المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
الحركة الشعبية شمال فكر وطني خالص
الحركة الشعبية شمال فكر وطني خالص
11-07-2012 02:12 PM

الحركة الشعبية شمال فكر وطني خالص

بقلم |عصام حسب الله سليمان
[email protected]

بعد الحشد الجماهير الكبير الذي شهدته الساحة الخضراء بالخرطوم عند وصول المفكر السوداني وزعيم الحركة الشعبية الدكتور جون قرنق دمبيور الى الخرطوم ذلك الحشد الذي ادهش الجميع وازعج المؤتمر الوطني وخاصة انه لم يشهد له مثيل في تاريخ السودان الحديث
منذ ذلك الوقت اهتز عرش السلطة في الخرطوم وشعر المؤتمر الوطني بخطورة هذا الزعيم وحركته على استمرارهم في الحكم .لذا لابد من اللجوء للخطة (ب) وهي اقتلاع الحركة الشعبية من الجزور وازالته من الساحة السياسية السودانية واصبح الهدف الاستراتيجي لهم .ولحسن حظ المؤتمر الوطني ولسوء حظ الشعب السوداني بعد 21 سنة قضاه الزعيم قرنق في الغابة مناضلا و21 يوما في القصر الجمهوري نائبا اول لرئيس جمهورية السودان .تفاجئة الجميع بخبر سقوط الطائرة التى تقله ذلك الخبر المشؤم الذي كاد ان يحول السودان الى رواند اخرى لولا عطف رب العباد.
الامر الذى يسر للوطنى مهمته في تحقيق ذلك الهدف الاستراتيجي .فبعد تلك القراءات الخاطئة لمفكري ومنظري الوطني وربط التخلص من الحركة الشعبية بانفصال الجنوب الذي اصبح المهدد الوحيد لسلطتهم في اعتقادهم والذي اصبح لهم مثل شوكة الحوت . لذا كرث الوطني كل طاقته وجهوده للعمل من اجل الانفصال وسخر منبر خال الرئيس وصحيفته كل الامكانيات في سب قيادات الحركة الشعبية والاساءة للاشقاء الجنوبيين مما اجبرهم لخيار الانفصال .
ظن المؤتمر الوطني بان بعد الانفصال سينتهي الحركة الشعبية لتحرير السودان في الجزء المتبقي من السودان متجاهلين بذلك ثوار ومقاتلي الجيش الشعبي بجبال النوبة والنيل الازرق والذين ينتمون لهذا التراب الغالي والذين يحملون السلاح لذات الاهداف التى من اجلها حملوها مع رفاقهم في الجنوب .فبدلا من توفيق اوضاع هؤلاء الابطال في دولتهم واللاستفادة منهم في بناء الجيش ليصبح قوميا ووطنيا بدلا من ذلك قاموا بمحاولة تجريدهم من السلاح بالقوة وطردهم وقتل وتشريد اسرهم .
لقد خسر المؤتمر الوطني كل رهاناته وفشل في تحقيق امنياته واحلامه ومع ذلك فقد جزء عزيز من تراب الوطن العزيز , والحركة الشعبية تمددت افقيا وراسيا في داخل الوطن واصبح لها قبول كبير لدي الشعب السودان الامر الذى ازعج الوطني كثيرا وخاصة بعد الهزائم العسكرية المتلاحقة لمليشياتها وفقدانهم للروح القتالية والمعنوية فحاولوا اعادة هذا الروح لمليشياتها بالهجوم الاعلامي المكثف ضد قيادات ومنسوبي الحركة الشعبية شمال بتلفيق التهم بانهم يتبوعوا لدولة الجنوب ووصفهم بالخونة واالعمالة واعادة سيناريو ما قبل نيفاشا واعادة نفس الشريط القديم من عبارات عميل ._خائن وخارجي _انانيا وغيرها من العبارات التى لا تقدم بل تزيد من تفاقم الاوضاع .ونواصل .................

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 889

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#505503 [على محمود عبد الموجود]
0.00/5 (0 صوت)

11-07-2012 07:01 PM
استقبال قرنق الكبير كان من تخطيط المؤتمر الوطنى وكان ذلك بمحاولة منه للاتفاف عليه وزمرته واتحقبق الوحدة الوطنية بين شطرى الوطن حسب نظرية صديقه الجديد انذاك على عثمان طه اما الحركة الشعبية الحالية ومنظرها عرمان فلا ارض صالحة لفكرهم فى السودان لانه قائم على العنصرية والقبلية والجهوية وكراهية كل ما هو من عالم القيم والاخلاق ناهيك الدين


#505402 [اب سكاليب]
5.00/5 (1 صوت)

11-07-2012 04:42 PM
الان يمكن 90 فى المائة من الشعب السودانى حركة شعبية دى حقيقة لا جدال فيها هى الرهان القادم وثوار الحركة الشعبية لا يعرفون عفى الله عما سلف لان اسرهم دفعت ثمن قذارة الكيزان انتظروا الراجيكم اولاد كوجة كيزان الهم والغم والله نسوى فيكم عمايل تبقى ادب ودرس لكل من تسول لة نفسة باذلال هذا الشعب الطيب تاريخ اولاد مافى داعى


#505287 [إبن السودان البار -----]
5.00/5 (1 صوت)

11-07-2012 02:43 PM
الحركة الشعبية خطر علي كل التركيبة الأقتصادية والسياسية وطوائفها المتاجرة بالدين وحلفائهم الكيزان المتمركزين بالخرطوم والتي خلفها الأستعمار لخدمة مصالحه ؟؟؟ انهم يدعون الي سودان جديد ديمقراطي يسع الجميع بمختلف قبائله ولغاتهم وسحناتهم وأعراقهم ؟؟؟ السودان الغني بموارده الزاخرة وشبابه الذكي الثائر ولا مجال فيه للكهنوت وتجار الدين إن شاء الله ؟؟؟


عصام حسب الله سليمان
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة