09-27-2012 07:07 PM


إسحق أحمد فضل الله (يسدر) في حكيه عن فساد بالجهاز القضائي ..

أحمد موسى عمر
[email protected]

.. وحوار هنا ... أستاذ .. صاحب بورتسودان يقول إنه صندوق أسود وإنه سوف يفضح كثيرين.(س)... أستاذ (س)... أولاً.. نتمنى أن يفعل وأن يسهم = بهذا = في عملية النظافة العنيفة التي تنطلق الآن...رغم أن ديننا الحنيف ينص على أنه (لا شهادة لمجلود في حد). .. وما نعلمه هو أن بعض المحاكم هناك حين تقيم الحدَّ على الفتيات (تتلكأ) في إقامة الحد على الرجل...والأستاذ علي عثمان يطلق أمراً عنيفاً بإقامة الحد على الرجل (في المكان والزمان والسوط الذي أقيم به الحد الأول)... والأستاذ علي عثمان يطلق الآن عملية تنظيف شامل للولاية كلها.... حتى الآن.. ما يحدث هناك هو حريق لمكتب وثائق.. ثم حريق لمكتب وثائق.. .. والأشياء تختفي حين يختفي رجل هناك اسمه (ياسر) يقود الآن التحقيق الآن.. وياسر ليس في نيته أن يختفي.. ومثلها في كسلا....وسكاكين تشحذ....وماعز تتوقف عن (قصع الجرة)..... هكذا تحدّث إسحق احمد فضل الله أحد الأوصياء على البلاد وهو من الأنقياء الأتقياء الخُلّص المُخلّصين ... الذين تعوّدوا هو و (شيخه) الطيّب مصطفى ملء الأرض زعيقاً حتى تستجيب لهم الدولة فالدولة بكلياتها يجب ان تسير برغائبهم وأراءهم وإلا العذاب بالكلمات والكلمات والكلمات .... فهم أعلى من الرئيس وهم اعلى من السلطات ...حتى السلطة القضائية التي يُفترض فيها الحياد والإستقلالية ....ويلوثها الطيّب مصطفى بقوله (بقي لي أن أشيد بالحكومة التي كان بمقدورها ــ إن أرادت ــ أن تكابر وتتستّر على الفضيحة بالرغم من صعوبة ذلك بعد أن تابعتها «الإنتباهة» حتى جعلت من إخفائها أمراً صعباً..) فالإنتباهة هي العين الحارسة للحق والمانعة للحكومة من المكابرة والتستُّر .... هذا النصر الذي حقُقته الإنتباهة وأقضت به مضجع الحكومة ما كان كافياً فالإنتباهة هي الدولة والدولة هي الإنتباهة بحسب مخيلتهم ...وفي نشوة الإنتصار ينسب (العالم) بيت شعر للشاعر أحمد شوقي للشاعر أبو نواس وبدم بارد ...!!!! ليعود الحوار إسحق أحمد فضل الله وتسكره الفكرة ليؤكد أن البلدوزر جُلّد حداً ...!!!!!!! فتلك الصحيفة تضج بالعلماء الذين يعلمون اكثر من فقهاء المسلمين والتعذير عندهم (حداً) كيف لا وهم الدولة والدولة هم ....فليتخلى الفقهاء عن فقهم وليتخلى احمد شوقي عن شعره لنشوة انتصار الإنتباهة .... ويسدر فضل الله في حرفه ليقول ان القاضي تلكأ في جلد البلدوزر ولنا نحن المحامون خلع روب المحاماة في دولة يُعز فيه الغني ويُذل فيه الفقير ..!!! فتلكوء القاضي هو قمة انكار العدالة وليت فضل الله طالب رئيس القضاة بمحاسبة ذلكم القاضي الذي تلكأ في جلد البلدوزر .... ولكن ولأن رئيس القضاة بظن أوصياء الدولة الجُدُد غير متفرغ لمتابعة صيحات حربهم على الفساد فإن الشيخ علي عثمان تقلّد عنهم منصب رئيس القضاة وعنّف القاضي او الأجهزة القضائية لجلد البلدوزر .....(بالله عليكم هل هذه دولة ..؟!!!! ) ....فضل الله بنشوة انتصاره المزعوم حمّل الشيخ القاضي السابق وزراً وهو يظنّ أنه يشكره ....وهو يعلم ويدعي أنه لا يعلم ان الشيخ على عثمان لم ولن يتدخل في حكماً قضائياً ولو مس أقرب اقربائه أو لو برأ الد اعدائه .... وبمسيرة فضل الله الخالدة نحو (تكسير التلج) للنائب الأول يسئ للسيّد النائب الاول ويسئ لفخامة السيد رئيس القضاة الذي لا تفوته شاردة ولا واردة في سلكه الذي نشا وترعرع فيه مذ ان معاوناً قضائياً يعلم حتى حجور فئرانها (إن وُجدت) ....وفي مسيرته القاصدة نحو تعظيم جهد نائب اول يدوس فضل الله جهلاً او عمداً جهد رجلاً غير من الهيئة القضائية مبنى ومعني 180 درجة .... ثُم يواصل العالم ببواطن الامور جهله بما يقوم به ويتحدث عن لجنة تحقيق برئاسة (ياسر) لقضية تم الحكم فيها ليقول وبصوت مشروخ بائس يائس أن المحاكمة (سياسية) وهنالك مكاتب ووثائق تختفي ...!!! أي وثائق ياهذا في شيخ قُبض عليه بحسب حملتكم القاصدة في نهار رمضان مع فتيات .؟!!! وفي يأس الصحيفة وخشيتها من إظهار الحق تبدا حملة مسعورة مسمومه لتكتب عن البلدوزر ما لم يقله وتقول أنه يقول أنه (صندوق أسود) في محاولة اخيرة ويائسة لدق إسفين بين النظام واحد حراس بوابته الشرقية الذي جمع لهجليج زعماء القبائل والعشائر والنظار والعمد بغياب الوالي لظروف خاصة وأعد للعدو ما إستطاعت الولاية من قوة ورباط خيل لتشتعل غيرة وحنق منبر سافر وصياً على الدولة ولم تستقبله الولاية بالشكل اللائق فكفرت الولاية بأنعم الله عليها ...فهم الدولة والدولة هم .... ويجب أن تُحاكم الولاية (كُلها) بحملة النظافة التي اطلقها الشيخ علي عثمان للولاية (كلها) ...(والأستاذ علي عثمان يطلق الآن عملية تنظيف شامل للولاية كلها....) وحين يطلق الحملة النائب الاول فإنها تستهدف لامحالة الوالي نفسه الذي إنتخبته الجماهير او هكذا قالت الصناديق الإنتخابية ...والذي يقع في ذات دائرة خطأ البلدوزر بعدم رفعه تمام الولاء لمنبر السلام (العادل) ....ويجب أن تحاكم الولاية كلها بجريمة (حد) الردة عن الإيمان بقوة المنبر وسطوته داخل الدولة ...ذلك المنبر وتلكم الصحيفة التي لاتفرق بين ابي نواس وأحمد شوقي وبين الحد والتعذير ... (بالله عليكم هل هذه صحيفة ..؟!!) ..(بالله عليكم هل هذا منبر عادل ..؟!!) ....والله هونيني ...والله فرجيني ... والله المُستعان





تعليقات 6 | إهداء 1 | زيارات 3464

خدمات المحتوى


التعليقات
#480697 [زول نصيحه]
0.00/5 (0 صوت)

09-29-2012 01:46 AM
دا كسير ثلج واااااااااضح لرئيس القضاء ياخى الواحد مفروض يكون موقفو واضح وشابكنا شيخ غلى الشيخو منو ............كرهتونا ياخى خلو لينا راكوبتنادى دايرين نرتاح منكم فيها شوفو ليكم منبر تانى أتشاكلو فيه


#480594 [المشاكس]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2012 08:27 PM
ظبرطجي دنقلا القبضوهو اخبارو شنو


#480442 [عندي]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2012 04:01 PM
ظبرطجي وقبضووووووووووووووووووووووه ....والما قبضوووووووووووووووووووووهم من هم ؟


#480392 [عبد ألله]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2012 02:44 PM
وانت فرقك شنو من اسحق فضل ألله؟! بعدين في كل الهراء الذي تكتبه مافهمنا بتدافع عن شنو ويكفي موقفك البائس المهزوز الذي كتبته عن رأيك لما حدث في افطار المحامين في رمضان ويظهر انك تبطل لاتحاد المحامين وللقضاة ورئيسهم مثلما تكتب هنا يارجل وهل رئيس القضاء هذا ممن يشكره الا منافق طبال يسعى لغرض؟!
أعوذ بالله من كل إمعة يحركه غرض ويسبح طليقاً من كل مبادئ


#480079 [Ana Sudani]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2012 05:11 AM
انت حسي عاوز توصل ياتو فهم ؟؟؟؟
إنه لو زول قبضو في نفس الوضع بتاع الزول البتتكلم عنه دا وفي نفس منصبه يعفوه ولا فهمك شنو؟؟؟
وجاي مدخل إسحاق والانتباهه في النص عشان تدي مقالك سمة المعارضة ولا شنو؟
لو كانت الانتباهة وإسحاق فضل الله هم السكو الموضوع لحدي ما اتنفذ الحد في الراجل بتاعك دا فلنشهد لهما بانهما قألا الحق



#479950 [ابوشالايا]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2012 09:41 PM
وانت يا.. احمد موسي انت حكوه زول بورسودان دا حارقاقك وين !!
شايفك بي غادي فى سودانيز اون لاين فاتح ليك بيت بكا برضو ..
يا أخي زول ظبرتجي وقبضوهو وجلدوهو ..مالك عامل ليها توم وشمار ..


أحمد موسى عمر
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة