابة لا يتعدى عمرها بضعٌ وعشرين سنة.. وقف أمامها (كبار!) رجالات القوى السياسية السودانية يشكون لها ضنك الحال السياسي وشظف الحريات.. والشابة الصغيرة واجمةٌ لا تصدّق أنّها هي.. التي ينتظرها هؤلاء لحل مشكلاتهم السياسية.. صحيح بلدنا منغمسٌ في أجندة العالم وغارقٌ حتى أذنيه في تدخّل الأجانب في شأنه الخاص والعام.. لكن الأصح أننا لن نستطيع الخروج من هذا الشقاء السيادي إلا إذا كان لنا ساسة أقوياء.. ليس قوة العضل أو(العض) بالتصريحات.. بل قوة المؤسسات المدججة بالديمقراطية من أخمُص قدميها إلى قمة شعرها.. يا ساستنا.. أحمدوا الله أنّ سوزان رايس وجدت وقتاً لالتقاط الصور التذكارية معكم..

التيار

تعليقات 21 | إهداء 0 | زيارات 3538

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#40733 [ود الشرق المنهوب]
0.00/5 (0 صوت)

10-29-2010 09:34 AM
ياعثمان هل تظن المؤتمر الوطني حزب هذا اصبح هو الدولة واي واحد غير مؤتمر وطني ليس له وطن ولاحقوق بل هو بقرة حلوب تضرع فاذا كبرت وهرمت ومرضت فتلقى في الهامش هؤلاء مجموعة محتالين ومكارين


#38380 [sudani hazeen]
0.00/5 (0 صوت)

10-24-2010 10:21 AM
من هو الذي تهزأ يا عثمان من قابلهم الوفد ام من رفض لقائهم ويحسبون انهم الصولجان
من تهزأ يا عثمان هل هو الصادق والميرغني عثمان ام اهل السلطان
من تهزأ يا عثمان اليس في قولك هذا لنفسك تهزي يا عثمان
استغفر الله المنان والى متى نصدق هذه الاقلام

ضاع السودان ولا باكياً عليه بين الانام
عثمان كف عن الهراء او اكتب ما ينجيك عند الرحمن


#35898 [أبو ياسر]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2010 11:50 AM
لعبتك وأمثالك أصبحت مكشوفة تحاولوا النيل من ساسة هذه البلاد وقسماً هم أشرف منك ومن دفعوا لك ... هؤلاء قد أصبحوا رموز لهذه البلد رضيت أم أبيت والأحزاب العقائدية باقية وستظل وتتطور إن وجدت مساحة من الحرية أما أنتم يامؤتمرجية أصحاب الجمود الفكري والأفكار الظلامية لن تتطوروا ما دمتم تكفروا كل من يخالفكم الرأي .


#35677 [خالد عثمان]
0.00/5 (0 صوت)

10-17-2010 08:17 PM
اخونا عثمان .. بالله اكتب لينا مقال واحد في موضوع حلايب...والله هانت ...


#33735 [ابو نجلاء]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2010 10:58 PM
الزويل خرف ولا شنو
انت ومن معك ايامكم قربت


#33364 [مجودي]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2010 09:02 AM


يا شيخنا أمبارح القريبة دي ما مليتنا كواريك عاوز المصريين

يجوا ينجدوك...!! أحسن لينا ميت مرة الأحزاب حفلة إستقبال وصور

وفته والسلام عليكم ...دا إنت من عدم إحترامك لنفسك ولشعبك

عاوز تدي المصريين الجزيرة كلها ومعاها السليت (باقي البيعة..)؟؟

في عمالة يا أخوانا أكتر من كده..؟؟

الإختشوا ماتوا....


#33322 [عمر ]
0.00/5 (0 صوت)

10-12-2010 07:31 AM
عثمان، أرجو أن تبحث لك عن جهلة تسوق لهم أكاذيبك وهرطقاتك، فقد مللنا هذا الدور المرسوم البئيس الذي تلعبه والذي هيأه لك سادتك وفق أكذوبة هامش الحرية وذلك من خلال ادعاء معاداة الجماعة إياهم وفي نفس الوقت النيل من الواقفين على الضفة الأخرى . لقد تمايزت الصفوف الآن وأصبح الأمور جلية وواضحة فإما هنا أو هناك إذ لا وجود لمناطق رمادية فأين أنت ؟


#33245 [قرفان خالص]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2010 09:42 PM


اعترف بانني كنت اكتر انسان مغشوش في هذا الكوز المبرمج ...

مغشوش لماذا ؟؟!!

في مرحلة سابقة من مراحل المهزلة الكيزانية ظهر لنا هذا الكوز الالة والمهرج

المسخرة غازي سليمان بمظهر المنتقدين والناصحين ( معارضة كرتونية ) لحكومة

الضلال في زمن كانت فيه بيوت الاشباح ((مولعة نار ) ضد كل من يحاول ان يقول

كلمة حق امام امام جائر فترك الحبل في الغارب لامثال هؤلاء القطع الشطرنجية

لايهامنا بانهم يعارضون النظام فانخدعنا ومثلنا مجموعة كبيرة من شباب الجامعات

بهذه الخدعة الكيزانية وانسقنا وراءهم نقرأ مقالاتهم بافتخار ونتابع ندواتهم من

جامعة لقاعة فانطلت الخدعة الذكية علينا بسهولة ويسر وسلاسة..

والان هو يؤدي في مهمة اخرى كمهمة الحاقد العنصري الاخر خال المشير الشرير ..

ولكن انتهى الدرس يا شاطر ..

ولن نلدغ من نفس جحرك مرة اخرى ..

أخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ


#33232 [doctor]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2010 09:13 PM
طبعا من المعروف انو الدم بيحن فهؤلاء الاسلاميين,,من الصعوبه عليهم نقد هذه العصابه لانها جزء منهم,,ومن صفاتهم ايضا كرههم للاحزاب الكبيره فى السودان كالامه والاتحادى وحقدهم عليهم,,وذلك لانهم يعلمون ان هذه الاحزاب ذات شعبيه كبيره,,وانهم نكرات ومهما عملو لن يستطيعو مضاهاتها شعبية,,لذلك تجدهم يكرهون الصادق اكثر من حبهم لقادتهم..


#33186 [عاطف]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2010 07:03 PM
استاذ عثمان متعك الله بالصحة والعافيةوالله بقينا مابنفهم انت شايت الى اين امس عايز المصرين يحتلونا واليوم ضد الاحزاب ومرات ضد النقاذ ده غير الكلام الغريب عن الوحدة والانفصال ولا الحكاية بقت توزيع جريدة وبس فهمونا


#33184 [لبودى]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2010 06:54 PM
من فترة طويله امتنعت عن قراءة اى مقال لك يا عثمان لاننى كنت احس بشى يشبه الغثيان عندها ولكن ماجذبنى للقراءه هو العنوان لاننى ظننت ان الذى تهزأ هو انت وكنت امنى نفسى بالشماته فيك ولكن خاب ظنى وعادت لى حالة الغثيان مرة اخرى وسيأتى اليوم الذى سيجعل مجلس الامن نفسه يخصص جلسه للحاله المعيشيه المترديه فى السودان لان ما يحصل عندنا تجاوز المنطق ولتذهب الابراج العاليه الى الجحيم


#33142 [عبدالباقى]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2010 04:54 PM
ما تخليك امين يا راجل و تقول السبب الثانى للزياره سوزان دى ما قالت يجب ان لا يفلت المجرمين من العقاب و هى ترفض سحب ملف الجنائية و من اسع يا عثمان جهزوا كاميرات كثيرة ساعة يتم القبض على البشير, وهم ديل احسن لقوا ناس مجلس الامن يتصورو معاهم لكن البشير ما حيلقى زول يتصور معاهو. هو انت عميان يا عثمان و ما شايف غير محطة صابرين عينك دى ما بتشوف محطات كلمه, وابو شوك و تشاد و افريقيا الوسطى. وعينك دى ما شافت الاجئين القالوا انحن تعبن يا ناس من الحال الوصلتنا ليهو الحكومه دى من جوع و مرض و عدم مويه و لا انت قايل الاجئين ديل عايشين فى برج الفاتح.
تصبحو على اوكامبوا انت والبشير


#33138 [سعودى]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2010 04:47 PM
كبار رجالات القوى الساسية يحكون لها ضنك الحال السياسى ... طيب ياعثمان
نصكم فى امريكا وربعكم فى اثيوبيا والربع الاخير فى الدوحة ياربى من اجل
الاستثمار ؟ والمصيبة الغالبية تحمل شهادات عليا وبرضو بفتشوا لمن يحل مشاكلهم
اخى ود ميرغنى الانقاذ اصابتها اللعنة .. صالح عام ... معسكر العيلفون .. دارفور
كجبار .... ضباط رمضان والقائمة طويلة ماخفى اعظم .. هؤلاء اخوان الشياطين كما
قال المرحوم نميرى


#33100 [علم الدين احمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2010 03:03 PM
يا استاذ انتا عينك في الفيل وبتطعن في ضلو


#33096 [نجم الدين]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2010 02:58 PM

ياعم عثمان : -
علي الاقل تمت مقابلتهم من قبل الوفد الذي رفض مقابلة البشير لماذا لم تذكر هذه ، و لقد كان هولاء القادة صادقين جدا معنا ، ووصفوا اللقاء بانه عبارة عن حفل استقبال ووضحوا لجماهير الشعب السوداني الحقيقة .
لم يصرخوا كما فعل مؤتمركم عندمارفض الوفد مقابلة البشير وكأن الوفد فيه نبي الله الخضر .


#33078 [مكوار]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2010 02:28 PM
عثــــمان عليك الله قابض كم.............؟؟


#33074 [مالك ]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2010 02:22 PM
الإستاذ عثمان ،خذلتنى بتناولك السطحى وإستخفافك بدور الأحزاب التقليدية ،، مقالك لا يشبه محرر عمود حتى ناهيك عن رئيس صحيفة يومية ،،، هل هذا ما تحسن به تجاه قامة مثل الصادق المهدى وغيره من خيرة السياسين في المعارضة ،،، هم تاريخنا الذى نفخر به ،، ولم يكونوا كلصوص اليوم ،،، هل حاولت ان تعرف سبب إستيائهم من لجنة الأمن ،،، هذه الأحزاب مهمها كان إختلافنا معهم إلا انها احزاب طورت نفسها بمرور الزمن والتجربة والتاريخ يشهد لهم رغم التشوية الذى يرسمه امثالك ..
وعن اى تجارب تتحدث؟ متى عاشت هذه الأحزاب فترة ديمقراطية إستمرت اكثر من اربعة سنوات ليأتي بعدها العسكر ليسرقوها ،، اين انت من تاريخ السودان السياسي ،، كنت اتوقع منك القليل من الإحترام لهم وليس الإستخفاف بهذا المستوى المريع الذى لا يليق برئيس صحيفة أين انت من مستوى التحليل والفهم الذى تكتب به رباح المهدى وغيرها من المعارضين السياسين ؟؟
من انت ولمن تكتب وتحت اى اجنده ؟؟
مالفرق بينك وبينهم هؤلاء الذين يبيعون السودان في سوق النخاسة اليوم ؟؟


#33060 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2010 02:00 PM
الاخ عثمان اضافة لمقالك عند الانتخابات قامة القوى السياسية مجتمعة بزيارة جوبا التاريخية والاتفاق مع الحركة الشعبية ضد الموتمر الوطني وكنت اتوقع ان يقوموا بنفس العمل حتى يتمكنوا من اقناع الحركة الشعبية بالوحدة اخي الكريم هم يحاولون ان يكونوا بالسلطة ولايهم ان ذهبت السلطة لامريكا كما فعل العراقيون 0
وجاوا بالامركيان وكانوا اسوء من صدام على العراق الذي كان يدرس به العرب واصبح اليوم يعاني من الامية والجهل والفقر وانعدام الامن وينعم الامركان ببتروله الذي اصبح نغمة على اهله 0
نعيب زماننا والعيب فينا ومالزماننا عيب سوانا


#33058 [ابو ملاذ]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2010 01:56 PM
طيب يا سيدي دي المعارضه عرفتاها ما عندها شئ حكومتك اخبارها شنو؟ رأيك شنو انو ناس المجلس المهبب دا قابلو الجماعه الما عندهم موضوع ديل ورفضو يقابلو رمز السياده والعزه والكرامه ووووو !!!!!؟ تقدر يا عثمان ميرغني تكتب في الموضوع دا
بمناسبة الاحزاب دي وين حزب الوسط الاسلامي بتاعك الزمااااان داك !!!!!!!؟


#33052 [أبومهند]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2010 01:46 PM
والله فعلاً ... الساسة عندنا مسخرة ... ومافي حاجة ضيعت السودان دا غير ساسته ... والله بتاعين نقة بس من يوم إعلان الإستقلال من داخل البرلمان إلى قيام الساعه ... وكان راجين البلد يتصلح ... ( دي في قدومكن)


#33041 [abdelmonem musa]
0.00/5 (0 صوت)

10-11-2010 01:17 PM
للأسف نحن السودانيين مخدوعين خدعة كبيرة في السأسة بتأعيننا الموجودين ديل ويا حليل ناس الأزهري ومحمد احمد المحجوب والهندي وكل الجيل بتأع الإستقلال فهولا هم الذين صنعوا الإستقلال بوطنيتهم ووعيهم الغير محدود
أما الذين جاءوا بعدهم فكانت تنقصهم الروح الوطنية والوعي القومي للمشاكل التي يعاني منها السودان والذي نحصده اليوم هو ثمرة لزرعهم الذي زرعوه؛وفي أعتقادي بأن المواطن السوداني يستطيع ان ينجز الكثير من الذي لم يستطع ساستنا إنجازه لو توفرت له الحرية


عثمان ميرغني
عثمان ميرغني

مساحة اعلانية
تقييم
7.33/10 (18 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة