11-08-2012 07:27 PM

منصات حرة

مشكلة غسيل الكلى ..(1)

نورالدين محمد عثمان نورالدين
[email protected]

مايعانيه مرضى الفشل الكلوي فى بلادنا حقيقة مثير للشفقة ومثير للدهشة فى آن واحد .. فمايحدث فى مراكز غسيل الكلى فى ولاية الخرطوم بإعتبارها المكان الوحيد لوجود هذه المراكز التى يحج إليها كل مرضى الفشل الكلوي من كل أصقاع السودان لينالوا قسطا من الغسيل ليبقوا على قيد الحياة .. هو أمر لامعقول .. تخيلوا أن يكون هناك خمسة مكنات حكومية فقط للغسيل لكل مرضى الجمهورية .. لا والأدهى والأمر أن هذه المكنات الخمس لا يعمل منها سوى واحدة الآن فى مستشفي الخرطوم للحالات الطارئة (فقط).. تخيلوا معي مدى المعناة التى يعاني منها هؤلاء المرضى .. !!
ولنذهب أكثر من ذلك .. ليعرف الجميع أن جميع المستشفيات الخاصة بما فيها المستشفى الذي يمتلكه وزير صحتنا توجد بها مكنات لغسيل الكلى مجهزة تجهيز كامل وشامل .. ولكن ما الفائدة إذا كانت هذه المكنات موجودة للربح فقط .. فتكلفة الغسلة الواحدة تفوق ال 300 ج .. وكل مريض يحتاج لغسلتين إلى ثلاث غسلات فى الأسبوع الواحد .. مما يضع أمر الغسيل فى المستشفيات الخاصة فى خانة المستحيلات .. ولكن طبعاً هناك من يغسل فى هذه المستشفيات الخاصة من أصحاب الثروات والنفوذ والسلطة فهؤلاء لا مشكلة لديهم إذا فاقت تكلفة الغسلة الواحدة مبلغ المليون جنيه دعك من الثلاثمائة جنيه .. !!
ومن المؤسف أن تظل مشكلة مراكز الكلى مشكلة دائمة كديمومة مشاكل السودان كافة .. نعم تكاليف الغسيل باهظة حق وحقيقة والمراكز أصبحت طاردة .. واليوم تعمل ماكينة واحدة فقط ( للحالات الطارئة ) فقط .. وفى تقديري أن كل من يحتاج لغسيل كلى هو مصنف ضمن هذه الحالات الطارئة .. ولكن الطارئة التى نقصدها هو ذلك الشخص الذي إذا لم يقم بغسلة واحدة .. سيكون فى عداد الأموات بعد سويعات .. هذا هو حال مراكز الكلى .. من لا يملك المال الكافي للغسيل عليه مفارقة الحياة دون تردد .. فموت العزة خير من حياة المهانة .. هذا هو لسان حال الكثيرين من المرضى ..!!
ومن المؤكد أن الدولة تبحث عن مخارجة لرفع يدها عن مسألة غسيل الكلى هذه نهائياً .. والحال يغني عن السؤال .. والجواب ظاهر من ظرفو .. والموية تكضب الغطاس .. وسترون إذا لم ترفع الدولة يدها نهائياً عن دعم غسيل الكلى ..فالتكاليف باهظة .. والخمول الذى يعتري الدولة فى مسألة الخدمات سيجعلها ترفع يدها سريعاً عن هذه الخدمة .. والتى هى من أوجب واجبات الدولة ..!!
فعلى الدولة بدلاً من فلاحتها فى جمع أموال المخالفات المرورية .. ودمغات الجريح ودمغات الشهيد ودعم الشرطة ودعم فرتكان من الأشياء التى لانعرف أين تذهب هذه الأموال .. لماذا لا تجعل هناك دمغة لغسيل الكلى .. بمبلغ جنيه واحد وهو مايعادل ثمن سيجارة واحدة .. من صنف البينسون .. حينها يمكن للدولة أن تحل جزءاً كبيراً من هذه المشكلة .. ولكن ياترى هل الدولة اليوم بمستوى هذا التفكير أم مازالت فى مستوى التفكير الذى يجعلها تصرف المليارات فى الإستنفار والكلام الفارغ الذى لايسمن ولايغني من جوع ..!!
ولكم ودي ..

الجريدة





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1306

خدمات المحتوى


التعليقات
#507814 [هدهد]
0.00/5 (0 صوت)

11-10-2012 10:33 AM
ماأرخص روح الانسان فى وطنى السودان بلد القوى ياكل الضعيف ، فى السودان يموت الضعفاء ويبقى الاقوياء فقد اجلت فينا حكم الغابة البقاء للأقوى والعياذ بالله لقد ضاعت العدالة والانسانية واصبح كل شخص مهتم بنفسه واهله . يموت الشعب يمرض الشعب لا مشكلة المهم الكيزان يكونوا فى السلطة والثروة وهم يتعالجون فى جميع بقع العالم اما حاج سودانى المقهور قيموت بداء الملاريا اذا لم يسدد تكلفة الحقن فما بالك بمريض الكلى .
هذه والله فاجعة كبيرة ومصيبة يتعرض لها اخواننا مرضى الكلى والدولة تنظر لهم نظرة استثمارية كى يلجأوا الى مستشفياتهم الخاصة والما عندو حق الغسيل يموت ولا شيىء لكن ستبقى ارواح وآلام هؤلاء المرضى مكتوفى الايدى معلقة على رقبة هذا الرئيس الظالم والذى يستطيع ان ينفق فى حفلة واحدة مليارات الجنيهات ولا يستطيع شراء ماكينات غسيل لمرضى الكلى . الله يكون فى عونك ياوطنى ويا مواطنى العزيز .


#507149 [ادم يوسف]
1.00/5 (1 صوت)

11-09-2012 03:00 PM
ربنا يشفي كل مرضي الكله يارب


#506719 [نزار يوسف]
0.00/5 (0 صوت)

11-09-2012 01:01 AM
لافض الله فوك . من زمان وانا عايز زول يتكلم عن الموضوع ده والله الناس بتموت ولا فى زول شغال بيهم ولا بيرأف بحالهم ناس كتيرة باعت بيوتها عشان يعالجو مرضاهم وبرضو الحكومة بتدعم حماس والحق الفلسطيني حال حكومتنا يا اخونا نورالدين كحال المثل اقرع ونزهي!! فى بلد الناس بتموت وما لاقية حق العلاج الحكومة بتدعم غزة هسي لو دعموا حق المواطن بتاعهم ده مش كانوا لقوا اجر عند ربنا ولا كان اسرائيل ضربتنا وبهدلتنا ولا حاجة !!


نورالدين محمد عثمان نورالدين
نورالدين محمد عثمان نورالدين

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة