في



المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
تعقيبا على مقال الامن فى السودان نمر من ورق
تعقيبا على مقال الامن فى السودان نمر من ورق
10-31-2012 09:53 AM

تعقيبا على مقال الامن فى السودان نمر من ورق

الوسيلة عبد المعروف امام
[email protected]


ادهشتنى جرئة استاذة بقامة الوطن كتبت بصراحة متناهية فى صحيفة الراكوبة الاكترونية مقال تناول بالحقائق الصرفة مألات الاوضاع المهنية المتدهورة داخل الجهاز الامنى الحساس الذى كان الى وقت قريب يعتبره البعض صمام امان السودان وينظرون نحوه باعتباره من القوة والمهابة ما يجعل منه جهاز فعال لا يقل مكانة من الموساد او السي اى ايه ، وهو فى حقيقة الامر وكما اكدت الاستاذة كاتبة المقال هو مجرد نمر من ورق ، يعانى من الترهل وينؤ تحت ثقل الروتين المهنى ، ولا يمتلك قيادات فكرية تنضح بالذكاء ، ولا يمكن بحال ان يقدم اضافات مهنية ملموسة توضح عمق التجربة التاريخية الطويلة التى ساهم بصورة او اخرى فى تشكيل نسيجها السياسى ، فهو ادأة تنظيمية ايلة للسقوط ، لم يتعظ القائمين على امر ادارته من الدرس الليبي ، هم تمادوا فى جعله مؤسسة جهوية اشبه بالمنظمة الخيرية التى توفر فرص العمالة فقط لابناء حجر العسل والقرى المجاورة بالريف الغربى لشندى ، لقد انتزعوا منه روح القومية ، وسلبوا منه ايضا بكل ارتزاق رخيص شرف الوطنية ، فلاعادت النار تأكل الاسرار كما فى السابق ولا امست اسرار السياسات العلياء للدولة محل تقديس واحترام ، فالاحباش والبنغالة وبائعات الهوى بديوم الخرطوم هم مستودعات خزائن اسرار الدولة ، فهناك بين الازقة الضيقة وعند اعتلاء المؤمسسات داخل الشقق الفاخرة بالاحياء الراقية ، ستجد الكثير المثير من المعلومات المخابراتية الى قد تهمك ، فيمكنك ان تتحصل على ادق المعلومات حول طبيعة اسباب انفصال زوجة الرئيس الثانية ، وعلاوة على ذلك تستطيع الوقوف ايضاء على الحالة الصحية الراهنة للسيد الرئيس ، وستجد بالوثائق الامنية مخططات الصراع الكبير بين الاجنحة الجهوية المتحاربة داخل الجهاز ، واذا كنت من اولئك الذين يطاردون الفضائح ويستمتعون بالقصص الشيقة عن المثلين والنهايات المحزنة لبعضهم فأنك ايضا لن تجد معاناة فى الحصول على مثل هذه القصص فهى متوفرة ببزخ حاتمى ، وقد تستمع اليها حتى تصاب بالغثيان ، فهنا الحرج مرفوع والمعلومات مجرد سلع معروضة للبيع والسياسات الاقتصادية للدولة وكما هو معروف ، تقوم على ضرورة ان يتم البيع بالتراضى ، فالتجارة وفق المفاهيم الجهوية الجديدة التى تسيطر على السودان يجب ان تشمل كل شى من التخصيص فى اصول الدولة حتى التخصص فى بيع اسرار الوطن ، فالدين لله والوطن للاجانب والدولار للقبيلة ،...
فالجهاز الامنى ومنذ ان قام بتجنيد البنات للانضواء تحت لواء العمل المخابراتى فهو قد حكم على نفسه بالشبهة الاخلاقية فلايمكن ابدا فى الدولة المسلمة كما ادعوا الاسلام ان تستوعب الفتياة للعمل الاستخباراتى ، فمعروف ومتفق عليه فى كل العالم ان الدور النسائى يقتصر فى العمل الامنى على ممارسة الدعارة وتمثيل دور المؤمس المحترمة امام الهدف الذى يكون محط انظار تنفيذ المهمة ضده ، وفرية ان يتم استيعابها للعمل ككادر وظيفى مكتبى فى ظل وجود الملاين من الشباب العاطل حاملى الدرجات العلمية فهذ فكرة حق اريد بها باطل ،
ان السودان ومنذ العام 2009 يعيش فى فراغ امنى كبير ، فليس هناك دور مخابراتى ممنهج يقود البلاد الى بر الامان السيادى ، ولا توجد الية امنية ثابتة تحافظ على المقدرات والمكتسبات التى تعتقد الانقاز انها حققتها ... واستمرارية المؤتمر الوطنى فى السلطة حتى الان اكبر دليل يوضح عجز المعارضة فى انها لا تجيد فن الصيد على الماء العكر ،فلو كانت هناك معارضة رشيدة لاستفادة من حجم الترهل فى الكادر المهنى للجهاز ، فالعضوية داخل اجهزة المخابرات السودانية عضوية متفلتة ، ولا توجد احصائية دقيقة تضبط اعدادها المتعاظمة ، والفقر والعوز ينخر بقوة داخلها ، فالهروب من الخدمة صفة مميزة ، والخيانة مبدا مستأصل ، فمئة جنيه شهريا كمرتب ثابت لمصدر داخل الجهاز قد تزيق المؤتمر الوطنى ويلات الهلاك ....


• على فكرة معلومات المقال استقيتها من مصدرى داخل الجهاز الذى قابلته صدفة لدى بائعة شاى حبشية بديوم بحرى





تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 2013

خدمات المحتوى


التعليقات
#500269 [ودالحاج جابر]
0.00/5 (0 صوت)

11-01-2012 06:26 PM
فعلا جنيد البنات فى المخبرات يتم استخدمه بطريقه سيئه حتى ماركوس بتاع فرنسا مش استدرجو عن طريق مراة شغاله معاهم فى الجهاز


#499729 [مراقب1]
5.00/5 (1 صوت)

11-01-2012 01:51 AM
التحية لك الأخ /الوسيلة والتحية لكاتبة الموضوع الأخت /هاجر .
من المؤسف حالة التدهور فى أجهزة أمننا جميعها بقت بس لتأمينب الحاشية وأنحنا بقت فى سودانا من زمن الأنتفاضة 1985 عندما حل جهاز الأمن القومى وما به من كفائات وهذه هى أس المشكلة عندما يتغير نظام نمسح بجميع الأجهزة الواطة مع أنو المفترض تتعمل غربلة ويخرج كل من كان يستغل موقعه لمآرب خاصة ويبغى الكادر الكفؤ وطبعا مسألة حل جهاز الأمن كان ورائها الجماعة إياهم وشتتوهم بدون فرز وأخدوا الغير كفؤ على حسب أهوائهم وما يحز فى القلب كنا مجتمعين فى مناسبة فأشار أحد الأخوة لشخص معين كان من الحضور وبعد الأستفسار أتضح بأن هذا الشخص كان مدير الأمن الخارجى لحكومة السودان وهو الأن فى دول الخليج فكانت مسألة جد مؤلمة لتجد شخص كهذا يعمل خارج بلده مع أنو المفترض الدولة لاتحوجه لشىء أذا كانت إستغنت خدماته لابد من أن يعزز ويكرم لأنه صار من حملة أسرار البلد وكثير من تقلدوا مناصب مهمة الأن يجوسون فى بلاد الغربة من أجل يعتاشوا وأهليهم بلقمة كريمة بعيد من وطنهم الذى صار يكرم الغرباء ويمنحهم ما لم يجدوه فى أوطانهم وأبن البلد أن كان له مسألة فى بلده يهان ويمرمط والموجودون الأن أصحاب الضمائر يعضون على الجمر من أراد منهم العيش داخله وكما تفضلت أنت والأخت /هاجر كل شىء الأن فى السهلة وتدفع تجد كل ماتبحث عنه بواسطة المادة راحت البلد وكل من يدفع يدخل صواريخ وأسلحة غير تقليدية لأن حكومتنا دايرة تكون محمودة فى المحافل الدولية بأنها بتساعد الأخرين ولاكن الأخرين لايعلمون مايخبئه لهم جماعتنا من إستغلال وإستنزاف لمواردهم أين المستثمري ألم يغادر معظمهم ؟ بخفى حنين من السودان لأنهم وجدوا ذئاب لاترحم أخوتى المسالة عويصة بس نسأل الله اللطف فى أهلنا الغبش وأن يحل المصيبة الجثمة فى بلدنا السودان .


#499685 [أب أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-31-2012 11:20 PM
لأنهم مايقوميي النزعة


#499650 [kamy]
0.00/5 (0 صوت)

10-31-2012 10:26 PM
الشقق الفى العمارات دى بقرش كتيرة ودربن بى وين ىاخوى الكلام يكون سر


#499311 [الأرباب]
4.00/5 (1 صوت)

10-31-2012 01:06 PM
رجعت الي السودان بعد 16 عاماً من المقاطعة احتجاجاً علي الجريمة...
وحدت كل شئ قد ضاع بعد أن هاجر ابناء الخرطوم .... الخرطوم يا اخوانا محل الطيارة بتقوم والتي أصبحت تقع قبل بعد ما تقوم
أولاد الخرطوم ناس مجدي محجوب والطيار جرجس ... أولاد الخرطوم المسلم والمسيحي ألفي زمنهم كان السودان جميل .....وعنده أخلاق ومبادئ!
أولاد الخرطوم ألكانوا ما بياكلوا براهم !
أولاد الخرطوم ألكانوا بحترموا المرأة..... والتوب!
أولاد الخرطوم ألفي زمنهم السودان سمعته كانت ذي الدهب !
بلاد الدنيا كلها بما فيها البلاد العربية حتي في أمريكا وأوروبا النخبة المستنيرة هي التي تدير وترسم سياسات البلد الا في السودان الآن
هذه النخبة هي العاصمة وأبنائها من الشعب وكل من ياتئ إليها معتنقاً ومؤمناً بفكرتها .... المتمثلة في ( أنا سوداني)
ولكن الغبش أتوا إليها والقرية والقبيلة معهم رافضين الفكرة.... وأول مظاهر الرفض كان قتل (مجدي) ( وجرجس) لقتل الفكرة !!
انهم الغبش كما قال كبيرهم متفاخراً ....
والغباشة صفة مرفوضة من كل البشر في الكرة الأرضية الا في السودان فهي مدحة يفتخر بها ..... وهنا تكمن المصيبة !!
والحاصل للسودان بما فيه جهاز الأمن ما هو الا انعكاس وتعبير منطقي حين وأطيها يصبح عاليها !!!
ففاقد الشئ لا يعطيه !!


#499288 [حجرعسلاوي]
0.00/5 (0 صوت)

10-31-2012 12:38 PM
ولماذا حجر العسل ؟


ردود على حجرعسلاوي
Saudi Arabia [من ام طرقاً عراض] 11-01-2012 09:25 PM
وهل سؤال وجيه شديد ياجحر العسل؟؟!!! قلت أي واحد داير يدي مقاله شيء من الإثارة والقبول والرضا طوالي هذه المصطلحات[ حوش بانقا، حجر العسل، شندي] شوف الكاتب دا حاقد كيف الوسيلة عبد المعروف إمام. لاحظ لاسمه واسمه ابوه وجده.. كلها فيها وقار وتدين..

بالله الان لو جبت راعي الضان من الخلاء معروف أن جهاز الأمن بتعمل به قبيلة معينة منذ كان يتولاه صلاح قوش... لكن الزول الظاهر عليهو لو ذكرها راس السوط بحصلوا... لأنو اللي ذكرهن ديل بيصلن لقلوب الناس بسرعة وسريعات المفعول...

دحين يا الوسيلة اتاريك بتاع بنابر شاي وحبشيات وكدا... أيوووووووووووووووووة يا بتاع ديوم بحري.. بتشرب الجبنة ببخورها ودخانها.


#499272 [المشتهى السخينه]
0.00/5 (0 صوت)

10-31-2012 12:19 PM
يعنى مثلا الرئيس بيحب ياكل الشيه ويشرب معاها خليط السفن اب مع الزبادى ويسمى المشروب السكر الحلال .. تانى عايزين شنو ؟


#499183 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

10-31-2012 10:49 AM
يا عمنا الحكاية في السودان لا تحتاج الى الذهاب الى المومسات لمعرفة اسرار الدولة , يكفيك ان تكون مستعدا لابداء الكرم الحاتمي لاي شماسي او ست شاي و سيقودك الى احد عناصر الامن و ببذل كرم حاتمي اكبر سيزودك العنصر بسيل من المعلومات مع تحديث يومي للبيانات


#499177 [شهاب ثاقب]
0.00/5 (0 صوت)

10-31-2012 10:38 AM
من يقرأ المقال يشعر بأن هذا فيلم بوليسي معقولة مصدر المعلومات للموضوع ست شاي حبشية
ألا رحم الله السودان


الوسيلة عبد المعروف امام
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة