10-17-2012 03:33 AM

الأحد القادم: الذكري ال٤٨ علي ثورة اكتوبر، ماذا اعددنا لاستقبالها?!!

بكري الصائغ
[email protected]



مقدمة:
------
***- نداء حار اوجهه لكل الكتاب والمؤرخين والفنانين والشعراء بموقع (الراكوبة) الموقر، وبموقع (سودانيز اون لاين) الموقر، وموقع (حريات) الموقر، وجريدة (الميدان) الموقرة، وان يخصصوا يوم الأحد ٢١ أكتوبر القادم يومآ لاحياء الذكري الثامنة والأربعين علي ثورة اكتوبر ١٩٦٤ بكتابتهم عن هذه الذكري المجيدة،

***- وأمل ايضآ، ان يشارك كل من عاصر احداث اكتوبر ١٩٦٤ وقتها ، ان يكتب عن ذكرياته في تلك الأيام،

***- واتمني ايضآ، وان يشاركوا في الكتابة من كانوا وقت اندلاع الثورة طلابآ بجامعة الخرطوم، وعاصروها لحظة بلحظة بدءآ بالدعوة التي وجهها اتحاد طلاب جامعة الخرطوم يوم ٢٠ أكتوبر لشخصيات سياسية كبيرة، ورؤساء احزاب (كانوا ممنوعيين من ممارسة نشاطهم الحزبي)، ومحامين، وادباء، وصحفيين، وفنانين لحضور الندوة المقامة بداخل الجامعة لمناقشة الوضع المتردي في جنوب البلاد،

***- ومرورآ باعتراض وزارة الداخلية علي عقد الندوة السياسية والتصريح بقيامها، ومحاصرة قوات الشرطة المدججة بالسلاح الناري لجامعة الخرطوم، ثم بدء قيام الندوة مساءآ بحضور جمع غفير من الطلاب والضيوف، الامر الذي اثار حفيظة مدير البوليس ابارو (وماادراك ماابارو وقتها!!) فطلب من عبر مكبر الصوت وان يفضوا الاجتماع لانه غير مصرح به، فتعالت الهتافات تندد بالحرب الضارية في الجنوب، والانهيار الاقتصادي تبعآ للصرف المهول علي الحرب والجيش السوداني،

***- طلب ابارو من المجتمعيين داخل الجامعة وان يفضوا اجتماعهم خلال ربع ساعة، وان يخلوا الميدان الغربي تمامآ من الناس، ومرت الربع ساعة بلا اخلاء الطلاب والضيوف للميدان، فامر ابارو ضباطه ورجال شرطته بدخول الجامعة واخلاء الميدان بالقوة،

***-ومابين الكر والفر بين رجال الشرطة والطلاب، داخل الجامعة والداخليات (البركس) ،والضرب الشرس والعنف المبالغ فيه سقط الطالب طه القرشي شهيدآ برصاص العسكر،

***- وانتهاءآ بالجثمان الذي حمله مئات من الطلاب لمشرحة مستشفي الخرطوم، وبقوا امام باب المستشفي في انتظار الكشف علي الجثة واستلام شهادة الوفاة، وبعد الانتهاء من هذه الاجراءات، حمل الطلاب الجثمان الي جامعة الخرطوم، وبدأت جموع الطلاب تتوافد لمكان وجود الجثمان، وبعدها حركت المسيرة الطلابية بالجثمان، وساروا بها مخترقون شارع الجامعة، ثم السوق العربي، وهناك تسألت الجماهير عن سبب الوفاة، وماان علموا بان الشهيد قد قتلته وزارة داخلية حتي اعتراهم الغضب وراحوا ينضمون للمسيرة الصارمة، وكلما تقدمت المسيرة بالشوارع ازدادت اعداد المشعيين،

***- وسارت المسيرة بشارع الحرية، وعبرت الجسر واتجهت الي الخرطوم تلاتة، وهناك كانت نهاية المطاف للمسيرة الحزينة، والتفت الجماهير حول النعش، وصلوا عليه وقرأوا الفاتحة، وبعدها تمت التجهيزات لنقله بعربة خاصة الي قرية (القراصة) مقر رأس الشهيد،

***- وماان غابت العربة (اللوري) عن الانظار، حتي ارتفعت همهمة وسط المتواجدين بالميدان، وبعدها تعالت الهتافات ضد حكم العسكر، وضد عصابة ١٧ نوفمبر، كل هذا تم ورجال الشرطة المدججون بالسلاح كانوا يراقبون الموقف من بعد بعيون كالصقر،

***- ولما تعالت الهتافات، تدخل الترابي طالبآ من الجماهير وبصورة خاصة الطلاب وان ينصرفوا بهدوء وكفي الله المؤمنيين شر القتال وكفانا الشهيد الذي سقط!!

***- مااهتم احدآ بنصيحته، واندلعت مظاهرة عارمة من الميدان او بالاحري (اندلعت ثورة اكتوبر التي اطاحت بانقلاب ١٧ نوفمبر ١٩٥٨، واجبرت عبود علي التنحي واستقالة كل ضباطه الكبار بالمجلس العسكري،

المـدخل الأول:
-------------
***- اتمني وفي يوم الاحد ٢١ اكتوبر القادم، ان تخصص كل المواقع الالكترونية التي تهتم بالشأن السوداني، بفرد كل المساحات بمواقعها لاحياء ذكري هذا اليوم المجيد،

الـمدخل الثاني:
-----------------
***- تمر بعد خمسة ايام من الأن، الذكري ال٤٨ علي الثورة (المسكينة!!) والتي ماوجدت الاهتمام طوال هذه السنوات الطويلة بل ولا حتي القليل من التقدير والاحترام (شعبآ وحكومة)!!، وكانت المناسبة تاتي كل عام، وتجد ان الكل مشغول بتوافه الامور، بل وانه وهناك جيل جديد اصلآ ماسمع بثورة اكتوبر ولا بحكم عبود!!

المدخـل الأخيـر:
---------------
***- بعد ايام قليلة تمر الذكري السنوية لثورة ٢١ اكتوبر المجيدة، ونامل ان تجد المناسبة هذا العام الاهتمام والتقدير من الشعب الأبي الذي مازال تواقآ لاحياء ذكراها بثورة قريبة وعاجلة باذن الله.

ملحوظة ورجاء خاص.
------------------
***- ارجو ان يعفينا الصادق المهدي من اي بيان او خطاب بمناسبة هذه الذكري، ونفس الرجاء موجه للترابي والميرغني وفاروق ابوعيسي!!



تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 1754

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#491393 [بكري الصائغ]
1.00/5 (2 صوت)

10-18-2012 07:11 PM
أخـوي الـحـبوب،
ودالخير،

(أ)-
تحية الود، والاعزاز بقدومك الكريـم، وسعدت بمساهمتك المقدرة، وهذه الثورة تعاني من الاهمال المتعمد (شعبيآ وحكوميآ)، ومنذ عام ١٩٦٥، اي بعد عام واحد من قيامها ماعاد احدآ ومنذ ذلك الوقت ويحتفل بها متي جاءت ذكراها!!...لقد اصبحت ثورة يتيمة لاأهل لها، والكل يبتعد عندها،بل وحتي الصحفيون اصبحوا ويستخسرون الكتابة عنها ولو بسطر واحد!!

***- ولكن بالرغم من كل هذا الاهمال المتعمد، فانها ثورة قد دخلت التاريخ من اوسع ابوابه.

(ب)-
***- اخوي الحبوب، ود الخير، اسمح لي بان اقدم لك وللجميع
هدية بسيطة متواضعة بهذه المناسبة الكريمة:

١-
اكتوبر الاخضر(وردي) - فيـديو -
*****************************
http://www.youtube.com/watch?v=fwmieEE-cyY&feature=related

٢-
الملحمة- فيـديو-
***************
http://www.youtube.com/watch?v=AL8MW8XQfic&feature=related


ردود على بكري الصائغ
United States [ودالخير] 10-19-2012 06:56 AM
الله الله يا اخى بكرى تحركنا من لفة القوز مرورا بابو حمامة وشارع الحرية الذى تم تغييره الآن بعلى الميرغى الى حدائق الشهداء (حدائق القصر ) ونحن لم نتجاوز العاشرة من العمر يجب علينا وبكل الوسائل والامكانات تعميم واذاعة نشيد الملحمة النسخة الاصلية الذى يحتوى عبق الشعب وروح الثورة وقسم الثورة الذى ترتجف له قلوب وابدان الطغاة قسما قسما يا اكتوبر لم يطل فى فجرنا ظالم نحمى شعار الثورة نقاوم لك كل الشكر هذه اجمل هدية تلقيتها منذ زمنٍٍٍٍ ليس بالقريب .


#491377 [بكري الصائغ]
1.00/5 (2 صوت)

10-18-2012 06:40 PM
أخـتي الحـبيبة،

الحنينة،

تحياتي ومودتي الطيبة، وألف ألف شكر علي الزيارة المقدرة والتعليق الجميل،

***- وصلتني رسالة اخري محبطة من أخ يقيم في لندن يقول فيها:

***- ( قلة عدد القراء الذين طالعوا هذا المقال التاريخي (٢٢٦ قارئ) يدل علي انه موضوع غير جدير بالاهتمام والا كانت المطالعات قد فاقت الثلاثة ألف قارئ (وهو الحد الادني لنجاح المقال !!)،

***- والموضوع في حد ذاته مهم للغاية، ولكن وان لا يتم تذكير الناس بمناسباتهم الوطنية الكبيرة الا وقبل يومين او ثلاثة من حلول ذكري المناسبة، فهذا شئ غير معقول علي الاطلاق خصوصآ وان هذه المناسبات الوطنية كان ويمكن للصحف وباقي الاجهزة الاعلامية الاخري وان تذكر الناس بها من حين لأخر وبهذه الطريقة تبقي المناسبات باقية وراسخة في اذهان الملايين،

***- طالعت اغلب المواقع الالكترونية فما وجدت اي اهتمامآ من الكتاب فيها، ولا كتب احدآ عن المناسبة، ولااحدآ اهتم باقتراحك ياعمي الصايغ وسعي لتذكير الناس والاهتمام بقدوم الذكري ال٤٨ علي ثورة ٢١ اكتوبر التي ستجئ مناسبتها يوم الاحد القادم!!

***- صدقني ياعمي الصايغ، اكثر من ٦٠% من سكان العاصمة المثلثة لايعرفون شيئآ عن اكتوبر ٢١، و٨٠% من طلاب المدارس والجامعات لايعرفون عن الثورة الا انها "مظاهرات جابت شوارع الخرطوم"!!

***- علي اطراف العاصمة المثلثة وفي الضواحي النائية يعيشون نحو ٣ ملايين مواطن، والذين في الاصل اغلبهم من السكان الذين نزحوا من مناطق الحروب في دارفور وكردفان وابيئ والنيل الازرق والفشقة واستوطنوا في مدن هامشية بيوتها مصنوعة من الاغصان والاوراق والكراتين، هل هناك واحدآ منهم وسمع بثورة اكتوبر او يهتم بقدومها?!!

***- حتي بالمدارس ةالجامعات ماعادوا الطلاب يدرسون في مادة التاريخ احداث ووقائع ثورة ٢١ اكتوبر!!...ولا اهتمت وزارة التربية والتعليم باضافة ثورة ٢١ لمادة التاريخ!!

***- ومن الاشياء الغريبة، هنا في السودان بعض الناس يتذكرون بالتفاصيل الدقيقة متي غلب الهلال المريخ عام ١٩٦٠، وكيف سدد ماجد المريخابي هدفه في مرمي سبت دودو الهلالبي سنة ١٩٦٣، وكيف انه وعندما انتصرنا علي غانا خرجت الجماهير للشوارع تغني في ابتهاج شديد:( بران.. برانا بنغلب غانا)!!...ولكن لااحدآ يتذكر ماهو اهم من كرة القدم!!


#491207 [ودالخير]
1.00/5 (2 صوت)

10-18-2012 12:31 PM
ثورة شعب بحق وحقيقة شاركت فيها وكنت طفلاً عندما حفظنا الاستاذ عبدالقادر نشيد ورد اصبح الصبح ولا سجن ولا السجان باقى والثورة حارة تغلى فى كل وجدان ابناء السودان صغيرهم قبل كبيرهم وتعاقبت الانظمة بحكوماتها المختلفة وكلها حاربت اكتوبر تراثاً وافراداً نأمل أن تكون هذه الذكرى احياء لروح اكتوبر الحقة وتغييراً للأفضل لا منابر للذكرى التى لم ينبقى منها إلا القليل شرارةٌ هنا وهناك لله درك يا شعبى .


#490917 [بكري الصائغ]
1.00/5 (2 صوت)

10-18-2012 01:39 AM
أخـوي الحـبوب،
ابراهيم الكدرو،

التحيات الطيبات العطرات لشخصك الكريم، وألف ألف شكر لذكري اكتوبر الخلتك تجئ للزيارة بعد طول انقطاع ملحوظ، (انتو لسه "الراكوبة" مقطوعة من عندكم..ولا شنو سبب القطيعة?!!)،

***- بخصوصك اسئلتك المقدرة:
---------------------------
١-
هنالك من يقول أن ماحدث في العام 64 كان مؤامرة دبرتها جهات غربية كنسية بعد أن بدأ التمرد في الإنهيار..مامدي صحة هذا؟!!

الاجابة:
***- هذه اول مرة واسمع فيها مثل هذا الكلام، ولم ينشر بالصحف المحلية، او وردت تعليقات من شخصيات سياسية عاصرت الثورة واكدت وجود مؤامرة!!

٢-
ثم لماذا لم يتوقف القتال في الجنوب وتحل المشكلة بعد سقوط نظام عبود؟

الاجابة:
***- بعد نجاح الثورة والاطاحة بحكم عبود ماالتفتت اي جهة سياسية سودانية حزبية كانت او سيادية لمشكلة الجنوب، انشغلوا السادة الكبار في الشمال بالمعارك الانصرافية من اجل تحقيق اكبر قدر من المكاسب الحزبية او الشخصية، واهملت مطالب الجنوبيين واولها ان يتم فتح الطرق المقفولة بين المدن الجنوبية وازالة الحواجز التي وضعها الجيش السوداني،

ثانيآ: الزام الجنود الشماليين بعدم اعتقال المواطنيين الجنوبيين وان يكون ذلك بواسطة رجال الشرطة،

ثالثآ: ازالة الالغام التي زرعها الجيش السوداني في مناطق الرعي والزراعة،

رابعآ: ارسال وفد حكومي من الخرطوم للجنوب لمعاينة الاوضاع المزرية علي طبيعتها، والاستماع لشكاوي ومطالب الجنوبيين،

خامسآ: نزع السلاح من قوات (الانيانيا) واستيعابهم بالجيش السوداني،
خامسآ: اعادة تشييد القري الجنوبية التي احرقها جيش الشمال،

***- ولكن مع الاسف الشديد مااستطاعت حكومة سرالختم خليفة وان تلفت لمطالب الجنوبيين الملحة بسبب الانشقاقات التي حدثت بين الوزراء،

***- وقبيل الانتخابات راح كل حزب ويؤكد اهتمامه بحل المشاكل الموجودة في الجنوب، ولكن وبعد تشكيل حكومة مابعد الانتخابات عام ١٩٦٥، رجعت حليمة لعادتها القديمة، ونسي السياسيون في الشمال وعودهم وماقالوه، وازاء هذا الاهمال المتعمد توحدت جهود مقاتلي (انيانيا) مرة اخري تحت زعامة اللواء جوزيف لاقو وجوزيف ادوهو وحملوا جميعآ السلاح ضد جيش الشمال،

***- في عام ١٩٦٥ زار تشئ جيفارا الكنغو والتقي بقوات الرئيس الراحل باتريس لوممبا الذي كان يحارب قوات تشومبي المدعومة بالمرتزقة البلجيك، والتقي جيفارا في احراش الكنغو باللواء ادوهو وقدم له نصائح حربية،

***- استمر القتال منذ الستينيات وحتي ٣ مارس ١٩٧٣ عندما وقع نميري مع جوزيف لاقو اتفاقية سلام بحضور الامبرطور هيلاسلاسي ،وسمي هذا اليوم (يوم الوحدة الوطنية)،

***- ولكن الرئيس نميري نقض الاتفاق ورفض الالتزام به، وارسل قواته المسلحة الي منطقة الدينكا لاخضاعها بسبب عدم ترحيبهم بنقض الاتفاق بين الشمالوالجنوب، وهناك ارتكب الجنود عدة مجازر طالت اهل الدينكا بما فيهم اسرة الزعيم جون قرنق، حيث تم احراق الكوخ (قطية) التي كانت تأوي والدة قرنق،

***- غضب جون قرنق والذي كان وقتها ضابطآ بالقوات المسلحة في الخرطوم غضبآ شديدآ ، وخلع بزته العسكرية الشمالية، ودخل غابات واحراش الجنوب ليحارب النميري ومن بعده سوار الذهب واخيرآ البشير،

***- وجاء عام ٢٠٠٦ وتحقق السلام، ووقعت اتفاقية ابوجا ونيفاشا وعشرات الاتفاقيات الاخري الصغيرة ... ولكن رغم كل هذه الاتفاقيات والتفاهمات ماسكت صوت الرصاص!!

***- تم الانفصال في العام الماضي ٢٠١١، وماسكت صوت الرصاص ودوي المدافع!!، قبل اقل من تسعة ايام تم توقيع اتفاقية باديس ابابا بين حكومة السودان الشمالية والجنوبية....وماسكتت ايضآ اصوات البازوكا والهاون!!

٣-
هل كان الحزب الشيوعي يمارس دور المخذل؟...
من هم قادة (الثورة) الحقيقيون؟!!

الأجابة:
***- شخصيآ، ومنذ ان عرفت الحزب الشيوعي (وناس زمان) في سنوات الاربعينات، لم المس منه ومنهم اي نوع من التخاذل، وموقف الحزب ابان احداث اكتوبر١٩٦٤ واضحة لاغموض فيها ولا ابهام، ووقف بشدة اليجانب الشارع المنتفض، ودخل الحكومة الانتقالية بخطط ومطالب لصالح الشعب،

***- التخاذل الوحيد والمعروف تاريخيآ، عند انشق فاروق ابوعيسي، والمحامي احمد سليمان، وسورج من الحزب الشيوعي وانحازوا لصالح النميري!!

***- قادة الثورة الحقيقيون هم من كانوا بالشوارع والاحياء ورفضوا العودة لمنازلهم الا بعد انهيار وسقوط النظام.

***- لعب القاضي عبدالمجيد دورآ بطوليآ لن ينساه التاريخ،

٤-
؟وهل كانت مشكلة الجنوب هي المحرك الوحيد للأحداث؟

الاجابة:
***- الفساد، ربط السودان باحلاف عسكرية بزعامة واشنطن، انعدام ابسط الحقوق (حرية الرأي، حرية الصحافة، حرية الاجتماعات والتظاهر)، حل الاحزاب والنقابات، الحل العسكري لمشكلة الجنوب، ارتفاع عدد ضحايا الحرب....كانت هي الاسباب الرئيسية المحركة لغضب الشعب،

٥-
كيف يتنحي الرئيس عبود ورفاقه لمجرد إحتجاجات محدودة وضحية واحدة؟!!

الأجابة.
***- وماحيلة عبود ومجلسه العسكري، والملايين قد زحمت شوارع العاصمة المثلثة وباقي المدن بالبلاد?!! ، وماحيلة الفريق العسكري عبود والقصر كان محاطآ بعشرات الألوف من المتظاهرين!!

٦-
هل صحيح أن نوع الرصاصة التي إخترقت جسد القرشي تختلف عن الزخيرة التي كانت بحوذة الشرطة؟!!

الأجابة:
***- لم اسمع من قبل بهذه الرواية الجديدة!!

٧-
وأخيرا هل يمكن وصف ماحدث (بالثورة) قياسا علي ماتلي سقوط النظام؟

الاجابة:
***- هي ثورة بحق وحقيق، ودخلت التاريخ باعتبارها ثورة كالثورة الفرنسية، والثورة الروسية.


#490909 [الحنينة]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2012 12:50 AM
شكرا كتير في معلومات كتيره اول مره اعرفه الله يرحم حبوبتي حكت ليناعن الثورات وعن طه القرشي بعد استشهادو قالت ظهرت حاجات كتيره باسمو حتى‏(وقاية الجبنه )طلع شكل جديد اسمو طه القرشي ياريت لوكان في شارع بحمل اسمو ديل حتى حديقة القرشي اتخلصو منها كتبت الملحمةالثانية لهاشم صديق لكن مظبط تنزيل ياريت لوتنزل للقراء


#490890 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

10-17-2012 10:59 PM
أستاذ أمريكى سابق بجامعة الخرطوم
يكتب عن ثورة أكتوبر وعبد المجيد إمام:
24- اكتوبر 1964-
**************************
المصـدر:
http://www.sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=210&msg=1171850961&rn=34


#490883 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

10-17-2012 10:34 PM
اوراق قـديمة تحكي بعضآ من احداث اكتوبر ١٩٦٤
******************************************

نور الهادي نائب رئيس اتحاد أكتوبر
يروي لـ( الصحافة)تفاصيل الإنتفاضة (1-2):
لم يكن هنـــاك تخطيط لإنتــفاضــة وأحداث ساحة الشهداء كانت نقطة التغيير:
----------------------------
المصـدر:
-------
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الصحافة © 2006.
ثلاثاء 21 أكتوبر 2008م.
حوار: خالد البلوله إزيرق تصوير: عصام عمر-
-------------------------------------------

***- «44» عاماً مضت وذاكرة تلك الأيام مازالت تحتفظ ببريقها الذي خلد أكتوبر رمزاً للحرية، التى تلاحم من اجلها الشعب مع بنيه الطلاب في أروع مشهد نضالى يسجله التاريخ الحديث بين طيات دفاتره، وتخليداً لذلك المجد النضالي أدلى كثيرون برواياتهم التى توثق لـ 21أكتوبر، ولأهمية توثيق الحدث من صُناعه جلست الصحافة للباشمهندس أنور الهادي نائب رئيس إتحاد أكتوبر للشؤون الثقافية، وإستدعت معه ذاكرة تلك الأيام، حيث كان يدير ندوة الأربعاء 21 أكتوبر التى قُتل فيها القرشي وأدت لإشتعال الإنتفاضة، فسرد لنا تفاصيل ماجرى فإلى مضابط الحوار:

***-أكتوبر ثورة اختلفت الروايات حول
توثيقها، والكل ادعى
أبويتها، كيف انطلقت لها؟
-----------------------
-البداية كان الشىء الأساسي الناس كانوا يتحدثون عن مشكلة الجنوب، وكانت هناك ندوات قبل ندوة «21»أكتوبر، و«21» أكتوبر نفسها ما كانت ندوة بغرض البحث في مشكلة الجنوب، بقدر ما هي كانت «جس نبض» للحكومة وإدارة الجامعة، وكانت ماشية في خط سياسي.

***- بماذا اتسمت منابر النشاط
السياسي الطلابي في تلك الأيام؟
--------------------------------
- هناك بعض التنظيمات الطلابية اتخذوا موقفاً من حكومة عبود، وبعضهم رأى التعاون ودخول الحكومة والمعارضة من الداخل، وهناك آخرون كان خطهم أن لا نتعاون، ولكن الإتجاه الإسلامي كان خطه واضحاً وهو عدم التعاون ولا أى نوع من التقارب، وهذه من الأشياء التى ذكرت في الندوات، عقدت وحركت شيئاً في الطلاب ومن ضمنها ندوة «10 أكتوبر» التى تحدث فيها الدكتور الترابي، وبدأ فيها نوع من التحدي لتثبيت إستقلالية الجامعة وحرية الرأى وأن يكون لنا دور في حل القضايا الوطنية، هذا الإتجاه بدأ يمضي بغض النظر عن الندوة أكتوبر.

***- كيف كنتم تتعاملون مع الطلاب
الرافضين للتحرك ضد النظام؟
-----------------------------------
- موضوع الندوة والتحدث عن مشكلة الجنوب كان عرض على مؤسسات الإتحاد ولم يمر، وفي النهاية رأينا في الإتجاه الاسلامي أن نقدمه كعمل ثقافي من قبل مكتب الشؤون الثقافية بإعتباري نائباً للرئيس ومهمتى الشئون الثقافية، فاقتنع أعضاء المكتب السياسي وكان حينها برئاسة حاج نور، إقتنعوا بما إقترحت وبدأت العمل.

***- الإعتراض على عدم تمرير
المقترح كان ينبني على ماذا؟
---------------------------------
- كان يقوم على أساس أن بعض الطلاب يرون أنه لا داعي للمواجهة مع السلطة، وبدأوا يتعاونون فعلاً مع السلطة، وكان أكثر تنظيم داعم لهذا الخط هو الجبهة الديمقراطية كإمتداد ومحور للشيوعيين ،تعاونوا مع الجهات الحكومية بحجة المعارضة من الداخل، وكانوا يقولون لنا إن الندوة هي إجهاض لكل مكتسبات الطلاب وحينما نسألهم عن تلك المكتسبات لا يجيبون.

***- ندوة «10 أكتوبر» كانت الشرارة
التى أدت الى الإنتفاضة كيف تم التحضير لها؟
--------------------------------------------
- كان الناس يتحدثون عن مشكلة الجنوب وعن الحريات العامة وأن مشكلة الجنوب لا تحل إلا عن طريق الحوار، والحوار لا يتم إلا في ظل الحريات الاساسية للفرد، الطابع السياسي كان موجوداً، وكانت الحكومة تمنع ممارسة هذا الحق بأية طريقة من الطرق وكانوا بفتكروا أنه أى رأى معارض هو مخرب وكانت هناك بعض المفاهيم السائدة لديهم كـ»اضرب بيد من حديد» وكانت هذه الندوة جزء من التظاهرة السياسية لإثبات حرية الرأى والمشاركة في الهم العام.

***- كيف كان مشهد الطلاب وهم يتوافدون
لندوة الأربعاء لمناقشة قضية الجنوب؟
-------------------------------------
- كان التصور للندوة هو أن نعملها كإستشعار، هل فعلاً إدارة الجامعة هى مع إستقلالية الجامعة وعدم تدخل الأمن والشرطة، هل هى مع حرية التعبير، كان الغرض منها أننا نرى أنها حق من حقوق الطلاب وحق من حقوق المواطن وبالتالي على أعلى مستوياته يفترض يكون معترف به داخل الجامعة.

***-في اثناء هذا التدافع نحو قضية
الجنوب كيف كان تفاعل الطلاب
الجنوبيين ومشاركتهم فيه؟
----------------------
- كانت تنظيماتهم ضعيفة جداً وما كان لديهم تجاوب، ولم يكن لديهم حتى شكل تنظيمي واضح، كانوا يتقابلون بين المحاضرات في لقاءات عادية ليست سياسية.

***- من كان يدير الإتحاد في تلك الفترة؟
----------------------------------
-المكتب عندما دعا لندوة الأربعاء21 أكتوبر كان مكوناً من عدة تنظيمات لأنه الإنتخاب كان يتم عبر التمثيل النسبي وتكوينه كالآتي «4 إتجاه إسلامي «4» جبهة ديمقراطية و«1» الفكر الحر» وعضو من المؤتمر، وكان رئيس الإتحاد ربيع حسن أحمد الذي كان متواجداً خارج السودان في تلك الأيام، وكانت السلطات قد اعتقلت لجنة الإتحاد السابقة التى تم إبتعاثها لتقديم مطالب للحكومة وكانت برئاسة حافظ الشيخ الزاكى ولم يتم الإفراج عنهم إلا بعد هدوء الأحوال. عموماً الدعوة لتلك الندوة كانت بيدي، وتم إتصال بإعضاء الشئون الثقافية ورموز الإتجاهات وطلب بعضهم أن يكون في مؤخرة المتحدثين، وإعتذر الأخ حسن عابدين «المؤتمر» بدايةً لضيق الوقت وأوضحت له أنه سيقدم في مؤخرة المتحدثين، وواضح إنه الندوة لن يتاح لها الإستمرار. وقبل الأخ بابكر عبد السلام من الجبهة الديمقراطية أن يكون المتحدث في نهاية الندوة، المهم تحدث في بداية الندوة الأخ آدم، والمقبول الحاج محمد .

***- يقال إن حصار البوليس للندوة
أتى بعد رفض رئيس الاتحاد
الإنصياع لأوامره بفض الندوة؟
-----------------------------
- لم يكن رئيس الإتحاد، كان رئيس الندوة وكنت أنا بإعتباري رئيس مكتب الشؤون الثقافية، وكنا طبعاً عارفين ومتوقعين أنه الشرطة ستأتي، وقد حصل الحصار وكان وقتها معظم الطلاب قد وصلوا لمكان الندوة.

***- أين كانت الندوة ومتى؟
-------------------------
-كانت في ميدان داخليات البركس بعد المغرب، وقبلها كانت هناك محاولات لندوات لكن سلطات الجامعة قامت بغمر الميادين بالمياه بما فيها دار الإتحاد، ولكن في الآخر حولناها الى البركس.

***- كيف بدأت الندوة وأنتم محاصرون؟
-----------------------------------
-الحصار بدأ بعد أن إكتظت ميادين الداخليات بالطلاب، بالرغم من قطع الإمداد الكهربائي وغمر الميادين بالماء، وكان الحصار سريعاً، وعند بداية المتحدث الأول آدم من أحزاب الوسط توجه قائد الفرقة بالتنبيه مستعملاً آلات تكبير الصوت، وذكر رئيس الندوة عدم التجاوب مع النداء وإستمرار الندوة، وعند فراغ المتحدث الاول من حديثه وكان قصيراً تم تقديم الأخ المقبول الحاج محمد للحديث وتكررت نداءات المكرفون من قبل الشرطة التى تجمعت بكثافة في مكاتب شرطة السفارات المتواجدة بالقرب من الجامعة وتحدث في تلك الندوة د.محمد عبد الحليم، وحسن الترابي وبشير محمد سعيد وكان مؤيداً للحكومة، وكان حسن الترابي أكثر المتحدثين وضوحاً في الحديث عن الحريات والموقف السياسي، وفي تلك الايام وفي غمرة الحماس أحرقت الجماهير بعض الصحف التى كان موقفها في جانب الحكومة.

***- قبل بداية الندوة كان
في إتصال بينكم والشرطة؟
-----------------------
-لا ابداً، الندوة بدأت في مواعيدها ومع بداية المتحدث الأول وصلنا إنزار بأن نفض الندوة، وهدد قائد الفرقة بإستعمال القوة، طلبنا من الطلاب الصمود كما طالبنا المتحدث بالإستمرار في حديثه، فسمعنا أصوات أعيرة نارية وأخرى لمسيل الدموع، طلبنا من إخواتنا الطالبات التوجه لمكان محمى معين بمساعدة بعض إخوانهم. وتعالت الهتافات الحماسية، مزيج من أصوات الأعيرة والهتافات، وبعدها بعض صيحات الألم، وبدأء الجنود بعد إقتحام الندوة التحرك داخل الغرف وبين الممرات، وبدأت المواجهة وجهاً لوجه، والإنسان وقتها لا يستطيع ان يعرف تفاصيلها لأنه ما في إضاءة كافية.

***- أين وكيف قتل القرشي؟
-------------------------
- أنا لا أستطيع أن اقول لك بالتحديد كيف قتل، وهناك روايات كثيره جداً، في ناس محققين ممكن يعرفوا بالضبط هو كان وين، ناس يقولوا طلقه طائشة وهو كان في الداخلية وآخرون يقولون إنه يتواجد مع بقية زملائه في الندوة، وبحكم وضعيته انه طالب في الصف الأول يرجح أنه كان موجوداً طبعاً في منطقة البركس، لكن ما في زول ممكن يحدد ليك بالضبط وين، لأنه الضرب كان مستمر ولم نعرف من تساقطوا، وفي ناس حاولوا يخرجوا ما قدروا، وفي بعض أساتذة الجامعة عرفوا أنه في شىء حاصل وتحركوا من نادي الأساتذة كان موقعه في أول شارع وانت قادم من بري ومنهم د.على محمد خير، وحسن الترابي، والشرطة صدتهم.

***- كم من الوقت إستمرت هذه الإشتباكات؟
------------------------------------
- حوالى الساعتين أو ثلاث بعد المغرب

***- وماذا بعد ذلك؟
---------------------
- بعد أن هدأت الأحوال والشرطة إنسحبت، طبعاً أدت مهمتها تفريق الندوة حسب فهمهم، وكانوا قد دخلوا الى بعض العنابر وحدثت مواجهة هناك، وبعض منهم أسقطوا من الطابق الأول، وبعضهم وجهوا السوانكي الى صدور الطلاب.

***- متى عرفتم بمقتل القرشي؟
----------------------------
- في نفس الليلة بعد ما هدأت الأحوال، الناس لم يستطيعوا أن يخرجوا من السور، وعملنا إجتماع طارىء للجنة الإتحاد في ذلك المكان وكانت الجلسة برئاستي، ودون في المحضر بالحرف بأني أتحمل كل تبعات هذه الندوة لأن هذا أمر خاص بالمكتب الثقافي وأنا الذي سعيت له وأمثل إتجاهاً معيناً لأنه عندنا قناعة تامة بأهميته، السكرتارية دونت ذلك في المحضر، وسألنا بعد ذلك عن الحاصل ولم نعرف كل شىء بل تردنا الأخبار إنه زول إتضرب، لتاريخ لم يُرى ذلك المحضر وأخفي تماماً وكانت هذه آخر مرة أعضاء اللجنة يروه فيها حيث إختفى تماماً بعد ما تبلورت الصورة وظهرت الإمور وعُرف من كان معارضاً ومن كان مع الحكومة، فإختفى المحضر من الوجود رغم مطالبتنا للسكرتير الشيخ رحمة الله «طيب الله ثراه» من الجبهة الديمقراطية، وكانت هذه من القضايا التى أثيرت بعد أكتوبر بعدة سنوات لتثبيت هذه الأشياء.

نعود لتشييع القرشي:
بعد ذلك حاولنا نمشي نشوف الحاصل شنو، وعرفنا إنه عندنا طالب إسمه القرشي قتل، وكان تشييعه في اليوم التالي يوم الخميس 22 أكتوبر، حدثت خلافات كانت الحكومة ترفض التشييع، لكن إضطر أساتذة الجامعة ونقابة المحامين وبالطبع إتحاد الطلاب كان موجوداً على الإصرار على التشييع، حتى ميدان عبد المنعم للصلاة على الجثمان هناك. السلطات إعترضت وكان معها قاضي موجود خارج المشرحة في شارع المستشفى، وجاءت قوة من الشرطة والطلاب كانوا متواجدين وجاء الأساتذة لابسين الرول ومعهم المحامين، وبدأ التفاوض مع القاضي و»القانون حينها يلزم بعدم إنطلاق النار إلا بعد موافقة القاضي المسئول المرافق للشرطة» وكان هناك تفاوض مع القاضي المسئول على رأسه د.حسن الترابي ممثلاً عن الأساتذة، وأذكر ان أحد المحامين أثناء التفاوض وإسمه كمال الدين عباس وكنا واقفين ونحاول التقدم والقاضي مُصر أن لا نتحرك خطوة وإلا يأمر بفتح النار، فقال له كمال يامولانا ما أتوقعتك في آخر عمرك تصدر مثل هذا الأمر في هذا الموقف.

***- وكيف جاءت الموافقة على التشييع؟
-----------------------------------
- في نفس المكان وبعد التفاوض آنف الذكر قال القاضي ما عندي مانع لكن يكون هناك خط محدد تلتزموا به وتذهبوا وتصلوا عليه وتتفرقوا دون مظاهرات، فعلاً إلتزمنا وإستلمنا الجثمان من المشرحة وتحركنا حتى وصلنا ميدان عبد المنعم، والناس كانوا عند عهدهم مع القاضي وإتفقوا ان يذهبوا بالجثمان مباشرة الى قرية القراصة، إنتهت الصلاة وكان الإمام هو السيد الصادق المهدي الذي قدمه د.حسن الترابي، والذي تحدث بعد ذلك مذكراً الإلتزام بالعهد ومندداً بأن لهيئة التدريس قصاص لهذا الدم.

***- كيف إنطلقت التظاهرات بعد ذلك؟
---------------------------------------
-حديث د.حسن الترابي بأن «لهيئة التدريس قصاص لهذا الدم» هذه الكلمات اثارت الحضور وعاطفته الجياشة، وتلاه بعد ذلك هتاف من د.حسن عمر المحاضر بكلية القانون، وتبادلنا معه الهتاف ونحن على ظهر عربة الجثمان دون ان نشعر بما نقول وتأجج الموقف وتمحورت المظاهرات الى كل إتجاه حتى رأينا طائرات الجيش الصفيره تحلق فوق رؤوس المتظاهرين، مما أثارت الناس زيادة.

***- التنسيق بينكم كإتحاد طلاب
والفعاليات الأخرى من النقابات
والهيئات التى شاركت في
الإنتفاضة كيف كان يتم؟
---------------------
- منذ البداية كان الباب مفتوحاً وكنا نتصل مع قادة الأحزاب والمعارضين لنظام الحكم العسكري، فيهم ناس إلتزموا بلقاءاتنا المتكررة ومظاهراتنا التى أقريناها، وفيهم من «زاغ» مننا وعارفين سلسلة منهم، والإتصال كان يتم عبر الأشخاص القائدين لهذه التنظيمات وكان في غاية السرية، والإتصالات الشخصية كانت سريعة جداً بتكليف شخص للإتصال بفلان مثلاً من الناس، لإعتبار ان الأساتذة كانوا معنا، وفي علاقات بيننا والإتحادات المختلفة. المحامين كانوا على إتصال معنا وكانوا أكثر تيم له الأثر في أكتوبر.

*هل كان هناك تخطيط للقيام
بالإنتفاضة، أم ان تطورات الأحداث
قادت لها دون ترتيب؟
--------------------------------
-لا، ما كان في أى تخطيط مسبق إنه في اليوم الفلاني يحصل كذا، كانت شىء إستشعاري وتحدى وأى حاجة بالشكل هذا يمكن أن تنبع منها حاجات تانية، الوضع كان مواتي لأي حاجة، وهناك السياسة والناس كانوا ينتهزون أية فرصة للحديث في السياسة.


#490876 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

10-17-2012 10:20 PM
أخـوي الـحـبوب،
Shah - شاه،

تحياتي الطيبة، وسعدت كالعادة كلما جئت اهلآ وحللت سهلآ، واشكرك علي التعليق المقدر،

***- اما عن تعليقك حول قطار كسلا والذي جاء الي الخرطوم محملآ بالثوار الابرار، فافيدك ياأخي شاه بانني كنت واحدآ ممن استقبلوا ركاب هذا القطار الذي قطع المسافة من محطة كسلا وحتي محطة سكك حديد الخرطوم في نحو ١٤ ساعة، واغلب الركاب كانوا في حالة يرثي لها من التعب والاعياء الشديد بسبب عدم وجود مياة شرب ولا دورات مياة!!، استقبلناهم استقبالآ رائعآ وكبيرآ رفع من حالتهم المعنوية، وتم تزويدهم بالطعام والشراب ،وبعدها سرعان ماانخرطوا مع المتظاهرين بشوارع الخرطوم،

***- قصة وصول قطار كسلا هي واحدة من القصص الكثيرة الخالدة التي لاينساها احدآ عندما ياتي الكلام عن سيرة ثورة ٢١ اكتوبر ١٩٦٤،

***- نسيت ياأخي شاه وان اقول لك، انه وعندما اندلعت الثورة عام ١٩٦٤،كنت وقتها طالبآ بالسنة الثانية بكلية الحقوق (جامعة القاهرة فرع الخرطوم)،

***- لذلك عندما اكتب عن هذه الثورة اليوم، اكتبها بعيون (شاهد عصر) و(شاهد شاف كل حاجة بدء من احداث جامعة الخرطوم وسقوط الشهيد طه القرشي ونهاية بتنحي الفريق ابراهيم عبود عن الحكم وتسليمها لجبهة الهيئات برئاسة الراحل سرالختم خليفة يوم ٣٠ اكتوبر الساعة الثامنة مساء!!

***- اكتب عن مابعد احداث نجاح الثورة وكيف سرقتها الاحزاب الرجعية وعملت علي تطميس هويتها وتحويلها الي مجرد شعارات براقة،

***- لعب حزب الامة وقتها ادورآ خبيثة ومؤامرات في غاية القذارة من اجل تفتيت قوي الشعب التي كانت تواقة الي نظام سوداني جديد بعيدآ عن اي حكم عسكري قادم او حكم الشعب بواسطة الادارات الاهلية، خاف حزب الأمة علي مستقبله فسعي لضرب القوي الديمقراطية، وعارض قوانين التطهير في الخدمة المدنية، وعادي مصر، وتدخل بعض رجال حزب الامة السياسيين الكبارفي شئون الحكومة الانتقالية فاضطر سرالختم الخليفة والذي كان يشغل منصب رئيس الوزراء للاستقالة،

***- كانت عقدة حزب الأمة من ثورة اكتوبر شديدة وظاهرة، فبعد نجاح الثورة وانهيار نظام ١٧ نوفمبر،
شنت القوي الديمقراطية الهجوم الضاري علي حزب الامة الذي سلم الحكم لعبود عام ١٩٥٨،واتهمته بالانقلاب علي الدستور وحكم الشعب،

***- وشنت الصحف ايضآ هجومآ علي الحزب (الذي لولا خيانته للديمقراطية وتسليمه مقاليد الحكم لعبود، لما حكم العسكر البلاد وجاءوا بالمعونات الاميريكية المشروطة، وتوريط السودان باحلاف استعمارية،

***-
***-
****- ومااشبه اليوم مواقف الصادق المهدي الجبانة المتخاذلة ، بمواقف حزبه عام ١٩٥٨ ومابعد الثورة، ومع الاسف الشديد ان لااحدآ في هذا الحزب الذي (انتهت صلاحيته كحزب) ،او احدآ بعوائل المهدي واستوعب دروس التاريخ!!


ردود على بكري الصائغ
United States [Shah] 10-18-2012 07:45 AM
التحية لك بأثر رجعى. أتفق معك بخصوص مواقف الصادق وهو المثل الحى الذى يترجم قولة "الطبع غلب التتطبع".


#490794 [ابراهيم الكدرو]
0.00/5 (0 صوت)

10-17-2012 06:52 PM
الأستاذ بكري الصائغ...كل عام وأنت بألف خير.. إنها المرة الأولي التي أعرف فيها جزء من تفاصيل (ثورة) أكتوبر64 لكن يبدو أن البساطة في كل شئ كانت سمة ذلك العصر ..ولدي بعض الأسئلة حول ماجاء بسردك لبعض الأحداث.. هنالك من يقول أن ماحدث في العام 64 كان مؤامرة دبرتها جهات غربية كنسية بعد أن بدأ التمرد في الإنهيار..مامدي صحة هذا ؟ ثم لماذا لم يتوقف القتال في الجنوب وتحل المشكلة بعد سقوط نظام عبود؟ هل كان الحزب الشيوعي يمارس دور المخذل؟ من هم قادة (الثورة) الحقيقيون؟وهل كانت مشكلة الجنوب هي المحرك الوحيد للأحداث؟ كيف يتنحي الرئيس عبود ورفاقه لمجرد إحتجاجات محدودة وضحية واحدة؟ وهل صحيح أن نوع الرصاصة التي إخترقت جسد القرشي تختلف عن الزخيرة التي كانت بحوذة الشرطة؟ وأخيرا هل يمكن وصف ماحدث (بالثورة) قياسا علي ماتلي سقوط النظام؟ أرجو أن يتسع صدركم الرحب لهذه التساؤلات... ولك تحياتي.


#490778 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

10-17-2012 06:28 PM
ونواصل الكلام عن أخر عشرة ايام
سبقت اندلاع ثورة ٢١ اكتوبر ١٩٦٤ -(٢)
************************************

(أ)-
*** - ساتكلم اليوم عن مدير البوليس "ابارو" مدير البوليس بوزارة الداخلية في الخرطوم والذي كان من اشـهر ضباط وزارة الداخلية في زمانات حكـم الفريق عـبود. واشتهر بالصرامة والجدية والانضباط المبالغ فيه،

***- والشـهادة للـه اقول انه كان ضـابطآ منتظـمآ ولايـجامل شـديـد الاعـتـزاز بعسكريته الحازمة، وبتربية وتعليـم الانـجـليـز له.

***- كان قاسيآ لدرجـة انه كان يوصـي ضـباطه الصغار ورجال الشرطة الـمتأهبون لقمع الـمظاهرات ويقول لـهم " ماعاوزكـم تعتقلو لـي ناس من المظاهرات وتجـيبوهـم لـي هنا في الحـراسات، عاوز الزول البقع تـحت ايديكم تكسـروه كسـيـر وتـدشـدشو عظامو ويـدوه مكسر الف قطعة للـمستشفي، انا ماعندي اماكن لمعتقلييـن"!!!

*** - كان اسم ابارو يثيـر الهلع في النفوس لقسوته المبالغ فيـها مع المعتقليين والمتهميين بقضايا سياسية، وعـدم خـضوعه لاي نوع من قوانيـن الرحـمة، اذا كان الـمعتقل سـياسـي يعمل ضـد النظام، واذا كان الـمعتقل شـيوعي فاننا كنا ننعـي علي هـذا المعتقل وقبل وفاته!!!

*** - كنت انا واحـد من الذين شرفوا زنزانات ابارو ولكن لفتـرة قصـيـرة وتـم اطلاق سـراحنا علي اعتبار ( بـحـسب وجـهه نظر ابارو ) ان مظاهرات النوبييـن ضـد عبود ليست سياسـية وانـما هي حالة غـضـب بسبب فقـدانـهم لارضـهم النوبية. ولكن عرفنا ان اطلاق سراح كل النوبييـن من زنزانات الـمجلس البلدي ( الـمديرية ) قـد تـم بناء علي اوامر عليا من اللواء محـمد طلعت فريـد، ولولا هـذا الافراج لكنا الي يومنا هـذا ويعاني بعـضنا من شـلل كلي او جـزئي!!!!

***- كان ابارو يكره مايكره في الدنيا الا الشيوعيين وطلاب الجبهة الديقراطية، وماكان يتساهل في تعذيبهم بشتي انواع الضرب والاهانات،

***- عندما اقتحمت قوات الشرطة جامعة الخرطوم وقتلت الشهيد طه القرشي، وتطورت الاحداث بعدها، قام بعضآ من اعضاء المجلس العسكري الحاكم بادانة مدير البوليس ابارو الذي سمح لرجال شرطته باطلاق الرصاص داخل الجامعة وحملوه مسئولية تدهور الاحوال وقيام المظاهرات العارمة ضد النظام في الخرطوم وباقي المدن،

*** بلغ عدد الذين تم اعتقالهم لاسباب سياسية في فترة الستة سنوات لحكم عبود ( ١٩٥٨- ١٩٦٤) اكثر من ٦٠ ألف مواطن، واحتلت الخرطوم وعطبرة ومدني صدارة قائمة المعتقليين، ومن اشهر سجناء ذلك الوقت المحامي الراحل احمد سليمان، والمحامي الراحل اسماعيل عابدين،

(ب)-
*** - كانت الأيام العشرة الأخـيرة من عـمر نظام عبود مليئة بالاحـداث الكبيـرة ومنها وصول وفـد امريكي لمناقشة الحكومة السودانية حول قيام حلف يضـم السودان والأردن والعراق لـمحاصرة مصـر التي وسعـت من علاقاتها مع حركات التحـرر في الوطن العربي وراحـت تـمد الثوار في الجزائر واليـمن بالسلاح والخبـراء المصريين وتوسـعت اعلاميآ عبـر اذاعة "صـوت العرب" وتلهب ظـهور الحكومات العربية التابعة للتحالفات الامبـريالية ولـمع وقتـها صـوت الـمذيع احـمد سـعيد الذي اشـتهر بانه كان صاحـب اقوي صـوت عربي اذاعي.

***- جاءت زيارة الوفد الاميريكي في الوقت الذي كانت فيها البلاد ساخـطة علي الاوضاع السياسية بسبب حرب الجنوب وارتفاع حـصيلة اعداد القتلي التي مااستطاعـت الحكومة وان تـخفيها عن الـجـماهيـر.

***- كان قدوم الوفد الاميريكي فرصـة للشارع السوداني وان ينتفض ضـد الزيارة ويربطها بالحـرب في الجنوب وغلاء الاسعار.

***- خرجـت مظاهرة من السوق العربي نظمها اتحاد العمال (المحظور) احتجاجآ علي تردي اوضاع العمال وحرمان الحكومة العسكرية للعمال من تاسيس اتحادهم. وكان يمكن للمظاهرة ان تنتهي علي خيـر وبتسليـمها مذكرة لمجلس الوزراء لولا العنف البالغ القسوة والضـرب المبـرح واطلاق الرصاص الحـي والقنابل المسيلة للدموع من قبل رجال الشرطة الامر الذي وسع من دائرة المظاهرات لتستمر ثلاثة ايام بلاتوقف شاركت فيـها اتحادات محـظورة وجماهيـر غفيرة من الطلاب والجامعييـن.

*** - ونقول بصـراحة ان مشاركة قادة الاحـزاب الدينية والعلمانية ( حـزب الأمة، حزب الشعب الديـمقراطي، حـزب الوطني الاتحادي، الاخوان المسلمون، حزب سانيو ) كان ضعيفآ للغاية ودومآ يمسكون العصا من منتصـفها، فـهم ( قادة الاحـزاب ) لايريدون اغضـاب المجلس العسكري الحاكم ولايريدون في نفس الوقت فقدان قواعـدهم الجماهيرية!!!،

***- وكان الحزب الشيوعي هـو الوحـيد البارز في ساحـة النضال عبـر منظـماته الـمحظورة ( اتحاد الشباب السوداني، الاتـحاد النسائي، اتحاد العمال ) وبجانب المنشورات الدورية التي كانت تـملأ الشوارع والمدارس والسينمات.

*** - شـملت الاعتقالات عبدالخالق محجوب، الشفيع احمد الشيخ، احمـد سليمان المحامي،سمير جرجس، حـسن عبدالماجـد رئيس اتحاد طلاب جامعة القاهرة فرع الخرطوم وسكرتير الاتحاد عثمان يوسف وعبدالرحمن كمبلاوي ونـحو 40 اخرين وارسلوا مخـفورين الي سـجـون شالا وبورتسودان وكـسلا.

(جـ)-
رئيس اتحاد طلاب جامعة الخرطوم إبان ثورة أكتوبر «3-2»
***************************************************
المصـدر:
http://www.akhirlahza.sd/akhir/index.php?option=com_content&view=article&id=6658:--------l3-2r&catid=38&Itemid=116


#490760 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

10-17-2012 05:39 PM
أخـوي الحـبوب،
حسكنيت،

تحياتي ومودتي، وسعدت بالزيارة الكريمة متمنيآ من الله وان امنيتك التي أمنية الملايين من اهل بلدنا (المكتولين كمد) وان يكون اكتوبر هذا العام اخر ايام الانقاذ الفاشي..اللهم انك سميع مجيب.

***- وصلتني رسالة محبطة من أخ عزيز يقيم في القاهرة يقول فيها:

( والله ياعمي الصايغ، حتي لو افترضنا جدلآ ان نظام البشير ماكان موجودآ، وان السودان يعيش في زمان الديمقراطية، ايضآ ماكانت مناسبة الذكري ال٤٨ علي ثورة اكتوبر ستجد من يحتفل بها في ظل وجود حزب الأمة، والشعبي، وناس الميرغني ،والاخوان المسلمين، فافكار قادة واعضاء هذه الاحزاب والمنظمات الا اسلامية اسوأ الف مرة من افكار حزب البشير!!

***- هل سمعت في يوم من الايام وفي عهود الديقراطية وان احتفل حزب الامة او (حزب الميرغني واولاده) بثورة اكتوبر?!!...الامام عبدالرحمن المهدي بعد اسبوع من قيام انقلاب ١٧ نوفمبر قام بتأييد الانقلاب ومباركته ، ونشرت الصحف وقتها تهنئته لعبود!!، ولما شعر محمد عثمان الميرغني بتهنئة عبدالرحمن سارع هو الاخر بالتهنئة لعبود متمنيآ للنظام العسكري الجديد الرفعة والسؤدد!!

***- وبعدين ياعم الصايغ انت طلبت من السودانيين وان يحتفلوا بقدوم الذكري ال٤٨ علي ثورة الشعب!!، واسألك ياصايغ:

( هل تعتقد ان "الشعب السوداني الفضل" في الداخل يعرف ثورة كتوبر او سمع بها?!!، هي ثورة لاتدرس بالمدارس ولا بالجامعات، ولاتقوم الصحف المحلية بالكتابة عنها، ووزارة الاعلام منعت التلفزيون من بث اي افلام وثائقية عن الثورة، او الاناشيد التي تغنت باكتوبر، بل حتي ومنعت المنظمات المدنية والجامعات من اقامة اي احتفلات لاحياء ذكري المناسبة!!)،

***- ستمر الذكري ال٤٨ علي الثورة بلا استقبالات ولا احتفالات شعبية ، وستمر بلا ضجيج اعلامي ولا اي مقالات او مواضيع بالصحف، بل ستكون فرصة للصادق المهدي وان يتكلم لاحبآ في الثورة التي كان جده ضدها، وانما لكي يذكر الناس بوجوده!!

***- أسف ياعمي ان كان كلامي محبطآ، ولكنك سيد العارفين، وتعرف انه لن تكون هناك احتفالات لاحياء ذكري ماتت (وشبعت موت!!)...ذكري مناسبة موجودة في رآسك انت فقط دون ال٣٤ مليون سوداني..والبركة فيك انك لسه متذكرها)!!


#490727 [Shah]
0.00/5 (0 صوت)

10-17-2012 04:28 PM
مساء 19 أكتوبر 1964 سارت مظاهرة هادرة فى شوارع مدينة كسلا تهتف ضد الحكم العسكرى وتوقفت أمام مكتبة المرحوم كباشى الأمين فى ميدان لم يكد يسعها أمام مستشفى كسلا. وقد توالى الخطباء من قادة العمل السياسى فى الخطابة التى أدت لحماسة الجماهير أكثر ... و أكثر. وتلى على المتظاهرين قرار لا أظن أن كانت له سابقة بأن قطارا للركاب قد إعدته نقابة السكة حديد بكسلا لنقل المتظاهرين للخرطوم لمؤازرة إخوانهم هنالك. وفعلا فى صباح يوم 20 أكتوبر إمتلأ القطار حتى ركب الناس فى السطوح وهم يهتفون حتى وصل فى صباح 21 أكتوبر لمشارف الخرطوم عند محطة سوبا للسكة الحديد وحيث إعترضته مدرعات صلاح الدية مشرعة مدافعها الرشاشة و الثقيلة نحو القطار ولم يؤدى ذلك إلا لإزدياد الهتافات من داخل القطار. وفى تلك اللحظات أذيع خبر حل الحكومة العسكرية بواسطة الفريق عبود.
تلك لحظات كتبت لأهل كسلا بالنور فى كتاب التاريخ.


#490441 [حسكنيت]
0.00/5 (0 صوت)

10-17-2012 10:06 AM
أستاذنا العزيز بكرى
إحتفلنا سنين عددا بثورة أكتوبر وسنين قليلة بثورة أبريل، لكن الإنقاذ أرادت طمس الثورتين من معالم ذاكرتنا وأرادونا أن نحتفل بيونيو فقط والتى لم يحتفل أهلها بها هذا العام .. نأمل أن يكون آخر أعوامها.
دعوتك هذه نزلت علينا بردا وسلاما علها تكون ملهمة لشعبنا بإشعال فتيل الثورة القادمة


#490330 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

10-17-2012 05:03 AM
علي اعتاب الذكري الثامنة والأربعيـن:
كـيف كانت أخـر عـشـرة أيـام
قبـل انـدلاع ثـورة 21 أكتـوبر 1964?
**************************************

(أ)
***- *** - اصـدر اللواء مـحـمد طلعت فريـد وزير الأسـتعلامات والعـمل اوامره الصـارمة للصـحـف الـمحلية وللـمراسلييـن الأجانب بالخـرطوم بعدم نشـر او ارسال اي اخـبار او معلومات عن حـرب الـجـنوب،

*** - انتشرت الأخـبار وسـط الـمواطنييـن بالعاصـمة الـمثلثة وضـواحـيها بان السـلاح العسكري بامدرمان قـد امـتلأ باخـره بالـجـرحي من ضـباط الجـيش السوداني الذين سـقطوا جـرحـي برصاصات والغام قـوات (الأنيانيا ) التـي كانت هـي القوة الجـنوبية المسلحة الضـاربة ضـد قوات الجـيش السوداني، والـمعروف ان حـركة (الأنيانيا ) كان وقتـها يقودها اللواء جـوزيف لاقـو،

*** - تـضاعـفت اسـعار السلع بصـورة حـادة بسـبب تـحـويل كل موارد الدولية لوزارة الدفاع لـمقابلة نفقات حـرب الجـنوب التـي اشـتـدت بصـورة كبيـرة وحـادة منـذ فـبـرائر 1963 واشـتدت ضـراوة بعـد حـصول حـركة (انيانيا) علي سلاح متطور والغام من حكومة يـوغندا وكينيـا، اثر هـذا الارتفاع في السلع والادوية علي مـيـزانيات كثيـر من الأسـر الفقيـرة والـمتوسطة،

*** - كانت الاذاعة السودانية ( هنا امـدرمان ) تكثف من اخبار الكرة وتبث الأغاني باسـتمرار حـتي توهـم الـمواطنييـن بان الامور مـستتبة والبلد في أمن وأمان، وقـد قال وقتـها اللواء محـمـد طلعت فريـد قولته الـمشهـورة والتـي يعرفـها القاصـي والداني وخاصـة ابناء جـيل الستينيات :
" اشـغلوا الناس بالكـفر والوتـر "!!!،

*** - اقسـم اللواء حـسن بشـيـر نـصـر بانه سـيـحـرق الـجـنوب بالـجـاز،

*** - كانت منشورات الحـزب الشيوعي توزع سـرآ بالأسـواق وبدار الرياضـة بالخرطوم وبـدور العرض والنوادي فيها كل الحقائق عن تردي الأوضـاع الاقتصادية والأمنية، وان البلد تسـيـر نـحـو الاضـمحال والتمزق بسـبب سياسات الحكومة العسكرية التي تـصـر علي الحـل العسكري لـمشكلة الجـنوب،

***- وكانت هـذه المنشورات تلقي قبولآ واسـعآ من قبل المواطنييـن بسـبب التعتيـم الاعـلامي علي واقع الحال،

*** - فرضت الـحكومة رقابة عسكـرية صـارمة علي جامعة الخرطوم التـي نـددت بالـحـرب وضياع الشباب في اتونـها،

(ب)-
*** - كانت وزارة الـداخلية تـحـت حـكم وزيرها اللواء الـمقبول الحاج الأمـيـن عبارة عن جـهنم لـمن يتـم اعتقاله لاسـباب سـياسية مناهـضـة لـحكومة 17 نوفـمبـر، كانت واحـدة من اساليب التعـذيب التـي قامـوا بـها ضـباط وزارة الداخلية وقتها القيام بتكـسـيـر اصابع يـد الـمعتقليـن بواسـطة اقلام الرصاص، فكان الضابط يضـع قلم الرصاص بيـن اصابع يـد الـمعتقل السياسـي ويضـغط بيـده علي اصابع الـمعتلق حـتي تتكـسر تـمامآ وحـتي يسـمع الاخـرين صـوت تكـسـيـر عظام الاصـابع!!!

(جـ)-
*** - كانت حكومة عـبود العسكرية وقبيل انتفاضـة اكـتوبر 1964 بوقت طويل منـزعـجـة بسـبب ماكانت تبثه اذاعـة ال( BBC )عن اخبار السودان وخاصـة اخبار الـمعارك الضارية في جـنوب السودان وبالتفاصيل الدقيقة واعـداد الضـحايا من الجانبييـن وعن القتلي الذين راحـوا نتيـجـة انفجارات الالغام تـحـت مـدرعاتـهم،

***- كانت اذاعـة ال(بـي بي سـي) محل اهـتمام بالغ وحـرص شـديـد من قبل المواطنييـن في كافة بقاع البلاد ويهتمون بالانصات والأهتـماع بـما تبثـها من اخبار ومعلومات، وكانت فتـرة الامسيات هـي الفتـرة التـي اختارتـها الاذاعـة البـريطانية بـدقة لتذيع اخبارها وقبل خلود الناس للنوم.

*** - اسـتدعت الحكومة الـسفيـر البريطاني بالخـرطوم وطالبته بان ينقل لحكومة صـاحبة الجـلالة طلب السودان وان تتوقف محطة (البي بي سي) عـن التدخل في الشـؤون الخاصـة بالسودان، والاتذيع اي اخبارآ عن السودان الاباذن مسـبق، وان تكف هـذه الاذاعة عـن نشر اخبار المـعارك بتاتآ،

***- ولكن السـفيـر البـريطاني اوضـح لوزير خارجـية السودان وكان وقتـها احـمـد خـيـر بان اذاعة الbbc مسـتقلة تـمامآ عن الحكومة ولاتتـدخل في شـؤونـها الاعـلامية.

*** - كانت مـحـطة ال(بـي بي سـي) لـها مكتب دائـم بكينيا ومن هناك كانت تـحـصل علي اخبار السودان.

(د)-
*** - تقول كتب التاريخ عن اخـر عشـرة ايام وقبل اندلاع ثورة اكتوبر 1964، ان ظاهرة (بيوت البكاء) قـد تكاثرت بصـورة لـم تكن مألوفة من قبل بالعاصـمة الـمثلثة، وهـي بيوت الضباط والجـنود ضـحايا الجـنوب.

***- فبعـد اشتداد المعارك الضارية باحراش وغابات الجنوب ومع هـطول الأمطار الغزيرة وتعسر سيـر قوافل السيارات الحربية والدبابات بسـبب كميات الطـمي والطيـن اللزج سـقط مئات من جنود الجيش السوداني ( مصطلح الجيش السوداني كان مستعملآ وحتي قيام نميري بانقلابه فتـم تعديل المصطلح باخـر هو القوات المسلحـة، وكانت الجامعة العربية قد طلبت من كل الدول الاعضاء بالجامعة توحـيـد المصطلحات العسكرية واسماء الوزارات )،

***- وكانت حركة (انيانيا ) التـي تقاتل العدو تنتظر بفارغ الصبـر موسم هطول الامطار حـيث لاتستطيع الدبابات التابعة للجيش السوداني التوغل طويلآ داخل الاحراش فيتـم اصـطياد جـنودها بسـهولة.

***- انزعـجـت الحكومة من الاشاعات التي انطلقت تقول ان عشرات الالوف من الجنود قد لقيوا مصرعهم في الجنوب وان الدليل علي ذلك ظاهرة مئات بيوت العزاءات بالعاصـمة المثلثة ومثلها عشرات المرات بالمدن الاخري وان السلاح الطبي بامدرمان ماعاد قادرآ علي استيعاب الـمزيد من الجرحـي والمعوقيـن!!!،

***- وكانت مشكلة الحكومة انها ماكانت قادرة علي مواجـهة المواطنييـن بالحقائق لاعبر وسائل الاعلام ولا بالندوات واللقاءات المباشرة.

*** - قامت الحكومة بتطبيق سيـاسة الهاء الجماهير بكرة القدم والمباريات الكبيـرة بيـن فرق الدرجـة الاولـي ولكنها كانت ايضـآ مناسبات وبالآ عليها، فقد اسـتغل الحزب الشيوعي هـذه التجمعات بدار الرياضـة والأستادات الاخري وراح يوزع منشوراته القوية التنـديد بالحرب في الجنوب!!!!

*** - كان الشباب وفي امسياتهـم يـجـتمعون بالحـدائق والمنتزهات العامة يتبادلون فيها اخر اخبار (الأشاعات) ويتجادلون حـولها، بعض الشباب منهـم والذين ماكانوا يحـبون السياسـة ولااخبار الحروب يجـلسون في حـديقة (الريفيـرا) ويـحتسون بيـرة (ابو جـمل) فتتحول قعادتـهم للغناء عن حال السـودان التعيس، ويغنون الأغنية الشـهيـرة ( ياجـوبا ماللك علي أنا...شـلت نوم عيـنـي انا )!!!!

** - كان المواطنون بالعاصـمة المثلثة يصـحـون كل صـباح يوم جـديـد فيـفاجـئوا بان اغلب جـدران المنازل من الخارج قـد امـتلئت بالشعارات التـي تقول ( الـي الثكنات ياعساكر ) ( الـي الجـحيـم ياعبود ) ( سـحقآ سـحقآ للعسكر ) ( لن تفلتوا من العقاب ياجـنرالات )!!!

(هـ)-
*** - ومما زاد الاوضاع سوءآ علي الحكومة في الخرطوم، اخبار المظاهرات في حلفا الجـديدة التي رحل اليها المهـجـرين من حلفا القديـمة ولـم يعجـبهم الحال بالقري الجـديـدة، وايضآ، مظاهرات عمال عـطبـرة المتكررة ضـد النظام العسكري،

*** - كانت جامعة الخرطوم تنظم دومآ المظاهرات صـباحآ بالاتفاق مع اتحـاد المعـهـد الفنـي، وفي فترة الـمساء كان طلاب جامعة القاهرة فرع الخرطومينظمون المظاهرات الليلية والتي تتـجـه الي السينما الوطنية باخرطوم، وهناك ينضـم جـمهور السينما مع الطلاب ويخـرجوا معا لشوارع الخـرطوم، ولكن في كل مرة كانت تقع اشتباكات ضارية مع بوليـس (قمع المظاهرات) ويسـقط عـدد من الطلاب ضـحايا نتيجة العنف والضرب المبرح....

(و)-
*** - في ظل الازمات الطاحنة التي الـمت بحكومة عبود العسكرية، والمظاهرات التي ماكانت تتوقف ليل نهار، والنقد الجارح من قبل المنظمات الدولية والمحلية لسياسات الحكومة تجاه حل مشكلة الجنوب واصرارها علي الحل العسكري، وبوادر السخـط شعبي من جراء سقـوط مئات القتلي بالجنوب، وعدم اهتمام الحكومة بمناقشة المشكلة الجنوبية مع باقي الاحزاب المحظورة، وظهور غلاء في المعيشة وانعدام بعض السلع الضرورية التي كانت ترسل للضباط والجنود بالمواقع العسكرية بالمديريات الجنوبية الثلاث، اضطرت الحكومة وبعناد شديد الي اصدار مجموعة من التعليمات الصارمة بعدم نشر اي مواضيع او
اخبار او تعليقات حـول:
-----------------------
1 - اخبار القوات المسلحة والوزراء والضباط بالجيش والبوليس والأمن والبيانات الرسمية!!!
2 - نقد المعونة الأميريكية،
3 - اخبار اضرابات العمال ومظاهرات الطـلاب،
4 - انباء نقابة المحامـن،
5- - نقد الأذاعة،
-6 - اخبار المعتقلين السياسين،
7 - مايسمي بمطالب العمال،
8-- اي خـبر عن تشكيل المحاكم العسكرية،
9 - اي خـبر عن محاكمة الشيوعييـن،
10 - ابداء الرأي حول اي نزاع عالمي،
11 - الكتابة عـن كيشو ولجنة نادي الهلال، وازمة نادي الهلال!!
***-
***-
ونواصــل مع احداث اخر عشرة ايام وقبل اندلاع ثورة ٢١ اكتوبر ١٩٦٤.


بكري الصائغ
بكري الصائغ

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة