11-05-2012 01:09 PM

انهم لا يتقنون الكذب حتى !

محمد عبد الله برقاوي..
[email protected]

قديما وفي ظلال أكتوبر الوارفة تغنى محمد الأمين من كلمات فضل الله محمد ..نشيد شهر عشرة حبابه عشرة وأبقو عشرة على المبادي.. الى أن وصلا الى البيت الذي ينضح حكمة فقالا فيه ..القيادة أمانة صعبة .. والسياسة عمل تفاني !
فالذين يحكمون السودان الان سواء المدنيين منهم وتحديدا الاسلاميين أو العسكريين الذين يشكلون غطاءا للنظام وليس حماية للوطن والشواهد لا تخطئها الأعين ولا المسامع !
هل هم حقا قادة وسياسيون حقيقيون ، يفهمون أصول لعبة السياسة وفن القيادة ، أم أنهم تجار يسومون الوطن وشعبه الغافل في سوق أهوائهم وقد أفترشوا تحديهم لكل عقل ومنطق في قارعة الطريق العريض دون حياء أو خجل ، حتي بلغ بهم الاستهتار والتباهي بانتهاك شرف البلادمن طرف دولة تبعد عنا قرابة الألفين كيلومتر ، وقالوا أن ذلك قد جعل منهم
( دولة مواجهة )
ومثل هذا القول بالطبع لن يزيد اسرائيل الا أصرارا على ضرب المزيد من ا لأهداف داخل السودان ، استنادا الى زعم موثق من قادة وسياسيين يفتقرون الى أدنى مقومات الحكمة السياسية والحنكة القيادية ، وبذلك تكون حماقة حكومتنا وقادتنا وسياسيينا قد أختزلت المسافة مابين تل أبيب وأى مكان داخل أراضينا لتصبح أقرب اليها من امارة غزة المجاورة ، أو جنوب بيروت حيث مقر دولة حزب الله الموازية بل المتفوقة بالسند الايراني على حكومة قصر ميشيل سليمان !
فنون السياسة أبواب كثيرة ، ربما أوسعها اللغة الدبلوماسية التي لا تستفز من يعاديك وتجعله يحذرما هو وراء كلماتك ويجتهد في تفسيرها و وتقربك لمن تستهويه فيرضيك أيضا بالقول الحسن!
حتى الشعر يقال أن أعذبه هو أكذبه ، وهذا لا يعني الكذب في معناه المباشر وانما القصد أن الشعر يجّمل الكلام ليصبح مختلفا عن لغة التخاطب العادية !
قادتنا حتى الكذب هم لا يعرفونه ، ليس لأنهم صادقين بالطبع !
ولكن لتباين لغة تصريحاتهم التي تصب مجتمعة كزيت على حافة نار التخبط التي حطبها خطب الفتن وجلب الكوارث !
فتجد تمامة العدد الحاج آدم يوسف يقول كلاما عن دعم القضية الفلسطينية التي باعها أهلها في ملجة النزاعات البينية وصراع المصالح حتى تقاسما ما جادت به اسرائيل من رقعة أرض الى دولتين اشبه بالقريتين ومع ذلك تراهن حكومتنا بجوع شعبها وفقره وشتاته وتفتيت أرضه وازهاق ارواح ابنائه واراقة ماء وجهه وتمريق كرامته وعرضه بالدخول في احلاف المشاغبين ضد الأقوياء الذين لا قبل لقوتنا بهم ، مما يستوجب اعمال العقل بتجنبهم والالتفات الى ترتيب بيتنا الداخلي المهلهل والمبهدل !
وهذا نوع من الكذب يكمن مضمونه في اطلاق القول على عواهنه دون أن يكون لديك القدرة على تحقيق ذلك القول ، فيغدو كذبا جالبا للضرر والضرار !
ثم يأتي المغرور المتغطرس أمين حسن عمر دون أن يجيد لعبة الكذب السياسي وينفي أن لهم حلفا من اى نوع مع الدولة الصفوية التي تخبي صواريخها تحت عباءة سلطتنا وقريبا من بيوت أهلنا ليحترقوا بنار متعقبيها ، وتكتفي ايران بارسال باخرتين ، لتقول لنا ( أحسن الله عزاءكم ) وتنصرف ولا أحد يعلم كم دفعت في كشف الفراش ؟
ويعكس ذلك التضارب في الأقوال ، عدم تناغم رؤى ونوايا أهل الحكم في بلادنا وباعتراف رئيس الدبلوماسية ، وزير الخارجية علي كرتي شخصيا ، ولعل ذلك التباين في التصريحات أشبه باختلاف اللصوص بين معترف لتوريط شركائه ، ومن ينفي خوفا من العقاب !
اوليس ذلك أبعد عن المسئؤلية وأكثر قربا الى لغة الأطفال حينما يلعبون بالنار فتحرقهم وتأكل يابس البيت وأخضره ..!
لا نريد من سياسينا حاضرا ومستقبلا ولو تبدل الحال وذهب هذا النظام أن يكذبوا فالكذب ايا كان ابيضا أم اسود فهو حرام ، فالنبي الكريم ، حينما سئل ، ايسرق المؤمن قال نعم ، أيزني المؤمن قال بلى ، أيكذب المؤمن ، فاستهجن عليه تلك المزمة ، لآن ضررها لا يقف عند حد طرف أو طرفين وانما قد يدمر أمة بحالها !
وكما قال الشاعر ..فالصدق ابقى والأصول اصول ..والعمر يفنى والمصير أفول !
فالحاكم الصادق يكون مؤهلا لتحمل القيادة وقادرا على أجادة فنون السياسة بالشفافية والذكاء والتمرس ، وان تجمل فانه يزداد بريقا بلغة الدبلوماسية في عين اعدائه قبل اصدقائه ، وليس بالضرورة أن يكذب ويكذب حتى يصدقه الآخرون ، كما يفعل جماعة الانقاذ ، مع أنهم حتى الكذب هم فاشلون فيه بمقاييس الدبلوماسية السياسية ، والفطنة القيادية ، ياهداهم الله وايا نا ، مراعاة للحق وصونا لهذا الوطن الذي اشبعوه كذبا حتى ثقبوا أذنيه !
عافاه الله المستعان .
وهو من وراء القصد..

تعليقات 21 | إهداء 0 | زيارات 2596

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#504387 [عبدالواحد المستغرب أيما إستغراب!!]
1.00/5 (1 صوت)

11-06-2012 05:06 PM
فى لقائه مع قناة النيل حاول (كرتى) اللعب على عقول عرب دول الخليج وإدعى بأنه لم يعلم بضربة مصنع اليرموك إلا من خلال أجهزة الاعلام !! والسبب خشيته كوزير للخارجيه أن يؤاخذه عرب الخليج ولا سيما وهو بحكم وظيفته فى مواجهتهم ولكى يبقى شعرة معاويه بينهما إذا ما تطلب الامر وإستدعى زيارته لهم!! وهدف النظام واضح وضوح الشمس فى كبد السماء ومصيبة الاخوان أنهم يفترضون الغباء فى الاخرين ولم يدروا أن العالم كله تجاوز مثل هذه الافكار السقيمه والمريضه وباتوا يعلمون ويرصدون هفوف الغصون فى فروع الاشجار بفضل إمتلاكهم للرادارات والعيون (الجواسيس) والمجسات التى تنقل لهم الاحداث ثانيه بثانيه وهم فى غرف نومهم !!ولعل الذين كانوا يتابعون هرطقاته وهم يضحكون عليه وكادوا أن يقولوا له (قديمه العب غيرها!!).


#504366 [ود الراوي]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2012 04:33 PM
ألم يسمع هؤلاء بأن محمود عباس أبومازن قبل يومين قد تنازل عن داره وعن حق العودة لها. قال فلسطين قال.


#503891 [Mohd]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2012 09:40 AM
حكومة كذبت في اول بيان لها واول يوم لها


رئيس كذب وقال نحن ضباط وطنيون وغدر بمن معه وبشيخه الذي ذهب للسجن حبيساً ماذا تتوقعون منه ؟

ما قام على الكذب والفساد والنفاق فهو باطل ولن يصلح ابدا


هذه الحكومة الكذب شرف لها والفساد وسام تتقلده

والحق عدوها والقتل والسرقة والنهب اعمدتها


#503794 [muslim.ana]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2012 08:31 AM
المصيبة الكبرى انهم وصلوا لمرحلة تصديقهم لكذبهم ولا اعتقد ان بعد هذا امل في شفائهم الا بالاستئصال من جسد هذا الوطن المنهك!


#503691 [محمد زيدان]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2012 06:45 AM
الرائع دوما برقاوي...لك من الأماني ماتسامي ومن التحايا كل الأفق ...أطالع ماتكتب بشغف وأقول هل من مزيد..قل أحد بني أمية للامام الزهري أنت تكذب ياشيخ ،فقال لهم الزهري (والله لو نادى منادي من السماء أن الكذب حلال لما كذبت)...شكرا برقاوي ..شكرا لكونك ارهاص الانتماء لوطن الخير.


#503479 [الحهج عبدالله]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2012 08:55 PM
الشيخ فرح ود تكتوك قال للحرامي
يا ولدي الصدق هو النجاك مش الكدب
وعمر البشير هو المقصود


#503472 [الصادق]
5.00/5 (1 صوت)

11-05-2012 08:45 PM
ماذا ترجو من حكام بنوا حكمهم على كذبة .. (( أمير القصر وسجين المنشية )) ؟؟؟؟؟

فما بنى على باطل فهو باطل ... و ان تسربل بعباءة الدين .


#503399 [الجن الأرقط]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2012 07:00 PM
كاتب عاقل هكذا الالتزام بقواعد الأدب الله عليك يا ولد.


#503349 [عاشق النامير]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2012 05:44 PM
كلهم سمك اولاد الالفا
نشرح فى مقال برقاوى القادم


#503282 [ربش]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2012 04:30 PM
إسرائيل دي شعر ماعندهم ليهو رقيه ... بقدر ماأهانو و أذلو هذا الشعب الكريم ربنا سلط عليهم (السم القدر غداهم ) اللهم أهلك الظالمين بالظالمين و أخرج أهلنا المسالمين سالمين يارب آمييييييييييييين


#503215 [علي]
5.00/5 (1 صوت)

11-05-2012 03:12 PM
في المائة السنة الأخيرة أي كتاب تم تأليفه في مجال القيادة اتفق على كلمة واحدة في شخصية القائد الصادق الأمين وهذا ما وصلوا إليه بعد 1400عام من قيادة محمد صلى الله عليه وسلم حيث كان يلقب بالصادق الأمين وبتلك الصفات استطاع ان يقيم مجد الاسلام اما اهل الكذب ما قادرين يجيبو خبز لشعب فقير ناهيك ان ينهضوا بأمة


#503188 [Shah]
5.00/5 (2 صوت)

11-05-2012 02:45 PM
هؤلاء الناس تجاوز جلهم سن الستين من أعمارهم ولكنهم لا زالوا يحكمون البلد بفكر إتحادات طلاب المدارس الثانوية. وهم يكذبون ويصدقون كذبهم.


#503184 [ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

11-05-2012 02:41 PM
لقد قلتها في صدر مقالك
انهم تجار لاتهمهم الا المكاسب المادية والعمولات التي سوف يتحصلون عليها من تصنيع الاسلحة في السودان
مايتشدقون به حول القضية الفلسطينية والاستهداف هو كذبهم اللذي مارسوة منذ يومهم الاول طاذهب الي القصر رئيساً ....."

انهم تجار لايفقهون في السياسة ولا كدي زول عاقل في هذا التوقيت بيتخذ من ايران حليف وهو يسبح بحمد امريكا

وخطاب الانبطاح بتاع الرئيس موجود في الراكوبة


#503158 [كوكو]
5.00/5 (1 صوت)

11-05-2012 02:06 PM
كلام العاقل للمجانين أستاذ عبد الله .....(قد اسمعت لو ناديت حيّاً ..... ولكن لا حياة لمن تنادي)


#503126 [الزوُل الكَان سَمِحْ]
5.00/5 (1 صوت)

11-05-2012 01:28 PM
يا أستاذ برقاوى..كل سنة وإنت طيب

هؤلاء لم ولن يفهموا معنى القيادة والسياسة حتى بعد تمكنهم طيلة عقدين ونيف..هم يفهمون فى تكديس الأموال ونكاح النساء بكافة أنواعه بما فيها الذى حرمه الله..

القيادة مهارة وحنكة وأدب وإحترام الذات والغير وهم يفتقدون كل منها

السياسة حضور وكاريزما ومؤهل وشخصية وبديهة وإحترام وإحتراف وعلاقات..وهم لايمتلكون أياً منها


#503124 [ود الحاجة]
5.00/5 (1 صوت)

11-05-2012 01:25 PM
عزيزي الكاتب: لو قام كثير من رموز المؤتمر الوطني بتقديم انفسهم عندما وصلوا السلطة على انهم ليبراليين او اشتراكيين او حتى شيوعيين لصدقهم الناس و ذلك لأنهم لم يكونوا معروفي الاتجاه قبل انضمامهم للسلطة.
الاسلامي هو على اقل تقدير من كان اسلاميا قبل ان يتذوق عسل السلطة و المال و في الحقيقة الاسلامي هو من يطبق الاسلام و الا فهو ليس الا منافق او مغرض


محمد عبد الله برقاوي.
محمد عبد الله برقاوي.

مساحة اعلانية
تقييم
9.88/10 (5 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة