المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
كومريد ياسر: التحرر أين طريقه؟ا
كومريد ياسر: التحرر أين طريقه؟ا
09-20-2012 11:51 AM

كومريد ياسر: التحرر أين طريقه؟

مجدي الجزولي

كفى بك داءً

تحدث ياسر عرمان، الأمين العام للحركة الشعبية قطاع الشمال، حديثا مطولا أمام حشد سوداني بواشنطن الأسبوع الماضي اجتهد فيه لدحض فكرة عسكرة الحركة وصعوبة فطامها من السلاح. قال عرمان أن الحرب في جنوب كردفان والنيل الأزرق إنما فرضت فرضا على الحركة ولم تسع إليها، فهي عنده "حركة حقوق إنسان" في المقام الأول "تدافع عن الحقوق الطبيعية والمدنية والثقافية للسكان السودانيين"، واحتج لذلك بأن قادة الحركة وأعلامها ليس بينهم عسكري بالمهنة، فمالك عقار بدأ حياته مدرسا كما المرحوم يوسف كوه مكي، وعبد العزيز آدم الحلو خريج اقتصاد في جامعة الخرطوم. قال ياسر: "العمل العسكري ما هو إلا أداة من الأدوات اللي نحنا بنستخدمها وسنلقي بها في قارعة الطريق متى وجدنا السلام والديموقراطية" فحصد بعبارته تصفيقا حارا من الحضور وزغاريد. استحسن الحضور كذلك إعلان ياسر عن خطة لإعادة هيكلة الجيش الشعبي بإلغاء الرتب العليا من لواء وفريق وما إلى ذلك والعودة بمقاتليه إلى مشط الرفاقية المعلوم عن حركات التحرر الوطني، كومريد وكوماندر لا غير.
أضحك ياسر جمهور الندوة بقصة نسبها إلى ضابط في الجيش الشعبي قضى سنوات متطاولة في "الغابة" ولما عاد إلى المدينة في سلام نيفاشا اشترى تلفون موبايل. طلب الضابط الأشعث بموبايله اللنج رقم رحم له فردت عليه صاحبة الصوت السيار "هذا المشترك لا يمكن الوصول إليه". استدركها الضابط على الفور قائلا "يا بت هوي أعملي حسابك أنا كوماندر... الزول ده مو في". أتى ياسر الحق من حيث اجتنبه فقطاع الشمال عاد إلى الحرب وفي ذمته جند كثير تعسر عليه الانتقال بسطوتهم من ميدان قوة السلاح حيث الانتصار والهزيمة سجل ظاهر إلى عزائم السياسة واشتباك المشتركين، بينهم من لا يمكن الوصول إليه ومغلق الهاتف وصامته.
لحل معضلة المزاوجة بين النضال المسلح، انتفاضة الريف بعبارته، والنضال السلمي، انتفاضة المدن، اقترح ياسر ألا يتعالى هؤلاء على أولئك، صاحب السلاح والأعزل، وزكى لهذا الغرض الجبهة الثورية كتحالف سياسي يريد أن يجمع في صحنه كل أصحاب المصلحة في إعادة بناء الدولة السودانية، على سنة المؤتمر الوطني الإفريقي في جنوب افريقيا، حتى تسع مواطنيها. ينقطع التناقض بين العمل المسلح والعمل السلمي عند ياسر متى اتفق الهدف، وهذه تخريمة – شورت كت - يصعب تجاوزها بالنظر إلى سيرة الانقلابات العسكرية في السودان فصوت السلاح أصوات. أليس من دروس كريهة الإنقاذ أن السلاح ليس مجرد "نعلات"، ألبس وأقلع؛ فما "الجنجويد" إذن، وما جيش كبر الوالي، وما القصف المتبادل بين الرزيقات والمسيرية في سهل المجلد؟

[email protected]

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1209

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#474585 [سوداني كردفاني]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2012 07:59 PM
انا اقترح اسم للحركة الشعبية يكون الحركة الشعبية لتحرير السودان الاصل اما عن ياسر فهو شبيه لنلسن مانديلا وهو اصدق رجل في السودان


#473851 [ود المهلة]
5.00/5 (1 صوت)

09-20-2012 06:58 PM
الأستاذ مجدي
الحقيقة التي سوف يوضحها التاريخ أن ياسر والطيب مصطفى من طينة واحدة وإن اختلف السرج الذي يركبه كل منهما إلا أن الغاية متطابقة كلاهما مخرب وحاقد وعاق لهذا الوطن المغلوب على أمره وكلهم كرور من جنس العنصريين والعملاء والذين تضرر منهم الوطن كثيرا واضلوا المواطن وهم أضل سبيلا ... ما فيش طريق تحرر فقط طريق تمزيق البلد ونحن نهتف ونصفق و(نايمين على ودانا) كما يقول المصريين وباسم الثورية والديمقراطية والمهمشين والعدالة وغيرها من ألفاظ رنانة يتلمع كثير من العملاء من أمثال ياسر ووليد وكبيرهم الذي علمهم العمالة منصور خالد وباسم العروبة و الاسلام والنقاء العرقي يتلمع آخريون من أمتال الطيب مصطفى وشلته والضحية أنت وانا والبرامج الحقيقة من أجل التغيير
الشعب يريد تملك زمام أمره
الشعب يريد تغيير اللاعبين
ولا يلدغ الشعب من جحر مرتين وكفاية دورهم كلهم في فصل الجنوب كان واضح وضوح الشمس
ياسر واشباهو ما بجي منهم خير


ردود على ود المهلة
Saudi Arabia [انا فهمت اذن انا ما تيس] 09-21-2012 10:29 AM
عن اي تاريخ تتحدث يا صديقي

ياحبيب ياسر عرمان يصنع التاريخ منذ 25 عاما وأنت ليس الا قارئ فاشل للواقع والتاريخ

Saudi Arabia [كسلاوي] 09-21-2012 10:22 AM
اهدا يا حبيبي ... ماذا تعرف عن ياسر عرمان ... وزي ما يقولو المصريين بتعرف فلان قال بعرفه قال عاشرته قال لا إذا ما بتعرفوش .... إذا احببت ان تعرف ياسر عرمان اسأل عنه زملائه في الجامعة ودون اصدقائه اسال اعدائه السياسيين من الاتجاه الاسلامي وبالاخص القيادات النسائية المعروفة في الانقاذ الآن وسوف لن تصديق ما تسمعه عن قيمة الرجل لديهم واياك ان تسي لياسر عرمان امامهم والله يقطعوا لسانك واولهم القيادية امير الفضل برغم عدائها واختلافها السياسي معه ... فلا تظلم وتسيء لنفسك بترتيد كلام جهاز الامن ان لم تكن واحد منهم


#473746 [ود الريس]
0.00/5 (0 صوت)

09-20-2012 03:29 PM
في إعتقادي أن الحركة الشعبية - قطاع الشمال تحتاج لأمرين حتي تلج إلي قلوب الجماهير السودانية

أولاً التحرر من الإسم حتي ولو جزئياً (مثلاً التحالف الشعبي لتحرير السودان)

ثانياً أداة إعلامية (قناة فضائية) تتمكن من خلالها من مخاطبة الجماهير المتخمة بعك أجهزة النظام


مجدي الجزولي
مجدي الجزولي

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة