11-06-2012 02:58 PM

الماء والكهرباء عقود اذعان !

مديحة عبد الله

فى جمهورية السودانية الفتية يخضع المواطنون لاجراءات ادراية مسنودة بموافقة ( نواب ) الشعب دون ان يتسنى لهم ان يقولوا كلمتهم او ان يعبروا عن رأيهم الرافض لتلك الاجراءات رغم انها تؤثر على حياتهم اليومية غاية التأثير , الماء والكهرباء ليس سلع وانما حقوق يفترض ان ينعم بها كل اهل السودان دون تمييز . هذا الحق بالطبع غير متاح رغم المياه الوفيرة والسدود المنيعة . لكن دعونا ننظر للمتاح فمن يحصلوا على تلك الحقوق يوقعون على عقود اذعان يدفعون بموجبها اموال شهرية عبر الدفع المقدم للكهرباء لكن علىيهم دفع ايجار (لعدادات الكهرباء ) رغم انهم دفعوا ثمنها !! وعليهم الصبر على امداد كهربائى غير مستقر فى فصل الصيف ومتذبذب ابان الشتاء مما يعرض اجهزتهم الكهربائية للتلف .



اما الماء فهو الخيبة الكبرى فاغلب احياء العاصمة تشرب ماءا ملوثا يمثل بيئة صالحة لكل انواع الحشرات والروئح , مع امداد متقطع يزيد من متاعب المواطنين وما اكثرها , الان تم ربط الماء بالكهرباء واجاز المجلس التشريعى لولاية الخرطوم ذلك رغم علمه ان الكثير من المستهلكين للكهرباء ليس لهم بالضرورة استهلاك للماء خاصة المحال التجارية , وارتفعت اصوات المواطنين بالاحتجاج وتوضيح الحقائق لكن لا احد يريد ان يسمع او ان يراجع القرارات فى استخفاف واضح بالمواطنين وحقوقهم .



هذا النظام عدو للشعب تلك حقيقة واضحة لكن اعيب على القانونيين الديمقراطيين وعلى الاحزاب السياسية والمنظمات المدنية انها لاتمسك القضايا اليومية من ناحية المطالبة والتوعية والتصعيد , لا افهم عمل سياسى يحلق فى دنيا المواثيق بينما حقوق المواطنين يتم اهدارها كل ثانية من ساعات اليوم , كيف يتراكم الوعى السياسى بضرورات التغيير مالم نبدأ من القضايا اليومية ونربطها بالحقوق والمواثيق والبرامج البديلة , اخشى ان اقول ان العمل السياسى المعارض مازال يتلمس طريقه وبوسائل تقليدية بينما المشاكل تتفاقم وتحتاج لمناهج جسورة وارادة لاتعرف التردد .


الميدان

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 975

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#504777 [ودالخير]
0.00/5 (0 صوت)

11-07-2012 07:43 AM
جماعة لايوجد لها شعبية فماذا تفعل سطت على السلطة وفعلت المستحيل لكى تجعل عباد الله تابعين لها بحيث يقول احد منظريهم بأنه لا يهم الآن من يحكم يعنى الكل اخوان الشياطين وكلامى دة ما خارج الموضوع فأحدى وسائل التمكين ابتزاز المواطن فى كل شىء وبكل الوسائل شغل عصابات اما مسألة النواب فتندرج تحت التابعين اما المعارضين اما تابعين اومنتفعين امثال الجماعة بتاعين البيتين يعنى ثورتنا القادمة ذات لون فرنسى ونكهة شطة حمراء لا تبقى ولا تذر .


#504580 [wedhamid]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2012 09:40 PM
(( فى جمهورية السودانية الفتية يخضع المواطنون لاجراءات ادراية مسنودة بموافقة ( نواب ) الشعب دون ان يتسنى لهم ان يقولوا كلمتهم او ان يعبروا عن رأيهم الرافض لتلك الاجراءات رغم انها تؤثر على حياتهم اليومية غاية التأثير ..........الان تم ربط الماء بالكهرباء واجاز المجلس التشريعى لولاية الخرطوم ذلك رغم علمه ان الكثير من المستهلكين للكهرباء ليس لهم بالضرورة استهلاك للماء )) .......

النواب الرمم ديل ياأستاذه مديحة عبد الله .... الله يجازيهم ... فطالما هم بيتحصلوا على الشئ بالمجان فلازم يمرروا كل شئ.....قى رمضان الماضى أيدوا زيادة سعر السكى و تحت تحت كل نائب أخد تمن تمريرهم لقرار الزياده جوال سكر بالسعر القديم !!! و الآن كهربتهم و مويتهم مجانيه بحكم نيبتهم و هم أصلا لا يذهبون للكهرباء !!


مديحة عبد الله
مديحة عبد الله

مساحة اعلانية
تقييم
7.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة