في


المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
(لو شلتو أنا ما عافية منك)..!بين كاودا وبرقاوي.. أسرار.. وبعض من كتاب..
(لو شلتو أنا ما عافية منك)..!بين كاودا وبرقاوي.. أسرار.. وبعض من كتاب..
09-22-2012 08:49 AM

(لو شلتو أنا ما عافية منك)..!
بين كاودا وبرقاوي.. أسرار.. وبعض من كتاب..!


عثمان شبونة
aswatshahi@hotmail.com


* طالعت ما كتبه العزيز الأديب محمد عبد الله برقاوي في شخصي، وكم تروق لنا تحليلاته وبعض ما ينثره على رمال الراكوبة الخشنة من آراء سياسية بعمق وتأنٍ (ليتنا نتعلم منه).
* ولأن الوقت بالمرصاد لنا (من غير جمعة) أود أن أطلعه على كتابي بعجل، لعله يكون بعض شفاء لأصحاب الغرض، وليس لاستاذنا برقاوي، فهو لبيب يعرف (كيف نأكل كتف اللصوص الحاكمين في الخرطوم) وكيف نسلق إعلامهم الأجوف وحارقي بخورهم.. ليس شجاعة منا بقدر ما هو تحدٍ تدفعنا إليه رؤية العين والشهادة وخبرة حالهم.. مع إرفاق السؤال الوجيه: كيف نستحي ممن لا يستحون من ربهم وعباده؟!
* أقول لك صراحة: الشجاعة ليست في الكتابة، بل في المواجهة للواقع الحي بكل اعتواره بين العام والخاص....! فنحن نعيش وسط غابة لم يكن أسوأ ما فيها اختلاسات المال العام والسرقات الممنهجة.. لا والله.. السرقات تحولت من ظاهرة إلى (مبدأ رسمي) فالجريمة الكبرى هي أن ثلة مقدرة من الشعب اللا منتمي طفقت تتعلم حربائية (بني كوز) وأنانيتهم ولا تعرف كرائم التفكير في الأولويات الإنسانية، وأهمها (آية الصدق) ثم الترفع عن القبح البشري ممثلاً في مداهنة سلطة البغاة.. إنها حالة الإفقار الشديدة الوطأة بين المشاعر والجيوب.. وإنه لقدر عجيب أن يحفظ الله ذاتنا الفانية من أي استقطاب لأية جهة... حتى في صحف النظام التي تملكها شركات خاصة أكرمنا الرحمن ببياض الوجه مع القارئ...!! وهذه وحدها مدعاة للشكر بلا نهاية.
ـــ لماذا لا نستنشق في أعمدتك الصحفية روائح الآخرين المنتنة..؟ يسألك أحدهم.. فتقول: هي القسمة (لا الوطنية)، وهو الخوف من الموت الذي لا ننام إلاّ وتحضرنا تأملاته في ساعة من الأرق... كيف سيكون الحزن والحال إذا طالت الرقدة أيتها أم شلوخ (ذات السبعين خريفاً)..؟!
* كثير من المعلقين (نعرف أغراضهم) ولا نرد عليهم، حتى لا يشغلونا عن هدفٍ أسمى، وهو الظفر بنسبة أعلى من بُغضاء نظام البشير (ونحن نتقرب لله بمعاداته).. ونتقرب لأنفسنا بأن لا نذلها (مع ذلهم).. وهم القادرون على فعل الفحش والمنكرات بلا تمييز..!
* أقولها صراحة: كم تمنيت أن يكتب زميل مخلص عن لماذا لم تعتقلني السلطات.. رغم أن الزملاء يعرفون..! وحتى جهاز الأمن السوداني ذاته يعرف.. لماذا؟!
* أود الجهر بحروف لا حاجة للأذكياء في تفكيكها.. وأتذكر أنني قلت لأحد المتأسلمين المتعفنين عقب كشفي لملعوب معركة هجليج: أود أن أهزمكم أيضاً وأنا ميت..! نعم.. يمكن ذلك، فطوال الشهور الخمسة الماضية وإلى الآن لا شغل لي سوى التدوين المسؤول عن كل كبيرة وصغيرة حدثت لي ولغيري طوال فترة تواجدي بالصحف، ابتداء من (ألوان) وانتهاء باللحظة الماثلة على الرصيف، متحدياً لنفسي ولا أحد سواها.. وفعلاً انتهيت وسلمت وصيتي (المدونة) ليد أكثر من أمينة..! هي ليست مذكرات، فأنا أتحسس منها، وأنا لست بصاحب مقام بقدر معتبر من الأهمية، لكنها تجربة قد تفيد..!
* للمشفقين أقول:
1ــ لن تخسر إذا كسبت إنسانيتك واحترام نفسك (لها).
2 ــ جهاز الأمن السوداني لا نستهدفه إلاّ لأنه الرافد الأول للطغيان والفساد.. بليد في خبثه.. فهو يستدرجك بعطفه، فإن لم يجدِ العطف يتهددك بقطع العيش وكسر قلمك الورقي (وقد فعل).. فإن لم يجدي الكسراستدرجك مرة أخرى بالتخويف.. فإن لم ينفع تستأنف حلقات الإستجداء بـ(بشروط ورقية) أو سمّها (تعهد مكتوب) وكأنك من (الجوكية)..! ذلك رغم أنف القانون الذي (يعبدونه ويبصقون عليه)..!!
* ولا أحد منهم يسأل بلا دهشة: ما الذي يجبر الاشقياء أمثالنا على المطاردة والعيش الخشن والحصار، بينما للأصنام نصيبها..؟!
* أو.. ما الذي يخسره الإنسان بمجاراة المتسلطين (ليعيش) في وطن تحول شرط المواطنة فيه من (الجنسية) إلى (النفاق)؟!
* ما الذي يمنع الإنسان من الزيف.. وكل الأشياء مزيفة (هنا)؟!
* الإجابة: إن الصمود (ثقافة) وليس دين كالذي يتاجرون به مثل الحشيش في أحياء الخرطوم، حيث تعمد السلطة إلى هلاك الشعب (بنقاوياً)، وما بين الضياع والهجرة ينسف الإسلامويون بلادنا.. فالذي ينادي بالتغيير واللطف والعدل عندهم عدو، بينما الغائبين عن الوعي هم صلحاء الأمة لدى مجرمي السلطة...!
* كم تأسرني هذه الحكمة: إن لم تكن من قرباء الملك فكن من بعدائه..!
* ومع الحكمة يراودنا أمل ارتفاع الناس بوعيهم عالياً عن الصغائر، ومنها الأسئلة ذات الغرض..!
* أما عن نفسي الأمارة بالسوء.. فإن حظي هكذا مساءلات فقط (دون اعتقال).. واعترف أنهم بهذا نجحوا، خصوصاً وأن للمعتقل (بريق).. لكنني أكثر سعادة بذلك.. ولا أضمن الموت.. وقد كتبت في الراكوبة مرة: الإعتقال أو الإغتيال، لا ثالث..! ثم أنهم لن يكسبوا شيئاً باعتقالي.. ألم تعلمهم التجارب؟ فلست وحدي..!
* هذه لعبتهم الأخيرة: (ماذا نفعل لهذا السكران...؟!!) هكذا يقولون..!
ــ يجيب أحدهم: دعه حتى يقال ويقال.... فاهماله سيثير الشكوك حوله..!
ــ يقول: نحن نريده أولاً أن يخسر زملائه... فيحترق..!
* وتباً للزملاء إن كانوا (سخلان) في قطيع الجهاز..!
ــ يقول أحدهم: إن مثل كتابات هذا المجنون تجعل الناس يتنفسون، فدعه... و.. و..!
* فأقول: مرحباً بالحقيقة التي تلملم الشرفاء كالنحل تحت سقف الراكوبة الوطنية.. مرحى وإن تنفسوا... فالكتابة هي الأمانة، والهاجس الذي يجعل (الدبابير) في حيرة من أمرهم: هل يركضون خلفك أم يصنعون لك مصيبة بحجم (البلدوزر) أم يشتغل مركز الإشاعة بطاقته القصوى..؟!!
* أيها الناس: التنمية لدى أجهزة المؤتمر الوطني تعني (ما سلف).. إنهم قوم فيهم سقام لا شفاء منها سوى النار..!!
* اليوم ليس أوان التفاصيل، فما يشغلنا جدياً هو المساهمة في الثورة القادمة، التي لن تتكون من العدم بالقطع.. فما لم تحدث ثورة في التفكير أولاً، وما لم يسقط الشعب كرتون الدراويش والأحزاب الموالية، فالأفضل له أن (يتعايش مع الفساد الراهن)..!!
* ما لم يؤمن الكافة ـــ ومنهم الإعلاميين الشرفاء ـــ ما لم يؤمنوا بأن ثوار كاودا الأبية جزء أصيل من الحل والسحق للشياطين الكافورية، فما علينا سوى انتظار مهاوي الطائرات والعربات التي (تقرضهم) وبئس الإنتظار..!!
* إننا نحتاج إلى الوضوح أولاً، وإلى تجليد وجوهنا حينما نكتب عن طغمة المؤتمر الوطني.. وإلى وقاحة أحياناً...! لن يضيعنا سوى الحياء منهم وانصاف الحلول والتراخي حين يكون الشد واجباً..!!
* عزيزي برقاوي: رأيتك في منتدى المساء بالخرطوم (ذاتها) قبل سنوات خمس أو تزيد، وقد كان شخصي الضعيف جزءاً من المكان.. استمعنا لأشعارك وأنت الخفي عن المنابر.. وها نحن نستمتع بما تخطه لوطنك، بل يزيدنا أواراً للإنتفاضة (دون تغطية)... يحدونا أمل أن تعود وقد تطهرت البلاد بصابون الثورة..! وواقعياً سقطت طغمة الإفك.. لكنها لا تريد أن تصدق.. كما يحق لنا ألا نصدق أن وزيرهم الأفسد الأفشل (اللمبي) يجلس على كرسيه بأمر والدة الرئيس.. هكذا همجية شرعهم.. فقد بث المخلصون سر بقاء الرجل، وهو أن (الحاجة) الله يعطيها الصحة والعافية، قالت لولدها المشير: (لو شلتو أنا ما عافية منك تب)..! ويمكن أن نصدق.. فكل عجيب في الإنقاذ ممكن... ومن بشائر الجيش الذي يقوده الوعل، أن العقلاء فطنوا لظلام العهد الدموي.. بل حتى جهاز الدبابير نفسه تسكنه قلة من العاملين قسراً (دون هدف نبيل).. أدركت القلة هذه أن ما نقوله بلغتنا المدببة شهادة لا طعنة فيها.. لكن مدعاة التأسف أن نظام "أبو العفين" رسخ في أذهان هؤلاء حالة من الإرتباك، الغلبة فيها للهواجس المزيفة..!!
* ألم يفطنوا للحكمة الذهبية: (صحبة الأشرار تورث البوار)..؟!
أعوذ بالله


تعليقات 34 | إهداء 0 | زيارات 5179

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#491721 [خضرعابدين]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2012 04:02 PM
لقدابتلا الشعب السوداني بسياسين يختزلون كل شئ في حليفة حبوبة او الوالدة لقد حدث ايام الانتخابات مرش للحزب كبير امة حلفت علية بان ينسحب من الانتخابات ولا ماعفية لة وبتقطع ثديها ! فقام وانسحب لمرضاتها ود السرور


#476459 [حجوج]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2012 02:23 AM
( لو شلتو انا ما عافية منك ) لاكين يا شبونة كدا الحبوبة و ولدا حيودونا التوج . واحد صاحبي سالتو شنو يا حبة التوج دا انا سامع بيهو كتير لاكين ما عارفو وين ممكن توريني لو سمحت يا فردة . صاحبي دنقر صقع قال لي : اها شفت الزول الضعيفون الماشي بتكا علي الحيطة ديك شايفو كويس . قلت ليهو داك اخونا صومالي جاي من الصومال عشان بلدهم ..... قبل ما اكمل كلامي صاحبك قال ليا انتا ما ياهو عارف التوج وين طيب ياخي مالك مضيع وقتي ياخي و الله انا ما قايل فكرك كوزي للدرجة دي و الله يا اللمبي و من يومها كل ما نتلاقي بقول لي يا اللمبي اها عرفت التوج . تسلم شبونة


#476433 [hroor]
5.00/5 (2 صوت)

09-24-2012 01:16 AM
كم انت مبدع ياشبونة ولااظن انك سكران وفقك وسدد خطاك وانشالله تنتصر عليضياء الدين وتفضحهو لنا


#476410 [zoal]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2012 12:22 AM
عثمان شبونه فارس السودان و عمله ندرت في شباب بلادي، شاب يافع رجل ابن رجل سليل رجال لا يهاب الموت الذي هو حق علي الجميع ، انا لا اعرف شبونه شخصيا وان كنت احس انني اعرفه منذ مئات السنين ، سوداني حر ابن بلد لا يخاف في الحق لومة جهاز امن او عضة كلب عقور ، شبونه يذكرني بيت من قصيده علي لسان واحده من امهات الرجال و هي تذكر ابنها : الموت ياهو موت كان بي بندقيه
او فوق عنقريب يا اخي الجديه


#475816 [عمر صالح]
5.00/5 (1 صوت)

09-23-2012 11:15 AM
شبونه قرات لك كثيرا فاعجبت بك ولم اتعجب من شجاعتك ولكنى تسالت عن سكوت الطغمه عنك والان فهمت يريدون حرقك ولكنك تحرقهم فى ذات يوم سالت احد الاصدقاء من قرائك عنك فاجابنى انك من ابناء سنار انتميت الى رابطه سنار الادبيه وترعرعت وسط فحولها وشربت من ا معين ادبائها فنعم الشارب والمشروب ودمت فهل اصدقنى صديقى القارئ القول ياشبونه او يامن تعرفون شبونه


#475781 [أبوسآبق]
5.00/5 (1 صوت)

09-23-2012 10:39 AM
شبونة , أيها الشآب الرجل , لا فض فوك . لكي ترى حقيقة نفسك فلتنظر الى ما تكتب , وكذلك نحن القرآء , فأننا ننظر اليك من خلال كتاباتك , والقآرئ السودآنى أوعى من أن يغرر به . فالكتآبة
( الحرة ) كالأيمآن , يذدآد وينقص . فكلما قوي أيمآنك أذدآدت كتاباتك قوة وتأثيرا . والأيمآن لا يتأتى الا بالعلم والمعرفة , فليس كل من يرص الحروف بكاتب وليس كل من يقفى الكلم بشاعر , أنت بما تكتب يا شبونة . مثلك أيها الشآب يبعث فينا الأمل فى حقيقة الصدق , وكشف الفسآد, والأمر بالمعروف والنهي - وكل هذه من سلع الأتقيآء الصآدقين الذين لا يخشون الا الله . فكن كما أنت وكما تتمنى لنفسك من رفعة نفس , ولتعلم أخى أن تهميشك بعدم الاعتقآل أو بغيره مرده الى الخوف من أن تكون بطل الكتآبة الحرة , فحينها سينتبه لك حتى الغوغآء من الناس وتكثر شعبيتك ويذدآد الطلب عليك , وبالتآلى الى كتآبآتك التى تلفح زمهرير شتآء الكذب والنفآق .


#475531 [محمد فضل الله دينج]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2012 01:44 AM
ياشبونة الصادق الترابى وكبار الساسة طالهم الاعتقال .. فهل ساكون عائبا ان تحلزنت فى علامة استفهامك مكررا ذات السؤال لما لم يطالك الاعتقال ؟ ..لو كنت ما تخطه مجرد خطى جربوع مقارنة بفجاغات معارضى الاسافير لهززت رأسى مأمنا ان مخطط القوم حرقك بالتجاهل واثارة زوابع التشكيك حولك.. اوتدرى يا شبونة لو لم ترد على برقاوى لحففت هواجسى بمزيد اسوار التلاهى .. كنت فقط بفحمة سانقش فى اركان جدرها خاطرة مفادها : هل الذكاء جانب برقاوى بمقاله عنك ام انه بعض بعض الذى منك ؟ الا ترى ياشبونة ان كنت بريئا حقا انهم حقا لا يعوزهم الذكاء بتركك لتدخل نفسك فى دوائر الاستفهامات العصية التى سوف تنتاش كل من اقترع بابك مواسيا بإحدى السيئتين إما التوالى معك فى الغوص او فقدان شىء من الحصافة ( لو عرف بها ) .. قد تنال وسام الصمود من انصاف الاذكياء .. لكن ان كان يهمك وسام الاذكياء فاكثر من الدعاء ان يصيبك اعتقال او اغتيال إن كنت مصرا على عدم الهجرة والتسفار


ردود على محمد فضل الله دينج
[صحافي الخرطوم] 09-23-2012 03:57 AM
يعرفون انه سيموت في المعتقل فلا تتحاذق يامحمدفضل الله دينج


#475512 [محمد فضل الله دينج]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2012 12:41 AM
ياشبونة الصادق الترابى وكبار الساسة طالهم الاعتقال .. فهل ساكون عائبا ان تحلزنت فى علامة استفهامك مكررا ذات السؤال لما لم يطالك الاعتقال ؟ ..لو كنت ما تخطه مجرد خطى جربوع مقارنة بفجاغات معارضى الاسافير لهززت رأسى مأمنا ان مخطط القوم حرقك بالتجاهل واثارة زوابع التشكيك حولك.. اوتدرى يا شبونة لو لم ترد على برقاوى لحففت هواجسى بمزيد اسوار التلاهى .. كنت فقط بفحمة سانقش فى اركان جدرها خاطرة مفادها : هل الذكاء جانب برقاوى بمقاله عنك ام انه بعض بعض الذى منك ؟ الا ترى ياشبونة ان كنت بريئا حقا انهم حقا لا يعوزهم الذكاء بتركك لتدخل نفسك فى دوائر الاستفهامات العصية التى سوف تنتاش كل من اقترع بابك مواسيا بإحدى السيئتين إما التوالى معك فى الغوص او فقدان شىء من الحصافة ( لو عرف بها ) .. قد تنال وسام الصمود من انصاف الاذكياء .. لكن ان كان يهمك وسام الاذكياء فاكثر من الدعاء ان يصيبك اعتقال او اغتيال إن كنت مصرا على عدم الهجرة والتسفار


ردود على محمد فضل الله دينج
United Arab Emirates [المتفائلة جدا] 09-23-2012 10:11 AM
يؤسفنى أن تقارن الترابى ثعلب السياسة السودانية والذى هو السبب فى كل ما يعانيه الشعب السودانى الان ..دى عايزة ليها فهم ؟؟ لكن الفهم قسم..أيقارن الترابى المجرم بمثل هؤلاء الشرفاء من اللذين نذروا اقلامهم وأنفسهم للزود عن الشعب السودانى؟؟
وأقول للأخ شبونة : كن كالنجم يسقط نوره فى الماء وهو رفيع..
ولا تكن كالدخان يعلو وهو وضيع..


#475484 [شوننتود]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2012 11:42 PM
كن ياشبونه كما كنت فلا تتنازل قيد انمله فانت اصبحت رمزا للحريه والشجاعه التى يرهبونها دمت ودامت ايامك مع الحق وقول الحق فى وجهه السلطان الفاجر الجائر


#475473 [الوافر ضراعو]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2012 11:20 PM
الجسور شبونه ..

والله كل ما نقرا ليك ، نطمئن على البلد ، وعلى شباب البلد ، وانو الثورة مستمرة ، وانو هذا الجيل ـ رغم تغبيش الحرامية ـ لازال واعياً وانه امتداد لجيل
اكتوبر وابريل رغم انو اللصوص هؤلاء قد تعمدوا قطع هذا التواصل ، يا (فخر هذا الجيل ) بك و ببقية الشرفاء الصادقين ، الماسكين على الجمر بالداخل .
سيأتي هذا اليوم ، و ستسقط الأصنام ، و سيبهر شباب السودان العالم .

ما أعتى غبنك يا ولد
وأعدل قضيتك وأعظمة
لاترجع السيف الجفير
والدنيا فايره مصادمة
من غير تجيب تار البلد ..
ريح العوارض تهزمة
تطرد مع ابليس الأخير
دعة الضلال من جنتك يا آدمة
تاكل من الشجر الحلال
يغشاك نعاس فى ضل رمى
تختاك هضاريب الصعب
كربة ليالى المظلمة

والثورة مستمرة .


#475454 [إيزيل عاد لينتقم]
5.00/5 (2 صوت)

09-22-2012 10:32 PM
عافي منك يا شبونة و تأكد أننا ندعوا لك و لشباب الثورة القادمة بإذن الله. سيروا و لا تبتأسوا منصورون بإذن العلي القدير


#475441 [سعيد ابو محمد]
5.00/5 (2 صوت)

09-22-2012 10:12 PM
الاخ عثمان التحيةوالاحترام لك وللاخ برقاوى على ماتقومون به من كشف للفضائح التى لم تعد خافية على احد ولكن ماذا حدث للشعب السودانى صانع الثورات هذا لغز من يستطيع ان يفك طلاسمه نكون قد قطعنا نصف المشوارلاسقاط حكومة البشير والسيدة الوالدة


#475439 [المشتهى السخينه]
5.00/5 (2 صوت)

09-22-2012 10:12 PM
السيد شبونه .. انت ( كنت ) على الرصيف عندما كنت تكتب فى الصحف البائره المؤجره مفروش .. انت الان فى القمه لانك انضممت الى كوكبة الشرف من كتاب الصحف الالكترونيه التى لن يستطيع شيطان الانقاذ نفسه حجبها او السيطرة عليها .. اننى ابصق ملء فمى على صحفهم الورقيه . وعلى اولئك البلهاء الذين يعملون على ( هذا الموقع تم حجبه ) .. طز .. الانسان وصل كوكب المريخ يامن تسكنون كهوف الظلام ..


ردود على المشتهى السخينه
United Arab Emirates [عباس بن فرناس] 09-23-2012 12:48 PM
أنالا أبصق على صحفهم بل على وجوههم الكالحة ، بالمناسبة أين المشتهي الكمونية يا مشتهي السخينة


#475426 [kopala rex]
5.00/5 (2 صوت)

09-22-2012 09:51 PM
نحن مقتنعين بك للاخر اكان فيك ثغرة كان استغلوها ولو سكران كان انجلدت وكان ........... كنت حصلت البلدوزرلك تحياتي ونحن نحترم قلمك وكل شرفاء بلادي وقريبا سياتي اليوم الذي ترتفعون فيه الي الغمام وسيذهب المنافقون الي مزبلة التاريخ بالله دى عيشة هسع قاتل الله البشيروامه واللمبي وابو العفانين


#475397 [بدر]
5.00/5 (1 صوت)

09-22-2012 09:04 PM
برضو ماااااااااااااااااااااااا مرتاح


#475360 [MOHAMED]
5.00/5 (2 صوت)

09-22-2012 07:57 PM
استاذ شبونة لك التحية يقولو سكران ول مسطول ما مهم الاهم عدم النفاق ولك الشكر لكن عندي سؤال مِحيرني اغلبية الصحف مملوكة للكيزان اللصوص امثال جمال الوالي وغيرو وحتي عثمان مرغني دا بعد الثورة الا يشتغل بتاع عرضحالات لانو كوز وممول من قروش الشعب حتي لو بالاعلانات كيف بتشتغلو عندهم!!!!!!!!!


#475308 [منير سعد]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2012 05:53 PM
[مجيدوو]
5.00/5 (1 صوت)

09-22-2012 09:30 AM
حاول ناقش المكتوب يا مجيدوو حتى يتمكن الكاتب من رؤية ماذا تحمل في رأسك من افكار ورؤى وبالتالي يستفيد منك ( كوت 1)

[مجيدوو]

ردود على مجيدوو
[محمد عثمان] 09-22-2012 11:21 AM
حاول ناقش المكتوب يامحمد عثمان حتى يتمكن المتابع من رؤية ماذا تحمل في رأسك من افكار ورؤى وبالتالي يستفيد منك.

فلا تضيع زمنك في كتابة تعليقات مسيئة ولا تقبل منك في النهاية
دعنا نقدم نموذج جيد للسوداني الفاهم الواعي

هيا ناقش المكتوب وبين نقاط اختلافك أو اتفاقك
فالمجال امامك ليرى الناس وعيك وفكرك (كوت 2)
محيدوو + محمد عثمان . أنتما شخص واحد ... فشوف ليك حتة تانية ألعب فيها.


#475263 [ubedalla]
5.00/5 (1 صوت)

09-22-2012 04:28 PM
شبونة الثائر
لك اجمل وارق تحية واشهد انك مثقف قوي وشجاع لذلك لن يقدرو عليك سواء اعتقالا او حبسا او اي نوع من انواع الكبت والتضييق فهم يميلون كل الميل الي الاقلام الماجورة والابواق التي تردد خبثهم كالبغبغاء فذلك هم الضعفاء اصحاب الضمائر الميتة والعقول الخربة
فمن هنا من الراكوبة ندعوا الناس الي الالتفاف والعمل علي اشعال الثورة لكي نوقف هذة المسرحية


#475164 [خالد بابكر ابوعاقلة]
5.00/5 (2 صوت)

09-22-2012 02:19 PM
نعم . نحتاج الى الوضوح
فالوضوح ايقونة الثورة
والثورة هي قمة الوضوح وذروة المكاشفة وخاتمة الانذارات .. ولا عذر لمن انذر ..
نعم . نحتاج الى الوقاحة
لنعلن عن اللحظة الفاصلة والاخيرة من صدقنا .. لنعلن عن ايماننا الكلي بما نفعل وبما نقول وبما نتمنى
فنعقل في اوان العقل وقد ولى زمنه .. ونجهل في اوان الجهل فوق جهل الجاهلينا .. وكل الانقاذ
( جهللة ) و ( جهاليل ) و ( مجاهل )
نعم . لنا يضيعنا سوى الحياء منهم و ( مننا )
لأن انصاف الحلول هي التعبير الرسمي عن ( الخجل ) وليس الخوف


#475161 [TIGERSHARK]
4.00/5 (3 صوت)

09-22-2012 02:16 PM
ياخوي ياشبونه انت زول بتعرف تكتب صح....وراك منو وله قدامك شنو ده شي تعرفو براك...يعني انت وضميرك...وربنا يصلح الحال


#475114 [حسكنيت]
4.00/5 (2 صوت)

09-22-2012 01:21 PM
للاسف حتى الزعماء الشيوخ الكبار تساقطوا وقبضوا الثمن وهم على حافة القبر..ومكنوا لأبنائهم فى المستنقع الآسن


#475113 [عدو الكيزان]
4.50/5 (2 صوت)

09-22-2012 01:19 PM
هكذا عهدناك دوما كاتباً شريفاً ومقداماً ،،، قد لايعجب البعض تناولك لهذا الموضوع والرد على برقاوي الذي لايقل عنك شجاعة وغيرة ،،، لكن حتماً ستظل أنت ومن معك في خط المواجهة من شرفاء الوطن هم أملنا وشعاعنا الذي نتطلع من خلاله لمستقبل هذا الوطن الذي نجسوه وأفسدوه بأفاعيلهم وقذارتهم .

فقط ما أود أن أقوله أن الغلبة لنــــــــــا مهما طال ليل الظلم ..!!

لك ولبرقاوي والمحامي حمدنا الله كل الود .


#475080 [الجيلي]
4.50/5 (2 صوت)

09-22-2012 12:49 PM
تحية وتقدير للاخ/ عثمان,لقد فقعت مرارة الكيزان ,الذين أرتكبوا كل أنواع الجرائم بحق السودانيين الشرفاء ,ولكن عدالة السماء ستطولهم يوما ما,و الشارع السوداني الان أصبح يكره الكيزان كراهية متناهية,وفي القريب العاجل ستطلع علينا الانقاذ بفركة ما تحاول جمع الشعب حولها, نحن ننبه الى أن شمس الانقاذ(غابت) .بالرغم من أن للكلب سبعة أرواح.


#475064 [مغبون]
5.00/5 (1 صوت)

09-22-2012 12:36 PM
انك رجل شجاع في زمن ندر فيه امثالك..ومجاهد حقيقي وليس مزيفا كبراغيث الانقاذ مجاهدي زمن السحت،واعظم الجهاد هو كلمة حق في وجه امام جائر وقد قلتها دون وجل


#475037 [مانديلا]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2012 12:01 PM
ابتداء من (ألوان) وانتهاء باللحظة الماثلة على الرصيف،

العطال كعب


ردود على مانديلا
[زول تاني] 09-22-2012 01:01 PM
قدرت على دا بس. ناقش الموضوع.


#475023 [ابو احمد]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2012 11:50 AM
الم يكن أجدي بك ايها الكاتب ان ترسل هذه الرسالة في بريد صاحبك الالكروني
ماذا تضيف هذه المقالة لبريق الثورة
كاتبان اثنان يتغازلان واحد يكتب والتاني يرد عليه غزلاً اكثر ألقاً
بهذا الموقع الصحيفةهناك مندي غام للونسة وهناك مكان للدردشة
معركتنا مع الكيزان مستمرة من داخل هذا البلد منذ اول يوم حكموه فيه بقوة السلاح وحتي قيام الثورة التي سوف تركنهم وتسوقهم الي مزبلة التاريخ


ردود على ابو احمد
[زول] 09-22-2012 12:58 PM
والله يا سودانيين ما ضركم سوى هبلكم. هسه انت قريت الموضوع عشان تفلقنا بكلامك الفارغ دا. انت ذاتك كوز يا ابو احمد مدسوس من اسلوبك المضلل دا. وهكذا اساليب الامنجية التي اشار إليها الكاتب الهمام شبونه.


#475014 [مجيدوو]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2012 11:39 AM
هي مجرد دعوة قدمناها لك لتفيد المتابع من افكارك
وانت حر


#475006 [صادميم]
5.00/5 (1 صوت)

09-22-2012 11:34 AM
هل صحيح ان الحاجة ايضاً قالت لولدها المشير لو حولت موقف شندي من مكانه الحالي المزدحم والمعطل لحركة المرور الى المكان المقترح انا ماعافية منك تب


#474961 [سوداني كسلاوي]
5.00/5 (1 صوت)

09-22-2012 10:51 AM
دا انك سكران داء راي امانة الاعلام فيك بالموتمر الوطني بقيادة ياس يوسف صاحب 3 عمارات بالخرطومممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم


#474930 [awad]
3.00/5 (2 صوت)

09-22-2012 10:14 AM
الأخ عثمان شبونة تحياتى الصادقة لك وللأخ برقاوى فأنتم من منظومة الكتاب والصحفيين الشرفاء فى زمن أنعدمت فيه هذه الخاصية بين الناس ولكن نقول أن الأمة السودانية لا زال فيها من القابضين على جمر العفة والطهر والنقاء ولن يطأطاوا رؤؤسهم وينحنوا للسلطان والصنم وطغمته . نحن بكاودا أو بدون كاودا عازمون أن نقدم أرواحنا فى الثورة التى يرونها بعيدا ونراها قريبا. ثورة تقتلع رجس شيطانهم. أخى عثمان أتمنى منك وكل الشرفاء التركيز فى الثورة القادمة بأذن الله. مع تحياتى.


#474892 [علي]
4.00/5 (3 صوت)

09-22-2012 09:43 AM
الإعتقال أو الإغتيال، لا ثالث
إن استشهدت بركة دمك ستستقط ألف دكتاتور وألف كاذب في هذا الوطن ولن تقوم قامة لمنافق حتى قيام الساعة


#474874 [مجيدوو]
5.00/5 (1 صوت)

09-22-2012 09:30 AM
حاول ناقش المكتوب يا مجيدوو حتى يتمكن الكاتب من رؤية ماذا تحمل في رأسك من افكار ورؤى وبالتالي يستفيد منك


ردود على مجيدوو
Saudi Arabia [محمد عثمان] 09-22-2012 11:21 AM
حاول ناقش المكتوب يامحمد عثمان حتى يتمكن المتابع من رؤية ماذا تحمل في رأسك من افكار ورؤى وبالتالي يستفيد منك.

فلا تضيع زمنك في كتابة تعليقات مسيئة ولا تقبل منك في النهاية
دعنا نقدم نموذج جيد للسوداني الفاهم الواعي

هيا ناقش المكتوب وبين نقاط اختلافك أو اتفاقك
فالمجال امامك ليرى الناس وعيك وفكرك


#474868 [سلمى]
5.00/5 (1 صوت)

09-22-2012 09:24 AM
ان ينصركم الله فلا غالب لكم


#474858 [حسن عزالدين]
3.00/5 (2 صوت)

09-22-2012 09:14 AM
بارك الله فيك ياشيونة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


عثمان شبونة
عثمان شبونة

مساحة اعلانية
تقييم
7.45/10 (12 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة