10-22-2012 06:13 PM

نمريات


المضحك المبكي 1-2

اخلاص نمر
[email protected]

*عقد مجلس الطفوله مؤتمر تنويريا لعرض مسوده وثقه حقوق الطفل لتضمينها في الدستور القادم وذلك للارتقاء بوضع الاطفال وجذب اهتمام الدوله والمجتمع والاسره بهم وليصبح للطفل (حقه صافيا) يتمتع به مثل الكبار تماما
*مع تطور الزمان ودخول عصر العولمه ومواقع التواصل الاجتماعي والقفز بالخبر والتحقيق الى اقاصي الدنيا عبر البوابات التقنيه اصبح الطفل (يلملم) من خلالها ادوات معرفته بكل سهوله ويسر ويطلع على آفاق أوسع ترفد عقله بالممكن والمقبول لدى مجتمعنا السوداني لذلك نجد بعضهم وقد سبق تفكيره عمره الغض فنال من التثقيف التقني ما لم يناله ابواه وانطلاقا من ملكات اخرى اكتسبها الطفل بالقراءه اخذ طفل اليوم يلاحظ ويستمع ويسال ثم يطبق وكثيرا ما تاتي اسالته في شكل (طلب) يعني حقا لتاتي الاجابه في شكل سؤال مردود لكنه داخل نفس الكبير هل وفرنا ذلك الحق؟
*لتكن البدايه اهميه وجود الطفل في المجتمع كشخص يتمتع بطرح رايه ومناقشته فالطفل الان لم يعد ذلك الصغير الذي يشبك يده بيد والدته فقط وهو حتى بلوغ سن الثامنه عشر وفقا للدساتير العالميه والميثاق الافريقي الذي حدد سن الطفوله نجد الطفل يعاني من سلبيات كثيره اهملت الدوله تحويلها الى ايجابيات رغم انها من اولى اولويات الحقوق التي يجب ان تتهيأ الدوله لمنحها للطفل الذي سيصبح في مقبل الايام رجلا ذا بصمه في مجتمعه القادم فجوده ومهنيه التعليم مثلا قد غرقت مع غيرها من الاساسيات في بحر مظلم فغلف السواد مسيرته التي تترنح الان في ذات اللجه .ليصبح التسرب من المدارس احد ازرع الجهل والاميه والفقر نحتاج هنا لتقويم الاعوجاج لنرد للتعليم اعتباره ومسيرته الاولى فهل لمجلس الطفوله ووزاره التربيه من اذان ؟
جاءت في وثيقه المجلس كذلك ضروره منح الطفل حق الانتماء الى اسرته كضمان للحفاظ على كيانها ومكوناتها وعدم انفصاله عنها لينشأ طفلا تحت رعايه والديه صحيح ان الطفل يجب ان ينسب الى اسرته التي تحيطه بسياج امان وحمايه وعلى الدوله ان تفرد لمساعده اسرته شتى صنوف المساعده في وجود فقر مدقع يقف حاجزا وبلوغ الطفل لحياة طيبه (لا نتمنى رغدها)لكننا نتمنى ان نلمسها في مجتمعنا الذي يتشرد اطفاله جماعات ووحدانا يتجهون لسوق العمل من اجل مساعده اسرهم
همسه
صغيره وناعمه في ظلمه الليل البهيم ...
على رقبتها حبل مهترىء قديم ....
وفي يدها خرقه من قماش ......
ودلو وملاعق صدئة ..بها تهيم
وجوع يلف البطن...سقيم...

نواصل

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1248

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




اخلاص نمر
اخلاص نمر

مساحة اعلانية
تقييم
1.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة