المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
من أجل اصلاح الخدمة المدنية
من أجل اصلاح الخدمة المدنية
09-19-2012 01:11 AM

من أجل اصلاح الخدمة المدنية

د.عبداللطيف محمد سعيد
magamwamagal@yahoo.com

الخدمة المدنية اصابها ما اصابها من تدن يشهد به الجميع فهي قد فقدت كفاءات كثيرة بفعل السياسة فقد عانت من السابق من التطهير وفي الحاضر من التمكين وكلاهما اضرا بالخدمة المدنية... وبعد ذلك عانت من ضعف المرتبات والهجرة وربما ضعف مستوى الطالب الذي يتخرج وسنوات دراسته غير مكتملة.
بالأمس السيد النائب الاول لرئيس الجمهورية الاستاذ علي عثمان محمد طه لدى اجتماعه بقيادات وزارة تنمية الموارد البشرية والعمل بحضور رئيس لجنة الحسبة والعمل بالمجلس الوطني, ورؤساء المجالس المتخصصة بوزارة تنمية الموارد البشرية والعمل دعا الى الاهتمام ببرامج اصلاح الخدمة المدنية واعلاء قيم الانتاج والانتاجية, وجههم بالعمل على تنفيذ كافة البرامج والمشروعات المتعلقة باصلاح الخدمة المدنية.
ولا ندري ما هي تلك البرامج والمشروعات المتعلقة بالخدمة المدنية ومتى اتخذت؟
وهل مجرد لقاء بين النائب الاول لرئيس الحمهورية بقيادات وزارة تنمية الموارد البشرية والعمل يكفي لاصلاح ما فسد؟
الاستاذة اشراقة سيد محمود وزيرة تنمية الموارد البشرية والعمل قالت: هذا اللقاء هو لقاء مهم لانه يعتبر في اطار الموجهات العامة لعمل الوزارة قدم فيه السيد النائب الاول حديثا عن الفلسفة العامة لإصلاح الخدمة المدنية وللنهضة بالمورد البشري ولإعلاء قيمة طاقة الانسان واستنهاض طاقته حتى ننهض بالانتاج والعمل الانتاجي.
ونتعجب من ان الدولة وطوال هذا الوقت كانت تفتقد الفلسفة العامة لاصلاح الخدمة المدنية!
وطالب السيد النائب الاول في حديثه لقيادات الوزارة عن ضرورة المعادلة والربط ما بين الموارد البشرية والموارد الطبيعية وكيف نجعل من الازمة الاقتصادية والاحتياج للميزانيات, كيف نجعل منه شكل موائم مع مواردنا البشرية بحيث ان يكون ايضا للاستهلاك قيمة ويكون هذا الاستهلاك على قدر الانتاج, وان يضبط المواطن كذلك على استهلاكه حسب انتاجه ويزيد من الانتاج من اجل زيادة الاستهلاك, ويعتبر السيد النائب الاول هذه من الضرورات المهمة لمعالجة الازمة الاقتصادية والوضع الاقتصادي.
ولا ندري هل يتفق من اجتمع بهم الاخ النائب الاول مع هذا الرأي ام لا؟
وأكدت الاستاذة اشراقة سيد محمود ان جهدا كبيرا يبذل لمواكبة السياسات الاقتصادية المفضية للاستقرار والتنمية الشاملة قائلة: علينا في مواجهة ذلك ان نحرك كل فعاليات وطاقات المجتمع على القطاع الخاص ان يتوسع في الاستثمار وفي تقديم فرص للباحثين عن العمل وعلى الدولة كذلك ان توسع من سياسات التمويل الاصغر. ولم تخبرنا كيف نفعل ذلك؟
واعتقد ان اهم ما جاء في حديث الاخت الاستاذة اشراقة سيد محمود كذلك النهضة بالتعليم الفني والتقني حتى تكون هنالك فرص جيدة للعمل ويكون هنالك تقليل للعمالة او الخبرات الاجنبية التي تأتي للسودان لتسد محل الخبرات الناقصة في سوق العمل.
نتمنى ان تتم النهضة بكل التعليم وليس التعليم الفني والتقني وبالمناهج وتطويرها وبالمعلم.
ونتمنى ان نهتم بساعات العمل والمرتبات والتأهيل والتدريب والحوافز وبعد ذلك سينصلح حال الخدمة المدنية وتعود كما كانت في الماضي.
والله من وراء القصد






تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 866

خدمات المحتوى


التعليقات
#472766 [لَتُسْأَلُنْ]
1.00/5 (1 صوت)

09-19-2012 11:46 AM
(وطالب السيد النائب الاول في حديثه ... وان يضبط المواطن كذلك على استهلاكه حسب انتاجه ويزيد من الانتاج من اجل زيادة الاستهلاك, ويعتبر السيد النائب الاول هذه من الضرورات المهمة لمعالجة الازمة الاقتصادية والوضع الاقتصادي.)
*قالت الوزيرة قال النائب - سبحان الله!!!!!!!!!!
*إن أس ويلات السودان هي هذا المفسد العنصري الجهوي الذي دمر الاقتصاد بتعطيل ادواته و تشريد الكفاءات الادارية وتشجيع اهل حظوته علي نهب المال العام و جعله دولة بينهم و التجنيب و قصر الاستثمار علي فئة من المقربين و سرقة المال بتاسيس منظمات الشر التي يسمونها خيرية لزوجات المتسلطين علي السودان؛ و اليوم يتبجح بتوجيه المواطن بضبط الاستهلاك لاصلاح الاقتصاد الذي يهدمه بكل ما اوتي من ادوات الفساد الذي لا صفة سواها الصق منها به - حقا (إن لم تستح فاصنع ما شئت).


#472546 [khalid m ali]
5.00/5 (1 صوت)

09-19-2012 08:48 AM
فاقد الشىء لايعطيه


#472498 [محمد]
3.00/5 (2 صوت)

09-19-2012 07:53 AM
على وزارة الموارد البشرية حل مشكلة التسجيل في ما يسمي المجلس الهندسي للشهادات التي اعتمدها التعليم العالي واضاع الخريجون سنوات الدراسة وانتظرتهم اسرهم . ياظالمين كفي ظلما


د.عبداللطيف محمد سعيد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة