11-05-2012 08:27 PM


حقوق الانسان والتمييز العنصرى...والتنمية

سهيل احمد سعد - الارباب
[email protected]

اغتيال الافارقة ( سودانيين - اريتريين - اثيوبين ) بدم بارد وكانهم كلاب اوضوارى وهم يعبرون الحدود المصرية لاسرائيل بحثا" لبساطتهم عن ماؤى ورزق لهو جريمة يندى لها جبين البشرية......
الاعدام باطلاق الرصاص دون محاكمة ......عقوبة لاتتناسب وجريمة الدخول الى بلد دون تاشيرة....فحتى الحيوانات صار لها محميات وقوانين تحرم قتلها دون مبرر......والمتهمون الحكومات المصرية واسرائيل .....
فاين الاتحاد الافريقى باعتبارها احد قضايا التميز العنصرى .....واين الاتحاد الاوربى والامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان من ذلك ...ام هى جميعا تحولت الى ادوات ابتزاز سياسى ضد الانظمة الوطنية والمناهضة للاستعمار الحديث .........
واين حكومات دول هؤلاء المواطنين وان خالفوا سياستها الخارجيه فهم ابسط من ان يدركوا هذه السياسات ليلتزموا بها او يخالفوها تعليقا على افادة احد المسؤلين السودانيين ....وان خالفوها عن علم فالعقوبة ليست اهانة لهم كمواطنين بل هى اهانة وتعالى عنصرى تجاه دولهم وتمييز غير مبرر......
وما اغرب قنواة الجزيرة والعربية حينما تنقلان الخبر ببرود يثبت ان ثقافة حقوق الانسان التى يتشدقون بها صباح مساء ماهى الا موضة بامر اسيادهم وخدمة لاهدافهم ورسائل مسمومة ...وليست يقين وايمان بالانسان وانى لهم ادراك ذلك

من حق اثيوبيا وشعبها الانفكاك من المجاعات التى يروح ضحيتها الملاين بمعدل كل عامين _ استغلال الاخرين لحقوقهم المنسية يحب ان لاتفزع احد فالحق ابلج وعدم استغلاله سنوات لايلغيه - التعاون بين الدول الافريقيه واسرائيل لايعيبها فمصر لها تعاون فالافارقة ليسوا بملكين اكثر من الملك-
اتفاقية جديدة عادلة للكل بمرجعية المساحة والتعداد السكانى حتمية مع بعض التمييز الايجابى كرافعة سياسية للحل حتمية وماقضى بليل لايجوز استمراره عدلا" بين البشر الان الا ان تكون هنالك ثقافة تمييز وهى مرفوضة-
ارتباط موقف السودان من الاتفاقيات بموقف مصر يجب ان يكون تكتيكا وليس باستراتيجيات-الرؤية للقضايا السودانيه بمفاهيم الخمسينات وحتى التسعينات للعلاقات العربية والافريقية غير موضوعية ومشاعر متصوفة هائمة بلا اساس علمى ولا اقتصادى ولاسياسى....وخسر السودان الكثير ابتداء من معرفة ذاته‎"

- - - - - - - - - - - - - - - - -
تم إضافة المرفق التالي :
سهيل احمد سعد -الارباب.jpg





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 962

خدمات المحتوى


التعليقات
#503811 [اسامه التكينه]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2012 07:44 AM
اسعد الله ايامك استاذ سهيل
لا شك أن تناولك لهذا الموضوع وبهذه الكيفية يدل علي وعيك المتقدم وأنك من القلائل الذين يجب أن يطلق عليهم كلمة ( انساني ).
لك مني كل التقدير والاحترام ، وعبر موضوعك الحيوي اناشد جميع كتاب ورواد والمعلقين والمناقشين على موقعنا المفضل ( الراكوبة ) أن لا يمروا على هذا الموضوع مرور الكرام وان يتناولوا مثل هذه المواضيع الحيوية .
مرة أخرى لك مني كل التقدير والاحترام استاذ الارباب


#503757 [أسوسا]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2012 07:10 AM
يا سهيل .. يا حارس حقوق الإنسان في العالم .. لماذا تذهب بعيداً إلى إسرائيل للكتابة عن حقوق الإنسان (على إتفاقنا معك فيما كتبت) ودونك نظام الإنقاذ في السودان الذي لا يمارس الإغتيال بدم بارد فحسب .. إنما يقوم بتطهير عرقي عيان بيان نهارا جهاراً ضد النوبة والفور والأنقسنا .. لماذا لا تكتب عن هذا الذي يحدث صباح مساء في بلدك ولمواطنيك الذين تشاركهم الدم (ففي كل عرق سوداني مستعرب يجري دم نوبي) .. ما الذي يمنعك عن ذلك ..

نريد أن نقرأ لك مقالاً في جريدة الراكوبة في القريب العاجل جداً عن تلك المجازر التي تحصل بحق مواطنيك (لحمك ودمك) في جبال النوبة والأنقسنا ودارفور..


ردود على أسوسا
Sudan [اسامه التكينه] 11-06-2012 08:37 AM
براحه على الراجل يا أسوسا ولعنة الله على من يقتل أهله ورعيته


سهيل احمد سعد - الارباب
سهيل احمد سعد - الارباب

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة