المضحك المبكى2-2
10-23-2012 10:45 PM

نمريات

المضحك المبكى 2-2

إخلاص نمر
[email protected]

جاءت في وثيقه المجلس كذلك ضروره منح الطفل حق الانتماء الى اسرته كضمان للحفاظ على كيانها ومكوناتها وعدم انفصاله عنها لينشأ طفلا تحت رعايه والديه صحيح ان الطفل يجب ان ينسب الى اسرته التي تحيطه بسياج امان وحمايه وعلى الدوله ان تفرد لمساعده اسرته شتى صنوف المساعده في وجود فقر مدقع يقف حاجزا وبلوغ الطفل لحياة طيبه (لا نتمنى رغدها)لكننا نتمنى ان نلمسها في مجتمعنا الذي يتشرد اطفاله جماعات ووحدانا يتجهون لسوق العمل من اجل مساعده اسرهم الامر الذي يدخل الدوله في وصف(عماله الاطفال الممنوعه بامر المواثيق الدوليه)كما ان الدوله لم تستطع وحتى الان معالجه ظاهره التشرد التي تزداد يوميا بدوافع اقتصاديه مره يعيشها الوطن فيلفظ الى الشارع الشباب والاطفال الذين لا تخطاهم العين ابدا وهم يتكدسون امام المساجد واشارات المرور من عمر عام وهو محمول على ظهر والدته واعمار مختلفه اخرى

*من المضحك المبكي ان نجد بندا مقترحا في وثيقه المجلس وهو (يجب على الدوله توفير حق الطفل في العلاج والرعايه الصحيه مجانا بالمستشفيات والمراكز الصحيه الحكوميه )هذا البند كان سائدا منذ عام 2005 نسفه تصريح والي الخرطوم الذي عمد الى الغائه تماما وعلى الملأ وتحت سمع وبصر مجلس الطفوله الذي تلقى الخبر وطاطا راسه ولم يحرك ساكنا والان بما انه يسعى لتضمينه في الدستور القادم فعليه ان يغضو بالنواجذ ويصرخ عاليا بصوت يصل لمسامع الدوله بوصف (اللافته) التي تعلو بابه الريئسي وتعني تخصصه ونحن لا نحتاجه فقط ل(حلحله )قضايا الاغتصاب والجرائم المشابهه والتبليغ عنها وعن غيرها بل يجب ان يكون دوره متكاملا وواسعا وشاملا وماعونا لكل القضايا التي محورها الطفل

*العنف على الطفل واقع لا محاله ويكفي تلك الحقيبه المدرسيه الثقيله التي تقود الى تشوه عظام الطفل والتي افردت لها تحقيقا الشهر الماضي تلقيت الاف الرسائل والمحادثات .انادى المجلس هنا ان يكثف جهوده كحاضن رئيسي للطفل ان جاز الوصف مع التربيه والتعليم لتخفيف هذا الثقل الذي يؤدي الى نهايات غير سعيده ابدا تزيد ماساه الاسر الفقيره وضيق يدها ووقوفها عاجزه عن علاج طفلها الذي الحقت به الدوله هذا العنف البين .

الاعدام لا يجوز على رقبه طفل اقل من ثمانيه عشر عاما كما لا يجوز سجنه مدى الحياه وفقا للاتفاقيات الدوليه التي صادق عليها السودان ولكن هل فعلا تخلو السجون من هؤلاء الموصوفين باقل من الثامنه عشر؟ الرد الشافي عند مجلس الطفوله الذي وضعها بندا مقترحا وكم اتمنى ان يظل اجتهاده في هذا الاتجاه حتى ينتزع هذا الحق لصالح الطفل حتى لا تطال السيوف والحبال رقاب المنتظرين الان!



همسه

صغيره وناعمه في ظلمه الليل البهيم ...

على رقبتها حبل مهترىء قديم ....

وفي يدها خرقه من قماش ......

ودلو وملاعق صدئة ..بها تهيم

وجوع يلف البطن...سقيم...

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1250

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#494508 [مريود]
1.00/5 (1 صوت)

10-24-2012 08:35 AM
يغضو

يعضوا

لو في حاجة نعض عليها كويس
المشكلة عض النواجذ خالية.
دا اسمو( صرجوا )نايج عن الكبت.
مرة خالي كان ضيفا نام وتركته ليرتاح
لكن قبل أن أذهب سمعت صوت صرير قوي متكرر خجلت وخفت خالي يفيق وتنقع نومته
درت حول السرير كاتما أنفاسي أريد أن أخرج هذا ( الجندب ) ما وجدت شيئا وحسب علمي
ماكان عندنا ( جندب ) دققت أكثر حول السرير والصوت مرتفع وخالي يغط في نوم عميق
كانت المفاجأة أن مصدر الصوت خالي نفسه ( صر صر صر ) يعض على النواجذ والأضراس
وهي خالية. عرفت أن خالي محتاج ندخل ليه حاجة بين أضراسة حتى لا يصر.

كم واحد الآن يعض على النواجذبالنواجذ ؟؟


إخلاص نمر
إخلاص نمر

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة