المقالات
السياسة
اكتوبر الوردي
اكتوبر الوردي
11-04-2015 08:48 PM



*ارتدت ابرز مدن العالم اللون الوردي ،خلال شهر اكتوبر ،اذ يعتبر هذا اللون ،رمزا عالميا للتوعية بسرطان الثدي ، المرض الذي يصيب حوالي مليوني امرأه حول العالم سنويا ، ويعد اكثر امراض السرطان المسببه للوفيات بين النساء.

*اكتسى البيت الابيض باللون الوردي ، كما جذب برج ايفل في فرنسا الانظار ،باللون الوردي كذلك ، تزامنا مع شهر التوعيه بمخاطر سرطان الثدي ،اما في البرازيل فلقد اضىء تمثال المسيح المخلص ،في مدينة ريو دي جانيرو البرازيليه باللون الوردي ،في مناسبة تهدف الى استمرار التوعية .

*اكد تقرير تم نشره في دورية علم الاورام الامريكية ، ان نسبة الوفيات بسرطان الثدي ،قد تراجعت وذلك لوعي النساء ،بضرورة الفحص المبكر ،كونه من اهم السبل التي تساعد ، في الشفاء ،وفي ذات الاطار ، اصدرت دوريه مايو كلنك ،بالاشتراك مع الجمعية الطبية الامريكية ، وجمعية السرطان الامريكيه تقريرا ضافيا ، يوصي بضرورة الكشف المبكر ، تحت جهاز المامو غرام ، للنساء اللا تي تجاوزن الاربعين عاما .*تلعب التغذيه دورا مهما ،في الوقايه من سرطان الثدي ،،فالنظام الغذائي هو المسوؤل الاول ، عن 40% من حالات حدوث سرطان الثدي، ،.فاتباع نظام غذائي عالي الدهون ،يزيد من خطر الاصابه بسرطان الثدي ، فالبدينات من النساء ، يزيد عندهن خطر الاصابه بسرطان الثدي بنسبة 35%، وذلك لان الخلايا الدهنيه تفرز هلرمون الاستروجين الذي يغذي بدوره سرطان الثدي .

*نجمات كثر هزمن المستحيل ،وخضعن لجراحة استئصال الثدي ، وباشرن اعمالهن بكل ثقة ، لم لم تمنعهن اضواء الفلاشات ،من الاعتراف بالمرض ،ومن ثم العلاج الناجع ،فهاهي واندا سايكس الممثله الامريكيه ،ترفع صوتها بين نجمات الكوميديا بالدعوة ،للكشف المبكر عن سرطان الثدي ،كذلك فعلتها انجلينا جولي ،التي صدمت معجبيها بقرار استئصال ثدييها ، فألهمت بذلك الكثير من النساء .

*مشيناها خطى مع منظمة صدقات ، في الرابع من اكتوبر ونحن نرتدي الوردي ،وننثره في شارع النيل ،تسربلنا بالحب من اجل كل امرأة في وطني ،ومددنا كف المودة بدعوة ملحة ،للذهاب باكرا لمراكز الفحص وقبله الكشف الذاتي المنزلي .

*ورغم اليقظة والاهتمام في كل انحاء العالم ،الا اننا في مؤسساتنا الرسميه لم نفكر ابدا في لفت انظار المجتمع السوداني لهذا الداء ولو في شهر اكتوبر فقط ،رغم ان نسبة الاصابة به وحده بلغت 35% في وطني، ،مع تعطيل تام لاكثر من جهاز للعلاج الاشعاعي في المستشفى الوحيد ،وكلفة عاليه جدا في مراكز العلاج الخاصة .

*اصبح الناس في وطني يعتمدون تماما على مبادرات المجتمع المدني ،في تقديم العلاج والتبرع بزجاجات الدم للمحتاج ،وعديل المدارس، بعد ان تنصلت الحكومة عن حمل مسؤوليتها ،وانشغلت بما يليها ،لاطالة عمر كراسيها وزيادة مالها واراضيها ،ودفاع برلمانييها عن فساد مسؤوليها ،بينما المواطن يموت كل يوم في سبيل الحصول على حقوقه المنسيه .

*همسة

بعد التحيه ...اسال عن صغار لم ياكلوا بعد .....

لقمة الامس الطريه ....ولم يجد اصغرهم دواء ....

لاوجاعه الصباحيه ....

في دار عنوانها ..الافراح منسيه .....


[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1401

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1365928 [nadus]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2015 11:28 PM
حاولت كثيرا تجنب عنوانك البراق وها انا انهزم وأقرأ .... الموضوع مهم لكن (وردى ) دى اغرتنى .... (التغذية) وهناك كثير من الادوية تسبب تضخم غدد الاستروجين وخصوصا الادوية النفسية ... عموما لنا عودة للموضوع وشكرا لطرحك الهام ... اما الغذاء دى قصة (ماتقوليها وتضحكى الناس عليك) الناس زيتها (طالع) دهون شنو ؟؟؟؟
شكرا


اخلاص نمر
اخلاص نمر

مساحة اعلانية
تقييم
1.53/10 (46 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة