09-28-2012 02:00 PM

اديني عقلك وفكر معاي (3)

د.حافظ قاسم .

؟
".وكان الاغتصاب بالنسبة للقذافى بمثابة سلاح من أسلحة السلطة، ورغم أن الأمر يصعب تصوره، إلا أن هذا كان يحدث فعلا للسيطرة على الغير، السيطرة على النساء طبعا، لأنها كانت الأسهل، ولكن الرجال كذلك، لأنها كانت تمر عبر امتلاك زوجاتهم وبناتهم.حسب ما ورد في الحوار الذي أجرته قناة فرنسا 24، مع آنك كوجان، الصحفية فى يومية "لوموند" حول كتاب "فرائس فى حريم القذافى"، والذى يحوى شهادات نساء تعرضن للخطف والضرب والاغتصاب، من قبل رئيس ليبيا المرحوم معمر القذابي
وظلت سهام العصبة تتوالى وهي مصوبة نحو الكرامة السودانية. فكان أقصاها وأقساها وجعاً استنزال رئيس دولة العصبة القبلية في أنتن صورها. حدث ذلك عندما سدّد طعنة نجلاء لحرائر أهل السودان. جاءت الرواية على لسان الدكتور الترابي الذي قال في ليلة سياسية محضورة من قبل جمهور غفير، إن شخصية ما أسرَّتْ له (أشارت الدلائل والقرائن إنه دفع الله الحاج يوسف، الذي رأس لجنة تحقيق في التجاوزات التي حدثت في دارفور) بعد أن أدى القسم الجمهوري أمامه - أي المشير البشير – قال له بحسب ما ذكر الترابي (يعني الغرباوية دي لو وطأها الجعلي ده شرف ليها ولا اغتصاب) حسب ما ورد في مقالة الكاتب فتحي الضو

نعم جنحت للحقيقة والاعتذار والمعافاة من جانب واحد. لكنني لم أتوقف قط عن المقاضاة، منذ الشكوى التي بعثت بها من السجن مطالبا بالتحقيق والمحاكمة. ولما استحالت المحاكمة بسبب قوانين الحصانة والتقادم التي حمى النظام نفسه بها، رفعت مع آخرين ومع المنظمات الحقوقية في لتدن القضية الشهيرة، بالطريقة التي وردت الإشارة إليها. ولما فتح باب التقاضي بشأن دستورية هذه القوانين عند قيام المحكمة الدستورية التي تأسست بمقتضى اتفاقية السلام للعام 2005، فقد عكف الفريق المتمبز من المحامين الذين كان من أبرزهم الأستاذين محمد إبراهيم خليل والصادق الشامي، على إعداد القضية حال إجازة قانون المحكمة الدستورية، وذلك باعتبار أنها قضيتهم مثل ما هي قضيتي. وحينما أفتت تلك المحكمة - العليا في البلاد – بدستورية تلك القوانين، لجأنا للمحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان، حيث لا زالت القضية قيد النظر في مقر المحكمة ببانقي، عاصمة القابون.أما بالنسبة للحقيقة والاعتذار والمعافاة، فإليك ما جاء في مذكرتي للرئيس البشير:
(إنني انطلاقا من نفس المفهوم (الحقيقة والاعتذار والمعافاة) أدعو السيدين بكري ونافع ألا تأخذهما العزة بالإثم، أن يعترفا ويعلنا حقيقة ما جرى بحقي وبحق المهندس بدرالدين إدريس في بيت الأشباح رقم واحد، وأن يبديا أسفا وندما حقيقيا، وأن يعتذرا اعتذارا بينا معلنا في أجهزة الإعلام، وأن يضربا المثل والقدوة لمن غررا بهم وشاركوهم ممارسة التعذيب وائتمروا بأمرهم. حينئذ فقط يتحقق التعافي وأتنازل عن كافة حقوقي. ولا يكون هنالك داعي للجوء للمحاكم ويصبح ملف التعذيب المتعلق بشخصي مغلقا تماما. وأما فيما يتعلق بحقوق أسرة بدر الدين وغيره من ضحايا التعذيب، فالأمر متروك لهم، شريطة توفر القضاء العادل وحكم القانون بالطبع.
حسب ما وؤد في الحوار بين كل من الدكتور بشري الفاضل والدكتور فاروق محمد ابراهيم
??
ولعل شهادات خمسة أطباء وطبيبات تعزز الاعتقاد لدى الغالبية العظمى من السودانيين بأن صفية تعرضت لاغتصاب فعلاً. ما فات على أعوان النظام هو تأكيد أو نفي واقعة اعتقال صفية في 13 فبراير 2011. جهاز الأمن ذاته – على لسان مصدره الذي تحدث إلى صحيفة (التيار) لم ينف واقعة الاعتقال، بل ذهب في اتجاهٍ (عنصريٍ) بعيد. فبحسب الصحيفة، قال المصدر الأمني(المطلع) الذي فضّل حجب اسمه إن (الفتاة المذكورة تتبع لإحدى حركات دارفور ولها سجلٌ حافلٌ بإدارة الأمن السياسي). ونفى المصدر – تبعاً للصحيفة – بشدة هذه الاتهامات وأكد لـ(التيار) أن الفتاة المعنية اختفت بعد أن سجلت مقطع الفيديو ولم تتابع إجراءات البلاغ الذي فتحته بقسم بحري شرق. وقال المصدر للصحيفة إن (كل من يشاهد الفيديو يلاحظ التمثيل في سرد القصة ومحاولة استغلال الظرف الحالي لإثارة العواطف سياسياً)حسب ما ذكر الاستاذ خالد عويس في احدي مقالاته
رسالة العميد محمد احمد الريح للدكتور عبدالوهاب الافندي واحمد كمال الدين(صحفيين) المرفوعه في موقع الحوار المتمدن حول ملابسات اعتقاله وتعذيبه وتورط المدعوين في التشكيك في قضيته المشهورة التي عرضها امام منظمات حقوق الانسان العالمية. والتي ارسلت لمنظمات حقوق الانسان قد جاء فيها . (بعد عامين ونصف قضيتهما في سجن شالا معانيا من آثار التعذيب تم نقلي إلي سجن كوبر ثم السلاح الطبي للعلاج وقبل بدء العلاج صدر قرار بترحيلي إلي سجن سواكن ومنعي من مواصلة العلاج فقررت أن أكتب شكوي لوزير العدل اتبعت فيها التسلسل القانوني المتبع في السجون بصورة إلي رئيس الدولة ورئيس البرلمان ورئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان أوضحت فيها ما تعرضت له من تعذيب علي أيدي سلطات الأمن وما لحق بي من أذي مدعوما بالمستندات الطبية . تم تسريب هذه الشكوي بأيد خفية ووجدت طريقها للنشر خارج السودان وتلقفتها منظمات حقوق الإنسان العالمية كدليل قوي علي ممارسة حكومة الإنقاذ للتعذيب .ظل الأفندي يقوم بالرد نيابة عن الحكومة في دحض الشكوي ونفي ما جاء فيها ورمي الشاكي بأقذع الألفاظ في السر والعلن .قام مجلس اللوردات البريطاني بوضع هذه الشكوي في أولويات أهتماماته بحقوق الإنسان وظل يستفسر السفارة عنها باستمرار وطلب إرسال وفد طبي من أطباء مختصين للكشف علي الشاكي وكتابة تقرير عن حالته .وظل عبد الوهاب الأفندي يرد علي المجلس بأن الشكوي قيد النظر بواسطة السلطات القضائية السودانية علي أعلي المستويات وهو يعلم علم اليقين أن هذه الشكوي قد أوقف التحقيق فيها . وبعد إلحاح من مجلس اللوردات أفاد الأفندي بأن كاتب الشكوي قد أعترف بأنه قد كذب . لقد اطلعت علي جزء من مكاتبات الأفندي وردوده علي مجلس اللوردات وعلى منظمات حقوق الانسان من مكتب اللورد آقبري رئيس لجنة حقوق الإنسان بالمجلس .أما أحمد كمال الدين والذي كان يرفل في نعيم الانقاذ رئيسا لتحرير دارفور الجديدة الأسبوعية فقد نشر مقالا بالصحيفة في عددها رقم 67 بتاريخ 16/10/1993 علي صدر صفحتها الرئيسية بلغة نتأفف عنها حوي من القذف والتشهير والتشكيك في الأعراض بحقي الكثير ذاكرا أنه استقي هذه المعلومات من زملائي بالدراسة .
ومن ضمن ما جاء في الحوار بين كل من الدكتورين بشري الفاضل وفاروق محمد ابراهيم الاتي
س 4
ذكر الراحل الصادق الشامي المحامي الذي توفي في 8 يوليو 2011م أنه عندما كان المعتقل بدرالدين قد جاء ينزف ثم فقد الوعي طرق المعتقلون الباب فصرخ فيهم الحراس، وأنت كنت معهم، مالكم يا وهم؟ ونقل إليهم المعتقلون حال بدرالدين وجاء رد الحراس: ما معاكم دكتور فاروق محمد إبراهيم خلوه يعالجه فرد عليهم فاروق بأنه دكتور في الزراعة وكان ردهم العجيب، ما كلو واحد. نريد التأكيد على ما قاله الراحل الصادق الشامي وأن تعلق على الحادثة إن كنت تذكر.
ج4 ..فعلا تنصت الأستاذ الصادق، عطر الله ثراه، لهذه المحادثة حينما كان مستضافا بحمام القاذورات ذي الأبعاد 100سم في 80 سم، مقامي الأول، وقام بسردها في سلسلة مقالات شهيرة بصحيفة الأيام. ولست أنت يا أخي بشرى أول من يطلب تأكيد ما قاله الراحل. فقد فتح الأمن إثر تلك المقالات بلاغا ضده بتهمة التشهير، فاستنجد الراحل بقائمة من الشهود كنت أولهم. استفسر وكيل النيابة، وهي تقع في ملتقى شارع السيد عبدالرحمن مع شارع الحرية، عن مدى علمي بما ورد في المقال، فأكدت له لا ما كتبه الصادق وحسب ولكن ما كتبته أنا أيضا. وكان هذا كافياً لأن تغلق القضية ويسدل عليها ستار النسيان، ولم يستدع شاهد آخر بعدي .


إن تذكر ما جرى لبدرالدين مؤلم ومقرف تماما. ولا أدري حتى الآن لماذا نكلوا به بهذا القدر. كان الأقوى والأطول والأشد حيوية والأصغر سنا بيننا (30 سنة حينها)، وربما ذلك كان السبب. ولم يكن الضرب والتعذيب الذي تعرض له سائر المعتقلين كافياً لكسر شوكته. لم يتم لهم ذلك إلا بعدما صاروا يأخذونه من بيننا لفترات طويلة، ليعود لنا أبكم كسير القلب كما ذكرت. وأذكر أن أحد الحراس صاح فينا مرة، وبدر الدين بيننا: اللباس المشرور بره حق منو؟ فلم يرد أحد، لأنه أصلا لم يسمح لنا بغيارات أو الخروج للغسيل أو غير ذلك. كرر الضابط نفس العبارة، ولما لم يرد أحد وجه الكلام لبدرالدين بخبث: اللباس البره ده مش لباسك؟ أومأ بدر الدين في ذهول بالإيجاب، فقال له الضابط، أمشي ألبسه وتعال. وحينما عاد بدر الدين أمره الضابط أن ينبطح، ثم تناول سوطا بيده وقال لنا: ده انتهى خلاص. خذوا السوط واضربوه أنتو. إذا ضربته أنا ضربي شديد ما بيستحمله. أمسك أحدنا بالسوط الذي مد إليه، ونظر إليه وإلى الضابط، ثم رمى به في الأرض. بدرالدين كان جثة هامدة تماما، أشبه بدمية من الدلاقين، طوع إرادة الضابط، فاقدا كل إحساس. وكان ذلك لقائي الأخير به، إذ نودي بنا في منتصف الليل للإفراج النسبي بكوبر، ونودي به للسلاح الطبي العسكري.

س 6
أوردت في مذكرتك خمسة أدلة على صدق ما جاء فيها،أولا، الإفراج عنك بعد تقديم المذكرة الأولى يعني قبول ما جاء فيها ُ، ثانيا، التقرير الطبي وشهادة إدارة السجن، ثالثا، الزملاء ببيت الأشباح وقادة المعارضة بكوبر شهود بما خبروا وشاهدوا وسمعوا منك، رابعا، شهادة الفريق إسحق رئيس الأركان بما شهده وما سمعه منك، خاصة عن التحقيق وخامسا، شهادة مراسل الفينانشيال تايمز، المستر أوزين في المقال الذي كتبه. هل تضيف شيئا جديدا؟
ج 6
الدليل الأهم هو صمت نافع وغيره من المسئولين عما يتعلق بهم مما جاء في المذكرات. لقد نشرت مذكراتي في وجودي داخل القطر وليس خارجه، وأعلنت ما جاء فيها في كل مناسبة وكل مكان، في وجود المسئولين، وأثرتها في المحافل والمحاكم الدولية. ولم ترفع قضايا ضدي لسببين، الأول أنهم يعترفون بحدوث كل ما جاء فيها، ويعتبرون أن التعذيب بلا ضوابط ولا حدود، بما في ذلك اغتصاب الرجال والنساء، حق مشروع للدفاع عن نظامهم السياسي. وفي رأيهم أن بلد فيها حرب أهلية ومعارضة تهدد بالإطاحة بالنظام لا يمكن أن تكون فيها حقوق إنسان بهذا الشكل على قول نافع. هذه عقيدتهم. والسبب الثاني أنهم يراوغون بشأن إعلان هذه العقيدة لمجافاتها لكل الشرائع الدينية والوضعية. كما أن اللجوء للمحاكم يضطرهم إما للتدخل الفاضح في مسيرة العدالة في الحالات الواضحة كحالتي، أو الكذب الفاضح لمسئولين كبار تحت القسم، أو التمادي في إصدار التشريعات التي تقنن تلك الممارسات، كقوانين الحصانة للمسئولين، وسقوط الدعوى الجنائية بالتقادم.
؟؟
( وضعت حركة (قرفنا) على عددٍ من المواقع الإلكترونية السودانية فيديو يحوي إفادات طالبة جامعية سودانية تدرس (الفنون) في جامعة السودان عن واقعة اعتقالها يوم 13 فبراير الجاري بواسطة رجلين قالت إنهما من جهاز الأمن السوداني اقتاداها إلى سيارة بعد أن أبلغاها بأنها توزع منشورات تحض على التظاهر.الطالبة السودانية قالت في الفيديو إن السيارة توجهت بها إلى الخرطوم بحري حيث أُدخلت إلى بيت هناك وجرى ضربها بقسوة ثم تناوب على اغتصابها ثلاثة من رجال الأمن وهم يسمعونها ألفاظاً في غاية البذاءة حسب روايتها.)( كشفت النازحة هبة ابكر محمد رئيسة اتحاد المرأة بمعسكر كساب بمحلية كتم بشمال دارفور عن إغتصاب اكثر من عشرين فتاة وامرأة بواسطة المليشيات الموالية للحكومة خلال إقتحامها ومحاصرتها لمعسكر كساب لمدة 3 أيام متتالية واكدت فى مقابلة لها مع راديو دبنقا، ان هناك العشرات من المخطوفين والمفقودين لازال مصيرهم مجهول.من جهة ثانية وصفت امرأة مسنة حلول عيد الفطر لهذا العام على نازحي المعسكر بانه الاسواء، لانهم شاهدوا عمليات إغتصاب وقتل بشعة حدثت أمام اعينهم. بالاضافة الى عمليات ضرب وتغذيب ونهب وسلب واسع لممتلكاتهم قبل أيام فقط من حلول العيد. واشارت الى ان القتل والتعذيب التى حدثت كانت اهون واقل وقعا واثرا على نفسها من اغتصاب الفيتات والنساء أمامها. واطلقت المسنة صرخة عبر ردايو دبنقا لاصحاب الضمائر الحية والمنظمات الانسانية الدولية والامم المتحدة ، بالتدخل العاجل لحماية واغاثة نازحى معسكر كساب)(.اختطف شرطى تحت تهديد السلاح فتاة قاصر من حى الجبل ( ا ) بمدينة سرف عمرة بولاية شمال دارفور وقام بإغتصابها مساء الاحد )( اغتصب أحد عناصر المليشيات الحكومية طفلة بمرحلة الاساس بمعسكر الحميدية للنازحين بزالنجى بولاية وسط دارفور يوم الاربعاء 22 أغسطس .)( تعرضت (12) فتاة وامرأة للإغتصاب بمعسكر بير دقيق بمحلية سربا بغرب دارفور خلال اسبوع واحد)(اغتصب مسلحون من المليشيات الموالية للحكومة نازحة في السبعين من عمرها من معسكر نيرتتي الجنوبي يوم السبت الماضي. )( اغتصبت طفلة قاصرة تبلغ من العمر 13 عامأ من معسكر النازحين بمدينة نيرتتي من قبل احد عناصر الجيش).
(يوم الثلاثاء 10 72012 وفي الساعة الواحدة ونصف صباحا وجد الجاني الضحية( مزدلفة احمد عبدالله محمد. كلية الاداب تخصص علم اجتماع السنه التانية الفصل الدراسي الثالث. المنطقة محلية ودعة شمال دارفور.المكان داخلية الكوثر للطالبات جامعة الفاشر).نائمة فقام باغصابها بوحشية ، قاومته الضحية فاستل سكينه وحاول طعنها ، فامسكت الفتاة بالسكين مما تسبب بجروح في يديها وخدها ، بالاضافة لكدمات في مناطق متفرقة من الجسم مصحوبة بنزيف جراء تهتك غشاء البكارة ،وايضا اثار خنق برباط حول العنق وهذا ما أثبته تقرير الطبيب الشرعي )(.نشر على موقع فيسبوك فيديو لشاب سوداني يتحدث عن تجربة اعتقال مريرة تعرض لها في مباني الأمن السوداني.. وروى "مهاد عثمان" الذي عرف بأنه من ولاية نهر النيل عن انتهاك كبير تعرض له حيث تم تعذيبه بالنار، واطفاء اعقاب السجائر المشتعلة على جسمه، اضافة لتعرضه للاغتصاب الجنسي أربعة مرات )
(.سعاد عبدالله جمعة (عضوة حزب الأمة) قالت لـ (حريات)(جاء ووقف قربي وبدأ فى الإقتراب مني رويداً رويداً الى ان وجدت نفسي التصق بزاوية الغرفة وانا ابكى خوفاً من نظرته الشهوانية وإشاراته البذيئة وكلامه مثل : عاملة فيها بت ناس لوكنت بت ناس ماكان خشيتى القسم .انتى (شكش) ساكت.)
(في رسالتها الى الي العالم في يوم تكريمها والفوزبجائزة أشجع امرأة في العالم قالت الناشطة الدارفورية حواء عبدالله "جنقو "، ظللنا نعاني كنازحين ولاجئين في المعسكرات منذ2003 وحتي الان من اوضاع امنية وانسانية متردية والانتهاك الجائرة لحقوقينا وتردي الوضع الانساني يوما بعد يوما , حيث قامت الحكومة بكل اجهزتها الامنية والشرطة والجيش ومليشيات الجنجويد، بتدمير شامل للقري من حرق وقصف جوي ونهب كافة ممتلكات المدنيين العزل و القتل الجماعي للمدنيين الابرياء ,والاغتصاب الجماعي للفتيات امام اسرهم واغلبهم دون سن 18بعضهن اعمارهم يصل الى عمرالسنتين او الثلاث و استخدم هذا كنوع من السلاح التدمير النفسي و المعنوي.)
( العميد(م) محمد احمد الريح الفكى والذي كان يبلغ من العمر اثنين وخمسين عاماً قد تم القبض علىه بواسطة سلطات جهاز الامن فى مساء يوم الثلاثاء 20 اغسطس 1991 من منزله يذكر بان هناك تعذيب رهيب لاتقره الشرائع السماوية ولاالوضعية ويتفاوت من الصعق بالكهرباء الى الضرب المبرح الى الاغتصاب يقوم بكل ذلك أفراد الحراسات وهم: كمال حسن وإسمه الاصلى احمد محمد من أبناء العسيلات وهو أفظعهم واردأهم، حسين، ابوزيد، عمر، علوان، الجمرى، على صديق، عثمان، خوجلى، مقبول، محمد الطاهر وأخرون. وعن نفسه يقول :تعرضت شخصياً للإغتصاب وادخال أجسام صلبة داخل الدبر، وقام بذلك النقيب عاصم كباشى واخرون لا أعرفهم. الاخصاء بضغط الخصية بواسطة زردية والجر من العضو التناسلى بنفس الآله وقد قام ذلك النقيب عاصم كباشى عضو لجنة التحقيق. الضرب باللكمات على الوجه والرأس وقام به أيضاً المدعو عاصم كباشى ونقيب آخر يدعى عصام ومرة واحدة رئيس اللجنة والذى التقطت أسمه وهو عبدالمتعال. القذف بالالفاظ النابئة والتهديد المستمر بإمكانية إحضار زوجتى وفعل المنكر معها أمام ناظرى بواسطة عاصم كباشى وآخر يحضر من وقت لآخر لمكان التحقيق يدعى صلاح عبدالله وشهرته صلاح قوش. )
يقول د.فاروق محمد ابراهيم في مقابلة مع د.بشري الفاضل لتوثيق التعذيب :
(شعرت خلال السجال مع نافع ب (م.ع.) يجلس بجانبي، ويده تندس تحت القميص وتتلمسني بطريقة أقنعتني أن التهديد بالاغتصاب تحول إلى شروع في الاغتصاب).
أردفت مواصلا الرد على نافع:...... لكنني يمكن أن أعطيكم كل المعلومات التي تطلبونها، شريطة أن يكون معكم رئيس أركان الجيش، الفريق إسحق إبراهيم عمر.
نافع وآخرين، باستغراب، في وقت معا: ما دخل الفريق يهذا؟
قلت: إنه منكم، وأستطيع في نفس الوقت أن أتعامل معه بثقة، لأنه قريبي
(العصبة تسقط عن عيني تماما، ولا أحد يلاحظ أو يكترث. آمر شاب، فلنرمز له بالأحرف (أ.ش)، كان صامتا، يدخل في الخط ).
(أ.ش): ماهي قرابتك للفريق؟ قلت: خالي.(أ.ش)، بإنفعال: قلت لكم ألف مرة أن إسحق لا يصلح لهذا المنصب.
(م.ع)، بعد أن سحب يده من تحت قميصي، مغنياً بصوت خنثوي سخلي، أستطيع تمييزه في طابورصوتي مليوني: يا خالي. حنان بلوبلو. ألا تحبها؟

( المرحوم الصادق الشامي المحامي في افادته حول تجربة تعذيبه في بيوت الاشباح:وكنا نسمع مخاطبة الحرس للمعتقلين في الغرفة المجاورة. وكان أول اليوم يبتدئ بالمناداة على المرحوم بدر الدين لأخذ الوجبة الأولى وبالطبع لم نكن نعرف أي نوع من التعذيب يتعرض له ولكن كنا نشعر به يعود متألماً متأوهاً.
ثم كانوا ينادونه عند المغيب لأخذ وجبة المساء. ثم يخاطبونه بقولهم “تشكينا لعمر البشير خلي عمر البشير ينفعك هنا”.
وفي أحد المرات جاء متألماً ويبدو نازفاً وسمعنا طرقات على باب الغرفة المجاورة والحرس يخاطبونهم بعباراتهم المعهودة “مالكم يا وهم” فنقلوا إليهم حال بدر الدين وجاء الرد ” ما معاكم دكتور فاروق محمد إبراهيم خلو يعالجه” فرد عليهم فاروق بأنه دكتور في الزراعة وكان ردهم العجيب ” ما كلوا واحد”.
ولم نكن نسمع طوال تلك الفترة من أولئك الحراس سوى هذه العبارة الفارغة “يا وهم”.

؟؟
أصدرت محكمة الطفل بحري برئاسة مولانا أسحق يوسف أمس حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت لشاب أدانته المحكمة باغتصاب طفلة تبلغ من العمر (5) سنوات داخل منزل بالحاج يوسف وتعود التفاصيل في أن الشاب المدان استدرج الطفلة إلى داخل منزله وقام باغتصابها.)(اصدرت محكمة الطفل بالخرطوم بحري، برئاسة القاضي يوسف إسحق، أمس (الخميس)، حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت على مراهق عشريني أجبر طفلة قاصر عمرها (13) عاماً على الفاحشة واغتصبها عنوة داخل منزلها بالحاج يوسف.)( طوت سلطات سجن كوبر الاتحادي بالخرطوم بحري أمس الاول ملف قضية الطفلة القتيلة صفاء آدم تبن نهائياً، وذلك بتنفيذها حكم الإعدام شنقاً حتى الموت قصاصاً في مواجهة المدان محمد عمر. )( نفّذت سلطات سجن كوبر أمس الاول - أول حكم إعدام تعزيري في مغتصب طفلة الازيرقاب ذات الخمسة أعوام وجاءت تفاصيل البلاغ بأن اثنين من الشهود سمعا صراخ طفلة قرب مزارع الازيرقاب بتاريخ 3 أكتوبر 2010م فهرعا لموقع الصوت ليجدا المتهم يغتصب الطفلة.)( .أصدرت محكمة كرمة بالشمالية حكماً بالمؤبد في مواجهة«4» متهمين بعد إدانتهم باغتصاب طفلين )(.نفذت سلطات السجن الاتحادي (كوبر) الخميس وسط إجراءات أمنية مشددة عقوبة الإعدام شنقاً الموقعة على الكمساري المدان عباس أحمد مغتصب وقاتل الطفل «فتاح» الذي ألقى بجثته داخل النيل عندما كان مرافقاً لجيرانهم في رحلة ترفيهية إلى خزان جبل أولياء جنوبي الخرطوم العام قبل الماضي. )( أوقعت محكمة جنايات كرري برئاسة مولانا إمام الدين جمعة، أمس الاول ، عقوبة السجن المؤبد «عشرين عاماً» على رجل أدانته بتهمة اغتصاب طفل بمنطقة الإسكان بأم درمان لمخالفته المادة (45) من قانون الطفل لعام 2010م. )( أوقعت المحكمة الجنائية العامة بالحاج يوسف، برئاسة القاضي جمعة خميس، أمس، عقوبة الإعدام شنقاً حتى الموت قصاصاً على شابيْن أدينا باغتصاب وقتل طفلة ورمي جثتها بالشارع العام بحي البركة بالحاج يوسف.)( قضت محكمة جنايات كاس بولاية جنوب دارفور بالاعدام شنقا حتى الموت فى مواجهة 7 أشخاص متهمين بالمشاركة فى اغتصاب طالبة ثانوى . )( اصْدرت محكمة جنايات حي النصر في الخرطوم برئاسة القاضي عماد شمعون أمس، حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت على أربعة شباب أدانتهم باغتصاب وقتل طفلة في الثانية عشرة من عمرها.)(أصدرت محكمة جنايات شندي العامة برئاسة مولانا حاتم عثمان الطيب- القاضي المختص بالنظر في قضايا الطفل- أمس حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت قصاصاً في مواجهة شاب يدعى القليزي «ا-ع» الذي أدانته المحكمة باغتصاب طفلة تبلغ من العمر عامين مخالفاً بذلك نص المادة 54-ب من قانون الطفل لسنة 2010.)( أصدرت المحكمة القومية العليا قراراً بتأييد الحكم الصادر فى مواجهة المتهم باغتصاب طفلة ولاية الجزيرة وكانت محكمة جنايات الطفل بود مدني قد أدانته بالإعدام شنقاً حتى الموت تعزيراً)( اوقعت محكمة الطفل بمجمع محاكم الامتداد عقوبة السجن خمسة عشر عاما علي مدان بالتحرش بشقيقته داخل منزل اسرته باحد احياء محلية جبل اولياء.)( أقدم شاب على اغتصاب طفلة عمرها (4) أعوام بمحلية عطبرة، وكشف مصدر لـ (المجهر) عن أن الحادثة وقعت بكمبو الوحدة بمحلية نهر عطبرة،)( وجهت محكمة الطفل بسنار برئاسة مولانا عبدالغفار محمد علي القاضي المختص بالنظر في قضايا الطفل تهمة الاغتصاب لمتهم وجهت اليه المحكمة تهمة تحت المادة (45ب) من قانون الطفل لسنة 2010 اغتصاب طفلة قاصر كما أصدرت محكمة الطفل بولاية سنار برئاسة القاضي "عبد الغفار محمد علي"، أمس، حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت على ثلاثة شباب، بينهم نظاميان، بتهمة اغتصاب قاصر عمرها (14) عاماً بعد استدراجها بركشة إلى خيمة في قشلاق إحدى القوات النظامية بمربع (39) في مدنية سنار.)( أصْدرت محكمة بحري برئاسة القاضي خالد المبشر، حكماً بالسجن لرجل في الخمسين من عمره اغتصب طفلة رضيعة تسكن معه في نفس المنزل بشرق النيل.وأقر المدان في أقواله بأنّه كان تحت تأثير المخدرات عند قيامه بالجريمة، فيما أثبت تقرير الطبيب الشرعي الواقعة.)( أصدرت محكمة جنايات حي النصر بمايو برئاسة القاضي أسامة أحمد عبد اللّه حكماً بالسجن لمدة عامين، و(100) جلدة لشاب أُدين بإغتصاب طفل في العاشرة من عمره داخل مسجد بمايو، وتمّت إدانته تحت طائلة المادة (149) من القانون الجنائي (الإغتصاب). )(اكملت شرطة حماية الأسرة والطفل بمحلية بحري التحقيق مع عامل بناء متهم بالتحرش بطفلة عمرها (4) سنوات داخل منزل كان يعمل في تشييده في منطقة حطاب ببحري.)(أصدرت محكمة جنايات عطبرة برئاسة مولانا شمس الدين أحمد محمد أمس حكماً بالسجن (10) سنوات والغرامة ألف جنيه، وذلك في مواجهة رجل أدانته المحكمة باغتصاب ابنته البالغة من العمر (17) عاماً.)(تقدمت أسرة ببلاغ لدى قسم شرطة الخرطوم شمال تفيد بأن ابنها البالغ من العمر (19)عاماً تعرض للاغتصاب من قبل شخص مجهول.وجه أحد قيادات وزارة الداخلية شرطة محلية شرق النيل، بالاسراع للوصول للذئب البشري الذي انتهك عرض الطفلة نهلة البالغة من العمر (11) شهراً فقط)( أوقفت شرطة سنجة متهماً باغتصاب طفلة فى الرابعة عشر من عمرها كان المتهم قد اغتصبها داخل أحد العنابر بإحدى مستشفيات سنجة الشهيرة. )( القت الشرطة القبض على ثلاثة متهمين متورطين في حادثة اغتصاب فتاة لم تتجاوز الـ«14» عاماً بعد اقتيادها بالقوة إلى مقابر بأمبدة بإيعاز من ابن عمها الذي شهد الحادثة.)( تحقق شرطة كوستي في حادثة اغتصاب طفلة في السابعة من عمرها بحي كادوقلي. وتعود تفاصيل الواقعة إلى أن اسرة الطفلة تقدمت ببلاغ تفيد فيه بأن طفلتهم تعرضت للاغتصاب وبالتحري مع الطفلة ارشدت الطفلة عن المتهم .)( أوقفت شرطة حماية الأسرة والطفل بأم درمان 15 صبيا تتراوح أعمارهم بين 14 الى 20 عاما ، متهمين باغتصاب طفلة تبلغ من العمر 12 عاما بمدينة الفتح (2) بغرب الحارات.) ( شهدت ولاية الجزيرة حادثة غريبة نفذها عاطل تسلل لأحد المنازل قاصداً سرقته وعندما لم يجد شيئاً قام باغتصاب طفلة صاحب المنزل وطعن زوجته. )( وجهت النيابة اتهامات لنظاميين تتعلق بارتكابهم جريمة اغتصاب فتاة تبلغ من العمر خمسة عشر عاماً وإخفاء الجريمة . )( سبعيني يقوم باغتصاب طفلة عمرها سبعة سنوات بسنجه بعد ان هددها بالقتل.)( أوقعت المحكمة العسكرية بسنجة أحكاماً متفاوتة تراوحت ما بين السجن والغرامة والجلد بحق (8) (نظاميين) لادانتهم باغتصاب نزيل بسجن سنجة)(. كشفت طالبة مرحلة الأساس، أمام قاضى محكمة الأسرة والطفل بالحلفايا، كامل الباهى أمس، عن عملية الاغتصاب التي تعرضت لها داخل حرم المدرسة.)( على الرغم من حرص والدة الطفلة واسرتها على عدم خروج الطفلة من المنزل وتفقدها باستمرار الا ان ارادة المولى شاءت ان تتعرض الطفلة للتحرش داخل منزلها وهى بين احضان جدتها ، ودارت تفاصيل الواقعة بمنطقة الكلاكلة)(.اصدرت محكمة امبدة الاسبوع الماضي حكما بالجلد اربعين جلدة على المتهم في بلاغ اغتصاب طفل امبدة ذي الست سنوات.)( أصدرت محكمة الطفل بأم درمان برئاسة مولانا أحمد خليل البحر أمس عقوبة بالسجن (51) عاماً على رجل يبلغ من العمر (06) عاماً تحرش بطفلة في الخامسة من عمرها عندما كانت تلهو وتلعب أمام منزل أسرتها في يوم الحادث عندما كان يتوجه المصلون لأداء صلاة الجمعة بالمسجد،)(.أصدرت محكمة الطفل ببحري برئاسة مولانا يوسف اسحق ، أمس حكماً بالسجن (7) سنوات والغرامة (300) جنيه على نظامي إغتصب طفلة بعد أن ادعى انه خالها وأقام مع والدتها في منزلها ببحري )(.اوقعت محكمة الطفل جنايات الخرطوم شرق برئاسة مولانا عبدالرحيم قسم السيد، عقوبة السجن (10) أعوام والغرامة (3) آلاف جنيه على مدان تحرش بطفلة تبلغ من العمر (6) اعوام.
.خيم الحزن علي مركز شباب امدرمان بعد فاجعة اغتصاب عازف طبلة معروف لطفلة .وكانت الشرطة قد ألقت القبض علي عازف طبلة معروف بعد اتهامه باغتصاب طفلة بامدرمان وبعد اكتمال التحريات تم تقديم المتهم للقضاء لتدينه المحكمة الجنائية بامدرمان بالسجن لمدة عامين .هذا وفجرت اعلامية شهيرة ووالدة الطفلة المغتصبة مفاجأة هي الأغرب من نوعها حينما تنازلت عن الحق الخاص فى الحكم على مغتصب ابنتها الطفلة البالغة اثني عشر عاماً .وتعود تفاصيل الواقعة الى أن المتهم تعرف الى الطفلة فى حفل أقيم بإحدى المراكز الراقية فقام بالاتصال بها وعرف وصف منزلها ويوم الحادثة وأثناء عودة والدتها من عملها وبينما تهم بدخول منزلها صادفت الشاب وهو يسارع للخروج من منزلها فألقت القبض عليه وسألته عن أسباب دخوله المنزل وعندها كان الشاب مضطرباً ويتصبب من جبينه العرق وعند دخولها المنزل شاهدت طفلتها فى حالة إعياء لتقوم بنقلها الى المستشفى حيث أكد الطبيب أن الطفلة تعرضت للاغتصاب ليتم القبض على المتهم وإحالته للمحاكمة.
؟؟





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1996

خدمات المحتوى


التعليقات
#481525 [الحنينة]
0.00/5 (0 صوت)

09-30-2012 01:49 AM
ياد.حافظ بعتقد انو معظم المعارضين بتعرضو للأغتصاب وهذه تجربة حصلت لنا أبوي معارض وتم سجنه عدة مرات وفي التسعينات تم سجنه لعام كامل خلاصةالامر في سجن لمدةيوم وتم اغتصابه وتجريده من ملابسه أكثرمن مرة وهو في الستينات من عمره أي أعتذار تتطلبهامن نافع وبقية الأنجاس فهو سيكون هباء منثورا فهذه الحكومة لاتسمع ولاترئ وعلى قلوبهم غلف


د.حافظ قاسم .
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة