09-23-2012 09:02 PM


وطن خاص

ايمان كمال الدين يوسف أحمد
[email protected]

أذكر أننا ألتقينا وشيء من تفاصيل اللقاء هذا كل ما أذكره كان لقاء في أحدي الليالي الباردة خرجت حينها من المنزل لا ألوي علي شئ ، خارجة هائمة علي وجهي حاملة جواز السفر في يدي لم يتحدد بعد موعد السفر خرجت لألقي نظرة ربما أخيرة علي المكان وعلي القلوب، القلوب التي تحوي كل الأمكنة فالأمكنة لا تحتوي كل القلوب.
من منا لا يحب الوطن وصار الوطن المنفي، نحب البعض فتكون قلوبهم أوطان لنا وكحال الوطن لسبب ما لا يطيب لنا المقام فنبحث عن وطن ومأوي نسميه الوطن،وهو منفي كذا حين لا تحتوينا قلوب من نحب نستوطن قلوب أخري لن تستوطننا وتظل كالمنفي ويظل الحنين باقيا والشوق إلي الوطن وقلب الوطن.
في هذه الليلة ذهبت إلي أكثر الأماكن رفاهية في مدينتي علي غير عادتي لم أختر مكانا جامدا لكن كان فيه شئ من الحياة الناس وحدها ليست مظهر من مظاهر الحياة أحيانا يضج المكان بهم ولا نشعر بالحياة نحتاج دوما إلي لمسة من الكون نشعر بالحياة بها في القلب.
جلست أقرأ كتابا عن المحاسبة وعلي غير العادة، بينما أنا أقرأ ولا أعي بما أقرأ مر بجواري رجل كهل تبدو الحياة قد أخذت مأخذها منه ولكن تبدو ملامح الحياة جلية في وجهه تمسك بيده فتاة صغيرة جميلة أفلتت يده وركضت نحو البحر جلست بالقرب من الصغار تبني معهم قلاع من الرمال ووقف هو يراقبها، عدت إلي قراءة الكتاب.
مضت نصف ساعة والرجل واقف يتحرك قليلا ويقف يراقب الطفلة ولعله شعر بالتعب فأستاذنني ليجلس في الكرسي الآخر حتي يتسني له مراقبة الطفلة عن قرب، أومأت برأسي علامة الموافقة وجلس، كان وجهه مألوفا لدي ولكني لا أدري من هو وضعت الكتاب وبدأت أنظر صوب البحر رأي جواز السفر، سالني: هل أنت مغادرة للوطن..؟ لم..؟ قلت : ولم علي البقاء..؟
بدأت عليه الفراسة حدثني عن الإنسان وعن الحب عن حب الله(يسئله من في السموات والأرض كل يوم هو في شأن)
الله بأسمه تشدو الألسن وتستغيث وبذكره تطمئن القلوب وتسكن الأرواح، وتهدأ المشاعر وتبرد الأعصاب(الله لطيف بعباده).
عن حب الناس، عن حب الآخر ، قلت : الأمر يبدو كحالة إنشطار أو كإنفجار نووي كما حدث في هيروشيما وناجازاكي أعتقد هذا ما يحدث لنا عندما نحب.
قال : لم تغادرين..؟ قلت : بحثا عن الحياة ..قال : أي نوع من الحياة.. قلت: عن الحيااااااة.
لي منزل أقمت فيه25 وعشرون عاما ذكرياتي وطفولتي، ولي مدينة أقامت في دواخلي ولي أحبة كانوا وطن وأحبة كانوا منفي وصرنا في وطن كالمشردين وكذا في بعض القلوب نسكنها ونحن مشردين فهل تدري الآن عن أي حياة أبحث..؟
صمت قليلا ثم طلب كوبا من الماء وعشاء فاخر لم يتناول منه شيئا فقط تناول كوب الماء قلت ألا تأكل قال : ( وجعلنا من الماء كل شئ حي).
فهمت ولم أفهم ما قال..
أخبرني أن أستشعر بعض الآيات وأعيشها في دواخلي حين قال كليم الله موسي( كلا إن معي ربي سيهدين).. (فخذ ما أتيتك وكن من الشاكرين) ولا تفكر في غد لم يأتي وتعيشي أحداث لم تحدث كأنك تصارعين ظلك( آتي أمر الله فلا تستعجلوه).
الإيمان هو الحياة ولا طعم للحياة إلا بالإيمان.
يصمت قليلا تتلالا النجوم علي صفحة السماء ، ويعلو ضجيج الأطفال حين هدم أحدهم قلعتهم وأتت الصغيرة نحو جدها قال لي أنها حفيدته أتت مبتسمة تلهث حيتني بإبتسامة صافية أزالت جمودا كان في النفس إبتسمت وقلت لها : أراك لم تغضبي .؟ قالت: سنبني غيرها، تحدثنا كثيرا وسررت كثيرا سيبقي هذا اليوم ذكري لا تنسي.
إقتربت مني الصغيرة وسلمت علي أهدتني نوتة موسيقية كانت تحملها بيدها قالت: إستمعي إلي هذه أغمضي عينيك فتحتها وأغمضت عيني إنسابت كلماتها في داخلي كإنسياب الماء .
تمنَّ الخيرَ للناسْ .. تَبَنَّ الحُبَّ إحساسْ
وَ سَخِّرْ كُلَّ الَانفاسْ... لجعلِ الوُدِّ نِبْراسْ

تَغَنَّ بِقلبِ الإنسانْ .. تَثَنَّ بِفِعْلِ الإحسانْ ْ
ووزِّعْ فُلَّ العِرْفانْ .. لِتَجْنِيَ شَهْدَ الإِخوانْ ْ
********
تَحَرَّ اللُّطْفَ، اللِّينْ .. والبِرَّ بأَمْرِ الدِّينْ
تَحَرّ العَطْفَ تُعِينْ .. واحمِلْ نَفْعًا في الحِينْ
تَحَلَّ بِصَحْوِ الضَّميرْ .... تَجَلَّ كَطِيبِ العَبيرْ
تَولَّ شُؤونَ الكَسِير.....وظَلَّ لهُ كالسَّمِيرْ
Do not try to run away
Face your problems every day
Get red of your sadness and live happily
Your smiles will be the perfect gifts
That heal the wounds of people's hearts
Always help those in need
To be satisfied indeed
Smile and smile and smile
Smile and smile and smile
Smile for a new day to see
The beauty of nature that makes u free
Smile and smile and smile
Smile and smile and smile
Smile for a new day to see
What makes you free
***********
.. جميعناTogether
.. جميعناTogether
Together (we) will be side by side
And Faith will be our guide
Togetherجميعنا ..
Togetherجميعنا ..
جَميعُنا معًا رَبيعُنا سَواءْ
يُنادِي الخَيْرُ الخَيْرْ: لِقانا عندَالغَيْر ْ
إِذا واجَهْتَني صَافِحْ.. إذا عاتَبْتَني سامِحْ
Smile and smile and smile
Smile and smile and smile
be a good person.... and find ... the light within your heart
فتحت عيناي لم أجد أحدا تلفت حولي سالت من كانوا يجلسون بجواري عن الرجل الذي كان هنا والطفلة قالوا لم يكن هنا أحد سواي..؟ هل تراني جننت ..؟ من كان هنا ..؟ ما زالت النوته في يدي من ..؟ هل كنت أحلم..؟
لعله كان طيفا للوطن.. أو طيف وطن خاص.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 766

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




ايمان كمال الدين يوسف أحمد
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة